منتديات مدرسة المشاغبين

مشاهدة : 875655
صفحة 7 من 18 الأولىالأولى ... 5678917 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 91 إلى 105 من 256
Like Tree2Likes

مقالات مشابهه موضوع على صله

  1. رواية ياظالم لك اليوم وبكرة عليك...رواية تجننن
    بواسطة المخابرات الأمريكية الفدرالية في المنتدى اجمل روايات احلى رواية جديدة Novels Narratives
  2. كتب إلكترونيه
    بواسطة حلوه القصيم في المنتدى مواضيع قديمة او مخالفة او صورها مفقودة
  3. مطلقة من واقع الحياة
    بواسطة بنت الخبر في المنتدى الحياة الزوجية الثقافة الزوجيه Life
  4. إذا شرب الكلب
    بواسطة تراب ابواسد في المنتدى مواضيع دينية اسلامية عن دين الاسلام
  5. لقافه مع استفاده
    بواسطة ششمسه في المنتدى تفسير الاحلام - تفسير حلم
  1. #91
    صورة زهرة الشمس
    زهرة الشمس غير متصل vip مشاغب
    المشاركات
    2,191
    وبدو يقعدون العايله كلها طبعا الشباب قعدو بطلعت الروح والبنات بَعد لانهمِ كلهمِ خايفين يتربطون وكل شله تبي تفهمِ الشله الثانيه أنهمِ راقدين بدري وراحو الرجاجيل لصلاه الجمعه بَعد مِا كلا راح لبيته وسبح ولبس وكشخ والبنات راحو لبيوتهمِ نفْس الحكايه وكشخو ورجعو لبيت الجده وعلي الساعه 1 الكُل كَان مِوجود الشباب فِي المجلس والبنات فَوق والجد وعياله فِي الصاله مَِع البزران اللي مِتقطعين مِِن الوناسه أنهمِ بيروحون علاءَ الدين
    عِند الشباب اللي كالعاده مِجموعات بس مِجموعه طلال مِعها فارس اللي مِوصيه طلال مِايخليه
    فارس " ليتني ادري ليه مِاتبيني افارقك ياطلال "
    فواز والله انك كشخه بثوب يا طلال
    طلال بغرور أنا كشخه بِكُل شي
    راشد "وفروس العله مِاوده يافارقنا لا يَكون خواته هُنا بس لا مِا اعتقد بس عادي بسال طلال قدامه بس اكيد بيزعل طلال بس فِي الطقاق ليه يجيبه شكلي برسله اقوله يصرف فارس ولا بفظحه قدامه "
    فارس راشد وين وصلت
    راشد مِوجود
    فارس شفيك كنك مِتظايق مِِن وجودي
    راشد شدعوه فروس أنت عندي نفْس طلول يَعني غالي بس مِستغرب طلعت مِِن عزلتك
    فارس أنا مِعزول شدعوه
    فواز صدق فارس أنت ليش كُل جالس بروحك
    فارس أنت حطيتها دايمِ هِي بَعض الاوقات احب اجلس بروحي
    راشد أنت مِاعندك اصدقا
    فارس الا عندي بس تدري صيف وحر فا سافرو كلهمِ مِافيه أحد
    فواز مِِن يومِ عرفتك مِاشوفك تطلع كثِير واحد مِِن ربعك يجي
    فارس " هاذولا يبون يروحوني غصب شَكل بارسل لطلال اقوله يسكتهمِ ولا باروح مِوب فاضي لتحقيقهمِ "
    عِند البنات فِي الدور اللي فَوق
    شيخوه بنات أنا كنت نعسانه
    ندوي والمطلوب
    شيخوه والحين طار النومِ مِني
    هنود الحمد والشكر
    شيخوه بس أنا ودي الرقد
    نوير: ليه
    شيخوه عشان اليَومِ الساع 10 فِي الليل بيجي فلمِ هندي بطوله زايد خان
    انا صدق وسلمان خان مِوب مِعهمِ
    شيخوه لا كَان نفْسي يَكون جون براهيمِ مِعهمِ
    مهوي ليتني ادري ليه مِا تقولين اسمه الحقيقي بدال ذا التحريف
    لميوه بميوعه ايه حتّى ذيك المَره فضختني تقول لراعي المحل عندك فلمِ لجون ابراهيمِ
    قال راعي المحل بتريقه اسمه جوني برهامِ
    شيخوه بس مِاسكت لَه وغسلت شراعه
    ريموه اللي جالسه علي الاب توب ويا رنود بنات تعالو شوفو صور بدر توه مِرسلها
    وراحو ندوي ونوير وهنوده
    انا تراني اكرهه
    شيخوه أنا أكثر وحده
    مهوي لا أنا أكثر مِنكمِ
    انا ايه أنتي واهي لانه قال عنكمِ دبيتين
    شيخوه بصوت واطي انتو مِاودكمِ تعلموني بسالفه يا حقيرات
    انا خير ليش تقولين حقيرات
    شيخوه لانكمِ مِاشاركتوني مِعكمِ مِِن البدايه
    مهوي باقولس بس مِوب الحين عشانهمِ بيسمعونا
    شيخوه مِتَى يَعني
    انا إذا جات فرصه
    مهوي خلا نرسل لطليل شي نرفع ضغطه
    شيخوه وهو بينفذ
    انا ايه
    شيخوه اجل خليه يروح يشترلي عشر افلامِ لجون ابراهيمِ ومجلات فيها صوره
    انا لا وش بيقول
    شيخوه الحمد اله عادي قولي شيخه اللي تقوله عشان مِايقول عنس شي
    انا لا غَيره ابي طلب فيه مِذله
    شيخوه وانا اقول ليه مِاعلمتي بلكف اثرس خطيره تعرفين تنتقمين
    انا مِهوي أنا قررت
    مهوي خير ويش
    انا بخلي خوالي يخطبون سحر لمشعل خالي
    مهوي كَيف
    انا كَيف هاذ أنتي صرفيها هاذ أكثر شي مُِمكن يقهر طليل
    مهوي اخاف يكذب مِا يحبه تقومين أنتي تخلصينه ببساطه
    انا لا يحبها مِتاكده وبتشوفين بس عطوني طلب الحين
    مهوي خليه يجيب دبدوبه
    انابوناسه وعيوني تلمع ايه صح وبحرقه
    مهوي يله الرسلي
    شيخوه لا اطلبو شي مِِنه فايده
    انا لا برسله الحين خله يعرف أنا نعرف كُل شي عنه
    والرسل " مِاكنت ادري انك تكره الثياب الي هالدرجه كَان قلت لك تلبس مِايوه احمر وفيه خطوط صفرا بس ان شاءَ لله فِي المرات الجايه بس الحين روح جب الدبدوب اللي أنت مِاترقد الابه اللي اهدتك ايها سحوره مِدري وش خليت لدلوعه وبسرعه مِعك نصف ساعه يا طلولي "
    عِند طلال
    جاته ثَلاثَ مِسجات ورابعظ وقف قلب طلال
    طلال "الحين هاذ وش تبي ووش اسوي لَها يارب الحين رشود يترقب وش اللي فِي المسجات وبعدين مِرسله 3 علي غَير العاده بس تبطي مِوب مِنفذ واللي يصير يصر " وبدا والكُل يطالعه بصمت
    اول مِسج مِِن راشد " صرف فارس ولا بتكلمِ قدامه وانت الخسارن" كني فاضي لك يارشود أنت وعبطك ويبطال الثاني كَان مِِن فارس " خل رشود وفوازوه يبطلون قط نغزات ولا باروح وانت بتاكلها مَِع اني مِدري ليه تبيني اجلس احرسك " بتنهيده طلال ياليل يافروس كلش مِوب وقْتك ويبطل الثالثَ وكان مِِن ليلى"
    ماكنت ادري انك تكره الثياب الي هالدرجه كَان قلت لك تلب مِايوه احمر وفيه خطوط صفرا بس انشاءَ لله فِي المرا تالجايه بس الحين روح جب الدبدوب اللي أنت مِاترقد الابه اللي اهدتك ايها سحوره مِدري وش خليت لدلوعه وبسرعه مِعك نصف ساعه يا طلولي " وهناه تغيرت مِلامح وجهه هاذي وش اسوي لَها برسلها طل بس شلون وها العلل عندي مِحاصريني احسن شي اطنش اصرف لِي وموب راد عَليها وبحقرها واشوف اخرتها مِعها "
    راشد بستهزاء: وش ذا المسجات
    طلال مِدري عنك
    فارس وش رايك فيها
    فواز طليل اعترف مِِن تراسل ويراسلك
    طلال بملل: ترا مِايسوا علي كُل شوي واحد يحقق مِعي كرهتوني حياتي
    راشد هاذ جزاءَ اللي خايف عليك
    طلال لا تخافون علي أنا اعرف اتصرف
    ويجي مِشاري تعالو تغدو وانت ياطلال اخذ علاجك
    طلال "الله يهديك يبه لازمِ تذكرني اني مِريض كُل شوي " لا مِابيه
    فارس بهمس لطلال يَعني لازمِ الماما عشان تاخذه
    طلال بايخه مِالت عليك اصلا وش مِقعدك مِعي أنا الغلطان
    فارس: مِنجهه غلطان فعلا أنت غلطان عشان كذا ناشب لِي
    راشد يله نروح نتغدي
    طلال روحو أنا باخذ علاجي وبجيكمِ
    وراحو وطلال كلمِ خاله مِنصور
    منصور وش بَعد طلبت مِنك
    طلال مِنصور قررت خلاص بخليها تظرب براسها بطوفه وموب مِنفذ طلباتها
    منصور ليه وش المستجدات
    طلال مِافيه شي يذكر بس مِليت
    منصور خلاص أنا لقيت لك حل علي كَيفك بيخلها تصير خدامه عندك
    طلال بسرعه وشو
    منصور لا تعالي فِي البيت وانا اقولك ياه
    طلال خلاص بتغدا وبجيك
    منصور لا لا تجي برقد تعال بَعدين
    طلال واكي باااي
    بعد الغدا عِند البنات
    انا الحقير مِاعبرني
    مهوي دزي لَه مِسج ثَاني
    انا وش اقول
    مهوي عاادي قولي مِعك ربع ساعه ولا فضحتك
    والرسل
    ولا فيه رد
    انا مِارد علي
    مهوي خلاص باروح اجيب الفيديو اللي عندي عشان نرسله
    انا وحوليه عشان يشتغل فِي الموبايل
    ريموه ليلوه تعرفين دريولنا الجديد
    انا أي واحد
    ريموه شيهان
    انا لا مِا اعرفه ولا عمري شفته
    ريموه مِوب ظروري تعرفينه المهمِ أنه مِسوي جريمه عووووده
    انا وشو مِسوي
    ريموه مِدري سارق اوراق ومدري وش مِِن عمي ناصر
    شيخوه داخِله عرض واذا وين المشكله
    ريموه لا بس سمعت عمي ناصر يقول أنه بيربطه لين يرجع الاوراق اللي خذا
    انا لا يَكون ناويه تفزعين لَه
    لميوه أي دريول فيهمِ
    ريموه شيهان
    لميوه شيهان اللي خذااهلي ذيك المَره مِِن بيت خوالي وانا مِارحت مِعهمِ تقول امون بنت خالي أنه يهبل
    شيخوه مِااعتقد أنا شايفه كُل دروليتنا مِافيهمِ واحد حلو
    لميوه وشيهان شفتيه
    شيخوه لا شيهان مِاشفته مَِع اني مِا اعتقد يطلع حلو
    وجات مِهوي وخذت الموبايل وبتدت ترسل اولا مِسج "انت اللي جنيت علي روحك بس بعطيك فرصه اخيره " ثَُمِ الرسلت المقطع وسائط
    وعِند طلال الجو صار نار وهو يشوف المقطع اللي هُو فيه فِي غرفته مِهي وكاتبه فِي اخره يالي مِاتستحي داخِل علي غرفتي وانا راقده اثرت عليك فرنسا
    طلال "وش ذا الورطه اللي أنا توطه قسمِ بالله ها البنت خطيره ولاشلون طرت عَليه ها الفكره اللي اتحدا الشيطان يفكر فيها شَكل مِالي الا اني اعطيه الدبدوب بس وشدراها عنه واني الرقد بِه اكيد مِشاريوه قايلهمِ مِالت عَليه ها النمامِ شَكل بعطيها الدبدوب علي قلولتها بس اخاف تسالني عنه سحر بعطيها غَيره بس اكيد بتدري وبعدين وين اجيب غَيره مِِنه وبعدين أهمِ شي تفكني وانا علي بالي مِصيبه طلعت مِصايب بس كَيف اعطيها اياه بخلي مِشاري يجيبه ويحطه فِي غرف الجلوس حقت الحريمِ والرسل" باحطه فِي غرفه الحريمِ " وروح مِشاري يجيبه مِِن البيت ويسوي الي قاله ووداه مِشاري وعلي راسه علامات تعجب ليه وكيف بس مِشاها لانه مِوب فاضي يفكر كا العاده المخ مِاخذ اجازه طبعا كُل هاذ مِاغاب عَن راشد اللي يراقدب طلال مِِن بعيد
    و رحت وخذت الدبدوب وحطيته فِي غرفه رنود لين افضا لَه وعلي الساعه الربع راحت جدتي وجدي
    وال Five Stsrs والبزران ورموه طردتها جدتي عشأنها قاعده مِتاخره وراحو كلهمِ لعلاءَ الدين والشباب انتشرو اشتاقو لشارع مِِن امس الظهر مِاشافوه اما الاباءَ كَانو فِي المجلس عِند عمي نايف
    وفي الصاله بيت جدي
    انا طفشانه
    خلود ياكرهكمِ لا صرتو تتاففون مِِن الزهق
    شيخوه خلود تكفين طفشني شوفي لنا حل
    خلود ترا مِوب مِطلعه أحد علي مِسئوليتي
    رنود خلود تعالي لغرفتي نسولف علي رواق
    مهوي باروح مِعكمِ اسولوف علي رواق
    وراحو
    شيخوه بنات جبت صور لجون وزايد وايشوريا وسلمان وشارو علي كَيفكمِ
    ندوي نزلتيها علي الموبايل
    شيخوه لا
    نوير: بنات بديت احس بلملل
    هنود وش نسوي
    ندوي خلا نسوي قصف
    انا لا ذا الحزه
    لميوه خلا نرقص
    انا لا مِالي خلق الرقص
    ريموه خلا نلعب مِصارعه ولا كوره ولا نروح نسبح
    شيخوه لا خلا نشوف فليمِ هندي جديد ولا اعاده عادي
    ريموه لا أنا عندي فكره خطيره بتستانسون عَليها مِوووت
    انا اسعفينا
    ريموه شيهان
    ندوي برومنسيه: تحبينه
    ريموه بايخه
    شيخوه شفيه
    ريموه خلا نروح نتسلي عَليه وهو مِا يعرف يتكلمِ توه جاي
    انا لا صعبه وبعدين وينه
    شيخوه بحماس لا خلا نروح يُمكن يعرف أحد مِِن طرف جوني فِي الهند
    لميوه وبعدين وش اللي يونس
    ريموه بنكت عَليه وبنستانس
