منتديات مدرسة المشاغبين

مشاهدة : 25214
النتائج 1 إلى 9 من 9

مقالات مشابهه موضوع على صله

  1. صور مضحكه متحركه ، احلى صور مضحكه 2017
    بواسطة احباب المولى في المنتدى احلى خلفيات اجمل خلفية Wallpapers background
  2. صور مضحكه للفيس اجدد خلفيات مضحكه 2017
    بواسطة احباب المولى في المنتدى اجمل صور خلفيات ايقونات رمزيات Images Icons
  3. لقطات مضحكه جدا جدا و مقالب مضحكه لا يفوتك ههههه
    بواسطة عزف المشآعر في المنتدى اجمل مقاطع افلام يوتيوب Film clips YouTube
  4. صور مضحكه >>>>>>>لاتفوتكم
    بواسطة حـــــــــــتحوت في المنتدى اجمل صور خلفيات ايقونات رمزيات Images Icons
  5. صور اطفال وحيوانات مضحكه لاتفوتكم
    بواسطة sniper_07 في المنتدى اجمل صور حيوانات خلفيات طيور Animals Birds
  1. #1
    حـــــــــــتحوت غير متصل يطلع بدون استئذان
    الدولة
    بالبيت
    المشاركات
    313
    اليكمِ هَذه القصص المضحكه









    قسمة اعرابي

    قدمِ اعرابي مِِن اهل البادية علي رجل مِِن اهل الحضر
    وكان عنده دجاج كثِير وله امراه وابنان و ابنتان

    فقال الاعرابي لزوجته: اشوي لِي دجاجة وقدميها لنا نتغدي بها.
    فلما حضر الغداءَ جلسنا جميعا
    انا وامراتي وابناي و ابنتاي و الاعرابي
    فدفعنا اليه الدجاجة
    فقلنا لَه اقسمها بيننا
    نريد بذلِك ان نضحك مِِنه


    قال لا احسن القسمة
    فان رضيتِمِ بقسمتي قسمت بينكم

    قلنا فانا نرضي بقسمتك

    فاخذ الدجاجة وقطع راسها ثَُمِ ناولنيه
    وقال الراس للرئيس
    ثمِ قطع الجناحين وقال والجناحان للابنين
    ثمِ قطع الساقين فقال الساقان للابنتين
    ثمِ قطع الزمكي وقال العجز للعجوز
    ثمِ قال الزور للزائر
    فاخذ الدجاجة باسرها

    فلما كَان مِِن الغد قلت لامراتي اشوي لنا خمس دجاجات
    فلما حضر الغداءَ قلنا اقسمِ بيننا

    قال اضنكمِ غضبتمِ مِِن قسمتي امس

    قلنا لا
    لمِ نغضب
    فاقسمِ بيننا

    فقال شفعا أو وترا
    قلنا وترا

    قال نعمِ
    انت و امراتك ودجاجة ثَلاثة
    ورمي بدجاجة

    ثمِ قال وابناك ودجاجة ثَلاثة
    ورمي الثانية

    ثمِ قال وابنتاك ودجاجة ثَلاثة
    ورمي الثالثة

    ثمِ قال وانا ودجاجتان ثَلاثة
    فاخذ الدجاجتين
    فرانا ونحن ننظر الي دجاجتية
    فقال مِا تنظرون
    لعلكُمِ كرهتمِ قسمتي الوتر مِا تجيء الا هكذا

    قلنا فاقسمها شفعا

    فقبض الخمس الدجاجات اليه ثَُمِ قال أنت وابناك ودجاجة اربعة
    ورمي الينا دجاجة

    والعجوز وابنتاها ودجاجة اربعة
    ورمي اليهن بدجاجة

    ثمِ قال وانا و ثَلاثَ دجاجات اربعة
    وضمِ اليه ثَلاثَ دجاجات

    ثمِ رفع راسه الي السماءَ وقال الحمد لله
    انت فهمتها لِي



    ابو دلامة

    دخل ابو دلامة علىالمهدي وعنده اسماعيل بن علي و عيسي بن مِوسي والعباس بن مِحمد وجماعة مِِن بني هاشم.
    فقال لَه المهدي والله لئن لَمِ تهج واحدا مِمن فِي هَذا البيت لاقطعن لسانك فنظر الي القومِ وتحير فِي امَره
    وجعل ينظر الي كُل واحد فيغمزه بان عَليه رضاه

    قال ابو دلامة
    فازددت حيرة فما رايت اسلمِ لِي مِِن ان اهجو نفْسي.

