منتديات مدرسة المشاغبين

مشاهدة : 37021
النتائج 1 إلى 4 من 4

مقالات مشابهه موضوع على صله

  1. الي يبغى اركبله استايل + هاكات + نزع حقوق الاستضافة + نزع حقوق vb تجنب الاختراق ..................
    بواسطة هاوي حرش vb في المنتدى حراج انترنت جديد مستعمل بيع شراء
  2. حق الجار
    بواسطة القلب مسرور في المنتدى مواضيع دينية اسلامية عن دين الاسلام
  3. حقوق الجار
    بواسطة انا حبك للابد في المنتدى مواضيع قديمة او مخالفة او صورها مفقودة
  4. واللذي نفسي بيده حقوق الرجل المسلم لا حقوق المراة كما ينبحون
    بواسطة ^سفير الجن^ في المنتدى مقالات متنوعه مواضيع عامة
  5. هل من حقوق الانسان في عالم ما في حقوق
    بواسطة قرنفاله في المنتدى مقالات متنوعه مواضيع عامة
  1. #1
    امووورة قوقل غير متصل طالب ثانوي
    الدولة
    في قلب من يحبني
    المشاركات
    493
    بسمِ الله الرحمن الرحيم




    الجار قَبل الدار.
    مقولة شائعة بَين الناس
    وعلي قدر الجار يَكون ثَمن الدار
    والجار الصالح مِِن السعادة.


    فضل الاحسان الي الجار فِي الاسلامِ


    لقد عظمِ الاسلامِ حق الجار
    وظل جبريل عَليه السلامِ يوصي نبي الاسلامِ صلي الله عَليه وسلمِ بالجار حتّى ظن النبي ان الشرع سياتي بتوريثَ الجار: "مازال جبريل يوصيني بالجار حتّى ظننت أنه سيورثه"
    وقد اوصي القران بالاحسان الي الجار: واعبدوا الله ولا تشركوا بِه شيئا وبالوالدين احسانا وبذي القربي واليتامي والمساكين والجار ذي القربي والجار الجنب والصاحب بالجنب)[النساء:36]



    وانظر كَيف حض النبي صلي الله عَليه وسلمِ علي الاحسان الي الجار واكرامه: "...ومن كَان يؤمن بالله واليَومِ الاخر فليكرمِ جاره"
    وعِند مِسلم: "فليحسن الي جاره"



    بل وصل الامر الي درجة جعل فيها الشرع مِحبة الخير للجيران مِِن الايمان
    قال صلي الله عَليه وسلم: "والذي نفْسي بيده لا يؤمن عبد حتّى يحب لجاره مِا يحب لنفسه"



    والذي يحسن الي جاره هُو خير الناس عِند الله: "خير الاصحاب عِند الله خيرهمِ لصاحبه
    وخير الجيران عِند الله خيرهمِ لجاره".


    من هُو الجار؟


    الجار هُو مِِن جاورك
    سواءَ كَان مِسلما أو كافرا
    واما حد الجوار فقد تعددت اقوال اهل العلمِ فِي بيان ذلِك الحد
    ولعل الاقرب والعلمِ عِند الله ان مِا تعارف عَليه الناس أنه يدخل فِي حدود الجوار فَهو الجار
    والجيران يتفاوتون مِِن حيثُ مِراتبهم،فهُناك الجار المسلمِ ذُو الرحمِ
    وهُناك الجار المسلمِ
    والجار الكافر ذُو الرحم
    والجار الكافر الَّذِي ليس برحم
    وهؤلاءَ جميعا يشتركون فِي كثِير مِِن الحقوق ويختص بَعضهمِ بمزيد مِِنها بحسب حاله ورتبته.


    من صور الجوار:


    يظن بَعض الناس ان الجار هُو فَقط مِِن جاوره فِي السكن
    ولا ريب ان هَذه الصورة هِي واحدة مِِن اعظمِ صور الجوار
    لكن لا شك ان هُناك صورا اخري تدخل فِي مِفهومِ الجوار
    فهُناك الجار فِي العمل
    والسوق
    والمزرعة
    ومقعد الدراسة،..
    وغير ذلِك مِِن صور الجوار.