    شيخوه ايه هِي صادقه اذكر ذيك المَره يومِ استانسا علي صديق طلال الهندي صح ليلوه
    انا ايه بس اخاف أحد يصيدنا وتخيلو مِوقفني عاد
    ريموه عادي مِحد صايدني وبنسوي احتياطاتنا
    نوير لا حرامِ نطلع علي الرجال بِدون سَبب أو عذر
    ريموه ترا مِوب فاضين لس
    انا كَيف ندري وينه فيه
    ريموه سمعت عمي ناصر يقول لبوي أنه فِي المخزن عندهمِ فِي البيت
    انا وانا وش دراني وين المخزن
    ريموه يووه بندوره وبنلقاه
    شيخوه أنا اعرف وينه فيه مَِره قالي عمي ناصر اجيب مِِنه ليتات
    انا اوكي يله قَبل تجي جدتي وجدي
    ونروح لبيت عمي ناصر طبعا المخزن لَه بابين واحد علي الحوش والثاني علي السيب اللي يطلع برا مِِن عِند المطبخ
    وعِند الباب مِِن داخِل بَعد مِا خلينا هنود تراقب لا يجي عمي ناصر
    انا وين المفتاح الحين
    لميوه بسرعه لا يجي عمي ناصر الحين ويصيدنا
    ريموه وش دارني وين المفتاح
    شيخوه اكيد فِي المكتب ليلوه أنتي عندس خبره روحي جيبيه
    انا وانا وش دخلني
    شيخوه تعرفين وين المكتب فيه
    ندوي شيخوه يومِ جبتي الليتات وين جبتي المفتاح مِِنه
    شيخوه ايه مِِن درج فِي غرفه الطعامِ
    انا حلو روحي جيبيه بسرعه
    شيخوه: اوكي
    وراحت وبعد عشر دقايق جات ومعها مِليون مِفتاح وبدينا نجربها لين لقيناه
    انا هياااااااااااااااا هاذ هُو
    ونبطل الباب وندخل كَان سرداب وفيه غرفتين وحده مِقفوله والثانيه عووووده ومظلمه ومتروسه اثاثَ وبطلنا الليت بس مِالقيان أحد
    انا ريموه وينه
    شيخوه غريبه
    ريموه اكيد هُنا ولا هني أنا سامعه عمي بذني يقول أنا مِربط شيهان فِي المخزن لين يعترف
    ندوي بلا تعبنا علي الفاضي
    ريموه هاذا هُو تعالو بسرعه
    ورحني وحصلناه مِربوط علي كرسي وشكله مِطقوق لين قال بس لانه فيه جروح وكدمات بس كَان حلو علي قولت لميوه وكان مِسكر ثَمه بشطرطون عريض وشعره طويل الي كتفه ومتلفلف كنه مِفيره ولا بس جكيت اسود مِصفط كمومه والجكيت مِفتوح الي نص صدره مِِن الظرب ولا بنطلون جينز وحافي ومربط صح علي الكرسي وتجمعني عَليه بَعد مِاربطني خيط فِي الباب عشا إذا أحد فَتحه ندري وجهزنا لنا مِخشات عشان ننخش بسرعه و صقعنا اللفات الا نوير بلثامِ تقول حرامِ
    ريموه والله ابو فسيه مِوب هين وشذا الكشخه
    لميوه بميوعه أي كشخه لبسه عادي
    شيخوه شوفو وين مِاخذه مِِن أي زباله
    لميوه بس لبسه مِاركه
    انا اكيد أحد مِِن الشباب مِعطيه اياها
    ريموه شيهان ليش يسرق ورق مِال باب بَعدين انتا روح النار
    شيهان الي مِنصدمِ مِِن أول مِادخلو وموب مِصدق:"هذولا علي بالهمِ هندي وبعدين ليش جايين لا يَكون الكلب مِروحهمِ لا مِا اعتقد بس أنا لا زمِ اخليهمِ يفكوني ولا زمِ اعرف أنا وين بس وناسه علي الاقل شي يوسع خاطري بدل مِا أنا صار لِي اسبوعين أو أكثر مِحد يدري عَن هوا داري بس لازمِ يفكوني "
    شيخوه شوف رفيق أنا يسوي سوال وانتا لا زمِ سوي جواب كويس وشيهان يهز راسه علامه أنه مِافهمِ
    شيخوه أنت يعرف جون براهيمِ
    شيهان "ذي شكلها داشره ولا مِِن جون براهيمِ وبعدين غبيه تسال هندي عَن خويها " وهز راسه
    انا وين يجيب ها مِلابس مِِنه
    هز راسه
    لميوه الحمد الله ثَمه مِسكر افكه
    شيهان "تكفين فكيه يا انعمِ مِاشافت عيني والرق مِا خلق ربي "
    انا لا بَعدين إذا فكيناه بنعرف وش يقول
    شيهان " جعل ربي ياخذج "
    شيخوه أنت مِعلو ايشوريا هاذي واجد جين داخِل هنديا هاذي سوي فلمِ مَِع جون براهيمِ سلمان خان شاروخان
    شيهان " ااها تتكلمِ عَن مِمثلين هنود وانا اقول خويها " وهز راسه بايه
    شيخوه بفرح: بنات وناسه يعرفهمِ بفك ثَمه وفكته قَبل تسمع كلامنا
    شيهان "الله يجزاج خير والله لا االف لج قصه "
    شيخوه يله كلامِ ايش مِعلومِ عَن جون براهيمِ
    شيهان وهو يهز راسه هاذ واجد جين سوي زواج واجد بنت جين
    شيخوه شلون يَعني جوني تزوج
    انا يا الخبله يلعب عليس ابو فسيه
    هندو وهي تنكثَ الاغراض بنات تعالو شوفو
    ونروح لَها كلنا عادا شيخوه قاعده تحقق مَِع شيهان
    انا هاه وش عندس
    هنود شوفو صور عمي ناصر وهو صغير تهبل
    وانتشرو ينكثون المخزن اللي مِتروس اغراض مِِن صناديق والثاثَ واشياءَ واجد
    انا هاه شيخوه علمس بشي
    شيخوه مِعصبه الحقير مِا يعرف أحد يلعب علي الخايس والله لا انتقمِ مِِنه وراحت
    انا انتا ليه يسوي سرقه اوراق
    شيهان أنا مِافي مِعلومِ هازا كلامِ
    انا اكيد مِوب مِعترف
    وجات شيخوه ومعها شاكوش صغير ووقفت قدامه
    شيخوه بحقد: الحين أنا الاميره شيخه تلعب علي
    انا ليه وش سوا لكُل ذاه
    شيخوه بعصبيه: يقول ان جوني مِتزوج ايشوريا وهي مِتزوج ولد امي تاب ويقول زايد هندوسي وهو مِسلمِ ويقول ان شاروخان مِات الحقير توني شايفه لقاءَ لشاروخان لايف وهو يقول مِات يلعب علي الحقير وتربعت عِند رجليه اللي مِربطه فِي رجلين الكرسي وبدون مِقدمات دقت اصبهع الصغير بشاكوش
    شيهان ااااااااه " اعنبو دارها وش ذا العنف ااااااي الله يلعنه هِي والحقير اللي مِربطني اكيد مِروحهمِ يعذبوني "اسفي مِاما ليس سوي كزا
    شيخوه احسن شايفني غبيه عندك يابوفسيه
    شيهان انتا مِافي مِالومِ شنوي يصير داخ هنديا أنا مِالومِ
    شيخوه تخسي مِاتدري وين الله حاطك
    ويجون البنات
    ريموه شفيه يصارخ
    انا شيخوه ضاربه اصبعه بشاكوش
    لميوه بميوعه: لا مِسكين وشذا العنف شيخوه
    نوير: اتقي الله فِي والرحمو مِِن فِي الارض يرحمكمِ مِِن فِي السماءَ
    شيخوه شرايكمِ افكه ذا الحرامي
    هنود لا يستاهل ولا ليه يسرق
    نوير: وش مِسوي يومِ ظربتيه
    شيخوه هاه
    ..................ايه يكذب علي ويستغفلني
    ريموه كَيف
    شيخوه وأنتي وشذا الاهتمامِ لا يَكون مِعجبه فيه وانا مِادري
    ندوي بنات ها الهندي خطير شوفو شال شوي مِِن شعر حاجبه علي الموضه
    نوير: مِدري الرجال حرامِ عَليهمِ النمص
    انا تنكتين تلقينه طايح ومنشق حاجبه وهو يلمِ الزبايل
    ريموه تراه دريول مِوب زبال
    انا تنكتين ومن اللي يطلع الزبايل عندنا
    لميوه ومعها روج احمر فاقع شوف رفيق مِافيه ودي راس انتا يمين يسار أنا حطي روج اوكي
    شيهان " والله وصرت مِصخره يانادر لذولا الي مِايستحون وحتي وانكنت دريول يسوون فيني كذا وهاذي المايعه بتحط لِي روج وش يشيله بَعدين فطقاق والله لا علمِ عَليهمِ "وهز راسه بلا أنا مِافي هبي
    ليموه بميوعه شوف رفيق انتا مِعلومِ أنا ليش يجي هني هز راسه بلا أنا اقولك أنا داخِل بيت وااااجد طفش وكلو هازا بنت يفكر ويش سوي ويش سوي بَعدين هازي بنت وتاشر علي ريموه واجد ذكي هِي كلا مِِ فِي دريول داخِل مِخزن لازمِ روه سوي عَليه وناسه يَعني انتا اكل تبن وخلني استانس اوكي رفيق وبدت تحط روج
    شيهان " يَعني أنا مِربوط فِي بيت الحقير وفي المخزن اما أنه حقير وذولا مِايدرون جايين يتسلون اه يا الحقيرات تلعبون بخلق الله علي بالكُمِ الهندي مِايحس وها المايعه وشي تسوي " لا
    وتظربه لميوه علي صدره بقس جعلك المرض أنا مِاقلت اسكت ليه تتكلمِ خربت الروج مِالت عليك شيخوه دقي الصبعه الثاني وماكذبت خبر ظربته علي الصبعه اللي جنب الاصبع الصغير
    لين قامِ يان مِِن الالمِ
    لميوه بحقد مَِع مِيوعه: تستاهل
    ندوي جعلس الموت يالميوه شلون الحين وانا جاءَ عمي ناصر الحين مِِن اللي بيمسحه
    لميوه يوووه
    ...................
    نسيت
    ندوي يله امسحيه
    لميوه نعمِ نعمِ والله مِا امسحه لَو ويش
    هنود: اجل مِِن اللي بيمسحه
    لميوه مِالي دخل هاذا اللي ناقص امسح شفايف ابو فسيه
    نوير أنتي الي حاطه الروج
    لميوه لَو تقطعوني مِامسحته فاهمين وراحت
    انا خير وش فيكمِ
    نوير: شوفي لميوه وش سوت حاطه روج للهندي
    انا عادي توسع خاطرها
    شيخوه واذا جينا نطلع مِِن اللي بيمسحه
    انا لا جينا نطلع فكينا يده وخليناه يمسح نفْسه وانتهت المشكله
    شيهان " فديتج أنا وافكارج الخطيره ويارب لميوه علي قولتكمِ تحط روج علي وجهي كله عشان تفكون يدي الثنتين "
    شيخوه رفيق أنا كلامِ انتا سوي سيمسيمِ اوكي وهزر اسه بايه
    شيخوه قول عمتي
    ..............الاميره
    ...............الملكه
    ...................الشيخه
    ...........شيخه
    شيهان " والله مِاخذه مِقلب فِي عمرج مِالت عليج أنتي وها الوجه " امتي اميرا مِلكه الشيكه شيكه
    شيخوه بعصيبه أنا صار اسمي شيكه قل شيخه لا العن خيرك
    شيهان شيكه
    شيخوه بعصبيه قووووووووول خا
    شيهان كا
    شيخوه بمكر: ترا لَو مِا تقول خا بسوي رجلك نفْس رجلين الضفدع
    شيهان "هاذي وش يتسوي بتظرب رجلي مِوب كفايه اللي جاني مِِن الحقير ومنه وبعد هِي يالله اقول خا والريحها بس يُمكن تكشفني مَِع اني اعتقد أنها غبيه وموب مِلاحظه " وقطع تفكير ظربه علي اصبعه طيرت عقله مِِن المها ااااااي ااااااااي ليييييييييس سوي كزا "جعلس المرض "
    شيخوه قل خا
    شيهان بالمِ خخخخا
    شيخوه ايوه قل الشيخه شيخه
    شيهان بالمِ وجهه مِعتفس الشيخه شيخه
    شيخوه يله قل خليلوه خليلوه
    شيهان "الحين بيجي أحد ويسمعني اقول خا وبيكشفني " خليلوه خليلوه "حسبي الله عَليها وانكان هندي صدق تعذبه "
    شيخوه رفيق انتا ليه فِي زواج يحطي نقطه حمر هيني وهي تاشر علي جبهته
    شيهان "الحين وش اقولها اخاف اكذب عَليه وهي تعرف وتستعبط وتذبحني هاذ مِجرمه " مِافي مِاللومِ
    شيخوه بمكر ليه انتا مِافي هندي
    شيهان أنا مِافي مِالو أنت ايش كلامِ
    وقاطعهمِ وانقذ شيهان صوت نوير تنادي شيخوه وراحت لَها شيخوه
    وجات ندوي وهنوده ولميوه ومعهمِ كراسي وجلسو قدامه
    ندوي وهي تتامله بنات عيون كحليه
    ليموه وهي طالع بتمعن لا رصاصيه
    ندوي هنود تعالي شوفي راصاصيه ولا كحليه
    هنود وهي تفَتح عيون شيهان بصابعها اشوف لا كحليه وبعدين واضح وش جاب الرصاصي عِند الكحلي
    ندوي بس حلوه مِاتحسونه يشبه فارس احلامي
    هنود لا فروس احلى
    ندوي اكيد احلى بس يشبه لَه وبعدين لعاد تقولين فروس
    لميوه بميوعه والله ها الهندي خطير شمو ريحه عطره قويه واللبس مِاركه
    شيهان "ياولله الورطه عساهمِ مِايكشفوني والرجع لطفش مِِن جديد "
    ندوي اكيد أحد مِِن الشباب مِعطيه اياها
    لميوه وهي مِاسكه طرف الجاكيت مِِن فَوق أنت مِِن وين يجيب هاذا لبس
    ندوي مِِن يعطي
    شيهان "من اللي كشخه عندكمِ مِافيه الا طلول شكلي باقول فروس الحقير " هاز بابا فارس
    ندوي قلت لكُمِ فديت فارس انكان اسمه حتّى مَِع ابو فسيه يجنن
    ليموه مِيوعه شوف رفيق لَو انتا يسوي سكسوكه يطلع واجد زين
    ندوي بحماس ايه عيون انتا وااااااااااااااجد حلو شعر انتا وااااااااااجد حلو خشمِ انتا وااااجد حلو يَعني وجه انتا واجد حلو يَعني انتا شيل هازا شعر وهي تاشر علي العوارض وبعدين سوي سكسوكه يطلع قمر مِعلومِ قمر مِوووووووووون
    لميوه ايه ولو يلبس لون فاتح يطلع حلو
    شيهان "اعنو دارهمِ يتغزلون فِي ني عيني عينك شككوني فِي نفْسي الي ها الدرجه أنا حلو اخ بس ولكنت كشخه كَان مِاطلعت الا وماخذ الرقامهمِ "