    الا ابلغ لديك ابو دلامة

    فلست مِِن الكرامِ ولاكرامة

    جمعت دمامة وجمعت لؤما

    كذاك اللؤمِ تتبعه الدمامه

    اذا لبس العمامة قلت قردا

    وخنزيرا إذا نزع العمامة




    الملك الحائر

    كان أحد الملوك القدماءَ سمينا كثِير الشحمِ واللحمِ يعاني الامرين مِِن زيادة وزنه فجمع الحكماءَ لكي يجدوا لَه حلا لمشكلته ويخففوا عنه قلِيلا مِِن شحمه ولحمه
    لكن لَمِ يستطيعوا ان يعملوا للملك شيء.
    فجاءَ رجل عاقل لبيب مِتطبب

    فقال لَه الملك عالجني ولك الغنى

    قال اصلح الله الملك أنا طبيب مِنجمِ دعني حتّى انظر الليلة فِي طالعك لاري أي دواءَ يوافقه

    فلما اصبح قال ايها الملك الامان

    فلما امنه قال رايت طالعك يدل علي أنه لَمِ يبق مِِن عمرك غَير شهر واحد فإن اخترت عالجتك وان اردت التاكد مِِن صدق كلامي فاحبسني عندك
    فان كَان لقولي حقيقة فخل عني
    والا فاقتص مِني

    فحبسه
    .
    ثمِ احتجب الملك عَن الناس وخلا وحده مِغتما
    .
    فكلما انسلخ يومِ ازداد هما وغما حتّى هزل وخف لحمه ومضي لذلِك ثَمان وعشرون يوما واخرجه

    فقال مِاتري
    فقال المتطبب اعز الله الملك أنا اهون علي الله مِِن ان اعلمِ الغيب
    والله اني لا اعلمِ عمري فكيف اعلمِ عمرك ولكن لَمِ يكن عندي دواءَ الا الغمِ فلمِ اقدر اجلب اليك الغمِ الا بهَذه الحيلة فإن الغمِ يذيب الشحم

    فاجازه الملك علي ذلِك واحسن اليه غاية الاحسان وذاق الملك حلاوة الفرح بَعد مِرارة الغم




    رجلا مِِن اهلك

    وقف رجل عِند الواثق بالله فقال يا امير المؤمنين
    صل رحمك
    وارحمِ اقاربك
    واكرمِ رجلا مِِن اهلك

    قال مِِن أنت فاني مِا اعرفك قَبل اليوم

    قال أنا ابن جدك ادم

    قال ياغلامِ اعطه درهما واحدا

    قال ياامير المؤمنين مِا اصنع بِه
    قال ارايت لَو قسمت بيت المال علي اخوتك مِِن اولاد جدي ادمِ
    اكان ينوبك حبة
    فقال لله درك يا امير المؤمنين
    ما اذكاك فامر لَه بعطاءَ وانصرف



    الحسود والبخيل

    وقف حسود وبخيل بَين يدي أحد الملوك
    فقال لهما تمنيا مِني مِا تُريدان فاني ساعطي الثاني ضعف مِا يطلبه الاول
    فصار احدهما يقول للاخر أنت اولا
    فتشاجرا طويلا
    و كَان كُل مِِنهما يخشي ان يتمني اولا
    لئلا يصيب الاخر ضعف مِا يصيبه
    فقال الملك ان لَمِ تفعلا مِا امركَما قطعت راسيكَما
    فقال الحسود يا مِولاي أقلع احدي عيني!!!



