منتديات مدرسة المشاغبين

مشاهدة : 15301
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    جدة مغرية غير متصل طالب ثانوي
    المشاركات
    502
    ما هِي الثقافة ومن هُو المثقف "
    سؤال يتبادر الي الاذهان وقد يَكون الرد غالبا ان ثَقافة الفرد تقاس بالكُمِ الَّذِي حصل عَليه مِِن المعلومات نتيجة قراءاته أو خبراته
    ان المقصود بمصطلح " الثقافة " هُو مِجموعة المعارف والقيمِ الَّتِي تتجلي فِي سلوك جماعة مِِن الناس
    ان كلمة " ثَقافة " هِي اسمِ مِشتق مِِن الفعل " ثَقف "
    و" ثَقف " كَما هُو مِعروف أي صقل واحد
    وعادة مِا تاتي صفة لعملية صقل السيف الَّذِي يصنع البِداية علي شَكل شريحة حديدية خامِ لا تملك مِقومات القتل أو حتّى الاصابة والنفاذ
    ولا بد مِِن تثقيفها أي صقلها وجعلها حادة وقاطعة
    وكذلِك الشخصية لا بد لَها مِِن تثقيف حتّى يشع النور بداخلها
    فتري جيدا وتعي ثَُمِ تشرق علي مِِن حولها بوهج المعرفة والراي والاحساس
    وبدونها فالشخصية كيان خام

    مغلق

    فارغ

    لا يستطيع ان يدرك مِا حوله
    ولا يكاد يملك القدرة علي التعامل مَِع الكائنات
    لانه مِشروع انسان

    ليس مِجرد كيان فسيولوجي وبيولوجي فَقط
    ولا بد لذلِك مِِن الاعتراف بان الفرق بَين الانسان الخامِ والمثقف

    كالفرق بَين البدوي وساكن الحضر

    بين الَّذِي يعيش فِي الغابة أو علي جزيرة ومن يعيش فِي العاصمة

    من يعيش فِي مِدغشقر ومن يعيش فِي باريس
    ،

    " هَل نحن شعب مِثقف " حسب قواعد ومعطيات الثقافة كَما وَضعها وكَما يقرها العقل والمنطق
    وماهُو دور الاديب والفنان فِي نشر الثقافة بَين عامة الناس

    فِي الحقيقه للادب والفن دور كبير فِي صقل شخصيه الفرد وتثقيفه فَهي النفتاح الَّذِي يفَتح لَه باب المعرفه والرؤيا الاوضح لتفاصيل حياتيه قَد لا يشعر بها احيانا
    واستشهد بذلِك روايات نجيب مِحفوظ مِِثلا كَيف أنها صورة واقع المجتمع المصري لحقبه مِِن الزمن وكشفت عَن سلبيات وايجابيات مِجتمع مِِن خِلال سرد قصصي مِمتع اتاح للقارئ فرصه الاستمتاع والرؤيا للواقع فِي نفْس الوقت
    وتصوير مِِثل تلك الروايات سينمائيا كَان لَها دور كبير فِي تثقيف الطبقه اللتي لا تستطيع ان تقرا بنقل الفكرة اليهمِ عَن طريق فلمِ مِمتع ومفيد
    السؤال الَّذِي يطرح نفْسه الآن
    مِاسَبب تراجع ثَقافتنا؟
    هَل هُو الفقر والحاجة اللذان يقفان عائقا بَين الانسان وتثقيفه لنفسه اذ يَكون كالاله لايفكر بشئ سوي توفير لقمه العيش
    امهي البطاله اللتي يعاني مِِنها خريجون شباب حيثُ يرمون انفسهمِ فِي احضان العشوائيه ايثارا للكسل وتهميش دور العقل والتفكير
    ان واقع حال مِجتمعاتنا بحاله يرثي لَها وان الجماهير عَليها ان تطل فِي مِراياها وتتامل مِنظومة سلوكياتها وعلاقاتها وثقافتها ومدي قدرتها علي البناءَ باخلاص
    وهكذا نري ان المستقبل بل والحاضر يرتبطان أو يتقدمان نحو الافضل بجناحين هما الانسان المكرمِ والقيمِ
    وهما مِعا يتبلوران فِي الانسان المثقف
    .

  2. #2
    $( نورة )$ غير متصل طالب جامعي
    المشاركات
    759
    اشكرك مِقال رائع


Content Relevant URLs by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.