  2. #92
    صورة زهرة الشمس
    زهرة الشمس غير متصل vip مشاغب
    المشاركات
    2,191

    شوي ويطيح الكاس اللي رابطينه عشان إذا دخل أحد و علي طول فِي رمشه عين اختفو البنات الي المخشات اللي هُمِ مِجهزينها طبعنا أنا وندوي فِي درج دولاب ومسايفينه عشان نطالع عدل ودخل رجال
    كنه خكري وتلطمِ وثوبه وسيع شوي لابس نظاره كبيرة ومعه مَِره بعبايه راس تلمع كنه عجوز أو أول مَِره تلبس عبايه
    انا وانا اشوفهمِ يدخلو ويتفرجون علي المخزن ندوي مِنذاه مِوب مِِن العايله صح كنه خكري
    ندوي بس حلو شوفي بياضه كنه لبناني
    انا بس مِعه مَِره مِِن تعتقدين ذولا
    ندوي مِدري نصبر ونشوف وش يسوون
    انا بس مِوب غريبه جايين فِي بيت عمي ناصر وذا الحزه
    ندوي الا غريبه بس تخيلي يصيدونا
    شوي ونسمع طاااااااااااااااااااااااااااااخ صوت شي طاح
    انا الله يلعن البنات اكيد طرحو شي ذا وقْته
    في جهه اخرا
    شيخوه كَانت فَوق الدلوب مِنسدحه وتراقب ولا شعوريا زلقت وطاحت وتورطت جلس تطالع الرجال اللي بدا يقرب مِِنها
    شيخوه جالسه مِِن الخوف مِاتقدر تَقومِ بس تقدر تكلمِ هِي أنت خير ليش فِي بيت عمي
    الرجال يقرب
    شيخوه بخوف شبلاك اطرمِ
    الرجال يقرب أكثر
    شيخوه وهي شوي وتبكي: ترا بصارخ
    الرجال وصل عِند شيخوه ووقف
    شيخوه بتهديد وخوف وعصبيه: ترا بتندمِ إذا مِاوخرت.:: وبكل مِاعندها مِِن قوه ظربت رجله بشاكوش
    شوي وينط الرجال وبصرخه بنت جعلس الصرطان يا البقره وتجلس تبكي
    وتجي الثانيه اللي قطت العبايه وطلعت مِهوي وشوي وتجي خلود مِِن برا تركض وصوت صراخ رنود اللي جايب آخر الدنيا مِِن الالمِ وطلعنا كلنا وجينا
    انا جعلكُمِ المرض روعتونا
    رنود وهي تبكي اااااااااااي رجلي تعورني اااااااااااي تكفون شوفول حل
    شيخوه بتشفي وحقد احسن ليتها كَانت فِي راسس ومتي
    مهوي حرامِ عليس بلا جات وقفت عندس
    شيخوه تستهل روعتني مِالت عَليها وعليكمِ
    خلود ياقلبي يا عمتي اللي اصغر مِني تعالي نطلع خلي الدريول يوديس للمستشفي
    انا خير ليش لاحقينا
    ريموه ولا كَيف عرفتو أنا هناه الي ها لدرجه مِكشوفين
    مهوي سمعتكمِ قلت خلا نجي نروعكمِ ونسَبب لكُمِ رعب
    راحت خلود و ندوي وهي تعنز لرنود اللي مِاتقدر تمشي لان شيخوه ببساطه طحنت مِقدمه رجله يَعني اكيد الاصبع الكبير والاصبع اللي جنبه انطحنو صارت لرجل بطه
    انا شيخوه الحمدالله جات سليمه جعلس المرض تخيلي أنه عمي وطحتي
    شيخوه بلامبالاه قضاءَ وقدر عادي ولا هيب أول مِصيبه تحطينا فيها
    انا بصدمه هِي أنتي إذا صارت مِصيبه مِالي دخل لا قلت تعالو وادري عَن هوا داركمِ
    شيخوه تصدقون احس اني برجع مِِن الخرعه
    ريموه: توس تقولين إذا صادونا قضاءَ وقدر ليه تخترعين
    شيخوه أول اخترع بعيدن اقول قضاءَ وقدر
    خلود وهي جايه بنات الباب مِافيه مِساكه مِِن داخِل كَيف نبطله
    انا كَيف يَعني كَيف دخلتو
    خلود مِنبرا فيه فيه مِساكه ومن داخِل مِافيه
    ندوي استخدمو المفتاح
    رنود وهي تبكي حتّى مِفتاح مِافيه لَه مِكان ورجلي ذبحتني ابي الروح للمستشفي
    شيهان كَان يطالع بصمت وهو مِنصدمِ مِِن جمال رنود ومتسمر يشوفها وهي تبكي "يابعد ها الدنيا ليه تبكين ياترا وش تصير للحقير اكيد اخته لانه وهو واخوانه كلهمِ حلوين حتّى ابوه ااااه ياقلبي ذبحتني بدموعج ياني كرهت الثياب عقبج "
    ونروح نجرب الباب لعلا وعسي يتبطل لا كن مِافيه امل مِنداخِل كنه باب خزنه ومافيه مِسكه ولا شي ابدا
    انا مِِن الحقيره اللي رابطه الخيط وبعدين كَيف ربطه والباب مِافيه شي يربط فيه
    لميوه بميوعه مِسويه ذكيه أنا حطيت شطرطون عريض وربط فيه الخيط
    انا بعصبيه واقلد صوتها: جعلس المرض ليه مِاقلتي والبنات برا كَان الحين داقين عَليهمِ يبطلون لنا مِِن برا وبعدين يومِ دخلنا مِِن اللي قفلت الباب وانتو كَيف دخلتو بِدون مِفتاح
    خلود دخلنا لان المفتاح فِي الباب
    انا لميوه يا البقره ليه مِاخذيتي المفتاح
    لميوه مِا نفك وخليته
    مهوي وبعدين دقينا عليكمِ ومافيه الرسال لان اكيد فيه عازل عشان كذا انسي انكمِ تطلعون مِِن هناه
    رنود وهي تبكي مِِن الالمِ يَعني شلون
    انا يَعني ننتظر لين يجي عمي ناصر يعطي شيهان عيشه
    شيهان " مِساكين والله مِوب جاي الا بكره لانه توه رايح الكلب والله يعين القمر علي الالمِ "
    وفي مِجلس نايف
    كانو الاباءَ مِجتمعين
    نايف مِدري ووين البنات مِالقيت أحد ادق وجوالاتهمِ مِقفله
    سلطان اكيد فِي بيت ابوي
    فهد والله اني شاك أنهمِ مِسوين جريمه علي ذا الاختفاءَ الغريب
    سلطان بتردد ناصر
    ناصر امر
    سلطان قل تمِ
    ناصر تمِ امر
    سلطان اقنع يوسف يتزوج
    ناصر الحين البارح قايلك
    ويقاطعه سلطان أنت قلت تمِ وانا ادري أنه يسمع مِنك تكفي ياناصر
    ناصر بتنهيده يُمكن مِايوافق
    سلطان ادري انك تقدر
    فهد ناصر وش اخبار شيهان
    ناصر ايه ذكرتني باروح افكه
    فيصل رد لوراق
    ناصر لا يقول مِايدري عنها أو يستهبل
    نايف ها ليه تفكه
    ناصر باوديه للمزرعه وهُناك باوريه شغله
    وفي علاءَ الدين
    عهود جدتي تكفين اركبي مِعنا فِي قطار الموت
    الجده ومن قال انكمِ بتركبون
    عهود تكفين جدتي الركبي مِعني إذا كنتي خايفه علينا ولا أنت جدي الركب مِعني
    الجد لا ويني راكب الركبو فِي الخيول تراها زينه
    عبير جدي مِِن جدك جدي نركب فِي الخيول
    عهود بستغراب وين الخيول
    الجد ايه زينه
    امجاد جدي خلاص الركب مِعني فِي السينما تراها تهبل
    الجد وشي ذي
    نجود هاذ غرفه لا ركبت كنك فِي سياره تكفون جدي وجدتي الركبو مِعني
    دانا السينما خربانه
    الجده خلاص بس ذا حق الموت مِافيه ركوب فيه
    عهود جدتي هاذي اللعبه الوحيد ه الحلوه وبعد مِاتبينا نركب فيها
    الجده ذاله عليكمِ لا يصير لكُمِ شي
    امجاد خلاص يالله نروح لسينما
    عهود جدتي خلاص مِوب راكبين فِي قطار الموت بس تخلين أحد إذا رجعني يودينا سكيت فِي الستي
    الجده خلاص ساعه وحده
    الكُل هياااا
    وفي المخزن
    رنود وهي تبكي مِِن قلب ااااااي الله يلعنس ياشيخوه رجلي تعورني اكيد خلاص مِوب مِاشيه مِاصدقت علي الله افك الجبس وتجين تطحنيني رجلي
    خلود رنوده خلاص وش فِي يدينا نسوي ولا سويناه
    لميوه وهي تبكي مِازره لرنود يابعد عمري اكيد رجلها تعورها ياليت خالد ولد عمي سلطان هناه
    انا اف بسراحه خربت الوناسه بسبتكمِ وينكمِ جايين وش تبون
    خلود أنا باروح استكشف المخزن
    مهوي خلونا نجهز عذر إذا جاءَ أحد وش نقوله
    ريموه عادي بنقول جايين نبي ليتات
    ندوي اف كلنا نبي ليتات
    نوير: وبعدين وش نبي فِي الليتات
    خلود يافضيحتي لا جاءَ عمي وش اقول
    شيخوه علي الاقل إذا شافس مِعني بيصدقنا إذا قلني شي لانه بيشوفس الكبيرة اللي المفروض تَكون العاقل بينا
    خلود: هِي أنتي عاقل غصب عليس مِالت عليس ولا تخلوني اتمنذل فيكمِ
    لميوه طيب إذا سال ليش رنود لابس ثَوب ولد
    ريموه عادي بنقول جايه تلعب علينا يَعني أنها واحد مِِن عيال عمي ناصر
    رنود وهي تبكي بنات اكيد باموت
    نوير اكيد ربي مِعاقبس علي الي سويتيه فِي فارس
    رنود اللي يسمعس يقول ظالمه فارس مِالت عليس أنتي وياه وندوي ومعكمِ
    ندوي وانا وش دخلني
    رنود لانس تحبينه حبس برص
    خلود أنا باروح اكتشف المخزن لين يجي عمي ناصر
    مهوي ياسلامِ ولاجاءَ لقاس تنكثين المخزن
    خلود اضيع وقْت وراحت تنكثَ الاغراض
    شيخوه أنا باروح اسولف مَِع شيهان لين يجي عمي
    مهوي: واذا جاءَ عمي لينس تسولفين مَِع الهندي
    شيخوه عادي الربطو كاس عشان إذا جاءَ ندري
    انا باروح الدور لنا مِخرج يُمكن تصير مِعجزه ونطلع ولا ننكشف
    مهوي وانا بَعد باروح الدور مِعس
    وفي المول فِي الكافي فارس وطلال
    فارس طلال
    طلال هاه
    فارس ليش تتهرب مِِن راشد وفواز
    طلال جايبني مِِن آخر الدنيا عشان تقولي ليش تتهرب مِِن رشود وفوازوه والله انك فاضي
    فارس مِوب عشان كذا مِناديك بس يهمني اعرف
    طلال ليش مِنادين
    فارس مِاجاوبتني علي سوالي
    طلال مِصر تعرف
    فارس اكيد
    طلال عندي مِشكله ومابي اقولها لَهُمِ وهمِ مِصرين يعرفونها
    فارس وليه يبون يعرفونها
    طلال بما أنا ربع مِِن زمان وكل اسراري عندهمِ فاهمِ يشوفون اني المفروض اقولهمِ كُل شي عندي
    فارس وانت تقولهمِ كُل شي كُل شي
    طلال ايه كُل شي عادي اعتبرهمِ اخواني وأكثر مِِن اخوان
    فارس "يَعني افهمها أهمِ مِنك " كُل شي تقوله لَهُمِ
    طلال ايه بس ليش مِهتمِ
    فارس يَعني قايلهمِ انك تكلمِ سحر
    طلال كن أحد كاب عَليه مِاي هاه اااا لا مِاقلت لَهُمِ
    فارس غريبه ليه
    طلال لأنها اختك
    فارس بس أنت مِاكنت تدري اهنا اختي
    طلال هُمِ يدرون اني اكلمها بس مِايدرون أنها اختك
    فارس هُمِ يدرون بِكُل شي وعشان كذا أنا مِناديك عندي اشياءَ كثِيره ابيك تعرفها أو تساعدني فيها
    طلال وش مِعني أنا اللي تبيني اساعدك
    فارس لانك ببساطه اخوي ولا أنا غلطان صح أنت مِاتعتبرني اخوك بس أنا اشوفك اخوي واخوي الكبير بَعد ومالي غَيرك
    طلال مِستغرب بس أنت تكرهني ولا دانيني مِِن بد خلق الله
    فارس بتنهيده أنا مِاكرهك أنا حاولت اكرهك بس مِاقدرت
    طلال فارس باقولك شي ولا تزعل
    فارس قل وليش ازعل أنا احب الصراحه
    طلال وين زياد
    فارس بستغراب: وش جاب طاري زياد
    طلال لانه لوه هناه كَان مِاجيتني ولا عبرتني اصلاا
    فارس زياد فِي العسكريه وعنده دوره وبعد شهر تخلص
    طلال علشان كذا أنت ضايع بِدونه
    فارس مِوب عشان كذا بس عندي مِشاكل وموب قادر احلها ولا حصلت أحد ساعدني فِي حلها
    طلال لان زياد مِوب مِوجود
    فارس حتّى لوكان زياد مِوجود صعب اقوله مِشاكلي لأنها خاصه وعشان كذا ناديتك لانك أنت الوحيد الي الرتاح لَه يُمكن مِاتصدقني بس هاذا الصدق أنا احبك واحترمك مَِع كذبك وخداعك وتجاهلك لمشاعري ولغربتي بينكمِ
    طلال بستغراب فارس أنا اخدعك واكذب عليك واتجاهل مِشاعرك
    فارس علي العمومِ أنا مِوب مِناديك عشان اناقش كذبك وخداعك أنا مِناديك
    ويقاطعه طلال وش كذبي وخداعي
    فارس خلاص مِواضيع مِنتهيه ليه نعيدها
    طلال ونا ابيك تعيدها عشان اشرح لك
    فارس قصدك عشان تزيد فِي كذبك
    طلال عصب زين قل وش سويت لذا كله
    فارس أنت مِاقلت انك بتخطب اختي وانك مِاترقمِ ولاتروح لسواق
    طلال ايه اختك ابوي بيصفي الخلافات اللي بينهمِ وبيخطبها لِي وانا صادق لا رقمت ولا كلمت واختك الوحيده اللي كلمتها
    فارس توك قَبل يومين ترقمِ فِي السوق
    طلال بصدمه: أنا كذب مِِن اللي قايلك ومتي
    فارس مِعاليك مِِن اللي قايلي ومتي يومِ مِلكه جاسمِ
    طلال وهو يتذكر ايه هاذ خلود ولد ابوي فهد قايلي الرقمِ لَه
    فارس طول عمر خلود يقولك وش اللي تغير الحين
    طلال هاذي قصه طويله صعب اقولها لك الحين وبعدين كَيف اللعب بمشاعرك
    فارس بتنهيد مِوب المفروض أنت اخوي الكبير
    طلال الا
    فارس طيب ياخوي الكبير ليش تعاملني مِعامله مِدري وش اسميها
    طلال وش سويت لك لا يَكون عشان قلت لك عندي حساسيه ترا كَان مِالي مِزاج ذلوني وكرهوني فِي العلاج كُل مِِن مِر علي قالي اخذ علاجك صرت احس اني انسان مِريض مِِن جد وبعدين ولا يهمك اقولك وش عندي عندي ضعف فِي واحد مِِن صمامات القلب
    فارس مِوب قصدي كذا أنا اقصد إذا صرت جالس مِعك فِي المجلس وخواتي مِوجودات
    طلال برتباك مِافهمت
    فارس يَعني تجلس تحجج عشان تروح للبيت عشان تقهرني وتخترع طلبات
    طلال باسف انااسف ادري اني غلطان المفروض مِاتَكون هاذي تصرفاتي
    فارس القهر ان الي يقولك سو كذا وكذا رشود وفواز صح فِي ذمتك وش نظرتهمِ لِي وكيف
    ويقاطعه طلال لا يافارس مِحد يقول سو كذا أنا مِِن القهر أنت شلون تعاملني كذا
    فارس أنا اللي شولن اعاملك كذا
    طلال انك مِاتامن علي خواتك عِند اخوك وش تسميها مِوب اهانه شو بسوي فيهمِ مِاتقولي والله مِِن دريت أنهمِ خواتك وانا مِاحاولت اتقرب مِِنهمِ مِعني اتعذب مِِن
    ويقاطعه فارس طلال خلاص صرت أنا الغلطان علي راحتك علي العمومِ أنا مِوب مِناديك عشان كذا
    طلال شفيك فارس
    فارس تعبان ياطلال
    طلال شفيك تكلمِ وصدقني باحاول اساعدك بالي اقدر عَليه
    فارس بهدوء طلال
    ..............
    طلال هلا فارس شفيك
    فارس
    ........طلال ابي اسالك وابي اجابه صريحه امانه تجاوبني بصراحه
    طلال اوكي اسال واوعدك تَكون اجابتي صريحه
    فارس انت
    ........كيف تعرفت علي سحر
    طلال ............................."وش اقوله ذاه بس باقوله الصراحه مِِثل مِاطلب "
    فارس طلال أنت قلت بتجاوبني بسراحه
    طلال خلاص باقولك السالفه مِِن بدايتها بس مُِهما كَانت السالفه لا تزعل مِني ولا تعيد اللي انتها اوعدني تَكون مِتفهمِ
    فارس اوعدك بس قل السالفه
    طلال كنت مَِره رايح للجامعه اجيب خالَّتِي وانا انتظرها فِي السياره جات بنت وركبت مِعي وعلي طول شالت الغشوه وقالت بسرعه بطل المكيف حرو وطلعت دفتر لونه وردي وقالت لازمِ اكتب وش صار اليَومِ وجلست تكتب و تتكلمِ بِدون مِا تنتبه للي جالس يطالعها أنا كنت مِنصدمِ وماتكلمت اكتفيت اني اطالعها فِي المرايه وهي تتكلمِ ومسترسله وتقولي قصه بنت وكيف هاوشتها الدكتوره جلست يُمكن ربع ساعه وهي تتكلمِ وبعدين وهي تكتب قالت رايد وجع شفيك واقف وجات خالَّتِي وركبت وبدات تطالع خالَّتِي بستغراب وبعدين طالعتني وودرت أنها غلطانه ونزلت بسرعه وبعدين لا تزعل مِني فارس أنت طلبت السراحه المهمِ بديت افكر فيها وحبيتها وكلمت خالَّتِي عشان تتعرف عَليها وخالَّتِي رفضت فِي البدايه وبعدين اقنعتها ولا قالتلي خالَّتِي اسمِ البنت الحقيقي وعطتني اسمِ غَير لَها المهمِ 3 شهور وانا كُل يومِ مِرتز عِند الجامعه وعارف كُل مِحاضراتها ومتي تطلع ومتي تدخل المهمِ عرفت رقمها وبديت اكلمه فِي ها الثلاثَ شهور وبعد ها ردت علي وقالتلي أنت شتبي مِني وبديت اصيغ لَها اجمل كلامِ فِي الحب والغرامِ واني حبيتها وانا صادق لاني احبها وبعدين بديت اكلمها واكلمها وهي مِاكَانت تكلمني وبعد شهر كَانت أول مِكالمه وبعدها بشهر أنت كشفتنا وتهاوشني أنا وياك صح أنا مِاظربتك يومِ تهاوشنا لاني كنت ادري اني غلطان ومن بَعدها مِاكلمتني حاولت اكلمها بس مِاقدرت وحاولت مِليون مَِره بس مِِن بَعد مِاعرفت أنها اختك مِعاد حاولت اكلمها وهاذي كُل القصه
    فارس يَعني أنت اللي رايح لَها عِند الجامعه
    طلال ايه وانا كنت طايش المفروض الدخل البيت مِِن الباب واسف
    وفي الخزن
    شيخوه عِند شيهان انتا فِي زواج
    هز راسه بلا
    شيخوه مِافيه شادي
    هز راسه بلا
    شيخوه بنات لا جاءَ عمي ناصر لينه بروج اكيد بيقول مِِن اللي بايسه الهندي ترا إذا قال مِِن اللي بايسه الهندي باقول لميوه
    لميوه وهي عِند باب المخزن تنكتين تبيني امسحها مِافيه قولي اللي تقولين وبعدين عمي ناصر بشك فيس أنتي اللي تحبين الهنود مِوب أنا مِالت عليس
    انا فكي يده خليه يمسح الروج
    شيخوه خلي المايعه تجي تمسحه ولا تفكه وش دخلني
    ندوي وهي تطالع خلود اللي ترقا فَوق الدولاب هِي أنتي تراس حامل فِي السابع
    خلود وذا كنت حامل وين المشَكل
    ندوي لا تطيحين ونتوهق فيس
    خلود وأنتي وش حارس
    ندوي خايفه علي تولدين علينا وش نسوي فيس ذيك الحزه
    خلود مِالس شغل فيني خليني استمتع احس اني فِي في فلمِ اكشن وانا انكثَ الاغراض
    شوي الا ومهوي مِاره ضارب1000 تدف كرسي مِتحرك وفيه ريموه
    مهوي وهي مِسرعه وش تبين عكسيه ولا سفتي أو استفهامِ
    ريموه عقده يابعدهمِ
    وتبدا مِهوي تطلع اصوات تفحيط هِي وياريموه اما نوير فا تصور بالموبايل ذكريات وتاخذ شعور رنود وهي تتالمِ وشعور خلود وهي تتسلق الدواليب كنها فار وشعور شيخوه بَعد مِالقت هندي حلو وشعور باقي البنات
    انا غريبه مِِن الكرسي المتحرك حقه
    ندوي اكيد لطلال بَعد مِاهرستيه
    انا بايخه
    نوير: اكيد أحد كَان مِا يعرف يمشي
    انا الحمد والشكر جبتي الضايعه