    و المسلمِ يلتزمِ بحقوق جيرانه كاملة
    كَما وضحها رسول الله صلي الله عَليه وسلم
    حيثُ روي أنه قال: اتدرون مِا حق الجار ان استعان بك اعنته
    وان استنصرك نصرته
    وان استقرضك اقرضته
    وان افتقر عدت عَليه
    وان مِرض عدته
    وان مِات تبعت جنازته
    وان اصابه خير هناته
    وان اصابته مِصيبة عزيته
    ولا تستعل عَليه بالبناءَ فَتحجب عنه الريح الا باذنه
    وان اشتريت فاكهة فاهد له
    فان لَمِ تفعل فادخلها سرا
    ولا يخرج بها ولدك ليغيظ بها ولده
    ولا تؤذه بقتار قدرك رائحة طعامك الا ان تغرف لَه مِِنه
    ثمِ قال: اتدرون مِا حق الجار والذي نفْسي بيده
    لا يبلغ حق الجار الا مِِن رحمه الله [البزار].


    من حقوق الجار:


    لا شك ان الجار لَه حقوق كثِيرة نشير الي بَعضها
    فمن أهمِ هَذه الحقوق:


    1 رد السلامِ واجابة الدعوة:


    وهَذه وان كَانت مِِن الحقوق العامة للمسلمين بَعضهمِ علي بَعض
    الا أنها تتاكد فِي حق الجيران لما لَها مِِن اثار طيبة فِي اشاعة روح الالفة والمودة.


    2 كف الاذي عنه:


    نعمِ فهَذا الحق مِِن اعظمِ حقوق الجيران
    والاذي وان كَان حراما بصفة عامة فإن حرمته تشتد إذا كَان مِتوجها الي الجار
    فقد حذر النبي صلي الله عَليه وسلمِ مِِن اذية الجار اشد التحذير وتنوعت اساليبه فِي ذلك
    واقرا مِعي هَذه الاحاديثَ الَّتِي خرجت مِِن فمِ المصطفي صلي الله عَليه وسلم:


    · "والله لا يؤمن
    والله لا يؤمن
    والله لا يؤمن
    قيل: مِِن يا رسول الله قال: مِِن لا يامن جاره بوائقه"



    · ولما قيل له: يا رسول الله ان فلانة تصلي الليل وتصومِ النهار
    وفي لسأنها شيء تؤذي جيرانها
    قال: "لا خير فيها
    هي فِي النار".


    "لا يدخل الجنة مِِن لا يامن جاره بوائقه".


    · وجاءَ رجل الي النبي صلي الله عَليه وسلمِ يشكو اليه اذي جاره
    فقال: "اطرح مِتاعك فِي الطريق"
    ففعل؛ وجعل الناس يمرون بِه ويسالونه
    فاذا علموا باذي جاره لَه لعنوا ذلِك الجار
    فجاءَ هَذا الجار السيئ الي رسول الله صلي الله عَليه وسلمِ يشكو ان الناس يلعنونه
    فقال صلي الله عَليه وسلم: "فقد لعنك الله قَبل الناس".


    3 تحمل اذي الجار:


    وأنها والله لواحدة مِِن شيمِ الكرامِ ذوي المروءات والهممِ العالية
    اذ يستطيع كثِير مِِن الناس ان يكف اذاه عَن الاخرين
    لكن ان يتحمل اذاهمِ صابرا مِحتسبا فهَذه درجة عالية: ادفع بالَّتِي هِي احسن السيئة)[المؤمنون:96]
    ويقول الله تعالى: ولمن صبر وغفر ان ذلِك لمن عزمِ الامور)[الشورى:43]
    وقد ورد عَن الحسن رحمه الله قوله: ليس حسن الجوار كف الاذى
    حسن الجوار الصبر علي الاذى.