    راس الحمار

    كان فِي أحد المطاعمِ قَد علق الزبون مِعطفه علي الحائط و ذهب الي الحمامِ
    وفي هَذه الاثناءَ
    قامِ صديقه ورسمِ علي ظهر المعطف راس حمار
    ولما عاد صاحبه وراي مِا راه
    قال مِِن مِسح وجهه بمعطفي



    مشكلة مِستعصية

    قال أحد الشباب لصديقه اني اعاني مِِن مِشكلة مِستعصية
    فقال لَه الصديق وما هِي فقال لَه الشاب مِا مِِن مَِرة ابدي اعجابي باحدي الفتيات طلبا للزواج مِِنها الا وترفضها امي
    فقال لَه الصديق بسيطة اني اري ان تختار فتآة تشبه امك فِي المظهر و الجوهر و بذلِك تضع حدا لمشكلتك
    وبعد مِدة اخبر الشاب صديقه بانه وجدها
    فقال لَه الصديق حسنا فعلت
    فقال الشاب عندئذ ولكن هَذه المَرة لَمِ ترفضها امي
    بل رفضها ابي



    ذكاءَ القاضي

    روي ان عضد الدولة بعثَ القاضي ابا بكر الباقلاني فِي رسالة الي مِلك الرومِ
    فلما وصل الي مِدينته عرف مِلك الرومِ خبره ومكانته مِِن العلمِ
    ففكر الملك فِي امَره وعلمِ أنه إذا دخل عَليه لَن يعمل كَما يعمل رعيته بان يدخلوا علي الملك وهمِ ركوع بَين يدي الملك


    ففكر بان يوضع أمامِ الملك باب صغير لا يُمكن لاي شخص ان يدخل مِِنه الا إذا كَان راكعا ليدخل القاضي مِِنه راكعا أمامِ الملك


    فلما وصل القاضي الي عِند الملك وراي الباب الصغير فطن بهَذه الحيلة

    عندها ادار القاضي ظهره للباب وحني ظهره ودخل مِِن الباب وهو يمشي الي خَلفه
    وقد استقبل الملك بدبره حتّى صار بَين يديه ثَُمِ رفع راسه وادار وجهه حينئذ للملك
    فعلمِ الملك مِِن فطنته وهابه



    الطبيب والكحل

    شكا رجل الي طبيب وجع فِي بطنه فقال مِا الَّذِي اكلت
    قال اكلت رغيفا مِحترقا

    فدعا الطبيب بكحل ليكحل المريض
    فقال المريض
    إنما اشتكي وجع فِي بطني لا فِي عيني

    قال الطبيب قَد عرفت
    ولكن اكحلك لتبصر المحترق
    فلا تاكله




    ذكاءَ الغلام

    قلت لغلامِ صغير السن مِِن اولاد العرب
    ايعجبك ان يَكون لك خمسمائة الف درهمِ وتَكون احمق
    فقال الغلامِ لا والله

    قلت ولماذَا
    قال الغلامِ اخاف ان يجني علي حمقي جناية تذهب بمالي ويبقي علي حمقي




    جحا والخروف

    كان جحا يربي خروفا جميلا وكان يحبه
    فاراد اصحابه ان يحتالوا عَليه مِِن اجل ان يذبح لَهُمِ الخروف لياكلوا مِِن لحمه

    فجاءه احدهمِ فقال لَه مِاذَا ستفعل بخروفك يا جحا
    فقال جحا ادخره لمؤنة الشتاء
    فقال لَه صاحبه هَل أنت مِجنون المِ تعلمِ بان القيامة ستَقومِ غدا أو بَعد غد هاته لنذبحه و نطعمك مِِنه

    فلمِ يعبا جحا مِِن كلامِ صاحبه
    ولكن اصحابه اتوه واحدا واحدا يرددون عَليه نفْس النغمة حتّى ضاق صدره ووعدهمِ بان يذبحه لَهُمِ فِي الغد ويدعوهمِ لاكله فِي مِادبة فاخرة فِي البرية.
    وهكذا ذبح جحا الخروف واضرمت النار فاخذ جحا يشويه عَليها
    وتركه اصحابه وذهبوا يلعبون ويتنزهون بعيدا عنه بَعد ان تركوا مِلابسهمِ عنده ليحرسها لَهُمِ
    فاستاءَ جحا مِِن عملهمِ هَذا لانهمِ تركوه وحده دون ان يساعدوه
    فما كَان مِِن جحا الا ان جمع مِلابسهمِ والقاها فِي النار فالتهمتها
    ولما عادوا اليه ووجدوا ثَيابهمِ رمادا
    هجموا عَليه فلما راي مِِنهمِ هَذا الهجومِ قال لَهُمِ مِا الفائدة مِِن هَذه الثياب إذا كَانت القيامة ستَقومِ اليَومِ اوغدا لا مِحالة؟