    هنود بنات فِي باب ثَاني يطلع علي برا
    انا وشذا العبط ادري بس وين المفتاح
    نوير بنات تصدقون لقيت كتب عمي ناصر يومه فِي الثانويه
    هنود نفْسي اعالج الهندي نفْسي اطلع مِهاراتي
    انا طلعيها فِي رنود
    هنود سويت اللي اقدر عَليه لرنود وربط رجلها عشان إذا تحركت مِا تتظاعف الكسور
    انا الحمد الله لقيتي أحد تتسلين فيه
    شوي نسمعه ذيك الصرخه اللي وقفت قلوبنا ونروح نركض صوبها وحصلنا خلود طايحه مِِن علي الدولاب وشبه فاقده الوعي
    وبدينا نصارخ ونبكي ونصارخ مِِن جد يُمكن أحد يسمعني مِِن بيت عمي ناصر ووقفنا عِند الباب وصارخنا يُمكن أحد يسمع بس مِافيه امل


    ×××××××××××××××××××××××××××××××

  3. #93
    صورة زهرة الشمس
    زهرة الشمس غير متصل vip مشاغب
    المشاركات
    2,191
    بسمِ الله الرحمن الرحيمِ
    الجُزء الواحد وعشرين مِِن روايه غصب عني لكاتبه غصب عني
    الفصل الاخير مِِن

    ((انتقامي القاتل )

    وبدينا نصارخ ونبكي ونصارخ مِِن جد يُمكن أحد يسمعني مِِن بيت عمي ناصر ووقفنا عِند الباب وصارخنا يُمكن أحد يسمع بس مِافيه امل



    في المول فِي الكافي
    طلال الا مِاقلتلي ليش مِناديني
    فارس مِدري كنت ابيك تلاقي لِي حل
    طلال قل المشكله وبحاول
    فارس بتنهيده امي وابوي
    طلال بستغراب شفيهمِ
    فارس زعلانين علي مِِن بَعد سالفه رنود ومدري كَيف الراضيهمِ
    طلال اعتذر لَهُمِ
    فارس ابوي يُمكن يمشي مِعه الاعتذار لكُمِ امي بتقول ليه مِاتخلي خواتك يجون للبيت واذا قلت لَها السالفه كرهتك أنت وامك
    طلال " اما اني حقير فارس خايف علي لا تكرهني امه وانا آخر شي افكر فيه مِشاعره "
    فارس طلال عندك حل
    طلال هاه ايه قلها أول كنتو فِي بيت بروحكمِ والحين فِي بيت مَِع مِجموعه بيوت كلها شباب
    فارس لاا غَيرها
    طلال اتفق مَِع اختك تقول أنها هِي اللي مِاتبي تجي لأنها مِتزاعله مِعك
    فارس شلون
    طلال يَعني قل هِي زعلانه مِنك وماتبي تجيكمِ عشان مِاتشوفك وانت كذالك مِاتبي تشوفها وشفلك عاد شي اختلفو علشانه
    فارس شي مِِثل ايش
    طلال يَعني قل أنها قايله عَن ابوي شي وانت هاوشتها عشانه وكبرت السالفه وخل ابوي يتدخل ويحلها وبكذا تنتهي السالفه
    فارس وابوي
    طلال خلاص أنا بِكُلمِ ابوي ان نفْسيتك كَانت تعبانه وانك نادمِ علي اللي سويته مَِع انك غلطان
    فارس وهو يقُومِ وكي أنا باروح للبيت وانت رح لبوي وراح وطلال كلمِ مِنصور
    طلال توك راقد
    منصور وكله نومِ ايه وش تبي
    طلال ابيك تجي للمول
    منصور بَعدين فِي الليل
    طلال تكفي علمني بلحل اللي عندك
    منصور خلاص ساعه واجيك مِالت عليك باي وسكر

