نكاح الحامل

الحمد لله
اختلف فِي أنه هَل يجوز نكاح الشخص مِِن حبلي مِِن الزنا إذا لَمِ يكن هُو الزاني بها فذهب ابو حنيفة ومحمد الي صحة هَذا النكاح وان حرمِ عَليه الوطء ودواعيه وذهب ابو يوسف الي ان النكاح غَير صحيح والفتوي علي قولهما كَما فِي رد المحتار عَن القهستاني فِي مِتن المحيط اما تزوجها مِمن زني بها فجائز اتفاقا كَما يحل لَه وطؤها اتفاقا أيضا فعلي قولهما يصح نكاح هَذه المرآة مِمن لَمِ يزن بها ولكن يحرمِ عَليه وطؤها ودواعيه حتّى تضع حملها وهَذا إذا كَان الامر كَما ذكر بالسؤال والله اعلم