    جحا وحماره

    ماتت امرآة جحا فلمِ ياسف عَليها كثِيرا
    وبعد مِدة مِات حماره فظهرت عَليه علائمِ الغمِ و الحزن
    فقال لَه بَعض اصدقائه عجبا مِنك
    ماتت امراتك مِِن قَبل ولمِ تحزن عَليها هَذا الحزن الَّذِي حزنته علي مِوت الحمار.
    فاجابهمِ عندما توفيت امراتي حضر الجيران وقالوا لا تحزن فسوفَ نجد لك احسن مِِنها
    وعاهدوني علي ذلِك
    ولكن عندما مِات الحمار لَمِ يات أحد يسليني بمثل هَذه السلوى
    .
    افلا يجدر بي ان يشتد حزني



    جحا والسائل

    كان جحا فِي الطابق العلوي مِِن مِنزله
    فطرق بابه أحد الاشخاص
    فاطل مِِن الشباك فراي رجلا
    فقال مِاذَا تُريد
    قال انزل الي تَحْت لاكلمك
    فنزل جحا
    فقال الرجل أنا فقير الحال اريد حسنة يا سيدي
    فاغتاظ جحا مِِنه ولكنه كتمِ غيظه وقال لَه اتبعني

    وصعد جحا الي اعلي البيت والرجل يتبعه
    فلما وصلا الي الطابق العلوي التفت الي السائل وقال لَه الله يعطيك
    فاجابه الفقير ولماذَا لَمِ تقل لِي ذلِك ونحن تَحْت
    فقال جحا وانت لماذَا انزلتني ولمِ تقل لِي وانا فَوق



    معاوية وشريك

    في عهد مِعاويه بن ابي سفيان
    كان يُوجد فارس ذائع الصيت
    اسمه شريك بن الاعور
    وكان مِعاويه يتمني ان يراه،وذَات يومِ جاءَ شريك لمجلس الخلافه
    وعندماراه مِعاويه وجده دميمِ الوجه فقال لَه ياشريك أنت دميمِ والجميل خير مِِن الدميمِ
    وانت شريك وما لله مِِن شريك
    وانت ابن الاعور والسليمِ خير مِِن الاعور
    فقال شريك وانت مِعاويه وما مِعاويه الا كلبة عوت فاستعوت الكلاب
    وانت بن حرب والسلمِ خيرمن الحرب
    وانت ابن اميه وماامية الاامة صغرت
    ..

    ________________________________________

  2. #2
    ابو محرز غير متصل يطلع بدون استئذان
    الدولة
    مع امي وابوي الله يخليهم
    المشاركات
    332
    مشكووور وبعدين تراك فتيت كبودنا مِِن الضحك

  3. #3
    جنرال مشاعب غير متصل طالب متوسط
    المشاركات
    219
    مشكووووووووووور


    حلووه

    تقبل مِروري


    اخوك:

  4. #4
    Otan غير متصل جاي معه ملفه
    المشاركات
    11
    شكرا القصص تضحك وروعه اللة لايحرمنا مِنك

  5. #5
    supera7mad غير متصل جاي معه ملفه
    الدولة
    egypt
    المشاركات
    38
    [frame="1 80"]مشكوووووووووور [/frame]

  6. #6
    fdffs غير متصل جاي معه ملفه
    الدولة
    المملكة العربية السعودية
    المشاركات
    3
    [marq="2;right;3;alternate"]مشكور اخوي علي المجهودالثلاثاءَ 21 ربيع الاول 1430[/marq]

  7. #7
    mahmoud_abd_elhafiz غير متصل موقوف Baand
    بسبب الإعلانات تم حظر جميع روابطه وأي وسيلة اتصال
    الدولة
    جدة - السعودية
    المشاركات
    997
    هههههههههههههههه

  8. #8
    صادق باقوالي غير متصل جاي معه ملفه
    الدولة
    سويسرا
    المشاركات
    34
    شكرياتو حبيبي

  9. #9
    صادق باقوالي غير متصل جاي معه ملفه
    الدولة
    سويسرا
    المشاركات
    34
    شكرا الله لا يحمني مِنك


Content Relevant URLs by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.