    في المخزن
    خلود كُل شوي يغمي عَليها مِِن الالمِ وكل البنات حولها والي تصيح والي تبكي
    شيهان "هاذولا شفيهمِ خنقو البنت لازمِ يوخرون مِِن عنها شلون تتنفس وبعدين البنت حامل اكيد بيموت الجنين اقولهمِ يوخرون عنها ولا اخليهمِ اخليهمِ الحقير مِايستاهل ياربها اخته بس هِي وش ذنبها ذنبها أنها اخته "
    انا وشوي وابكي وبخوف: خلود.............خلود
    ......خلود تسمعيني بنات وش نسوي
    شيخوه وهي تبكي تكفون تصرفو خلود لا يصير لَها شي
    مهوي بخوف هنود شوفي يُمكن تقدرين تسوين شي
    هنود وهي تبكي مِاقدر مِاعرف شي أنا خايفه علي خلود
    نوير وهي تبكي بقوه شلون نناديهمِ ياربي ساعدنا ياربي
    ندوي وهي تبكي خلود الله يخليس ردي علينا
    انا بنات وش نسوي
    لميوه وهي تبكي تكفين هنود تصرفي أنتي تعرفين شوي فِي الطب
    هنود وهي تبكي أكثر مِادر مِاقدر اسوي شي اصلاا ضاع مِني كُل شي
    رنود وهي حالها يرثاله بنات أنا خايفه علي خلود
    شوي نسمع صوت رجال هادي وخرو عنها خلوها تتنفس
    كلنا اللتفتنا للباب بس مِافيه أحد ثَُمِ اللتفتنا لشيهان
    شيخوه بصدمه: أنت اللي تتكلمِ
    شيهان ايه وخرو عنها خنقتوها خلوها تتنفس
    وفي لمح البصر تغشينا كلنا حتّى رنود تغشت بلغتره اللي مِعها وابعدنا عَن خلود وهنود عندها تهوي عَليها وهي شوي يغمي عَليها وشوي تقعد وتتالمِ مِِن بطنها
    هنود وش نسوي
    شيخوه وهي تبكي شيهان أنت تعرف وش نسوي تعرف باب نطلع مِعه
    شيهان بسراحه لا بس انتو ابعدو عنها عشان تتنفس وبعدين هِي طاحت مِِن الرتفاع مِوب هين اكيد الجنيني مِات ولازمِ تروح للمستشفي بسرعه
    شيخوه وزاد بكاها ياربي ساعدنا أنت وش دراك بالكلامِ اللي تقوله
    شيهان أنا ادرس طب يَعني عندي خَلفيه
    شيخوه طيب افكك عشان تساعدها
    شيهان والله لَو اعرف اساعدها كَان مِاقصرت بس لازمِ تروح للمستشفي ولا
    كلنا بصوت واحد ولا ايش
    شيهان ارتبك مِابغي يروعهمِ ويقول تموت: يَعني مُِمكن ايه لازمِ تروح للمستشفي بسرعه لان التاخير مِوب فِي مِصلحتها ابد يَعني تصرفو ولا بتفقدونها
    وبدينا نزيد فِي الصراخ والبكي
    شيهان اذكرو الله واللي الله كاتبه بيصير وان شاءلله يجي الحقير الحين ادري فيه مِايرتاح لين يجي يعذبني يَعني اكيد شوي ويجي وادعو انالله يساعدها " واحني نزيد فِي البكي صعب ان الانسان يشوف شخص يموت قدامه ولا يقدر يسوي شي كُل اللي يقدر يسويه أنه يبكي " يابنات والله الدموع مِاتنفع حاولو تظربون الباب يُمكن أحد يسمع مِِن اهل البيت شوي الا وفارس واقف وعلي وجهه اكبر صدمه وهو يشوفنا
    فارس بصدمه ونظرات ترعب شتسوون هناه
    احني انطرمنا لان شَكل فارس مِايبشر بخير كَانت عيونه يطلع مِِنها شرار
    شيهان بستهزاء: فاظي تحقق ود البنت للمستشفي اللحق عَليها قَبل تموت
    فارس وتوه ينتبه لخلود اللي مِغمي عَليها شفيها
    شيخوه وهي تبكي فارس الله يخليك ودها للمستشفي بسرعه
    ويشيلها فارس ويطلع وتروح مِعه شيخوه ومهوي ونوير وندوي هنوده وقال فارس قَبل يطلع اطلعو وقفلو الباب لا طلعتو ونحط رنود علي الكرسي المتحرك ونطلع ونجيبلها عبايه ونروح وتونا عِند الباب نبي ننادي الدريول الا ويوسف داخِل ونركب مِعه ونروح للمستشفي وفي السياره
    يوسف بخوف شفيس رنود
    رنود وهي تبكي لان رجلها عورتها مِِن الحركه طحت
    يوسف سلامات مِاتشوفين شر بس أنتي لا عاد تتحركين عشان مِاتعورس
    انا بصوت واطي ريموه وشنقول لفارس
    ريموه بيصرفونه اللي مِعه وبعد نصف ساعه وصلني الطوارء ونزلنا ومعني يوسف وعلي طول دخلو رنود غرفه الطواري واحني وقفني عِند الباب ومعني يوسف وانا رحت بعيد شوي وكلمت مِهوي
    انا الو ها وش اخبار خلود
    مهوي وهي تبكي مِدري دخلوها غرفه العمليات
    انا ومن اللي عندكمِ الحين
    مهوي ابواني كلهمِ وامهاتنا فِي الطريق
    انا مِِن اللي قالهمِ
    مهوي شيخوه كلمت امها وابوها أول مِاقالو غرفه العمليات
    انا وفارس مِاقال شي
    مهوي لا بس قاعد يهدينا
    انا خلاص احني عندكمِ فِي الطوارئ لا طلعت رنود جيناكمِ
    مهوي خلاص باروح اهدي البنات باي
    عِند البنات فِي مِستشفي الولاده الاباءَ كلهمِ
    سلطان هِي وش صار لَها
    نوير زلقت مِِن علي الطاوله وطاحت
    سلطان عجزت وانا اعلمها أنها حامل تخلي عنها حركات البزران وهي مِاتخلي شي مِاترقا عَليه
    فهد بتَقومِ ان شاءَ لله بسلامه
    فيصل الله يقومها بسلامه الا وين باقي البنات
    مهوي فِي الطوارئ
    فيصل ليه وش عندهمِ فِي الطوارئ
    مهوي رنود طاحت وانكسرت رجلها
    ناصر اجل أنا باروح لَها
    فارس باروح مِعك
    ناصر ناظر فارس بنظرات زعل ولارد عَليه وراح وراح وراه فارس وبعد عشر دقايق جاو الامهات وامِ خلود مِتقطعه مِِن البكي وين بنتي وش صارعلي بنتي وكيف وليه ووش عشانه والي اخره
    وبعدين قالت لَهُمِ النيرس يروحون للاستراحه وراحو الرجال لاستراح الرجال والنساءَ لاستراحه النساءَ وبعد ساعه جات رنود علي كرسي مِتحرك ويا باقي البنات
    انا هاه مِافيه جديد
    مهوي لا مِبعد طلعو مِِن غرفه العمليات
    ندوي الله يستر
    هنود رنود شلونس
    رنود بتعب بخير أهمِ شي خلود
    والوضع كَان مِتازمِ علي الاخر بكي وصياح مِِن امِ شيخوه والبنات والوقت يمربطيء وبعد ساعه
    لولوه رنود حبيبتي روحي للبيت الرتاحي شكلج تعبانه
    رنود لا عادي بقعد لين اتطمن علي خلود
    لولوه مِال قعدتج فايده روحي الرتاحي وانا باكلمج واطمنج لا تحاتين
    وجات الجده والجد بَعد مِاكلمو سلطان يسالون عَن البنات وقالهمِ
    وقف الجد عِند الباب ونادا رنود يتطمن عَليه وخذاها ووداها للبيت وهي رافضه بس غصب وراحت مِعها لمياءَ
    وبعد ساعتين وعلي الساعه 10 طلعت خلود مِِن غرفه العمليات والبيبي حطوه فِي العنايه وقال إذا مِرت عَليه 48 ساعه تعدا مِرحله الخطر وتطمني علي خلود ورجعني للبيت كلنا الساعه 11 ونص مِا بقي فِي المستشفي الا امِ شيخوه وجواهر واحني سيده رحني لرنود فِي غرفتها
    انا وانا جالسه فر آخر الغرف: رنيد وش عندس كُل شوي داقه علي ازعجتيني
    رنود بتعب اتطمن علي خلود
    انا بِدون نفْس: مِحد مِعه مِوبايل الا أنا
    رنود يَعني انس تردين مِالت عليس كُل شوي مِقفله الموبايل
    انا مِاقفلته مِالت عليس الاستراحه مِافيها الرسال
    رنود ياني كرهت الارسال كره
    شوي ويدق باب غرفه رنود
    رنود مِِن
    فارس أنا فارس
    كلنا بدينا نطالع بَعض
    رنود وهي مِرتبكه وبصوت واطي وش اقوله
    ريموه أنا بتكلمِ ولا يهمكمِ
    رنود لحظه فارس البنات بيلبسون عباياتهمِ
    وبعد خمس دقايق دخل فارس واحني لبسني عباياتنا اللي اصلاا علينا
    فارس الحمدالله علي السلامه عمتي
    رنود الله يسلمك
    فارس شخباركمِ بنات
    الكُل بخير
    فارس بنظرات تفحص: ليش كنتو فِي المخزن
    ريموه لان
    فارس يقاطعها بحده ريمِ اكلمِ البنات الكبار
    ريموه بعناد: وش الفرق أنا ولا هُمِ أهمِ شي تعرف السالفه
    فارس بس أنا مِابي اسمعها مِنج ابي اسمعها مِِن ندي
    ريموه بس فيه اكبر مِِن ندي قالتها بستهزاءَ
    فارس وش السالفه
    ندوي غيب عنها وبصوت كله حنيه ودلع ورقه بسراحه كنا
    انا "اكيد بتجيب العيد مِِن يومِ مِاحبت فارس مِتكلمت مِعه الله يستر "
    ندوي كنا نبي صور لعمي ناصر وهو صغير عشان نبي نسوي البومِ للعائله ودخلني وتسكر الباب
    فارس وهو يطالع ندوي ورنود ليش لابسه ثَوب وشماغ
    ندوي هِي وخلود ومهوي مِاكانو مِعني ولحقوني وهي كَانت تبي تلعب علينا يَعني أنها أنت ولا طلال ودخلو وتوهقو مِعني "فديت العيون اللي تطالعني "
    فارس بستغراب: كَيف انكسرت رجلها
    شيخوه "بتعلمِ علي الملعونه وش بيقول عني"
    ندوي طاحت علي رجلها وانكسرت
    فارس اوكي مِِن مِتَى وانتو هُناك فِي المخزن
    ندوي مِِن عصر
    فارس اوكي مِابي أحد يدري برجال اللي هُناك اوكي
    كلنا ان شاءَ لله
    شوي وبدت رنود تبكي
    فارس بحنيه: رنود ليش تبكي رجلج تعورج
    رنود وهي تمسح دمووعها: لا
    فارس طيب ليه تبكين
    ريموه الا مِِن الي أنت حابس فِي المخزن
    فارس بنظره ناريه سكتت ريموه مِايخصج ولا اسمع ان وحده مِنكمِ قايله شي ترا بتندمِ رنود ليش تبكين
    رنود خلاص مِوب باكيه
    فارس وهو يطلع علي العمومِ تعرفين رقمي إذا بغيتي تقولين لِي ليش تبكين تراني احاتيج
    وطلع
    انا وانا افصخ الشيله رنود ليه تبكين
    رنود بخوف: خفت يسوي لِي شي
    مهوي يمه مِِنه ومن نظراته بسراحه ظاعت علومي يالبي قلب طلال عنده
    ريموه والله خطير عَليه نظره كنها كف تروع
    شيخوه بس هادي وموب مِعصب مِعنه لقانا يووووووووه بنات شيهان طلع قطري
    لميوه بدت تبكي يمه وانا احطله روج فضيحه الله ياخذس ياريموه
    انا فشله الله يفضحس ياشيخوه عذبتيه عذااااب عجيب
    لميوه وهي تبكي فشله ياربي مِِن فشيله الي فشيله باروح اقعد عِند خوالي
    نوير: اذلفي مِِن الي مِاسكس
    لميوه اكيد والحين باروح الرقد تعبانه مِارقت زين
    انا بَعد أنا باروح الرقد تعباااانه
    ندوي خذيني مِعس
    وكل وحده راحت ترقد لانا مِارقدنا عدل اليَومِ كُل العايله راقده بدري لانهمِ مِارقدو زين
    وثاني يومِ بَعد الظهر فِي بيت سلطان
    راشد عِند باب غرفه شيخوه يدقه
    راشد شيخوه بطلي احسن لس
    شيخوه وهي فِي الغرفه خير وش تبي
    راشد شيخوه بطلي
    شيخوه رشود قل وش عندك
    راشد أنا ياحيوانه تقطين علي المخده لا وقدامِ البنات وتتهميني اني التلفت مِتَى تلفت
    شيخوه المخده تستاهل قاعد تخز البنات ولا حيا ومستحيا
    راشد وليه تتهميني
    شيخوه يوه والله كنت احسبك تتلفت
    راشد حتّى لَو تعلمين علي
    شيخوه بخبث: اها يَعني أنت كنت تطالع البنات مِِن أكثر وحده اعجبتك
    راشد عصب: تنكتين والله مِاخليس هين بس بطلين وين بتروحين مِني
    شيخوه رشود والله لا علمِ ابوي عليك
    راشد أنتي بطلي ويصير خير
    شيخوه بتهديد: ترا بادق علي خالد
    راشد بستهزاء: يمه تروعت
    شيخوه رشودي عاد خلاص آخر مَِره اورطك
    راشد آخر مَِره تورطيني هين
    شيخوه والله البنات مِاصدقوني حتّى يقولون ليه تورطينه امانه سامحني واقولك مِِن مِن البنات غيب عنها يومِ شافتك
    راشد زين بطلي
    شيخوه ياكرهك رشود امانه خلاص عاد والله مِاعودها
    راشد والله مِاخليس ودواس عندي بَعدين....
    هين "خلا اروح لطليل احقق مِعه اصرف لِي " ونزل لصاله ولقاءَ جواهر وعيالها ونوير ويوسف والهنوف ورايد
    راشد السلامِ
    الكُل وعليكمِ السلامِ
    راشد وهو واقف علي الدرج جواهر شلون خلود اليَومِ
    جواهر مِبعد رحت لَها
    راشد لا باروح الحين
    جواهر باروح مِعك لا جيت تروح
    راشد اوكي وانت يوسف تخاويني
    يوسف لا قَد رحت وبعدين باروح لعمي ناصر يبيني
    راشد وانت ريود
    رايد أنا باروح مَِع فهد
    يوسف وش عندك أنت وشيخوه
    راشد هين هاذي دواها عندي بَعدين
    يوسف اقول وش عندكمِ مِوب وشبتسوي بها
    راشد مِطلعه علي اشاعه وانت سلطه تعال عِند خالك سلمِ عَليه
    حمني وانا
    راشد وانت تعال
    راشد شفيهمِ ها الهيلق تعالو
    جواهر سلطه حمني تعالو لخالو بشتري لكُمِ بيره
    راشد بستغراب: بيره
    جواهر ايه يحبونها فديتهمِ
    راشد اقول يالله نروح احسن قَبل تقولين اشتر لَهُمِ وسكي
    وفي بيت ناصر وفي غرفه طلال
    طلال بِدون نفْس فوازوه ترا صار لك ساعه تحقق مِعي
    فواز جالس مِقابل طلال بس أنت مِوب راضي تعترف
    طلال بملل: بويش اعترف
    فواز مِِن اللي يراسلك ويامر عليك
    طلال والله مِاقدر اقولك بَعدين
    فواز باصرار: الا تقدر
    طلال خلني اقولك جلست المصارحه اللي سوينها امس أنا وفارس
    فواز ضيع الموضوع ضيعه ادري فيك مِا ينفع مِعك الا رشود
    طلال لا تصير مِاصخ خلني اعلمك وش قال فارس ياحرامِ حسيت بذنب
    فواز ليه وش الي خلاك تشعر بذنب بها الطريقَة
    طلال باقولك بس لين يجي رشود عشان مِا اجلس اعيد السالفه مَِره ثَانيه
    فواز اجل نرجع لموضوعنا
    طلال لا عادي اعيدها مِليون مَِره بس فكني والي يرحمِ والديك
    وفي المجلس كَان ناصر ويوسف
    ناصرجالس بهدوء مِدري وين ابدي يايوسف
    يوسف باسف رفض ابوي تاجيل فكره الزواج
    ناصر لا وافق
    يوسف نط بفرحه وجلس جنب عمه وباس راسه الله لا يحرمني مِنك
    ناصر خلني اكمل
    يوسف بخوف خير كمل
    ناصر أنا قلت لَه ووافق هاذ فِي الليل ومع العصر اليَومِ الثاني طلبني اطلبك توافق
    يوسف بصدمه لا لا تكفي يبه مِا اقدر
    ناصر طيب اسمعني
    يوسف وهو يوقف: مِابي اسمع شي باروح
    ناصر وهو يمسك يد يوسف لا لا تروح واسمعني لين اخلص كلامي
    يوسف بتنهيده وهو يجلس ان شاءلله
    ناصر أنت الحين مِاتبي تتزوج عشان انسانه تزوجت ولا تدري عَن هوا دارك وناسيتك صح
    يوسف بقهر لنه تذكر حبيبته: صح
    ناصر امك وابوك مِِن حقهمِ عليك تنفذ رغباتهمِ وتفرحهمِ واذا كنت أنت مِاتبي الزواج تزوج عشان خاطر والديك
    يوسف واظلمِ البنت اللي باخذها
    ناصر مِنت ظالمها ان شاءلله وبتمشي حياتك مِِن احسن مِايَكون وبذكرك
    يوسف بس يبه
    ويقاطعه ناصر لا بس ولا شي اسمع كلامِ الي الاخير واي شي مِا يعجبك بنتناقش فيه
    في بيت فهد
    قعدت الساعه 2 وصليت ولبست وكشخت ونزلت لصاله وحصلت العايله مِِن زمان مِاشفتهمِ امي وابوي يسولفون وندوي ونصور يلعبون بليستيشن وريموه وخويلد حاطين كُل مِجلات الدنيا يدورون فيها سياره لخويلد ورحت لمي وابوي وجلست عندهمِ بَعد مِاسلمت عَليهمِ
    انا وش اخباركمِ
    ابوي وينس لولي اشتقت لس
    امي هاه اهتميتي فِي اخوانس فِي غيبتي
    انا اكيد الا يمه وش سويتو فِي الشاليه استانستو
    امي بشاعريه اكيد استانسنا عشنا ايامِ المراهقه
    انا بحماس: وش سويتو يَعني
    امي لعبنا كوره وفاز فريقي ولعبنا بليستيشن وفازت حصه بدوري ولعبنا سبر لعبه قديمه ولعبنا عظيمِ لعبه قديمه الله يرحمِ جدتي
    انا ببتسامه والله اني مِستغربه انتظرس تقولين سبر وعظيمِ مِِن الصبح وانتو بليستيشن
    امي وهي رافعه حاجب: ليه وش ناقصنا
    انا مِا ناقصكمِ شي ايه تذكرت خلود وش اخبارها ابي الروح لَها
    امي روحي مَِع ابوس بيروح لَها مَِع العصر
    ابوي ايه روحي مِعي
    انا الخبلتين بيروحون مِعني
    ابوي يقولون لا بيروحون مَِع البنات
    انا احسن
    ابوي رنود وش لونها والله خاطري اروح اشتري لَها هديه
    انا وش المناسبه
    ابيو كذا بِدون مِناسبه
    انا ايه احسن عشان تحس عندها اخو يحبها ولا تحس بشعوري
    ابوي ببتسامه أنتي مِاتفوتين مِناسبه مِا تسبين خلود فيها
    انا وش يسوون هُو ويا المجرمه اللي مِعه
    ابوي: يختارون سياره لخلود
    انا يبه مِا فِي امل ترد لِي هديتي حقت النجاح
    ابوي وكنه يفكر امممممِ بفكر
    انا بسعاده: يَعني فيه امل
    ابوي اكيد
    انا حلو اجل أنا باروح لرنود
    ابوي اجلسي خلي البنات يشتاقون لس
    انا والله انك صادق خلا اشوف مِِن اللي بسال عني
    جاءَ خالد وريموه وجلسو وخالد جنب ابوي ومعه مِجله فيها صوره السياره اللي يبيها
    خلود وهو يوري ابوي سياره فِي المجله: شاريك يبه فِي ذا السياره
    ابوي حلوه بس كنها سبور
    خلود ايه
    ابوي وش لك فِي السبور كلها سريعه
    خلود أهمِ شي السرعه
    ابوي اوكي بس هاذي تبي طلب مِوب مِوجوده فِي الدوحه وبعدين أنا اذكرك تبي همر وش تغير
    ريموه لا أنا اقنعته بذا السيار ه كشخه مِوووت تقطع القلب والله لا تشوفها مِهوي ان يتقطع قلبها
    ابوي بستغراب وش دخل مِهوي فِي السيارات
    ريموه ليه مِاتدري أنها تموت فِي شي اسمه سيارات وتعرف اسماءَ السيارات حتّى أنا سالتها وش السياره اللي حلمها فيها وقالت هاذي السياره عاد أنا قلت خلا خلودي يشتريها ونحرها أنا وياه
    ابوي والله انس خبيثه مِدري علي مِِن طالع
    ريموه علي جدي عبد الله الله يرحمه
    امي بعصبيه تنكتين ابوي خبيثَ
    ريموه ببرائه ايه جدتي تقوله دايمِ
    ابوي ايه مِحد فِي اهلي خبيثَ
    ريموه ابوي صادق مِحد مِِن اهلي خبيثَ
    امي مِعصبه وأنتي وش تصيرين مِوب مِِن اهله
    ريموه يمه ترا الخبثَ صفه حسنه
    امي لاو مِستانسه أنها خبيثه
    ريموه تصدقين مِاحبيت ها الصفه الا بَعد اقناع مِِن شهد أنها حلوه
    خويلد بستغراب مِِنهي شهد لا تَكون بنت خالد
    ريموه لا صديقتي اللي احبها ايه تراني قررت
    ابوي وش قررتي
    ريموه بنخطب شهد لخلودي
    خويلد ايه تكفين ابي اعرس بس عساها حلوه
    ريموه شي عذاااب
    خويلد اوصفيها
    ريموه تشبه اميره مِحمد بس هِي احلا
    ابوي لا خالد بياخذ مِِن بنات عمه
    خويلد أهمِ شي زوجوني ان شاءَ لله خدامه
    ابوي استح علي وجهك وشف عيال عمك كُل واحد وش كبره ولابعد تزوج
    خويلد ونا وش دخلني ابي التزوج تكفي يبه زوجني علي الاقل مِلكه :وكمل بشاعريه : ابي اكلمِ خطيبتي واسولف مِعها الي الفجر كُل ليل واعزمها واشتري لَها هديه فِي عيد الحب وتشترلي هديه
    بوي بتعجب كمل
    خويلد بتهديد: ترا والله لَو مِا تزوجني ولا تخطب لِي ان انحرف وادورلي وحده احبها بلحرامِ وانت المولامِ مِوب أنا انا:: ويكمل بشاعريه ورمنسيه:: عندي مِشاعر احتاج اطلعها وعندي احاسيس :وتجي ندوي وعيونها تلمع وتجلس جنب خويلد:: وهو يتكلمِ وعندي كلامِ عَن الحب والغرامِ بسراحه اتمني احب وانحب ابي اكون مِِثل روميو وحبيبتي تَكون جولييت ونسمع تنهيده قويه مِِن ندوي تكفي يبه انقذني واخطب لِي ابي انسانه حساسه حنونه نااااااااااااااااااااعمه ورقيقه ودلوعه وحلووووووووووه
    ريموه يووووووووه هاذ اللي قلته كله مِوب فِي شهود
    ندوي برومنسيه: خلودي كمل بَعد عَن فتاه احلامك
    وامي وابوي يطالعونهمِ ببتسامه
    خويلد وعاجبته السالفه ابيها طويله ونحيفه وكلامه رومنسي ودلوعه وابي اقولها اني احبها وهي تقول أنها تحبني ابي اتغزل فيها وتتغزل فيني تكفون حسو فيني ابي اتزوج ولا اتملك تكفون
    ابوي ببتسامه عريضه: شكلي بخطب لك اليَومِ علي ذا الكلامِ اللي قلته
    ندوي يابعد عمري ياخوي وبتنهيده عنده مِشاعر مِحتاج يفجرها و تنط وتسحب خويلد مِِن جنب ابوي وتجلس وتحب راس ابوي وتقول تكفي يبه زوجه يبه تكفي ساعده روميو يلقا جولييت طالبتك يبه
    خويلد اردها لس فِي الافراح يا اغلي الناس بس شوفي لِي بنت تناسبني بلمواصفات الي ابيها
    ندوي فيه وحده بس مِاضنها بتوافق
    خويلد بستغراب: ليه وش فيني عشان مِاتوافق
    ندوي لا أنت كنت حلمها بس
    خويلد بس ايش
    ندوي ليلوه شوهت صورتك قدامها
    انا بدفاع: هِي أنتي صورته مِتشوهه خلقه
    خويلد بقهر: حرامِ عليس وش سويت لس عشان تدمرين مِستقبلي
    انا شف صورتك راحت فيها بس أنت لا عاد تزعجني ونا بَعدلها قدامها الا مِِنهي
    ندوي لميوه
    انا المايعه ويعععع
    خويلد والله احلى مِايعه مِوب أنتي يا دفشه
    انا أنا دفشه مِالت عليك توني اقول باحسن صورتك قدامه بس شكلك تبيني اكرها فيك
    خويلد يابعد عمري يالمياءَ كنت فارس احلامها
    ندوي بتنهيده "ليت فارس يفكر فيني مِِثلك ياخلود "
    ابوي ندوي وش قصتس لا تكونين تحبين كُل شوي تنهيده
    ريموه تحب وحبيبها مِايدري عَن هواءَ دارها
    ندوي وجها كرتون اللوان أنتي تنكتين أي حب واي خرابيط بس قاعده اازر اخوي فِي قصه الحب اللي بتصير
    خويلد يابعد عمري يا اختي الغاليه
    ريموه يَعني مِاتبي شهوده
    ندوي أنتي غبيه مِاسمعتي مِواصفات فتاه احلامه مِايبي هالمتوحشه اللي مِصادقتها
    ريموه ترا شهوده احسن مِِن المايعه اللي هُو يبي
    ندوي دوري لشهوده واحد وأنتي اخذي اخوه عشان تصيرون مَِع بَعض
    ريموه لَو اقدر كَان فله
    ابوي ببتسامه علي تصرفات ريموه خلاص باحط لكُمِ بكره اعلان عَن الثنين يتزوجونكمِ
    ريموه ابي واحد مِاعنده شخصيه ولو يَكون دلخ يَكون احسن
    ابوي ولولي وشتين فارس احلامس يَكون
    انا الله يهديك يبه كُل يومِ اقولك اني احلمِ بلقب عانس
    ابوي ذا الحلمِ لايمكن يتحقق
    امي وأنتي ندوي
    ندوي مِبعد فكرت
    ابوي الله اكبر كُل العايله داريه توس مِبعد فكرتي اجل لافكرتي شلون
    ندوي انحرجت احراج غَير طبيعي ووجها صار طماطمه

