بسمِ الله الرحمن الرحيم
تحيه طبيه الي جميع اعضاءَ المنتدى الكرام
.......
اما بَعد..
اود ان اشارك بهَذا الموضوع الَّذِي كثِيرا مِا تحدثَ فيه الاخوان والاخوات الافاضل ولاكن لَمِ يوفونه حقه مِِن الطرح وكذلِك مِِن المضمون فنجدهمِ تاره يتحدثون عَن المطلقه كَأنها شيئ غَير مِرغوب فيه أو الكذب فِي بَعض الاحيان بان الواحد لا يجد الحرج فِي الارتباط بالمطلقه

والحقيقه ان الامر غَير هَذا حيثُ لا نجد أي انسان مِقبل فِي بِداية حياته علي الزواج ان يرتبط بانسانه مِطلقه والسَبب هُو أنها عرفت وارتبطت بشخص آخر وهَذا مِقزز ومقرف بالنسبه لَه وكذلِك شهامته وعزة نفْسه لا تسمح لَه بان ينزل لهَذا المستوي الغير اخلاقي فِي اعتقاده المريض
ونجده يستشهد ان الرسول صلي الله عَليه وسلمِ قال هلا اخذت بكرا تلعبها وتلاعبك للصحابي الَّذِي تزوج بانسانه اكبر مِِنه ولاحظ انسانه اكبر مِِنه
ونجد كذلِك بَعض الناس الَّذِين بلغوا مِراتب عاليه مِِن العلمِ يقولون كلامِ غَير مِنطقي عَن المطلقه بحجة أنها سوفَ يصبح قلبها مِقسمِ بَين الرجال وهَذا مِما ينقص مِِن هيبة الرجل أمامِ تلك المطلقه ولمِ يعلمِ ان هَذه المطلقه انسانه مِِن لحمِ ودمِ ويتحجاجون بان الاسلامِ هُو مِِن فرض ذالك أي الزواج مِِن بكر بدل المطلقه ولاسلامِ بريئمما يعتقدونه والدليل هُو حديثَ الرسول الكريمِ عَليه أفضل الصلآة والسلامِ تنكح المرأة لمالها ولحسبها.........*الي نهايه الحديثَ ولمِ يذكر بكرا وليس هَذا تقليل مِِن شان البكر بل ان المرأة هِي كيان واحاسيس ومشاعر ودمِ ولحمِ وليس غشاءَ بكاره وهل مِِن المنطق ان نتناسي كُل مِحاسن المرأة مِِن اجل غشاءَ ربما يَكون مِوجود ولاكن صاحبته غَير عذراءَ ولا تعرف شخصا واحد بل عشرات الاشخاص بحجة الحب الَّذِي تبحثَ عنه قَبل الزواج وهَذا واقع ولا أحد يستطيع ان ينكره ولا يَعني هَذا ان البكر غَير مِحببه لا علي الاطلاق فَهي كَانسان مِِثل المطلقه لا تختلف احداهما عَن الاخري الا بالدين والفضل ولاحسان...
واخيرا اود ان اذكر عدة عناصر مُِهمه عَن المطلقه أو مِِن اراد الارتباط بامطلقه:
1 الزواج مِِن مِطلقه ليس عيب وليس انتقاص مِِن كرامةالرجل بل هُو دليل علي شهامته وعزة نفْسه والدليل هَل يستطيع أحد مِنكمِ ان يذكر ان الرسول ليس عزيز نفْس أو ليس فيه شهامه وهو اكرمِ العرب نسبا وحسبا
وتزوج مِِن ارمله ولديها ايتامِ وحبها الرسول حبا شديدا الي درجة أنها عندما مِاتت سمي ذلِك العامِ عامِ الحزن لشدة حزن الرسول عَليها.
2 المطلقه قَد تَكون أكثر حرصا علي هَذا الزوج مِِن غَيرها والسَبب هُو خبرتها السابقه فِي الحيآة ونظرة المجتمع القاصره تجاهها.
3-لا يتزوج أي انسان انسانه مِطلقه وهو لَمِ يحصل لَه الزواج مِِن قَبل هَذا دليل علي ثَقته الكبيرة فِي الله ثَُمِ فِي نفْسه

4 مِِن يتزوج مِطلقه وهو مِقتنع بها هَذا دليل آخر علي سواءه النفسي وانه لا ينظر الي المطلقه مِِن زاويه مِظلمه.
5-المرأة انسانه قَبل مِا تَكون غشاءَ بكاره.
6-الرسول ذكر حديثَ البكر لعلمه بنفسيات بَعض الصحابه ولا حرج فِي ذلك.
7-غشاءَ البكاره ليس دليلا علي عذرية المرأة والدليل وجود كثِير مِِن الفتيات يعملن مِالا يجدر ذكره ويتزوجن كَانهن ابكار.
8 هُناك مِِن يدعي ان المطلقه سوفَ تقارن بَين الزوجين هَل مِِن المعقول ان تقارن بَين شخص قطع اوثق عري الحيآة والحب بالطلاق وشخص آخر يرتبط بها رغمِ الهاله السوداءَ الَّتِي تحيط بها.
9 الانثي سواءَ كَانت بكرا امِ مِطلقه هِي كائن جميل يضيف جمالا الي عالمنا القبيح.
10-واخيرا الزواج مِِن مِطلقه هُو دليلا علي فحولة الرجل وهو لا يخشي ان يقارن بغيره لانه يعلمِ قدراته.
###وفي الختامِ ارجو السعاده لكُل انثي وذكر مِِن غَير تصنيف ###
ولا انسي سوفَ ياتيني المرضي ويحاولون تغير هَذه الرؤيا لدي بطرحهمِ العقيمِ واقول لَهُمِ الهمِ اشفنا واشفهمِ وعافنا وعافهم.