    4 تفقده وقضاءَ حوائجه:


    ان رسول الله صلي الله عَليه وسلمِ يقول: "ما امن بي مِِن بات شبعانا وجاره جائع الي جنبه وهو يعلم"
    وان الصالحين كَانوا يتفقدون جيرانهمِ ويسعون فِي قضاءَ حوائجهم
    فقد كَانت الهدية تاتي الرجل مِِن اصحاب النبي صلي الله عَليه وسلمِ فيبعثَ بها الي جاره
    ويبعثَ بها الجار الي جار اخر
    وهكذا تدور علي أكثر مِِن عشرة دور حتّى ترجع الي الاول.


    ولما ذبح عبد الله بن عمر رضي الله عنهما شآة قال لغلامه: إذا سلخت فابدا بجارنا اليهودي
    وسالت امِ المؤمنين عائشة رضي الله عنها رسول الله صلي الله عَليه وسلم: ان لِي جارين
    فالي ايهما اهدي قال: "الي اقربهما مِنك بابا"



    5 ستره وصيانة عرضه:


    وان هَذه لمن اوكد الحقوق
    فبحكمِ الجوار قَد يطلع الجار علي بَعض امور جاره فينبغي ان يوطن نفْسه علي ستر جاره مِستحضرا أنه ان فعل ذلِك ستره الله فِي الدنيا والاخرة
    اما ان هتك ستره فقد عرض نفْسه لجزاءَ مِِن جنس عمله: وما ربك بظلامِ للعبيد [فصلت:46].


    وقد كَان العرب يفخرون بصيانتهمِ اعراض الجيران حتّى فِي الجاهلية
    يقول عنترة:


    واغض طرفي ان بدت لِي جارتي.
    ..
    ..حتي يواري جارتي مِاواها


    واما فِي الاسلامِ فيقول احدهم:


    ما ضر جاري اذ اجاوره الا يَكون لبيته ستر


    اعمي إذا مِا جارتي خرجت حتّى يواري جارتي الخدر


    واخيرا فاننا نؤكد علي ان سعادة المجتمع وترابطه وشيوع المحبة بَين ابنائه لا تتمِ الا بالقيامِ بهَذه الحقوق وغيرها مِما جاءت بِه الشريعة
    وان واقع كثِير مِِن الناس ليشهد بقصور شديد فِي هَذا الجانب حتّى ان الجار قَد لا يعرف اسمِ جاره الملاصق لَه فِي السكن
    وحتي ان بَعضهمِ ليغصب حق جاره
    وان بَعضهمِ ليخون جاره ويعبثَ بعرضه وحريمه
    وهَذا والله مِِن اكبر الكبائر
    سئل النبي صلي الله عَليه وسلم: أي الذنب اعظمِ "
    عد مِِن الذنوب العظام: "ان تزاني حليلة جارك".


    نسال الله ان يعيننا والمسلمين علي القيامِ بحقوق الجوار.
    وصلي الله وسلمِ وبارك علي المبعوثَ رحمة للعالمين وعلي اله وصحبه اجمعين.



    منقول

  2. #2
    عطر الدمام غير متصل صعب اننا نوصفه
    الدولة
    @ الدمام @
    المشاركات
    3,143
    تسلمِ يمينك يا امووووورة قوقل

    علي هَذا الموضوع الجميل

    وعلي هَذا التذكير العظيم

    لاحرمك الله الاجر

    والي الامام
    .
    مِواضيعك جداً رائعة

    تقبلي تحياتي

    انا @عطر الدمام@

    ودمتي سالمة

  3. #3
    الدولة
    الطايف
    المشاركات
    2,204
    الرسول صلي الله عَليه وسلمِ //وصانا بالجار
    ومشكوره

  4. #4
    امووورة قوقل غير متصل طالب ثانوي
    الدولة
    في قلب من يحبني
    المشاركات
    493
    الله يعطيكمِ العافية علي المرور********


Content Relevant URLs by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.