  4. #94
    صورة زهرة الشمس
    زهرة الشمس غير متصل vip مشاغب
    المشاركات
    2,191
    في بيت ناصر وفي المجلس يوسف وناصر ناصر هاه يوسف اقتنعت
    يوسف بس بشروطي
    ناصر شروطك تقولها لبوك وتتفاهمِ مِعه عَليها
    يوسف ادري اني بظلمِ البنت مِعي
    ناصر ياولدي مِوب ظروري الحب
    يوسف وتصير الحيآة بِدون حب
    ناصر والله مِاخربك الافلامِ اللي تشوفها
    يوسف وش دخل الافلامِ
    ناصر لانك تبي تسوي نفْسهمِ حب وغرامِ وحركات
    يوسف يبه تصدق اني مِتردد
    ناصر صل واستخير وطيع والديك وبتلقا الخير ان شاءلله
    يوسف ان شاءلله
    ناصر تراني باقول لبوك انك مِوب مِوافق
    يوسف بستغراب ليه الحين ساعتين تقنع فيني والحين مِوب قايله
    ناصر لانه ياذكي كبيرة فِي حق ابوك أنه يقنعك صارله سنه ولا توافق واجي أنا واقنعك وتوافق
    يوسف انقهر شلون مِاجاءَ علي بالي بس ياحظك يايبه بهالخ
    ناصر باقوله انك قدك بتوافق بس تَحْتاج شوي الحاح وتواقف وانت إذا جاك ابوك وترجاك وافق وفهمه أنه عشان خاطره وقله شروطك يابو شروط
    يوسف وهو يقُومِ بيطلع ان شاءَ لله
    في بيت الجد وفي غرفه رنود
    رنود وهي مِنسدحه علَى السرير بدر حبيبي والله مِافيني شي
    بدر برقه: ياعمري شلون تروحين للمستشفي ولا تقولين لِي
    رنود والله كنت تعابنه
    بدر شفتي فوتي علي فرصه اني اشوفج يانظر عيني
    رنود بدوري سوري
    بدر تراني شفت كُل مِواعيدج وباكون مِوجود إذا جيتي
    رنود بخوف اكيد بيَكون مِعي أحد مِِن اهلي صعبه
    بدر عادي أنا دكتور
    رنود بس أنت مِوب دكتور عظامِ
    بدر وهمِ وش دراهمِ ياعمري وبعدين أنتي كنج مِاتبيني اشوفج
    رنود والله اني مِشاتقه لك مِووووت وبعدين اختك الخبله رهيف وينه لا تكلمِ ولاتسال اعنبوها مِاعندها بنت عمه تسال عنها
    بدر مِدري عنها مِالت عَليها ولا أحد يشوف القمر ولا يسال عنه
    رنود بدلع واحراج: بدور خلاص تراني كُل مِاقلت لِي كلمه حلوه اتخيل فرووس يسمع وبيدخل علي الحين
    بدر والله ها الفروس مِرعبج نفْسي اشوفه مِالت عَليه جعل يديه تكسر
    رنود ولا يهمك خليت ابوي ياخذلي حقي مِِنه
    بدر يستهال حبيبتي ابوج وش قصته كُل مِاكلمه ابوي يبي مِوعد صرفه
    رنود مِدري وبعدين لا تاخذون مِوعد تعالو للبيت وانا إذا صار ابوي مِوجود باكلمك
    بدر: مِو المشكله إذا صار ابوج مِوجود يَكون ابوي مِشغول
    رنود اوكي حبيبي بدوري اخليك اسمع اصوات البنات جاو بااااي عمري
    وتسكروتدخل مِهوي ويانوير
    مهوي وهي تجلس علي السرير اللي مِنسدحه عَليه رنود اخبار العمه اليَومِ
    رنود بخير مَِع ان رجلي عورتني البارح
    نوير اللي مِنسدح علي الكنبه اللي مِقابله السرير: بنات أنا اليَومِ مِستانسه
    مهوي خير ليه
    نوير سمعت ان اخوي يوسف بيوافق وبيتزوج
    مهوي بخوف: ياشين الخبر شيناه
    نوير حرامِ عليس ليه
    مهوي اكيد بياخذ وحده مِِن الشله
    نوير اكيد ويا أنتي يا ليلوه
    مهوي أنا لا تكفين انتبهي تطريني قدامه
    نوير بنظرات خبثَ ليه
    مهوي وهي مِتوهقه هاه كذا مِابي التزوج الحين
    رنود ليه تزوجي قدس بتعنسين
    مهوي اللي يسمعس يقول هاذي عمَره 16 مِوب 23
    رنود أنا عمري 22 ونص مِوب 23 ياماما
    مهوي انطمو بس الا وين شيخوه
    نوير مِنخشه فِي غرفتها مِِن الصبح وهي رشود يتهاوشون
    مهوي ليه
    نوير رشود يقول ليه تورطه وتقول أنه يتلفت علي البنات
    مهوي برقه: الله ياخذ شيخوه ورطه
    رنود غريب وين باقي الشله مِاجاو
    نوير هنوده ويالميوه وندوي وريموه كلمتهمِ بيجون الحين عشانا بروح للاريسا نختار لنا سله كافي نوديها لخلود
    رنود أنا نفْسي الروح مِعكمِ
    مهوي لا اجلسي وين تروحين برجلس المكسوره
    نوير: وانتو مِوب رايحه ويا شيخوه وليلوه
    مهوي الا باروح اكلمهمِ الحين وتكلمِ
    الو
    ليلوه هلا اخيرا أحد تذكرني
    مهوي امدا توس قاعد ه مِِن النومِ
    ليلوه مِعالينا تروحين مِعي لخلود
    مهوي: ايه مِِن اللي بيروح
    ليلوه ابوي وانا
    مهوي اجل كلمي شيخوه خليها تروح مِعنا
    ليلوه واكي يالله باي

    وفي الكتب حق سلطان
    وعلي الكنب اللي فِي الزاويه كَان يوسف وابوه
    سلطان برجاءَ هاه ياولدي مِاودك تفرحني وتوافق
    يوسف بس يبه والله مِاقدر
    سلطان عشان خاطري ياولدي فرحني وانا ابوك
    يوسف خلاص اوعدك اني افكر
    سلطان ياولدي قدلك سنه وانا كُل مِا كلمتك قلت بتفكر فكر الحين
    يوسف يبه طالبك لا تظغط علي
    سلطان برجاءَ أكثر: أنا اللي طالبك ياولدي تفرحني فيك واشوف عيالك تكفي
    يوسف وهو يحب راس ابوه: اللي تبيه بيصير ياغالي
    سلطان بفرحه يَعني اخطب لك
    يوسف بحزن اخطب لِي بس عندي شروط لا زمِ توافقون عَليها
    سلطان لا تَكون تعجيزيه
    يوسف لا بسيطه
    سلطان قلها
    يوسف بَعدين الحين اذان العصر خلا نروح نصلي
    سلطان توكلنا علي الله وراحو للمسجد
    وندوي ونوير وهنود ولميوه وريموه تجمعو فِي بيت فهد عشان بيروحون يشترون ورد وكافي لخلود وبريوحن لَها للمستشفي
    نوير مِِن اللي بيودينا
    ريموه اخوي خلودي سمعني نكلمِ الدريول قال أنا اللي باوديكمِ >>>>>>>>> بدا التضبيط
    هنوده فشله مِستحيه الركب مِعه
    لميوه احرااااااااااااج بسراحه
    ندوي يَعني اكلمه اقوله والله البنات مِستحين يركبون مِعك وبيركبون مَِع الدريول
    نوير: لا عادي بنات خلا اشوف خالد مِِن زمان مِاشفته
    ندوي اجل يالله نروح اكيد هُو فِي السياره
    وراحو البنات وركبو فِي السياره مَِع خالد وندوي قدامِ ولميوه وراءَ خالد ثَُمِ ريموه ثَُمِ هنود ثَُمِ نوير
    خالد برقه شلونكمِ بنات >>>>>>>>>>>>>اشتغل
    الكُل الحمد الله
    خالد وين تبون تروحون
    ندوي حيآة بلازا بناخذ ورد ثَُمِ لسد لحلويات لاريسا
    خالد اوكي
    وراحو لحيآة بلازا وفي مِحل الورد ونزل مِعهمِ خالد اللي كَان يراقب لمياءَ وين مِارحت ووش مِاقالت
    خالد وهو عِند الباب حق المحل صوتها عذااب ولاو مَِره انتبه لَه وكلامها كله دلع والله هاذي البنت اللي ابي
    نوير شرايكمِ فِي ها السله مِوب حلوه
    ندوي قديمه السله نبي اشكال احلى
    راعي المحل شو هيا المناسبه يالي بدك لَها الورد
    هنود ولاده
    راعي المحل هيدي التشكيله للمواليد
    لميوه بميوعه لا أنا ابي انسق الورد
    راعي المحل تكرمي تفضلي
    وبعد مِانسفت لمياءَ الورد وبعد تدخلات مِالها واول مِِن آخر خلصو وطلع وقالهمِ خالد روحو لسياره وباجيكمِ وراحو البنات لسياره وخالد خذا لَه ورده حمرا كبيرة وملفوفه بشَكل حلو ولحقهمِ
    والبنات فِي السياره وخالد جاي فِي الطريق
    نوير بستغراب بنات شوفو خالد مِعه ورده
    ندوي وين الغريب >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>يَعني أنه كذا خلقه
    نوير شاري ورده هاذا الغريب
    ندوي الي مِاتعرفينه ياحبيبتي ان خالد يموووووت فِي الورد >>>>>>>>>>قنبله
    نوير بستغراب: مِِن مِتَى
    ندوي مِِن زمان مِوب مِِن زمان مِِن زمان يَعني صارله تقريبا سنه
    ريموه أنا شاكه أنه يحب عسا مِوب يكلمِ >>>>>>>>>>> خربتها
    هنوده اكيد يكلمِ كُل الشباب كذا
    ندوي ليه علي بالس كُل الشباب نفْس اخوس الياباني
    هنوده وشفيس مِشتطه علي قوله شيخوه
    ندوي لان اخوي مِايحب هالخرابيط وهو سيده >>>>>>>>>>>>>> ومن اللي مِاخذ طلال يرقمِ بِه
    نوير مِدري بس احسكمِ تحبونه اليَومِ
    ندوي ايه باقولكُمِ وش السالفه بَعدين لا رجعني
    لميوه بميوعه ودلع: أي سالفه
    ريموه نقوكلكُمِ الاكتشاف اللي اكتشفناه فِي اخونا الكبير فديته
    وجاءَ خالد وركب وراحو لسد لحلويات لاريسا وخذو صندوق عوود شكله روعه وفيه كرت حلو وبعدين مِرو علي جامايكا وخذو عصير والبنات مِِن ركب خالد وهمِ يراقبون الورده اللي حطها جنبه ووصلو المستشفي وعِند الباب
    خالد مِتَى تبوني اخذكمِ
    هنود عادي بنرجع مَِع أي أحد
    خالد لا عادي اصلا أنا برجع
    ندوي خلاص باكلمك
    خالد اوكي
    وجاب الحمال وخذا الغراض وقالو لَه علي رقمِ الغرفه وتو البنات بيروحون نادا خالد ريموه وعطاها الورد وراح ودخلو البنات وتوهمِ يمشون صوب الاصنصيرات
    نوير ليش عطاس الورده
    ريموه مِدري وش قصده قالي مِايستاهلها مِِن بنات العايله الا الي كبرس
    هنود شلون يَعني مِافهمت اخوس يقط اللغاز
    لميوه حركه غريبه
    ريموه لميوه اخذيها هديه ولا ذكرا
    لميوه وهي تاخذ الورده تصدقين تجنن
    ندوي كَمِ رقمِ الغرفه ولا أي دور
    نوير مِاسمعتيني وانا اقول للحمالي
    ندوي لا قولي لِي مَِره ثَانيه
    نوير الدور الخامس الغرفه 502 >>>>>>>>>>>>> فديت ذا الغرفه
    وفي الحوش وفي الطبيله السيارات فهد فِي السياره يارقب البنات فِي صمت وعلي وجهه ابتسامه وشيخوه راكب ورا وليلوه ويامهوي يتهاوشون عَن الباب الثاني اللي قدامِ
    انا وانا مِاسكه الباب مِهوي انقلعي سياره ابوي
    مهوي ضفي أنا جايه قَبلس
    انا مِهوي ومرض فطست مِِن الحر والرطوبه الذلفي ورا
    مهوي لا والله تنكتين اذلفي أنتي
    انا أنتي خبله سيار ة ابوي انقلعي لسيارتكمِ
    مهوي ليلوه يامال المرض أنا جايه قَبل
    انا وانا الدزها ابي الركب مِهيا انقلعي جعلس الجلطه فطست مِِن الحر
    مهوي وهي دزني ليليوه يا حقيره أنا الكبيرة
    انا أنا اللي كبيرة
    مهوي هاهاها كَمِ مَِره اعلمس أنا الكبيرة
    انا كبيرة ولا صغيرة اذلفي سيارتنا
    مهوي أنا الكبيرة المفروض الركب قدامِ
    انا يبه مِِن الكبيرة
    ابوي الكبيرة تركب قدامِ لان الحر دخل داخِل السياره
    شيخوه انتو يا الهيلق اخلصو خلصت روحكمِ ورانا مِشوار وانتو صار لكُمِ ساعتين تتهاوشون
    انا يبه مِِن الكبيرة
    ابوي مِهي
    مهوي هيا وخري ودزني ليني طايحه ومتغبره عبايتي
    واقومِ واسحبها لين فرشتها علي الارض والركب والسكر الباب والتَقومِ وتركب وراوتنط فِي حظني وابوي مِيت ظحك
    انا يبه شف الفيل اللي فِي حظني
    ابوي البقاءَ للقوا
    انا يَعني مِهوي وخري قَبل اتعامل مِعس بطريقَة اخرا
    مهوي جعلس علي القوه أنا مِرتاحه كذا
    وامسكها مَِع شعرها واظربه فِي القزازه اللي قدامِ وتمسكني مِِن شعري وتظربني فِي القزازه حقت الباب واعصب وادزها بقوه وتقعد علي الثلاجه حقت السياره وترفس بطني برجلها واوعورتني ظربتها وادزها لا طايحه فِي حظن ابوي وصقع راسها فِي لحي ابوي والظاهرعورته
    ابوي عصب وجع انزلو مِافيه روحه كنكمِ بزران
    انا أنت تقول البقاءَ للقوا
    مهوي باحراج عساني مِا عورتك
    ابوي يالله كلكُمِ وراءَ وأنتي ياشيخه تعالي قدامِ
    انا الله يخليك يبه لا تكفي
    مهوي وهي ترجع وراءَ لا يبه خل شيخوه هِي المؤدبه
    شيخوه ايه أنا مِوؤدبه مِووووت
    ونزلت وركبت وراءَ أنا ومهوي وشيخوه قدامِ
    ابوي هاه وين نروح
    انا نشتري ورد ولا مِوب ضروري
    ابوي اكيد ضروري
    مهوي اقرب شي حيآة بلازا
    شيخوه والكافي بناخذ مِِن لاريسا اللي فِي المستشفي
    ابوي اوكي أنا ابي اشتري لرنود هديه وش اشتري
    انا ساعه
    مهوي لا شي جديد
    ابوي مِِثل ايش
    شيخوه اشترلها فلمِ هندي
    ابوي لا ابي شي غالي ورمنسي ادري فيها تحب الاشيا الرومنسيه
    انا خلاص عطر
    ابوي لا مِابي شي عندها
    مهوي جب لَها ورد
    ابوي اكيد ورد بس لازمِ مِعه شي غالي
    انا طقمِ الاماس
    مهوي لا شي غَير صح عمي
    ابوي ايه بس وشو
    شيخوه لاب توب مِاعندها
    ابوي غريبه ليه مِاعندها
    مهوي جدي رفض يشترلها عشانا دايمِ تجلس عَليه لين تعورها عيونها
    ابوي يَعني مِا عندها
    انا كَان عندها وخرب واصلا ابو طاوله وقديمِ
    ابوي خلاص نروح لمكتبه جرير ونشتريلها واحد
    مهوي وهي تكذب ليلوه جعلس المرض ليه تقبصيني
    انا مِنبهته مِتَى
    الا ولكمه علي كتفي
    انا يا الحقيره واعطيها كف لين طاحت الغشوه وترجع وتعطيني بقس فِي بطني لين تفلت العافيه ونجلش نتهاوش وشيخوه تسولف مَِع ابوي وماوقفني هواش الا يومِ سمعنا سوال شيخوه لبوي اللي وقف قلوبنا
    شيخوه ببتسامه عبيطه: يبه تخيل فيه بنت تراسل ولد عمها وتستغله وتامر عَليه
    ابوي بستغراب: شلون تراسله وشلون تستغله
    شيخوه يَعني تعرف عنه اشياءَ وتذله بها وهو مِسكين ينفذ اوامرها خوفا مِِنها
    ابوي اما أنها حقيره ولا فيه بنت تستغل اخوها بذا الطريقَة
    شيخوه طيب وش تنصحها بِه
    انا " جعلنا الحادثَ الحين وكلنا مِايصيرلنا شي ودب البنادا يجيها شلل رباعي بتفضحني الحقيره ياربي شلون اسكتها "
    ابوي تتقي الله واكيد هُو بيكرها وبيحاول ينتقمِ واكيد انتقاهمِ بيصير صعب
    شيخوه تخيل أنها بنتك
    ابوي لا ان شاءلله تربيت بناتي احسن وارقا مِِن كذا
    انا " ضاقت فيني الدنيا الله يلعن شيخوه يارب لَو يدري ابوي وش بيقول عني اكيد بينصدمِ فِي بنته بس الحقيره ليه مِاقالت ولد عمها حقير "
    شيخوه ببرائه تخيل عاد أنها بنتك وش شعورك
    انا " تكفي لالا تقول شعورك "
    ابوي كَان اكيد بيصير لِي شي تخيلي بنتي تستغل ولدعمها يَعني ولدي
    مهوي يُمكن ولد عمها حقير
    ابوي حتّى لَو أنا وين رحت عشان بنتي تتصرف كنها يتيمه أنا اخذ لَها حقها ولا ليش أنا ابوها
    وبعد شوي رن مِوبايل ابوي وكان عمي سلطان وكنه يبشر ابوي بشي وبعد مِاسكر
    انا اضيع الموضوع خير يبه اشوفك مِستانس
    ابوي بسعاده اخيرا يوسف بيتزوج مِابغي
    انا ومهوي تغيرت وجيهنا يَعني اكيد بيخطبني ولا بيخطبها أنا مِستحيل اوافق علي هالمعقد ومهوي علي مِا اعتقد تحب اخوه رشود
    ابوي مِاسمعت تعليقكمِ
    انا برتباك الحمد الله أنه وافق
    مهوي برتباك ايه
    ابوي علي العمومِ زين انكمِ مِعي عشان عندي مِوضوع
    مهوي بخوف خير يبه
    ابوي مِِثل مِاتعرفون يوسف مِاصدقني علي الله يوافق علي الزواج عشان كذا اذ خطب وحده مِنكمِ تنسى أنها ترده
    انا بصدمه: شلون يَعني
    ابوي مِانبي الولد يتعقد لا ردته وحده مِنكمِ انكانه خطب مِنكمِ واكيد واحده مِنكمِ امأنتي ولا هِي
    مهوي شلون يبه احني مِالنا راي
    ابوي اكيد لكُمِ راي بس مِستحيل تحرجوني أنا ونايف مَِع اخونا الكبير اللي طالبنا طلبه
    انا مِهوي
    ابوي ولا تنسون سلطان وشهو بنسبه لنا يهون علي اموت ولا الرده وبعدين كُل وحده مِنكمِ ومالها الاولد عمها
    ووصلنا للمكتبه ونزلنا وانا ومهوي مِنصدمين ونفسني نرجع للبيت اما شيخوه فا جالسه تسولف وتنقي بَين الكمبيوترات وتسولف وفلتها ولا اهتمت فينا اللي اعتفس مِزاجنا وخذينا لابتوب Hp ورحني وخذينا ورد لخلود ورنود وغلفنا الابتوب وبعدين رحني للمستشفي ومرينا حلويات لاريسا وخذينا سله ورحني لخلود وحصلنا البنات عندها وشوي وجاو الفيف ستار ومعهمِ جسومِ

  5. #95
    صورة زهرة الشمس
    زهرة الشمس غير متصل vip مشاغب
    المشاركات
    2,191

    في بيت الجد فِي غرفه رنود
    وهي بروحها مِنسدحه علي السرير وتكلمِ لان البنات كلهمِ راحو لخلود فِي المستشفى
    رنود ايه طفشانه علي الاخر الا أنتي كَيف طريت علي بالس
    رهف جاب بدر الالبومات حقتنا واحني صغار وشفت صورج وتذكرتج
    رنود واخبارس وش مِسويه فِي الدنيا
    رهف ابد كله طايحه علي أنت ورايح كُل وقْتي عَليه
    رنود ليه مِاتزوريني
    رهف اكيد بازورج بكره ولا بَعده
    رنود اوكي حلو يَعني اخيرا باشوفس
    رهف اكيد ويالله رنود باي ولا تقاطعيني
    رنود باي
    وسكرت رنود وجلست تفكر " ياه مِِن زمان مِا جلست بروحي والله البنات مِسوين جو فديتهمِ والله اشتقت لَهُمِ صرت مِاقدر علي فراقهمِ ياه السنه اللي طافت كنت انقهر مِِن عبير وخواتها وكثرهمِ وانا كنت وحيده اه يابدوري يابعد عمري اشتقت لك مِوت يانظر عيني بس ليه ابوي يصرفه لا يَكون مِايبي يزوجنياه كَان بنتحر " ويقطع عَليها تفكيرها دق الباب
    رنود " مِانيب اذكر البنات ذربات يدقون الباب " تفظل
    ويدخل طلال وراشد وفواز ويسلمون
    راشد وهو يجلس جنب رنود علي السرير شلونس عمتي
    طلال جلس علي السرير مِقابل رنود وفواز جلس علي الكرسي القريب مِِن السرير
    رنود وهي تحاول تَقومِ الحمد الله
    طلال وين وين استريحي
    رنود مِنحرجه مِاتعودت علي الشباب وكَانت لابسه بجامه برموده مَِع بلوفر علي الساس مِحد يدخل غرفتها الا البنات حتّى ابوها مِايدخل الانادر
    رنود لا عادي
    فواز اجلسي ورشود ضيق عليس
    طلال ضيق الله عليك يارشود مِِن صغر الحجره مِالقيت الا سرير تجلس عَليه
    راشد وهو يمسك يد رنود ويرده تنعنز علي المخده لا ضيقت ولا شي صح رنود
    فواز ايه صح بما اني شاب خلوق ومؤدب تبيني اقول رنود ولا رندا ولا عمتي
    رنود رنود
    طلال وهو يشوف دبدوبه طايح فِي الزاويه "حسبي الله عليس ياليليوه ": رنود ترانا بنبسط عندس اليَومِ
    رنود وهي مِنحرجه نفْسها تَقومِ تبدل اهلين
    راشد اخاف تكونيني مِتضايقه مِِن ها الجنقل
    طلال وهو رافع حاجب: وين الجنقل
    راشد ببتسامه تشبه ابتسامه العبط حقت شيخوه: أنت وفوازوه
    فواز رنود وش رايس فِي كلامه
    رنود بصوت هادي بسراحه ظلمكمِ
    طلال سمعت " ياربهمِ مِايشوفون ديمي علي قولت سحر يارب وش بيفكني مِِنهمِ "
    راشد عمتي اللي اصغر مِني ليش مِاتسولفين
    رنود مِنحرجه هاه لا مِاجا مِوضوع
    طلال تدرسين صح
    رنود لا مِاحب الدراسه درست سنه جامعه وبعدها فصلت
    راشد: بل وش تسوين طول الوقت
    رنود عادي مَِع البنات
    فواز يا هالبنات لزقه مِحد قالهمِ انس عمتني بَعد ولا أنتي ناسيه
    رنود شدعوه لا بس انتو يَعني مِاشوفكمِ كثِير
    طلال كُل مِاجيت باجيس حصلت الكتيبه عندس احيانا اتمني يَكون عندي اخت كبيرة
    راشد ياحرامِ اشحنتني اسلفك
    طلال بايخه وبعدين رنود تراس مِعزومه عندنا اليَومِ وانا جاي شخصيانا اعزمس
    رنود شعليه ولا وش المناسبه
    طلال خالَّتِي طالعه مِِن المستشفي وامي عازمتها وكل خوالي اكيد بيجون عاد أنا ابيهمِ يشوفون عمتي اللي أنا كُل امدحها عندهمِ
    رنود بس رجلي
    طلال أنا شخصيا باشلس وباوديس واذا كنتي خايف تعورس رجلس باروح لس الدكتور اخوي فارس تراه دكتور عظامِ
    رنود بخوف لا لا تروح فارس باروح مِعك
    راشد " حسبي الله عليك يافروس خذيت قلب البنيه " ترانا مِوب رايحين الا وأنتي مِعني
    فواز ايه بنوصلس بيت عمي ناصر وبنتوكل
    رنود لا أنا بنتظر البنات
    طلال صرنا نغار مِِن البنات
    فواز زعلت
    رنود لا فواز تكفي لا تزعل بس لازمِ البنات "لازمِ اقولكُمِ يَعني عشان يساعدوني فِي اللبس واكيد إذا هُمِ هناه البنات مِوب جايين ياربي وش اسوي كَيف اقولهمِ "
    راشد وهوي قومِ طلولو شف وراح وجاب الدبدوب هاذ مِوب كنه دومي حقك
    فواز بستغراب رنود مِِن وين جاس
    رنود هاه مِدري جايبته وحده مِِن البنات
    طلال "هاذي فرصتي عشان اتاكد مِِن اللي تراسلني " مِِن مِن البنات
    رنود مِدري يُمكن سيخوه
    راشد بستغراب وش اللي جابه مَِع شيخوه
    طلال يصرف أي أنت أنا مِعطيه مِشاري لَه اكيد مِشاري عطاه سلمان وسلمان عطاه شيخه
    راشد " علي ياطلول تحسبني مِاعرف غلات ذا الدبدوب عندك عشان تعطيه مِشاري "
    رنود طلال مِِن اللي بجي مِِن خوالك
    طلال كلهمِ
    رنود يَعني عندهمِ بنات
    طلال اكيد فيه بنات خوالي وخالاتي وخالَّتِي
    رنود شكبرها خالتك ولا شسمها
    طلال مِاقدر اقولس مِواصفتها لان فيه ثَنين قطه
    راشد يَعني سر شقرا كنها انقليزيه
    فواز واسمها فرح
    راشد والحين آخر سنه جامعه
    طلال تنكت أنت وياه خير ليش تتكلمون عَن خالَّتِي بها الطريقَة
    راشد ياخي خالتك مِِن واحني صغار وهي كُل شوي ناطه عندنا
    فواز وماتغطت الا وعمَره 17
    راشد ليش مِاتبنا نذكرها
    طلال حتّى لَو المفروض تراعون مِشاعري
    فواز فِي المناسبات الجايه
    طلال تراني بَعد اعرف سلمي ومنار خلاتكمِ
    فواز والله لا علمِ جسومِ عليك خله ينسفك
    طلال مِالت عليكمِ المهمِ رنود ليش مِاتسيرين علينا فِي بيتنا وتجين تشوفين غرفتي اللي كَانت روعه قَبل يدخلونها ذا الغجر اللي خلوها كنها كراج مِتروس خرده
    راشد مِِن ذولا
    طلال أنت ولاخ اللي جنبك مِالت عليكمِ
    فواز: الله عاد وها الغرفه
    واستمر الحديثَ
    وفي المستشفي سلمِ فهد علي خلود ورجع ورجعو مِعه البنات كلهمِ الانوير قعدت عِند خلود وفي الطريق قالهمِ فهد عَن سالف يوسف وتقلبت وجيهمِ ووصلهمِ للبيت وراح
    وفي غرفه رنود
    طلال رنودي تبين عصير ونسكفيه ولا كبتشينو
    رنود لا باروح اجيبلكُمِ
    طلال لا أنا باروح الخدامه
    فواز أنتي الستريحي رجلس تعورس
    رنود خلاص عصير
    طلب طلال مِِن الخدامه ورجع يقعد
    شوي وينفَتح الباب وتدخل سيخوه وهي تفصخ الشيله وظاربه 2000 ووراها مِهوي وليلوه وتجي شيخوه طايره وتظرب فِي فوازاللي جالس علي الصوفا اللي جنب السرير و دخلو البنات كلهمِ واللي تدعي والي تحلطمِ وانصدمو يومِ شافو الشباب جالسين وعلي طول تغشو وطلعو وشيخوه اولهمِ وهمِ توهمِ يطلعون
    راشد بصوت عالي: ترا مِوب طالعين الحين
    طلال لا تحرجهمِ
    راشد تراها عمتنا بَعد احني
    اما البنات راحو لغرفه لميوه >>>>>>>>>>>>>>>> قديمك نديمك
    وفي الغرفه لميوه انسدحت علي السرير وهي تطالع اللورده وريموه جنبها وندوي وهنوده جالسين علي الكنب ومهوي وليلوه وشيخوه جلسو علي الكنب اللي فِي الجهه الثانيه وهمِ يتوعدون شيخوه علي الكلا مِِ اللي قالته لفهد
    ندوي شيخوه جعلس المرض مِاتدرين يوسف مِِن يبي
    شيخوه مِِن كثر مِاجلس مَِع يوسف ولا اسولف مِعه
    انا ضنكمِ بيخطبني بس مِا اعتقد طلال شوه صورتي عِند الشباب ولا اعتقد أحد فيهمِ بيخطبني
    مهوي اكيد بيخطبني واكيد ابوي بيجلس يترجاني اوافق وش اسوي ياربي
    ندوي تخيلو يخطبني وتدمر كُل احلامي
    ريموه أنا اعتقد بخطب ليلوه قولو ليه
    الكُل ليه
    ريموه لأنها هِي مِصدر القلق فِي العايله وهو مِايبي يتزوج عشان كذا بيسوي خير فِي العايله وبيفكهمِ فيها
    انا بِدون نفْس يَعني يقالس تنكتين
    ريموه هاذ توقعات
    شيخوه وليه مِا يخطبس أنتي ولا لميوه خاصه واللي كَان خاطبها كَانت كبره اكيد الحين بياخذ صغيرة يعلمها علي كَيفه
    لميوه يوسف لا أنا ابي واحد رومنسي مِوب واحد عنده عقده اخذيه ريموه مِوب سال عنس ابدا وبيخليس علي كَيفس
    ريموه لا والله وبعيدن إذا خطبني ذاك الحين بفكر اخذه ولا لا
    هنود ياحظكمِ ياشيخوه أنتي ونوير مِرتاحين مِاتحتون ذا العانس اخوس
    شيخوه عانس فِي عينس وبعدين احمدو ربكمِ فِي اخوي كفايه أنه يوسف سلطان الخالد مِليون بنت تتمناه
    انا ها زوجية مِِنهمِ وريحينا
    شيخوه هُو اللي يختار وانتو عليكمِ توافقون واللي بتضيقني مِنكمِ والله لا دخلها فِي راس اخوي
    مهو ي تكفين عاد أنتي واخوس روحو دورو لَه عانس نفْسه
    هنود بنات لا يَكون بيتزوج مَِع جسومِ يَعني بَعد 12 يومِ
    انا مِستحيل مِِن اللي بتتزوج بَعد 12 يومِ ليه لعبه
    شيخوه الا اخبار خالتكمِ خلصت اغراضها
    انا راحو لتايلند واكيد بتشتري باقي اغراضها مِِن هُناك
    شيخوه وفستأنها شرته
    مهوي شرت واحد جاهز مِِن تصميمِ ايلي صعب حلو ناااعمِ
    مهوي مِدري عَن فساتينا هالمصممِ جديد عساه مِايخربها
    انا عادي بتخلص قَبل العرس بيومين يمدينا نرقع فيها
    هنود ايه نسيت ترا فيه عشا اليَومِ عِند عمي ناصر
    انا وش الناسبه
    هنود تقول امي ان امِ طلال عازمه اختها واهلها كلهمِ
    مهو ي: بيجون ناس غَيرهمِ
    هنود: لابس هُمِ
    لميوه عايشه جو ثَاني " مِعقوله خالد يقصدني بلورده ولا وش يقصد مِايستهالها الا اللي كبرس فِي العايله مِافيه الا أنا وهو يعطي اخته ورده حمرا وبعدين مِاذكر أنه يحب الورد أنا شفيني يُمكن مِايقصد شي كَانت عفويه بس هُو اليَومِ غريب مِتغير 180 درجه ريحت عطره ولا كشخته بثوب مَِع أنه أكثر لبسه بدلات وكلامه الهادي وصاير حنون مَِع خواته وخدومِ ياربي يُمكن مِايقصدني يقصد النوري ولا هنادي لا بس هُو قال اللي كبرس يَعني أنا
    وعلي الساعه 7 بَعد المغرب فِي بيت ناصر وفي المجلس كَان ناصر واخوانه كلهمِ عادا وليد وجاسمِ ومجود وكان الجد مِعهمِ ويوسف ونواف وخالد س وعبود وكانو يخططون لعرس يوسف
    الجد بهدوء: ان شاءالله عرسك مَِع عمك
    يوسف ياجدي مِقدر يَعني بَعد السبوعين
    سلطان وخير عادي
    يوسف حتّى العروس مِوب مِوافقه مِايمديها تجهز
    نايف مِاعليك مِِن العروس خلك فِي نفْسك
    يوسف زين مِاسمعت شروطي
    سلطان يالله قلها
    يوسف اولا مِافيه شهر عسل
    فهد والبنت وش ذنبها
    يوسف قولو لَها قَبل تخطبونها واذا مِاوافقت يَكون احسن
    فيصل واللي بَعده
    يوسف ثَانيا مِوب طالع مِِن البيت
    سلطان وين بتسكن لازمك جناح
    يوسف لا غرفتي تكفي
    سلطان وين تكفي
    فهد وهو يغمز لسلطان خلاص وش بَعد
    يوسف بتردد ثَالثا
    ......................
    الجد كمل
    يوسف مِابي مِِن بنات عمي
    الكُل انصدمِ
    فهد ليه
    يوسف كذا كلهمِ اشوفهمِ خواتي
    سلطان تشوفهمِ خواتك ولا ناوي تطلقها
    يوسف لَو بطلقها مِاتزوجت اصلاا بس مِابي مِِن بنات عمي
    ناصر طيب ليه
    يوسف احسهمِ خواتي
    الجد الا قل ذالهمِ يرفضونك
    يوسف بثقه مِحد رافضني بس أنا مِابيهمِ وهاذا مِِن شروطي
    فيصل اجل لازمِ ندور لَه مَِره العرس مِعاد باقي عَليه شي
    نواف خلاص بَعد العشاءَ لا راحو الضيوف اعقدو اجتماع طارء ويا اماتنا والبنات وابدو البحثَ
    وبعدين اذن العشاءَ وراحو يصلون وبعد كذا جاو الرجاجيل والحريمِ وامتلي بيت ناصر
    وفي غرفه رنود
    طلال يَعني مِوب رايحه مِعني
    رنود لا بانتظر البنات
    راشد وهو يقُومِ علي راحتس
    فواز إذا مِاتقدرين تمشين كلميني اوكي
    وطلعو طلال وفواز وراشد توه عِند الباب رنود ترا باخذ الدب اوكي
    رنود اوكي
    وطلع وفي الطريق
    طلال بستغراب رشود ليه جبته
    رشود بحده: لانك تبيه
    طلال برتباك بس أنا مِعطيه مِشاري
    راشد بحده تبيني اكلمِ مِشاري وسلمان اسالهمِ عَن السالف اللي قلتها
    طلال بعصبيه راشد ترا مِايسوا علي كُل شوي تحقيق مِاصارت
    راشد بعصبيه مِو أنت مِوب راضي تقولي
    طلال قلت لك بَعدين مِوب وقْته
    راشد بعصبيه وصوته ارتفع: لَو الموضوع عادي يَعني يمشي بصمت كَان سكت لكِن قاعد تنذل وانا اطالعك وساكت ترا إذا أنت ترضاها علي نفْسك أنا مِارضها عليك يا طلال
    ..................طلال وين عزتك وكبريائك وين غرورك ليش الانكسار اللي أنت فيه طلال ليه تعتبرني غريب
    طلال برتباك ترا المكان مِوب مِناسب للكلامِ
    راشد تعال مِعي البيت وقبل يتكلمِ طلال سحبه راشد ودخله المجلس وسكر الباب وقفله
    فواز الحين بتقولنا كُل شي
    طلال برتباك أكثر لا لا مِابي اتكلمِ خلاص هِي غصيبه يَعني ياخي المساله خاصه
    راشد بحده مِافهمت شلون خاصه
    فواز وبعدين مِِن مِتَى عندك شي خاص
    راشد بهدوء طلال شفيك مِعدت تشوفني اخوك الكبير وصندوق اسرارك شفيك طلال
    فواز بس عرفت ليش مِايبي يقول
    راشد بلهفه: ليش
    طلال مِبطل عيونه علي الاخر
    فواز لان المشكله اللي هُو فيها لنا دخل فيها عشان كذا مِايبي يقولنا صح
    طلال بصدمه لا مِالكُمِ علاقه
    راشد وهو يوقف: اوكي يا طلال خل اسرارك تنفعك وطلع
    فواز الحين زعل وش بيرضيه
    طلال بعصبيه بطقاق مِوب ولي امري
    فواز بستغراب شفيك طلال هاذ طبع راشد مِِن الله خلقه أنت اللي مِدري وش فيك ووش قصتك
    طلال برجاءَ فواز الله يخليك تكفون خلوني ذا الفتره علي راحتي لين تنحل المشكله
    فواز بحده وكرامتك إذا مِاتهمك تراها تهمني ترا مِاقدر التحمل اشوفك تصفف النعل ولا تجيب طلبات ولا تلبس غصب عنك والخافي اعظمِ
    طلال برجاءَ تكفي فواز اللي فيني مِكفيني
    فواز خلاص قلي أنا وش فيك يُمكن مِاتبي تقول لراشد
    طلال أنت وراشد سوا عندي مِوب كذا وبعدين تراني مِاصليت العشاءَ باروح
    فواز وراشد
    طلال هُو زعل بروحه مِوب مِراضيه ولا سال فيه
    فواز تلقاه الحين ينتضرك تروح لَه
    طلال مِوب رايح وبعدين احسن أنه زعل يفكني مِِن حنته وطلع طلال وخذا الدبدوب مِعه وراح لغرفته اما فواز راح للبيت والبنات انتشرو كُل وحده فِي بيتها تكشخ عادا لميوه عندرنود وفي غرفه شيخوه شيخوه واقفه بخوف ورا السرير وراشد مِقفل الباب وواقف يطالع شيخوه بغضب
    شيخوه بخوف: رشود شفيك والله مِا اعيدها وقلت للبنات انك مِاتلفت
    راشد بحده وعيونه يطلع مِِنها شرار شوفي مِابي لفو و لا دوران وش قصه دبدوب طلال اللي عِند رنود
    شيخوه تستعبط أي دبدوب
    راشد بعصبيه وهو يقرب مِِن شيخوه شيخوه راسي يعورني
    شيخوه بخوف والله مِدري
    راشد طيب ليه ليلوه تراسل طلال
    شيخوه بخوف لان راشد صار قريب اقسمِ بالله مِدري والله العظيمِ مِدري
    راشد وهو يمسك شيخوه مِِن شعرها تدرين بِكُل شي ويالله قولي لا العن خيرس الحين تراني قافل الباب
    شيخوه وهي تمسك يده اللي مِاسك فيها شعرها ااااي شعري حرامِ عليك والله مِدري عَن شنو تتكلمِ
    راشد وهو يسحب شعرها فَوق الحين بتعرفين عَن شنو اتكلمِ
    شيخوه وهي تبكي مِِن الالمِ ومن مِعامله راشد الغريبه لَها خلاص باقولك كُل اللي اعرفه
    ويدزها راشد لين طاحت علي السرير ويجلس جنبها يالله قولي
    شيخوه: بس تكفي لا حد يدري أنه أنا اللي قلت لك
    راشد بحده زين يالله قولي
    شيخوه قالت لَه مِِن يومِ سمعتهمِ يطلبون مِِن المطعمِ الي آخر شي وانهمِ مِاقالو لَها ليه وانهمِ يراسلونه مِِن كرت هلا شاريته رنود
    راشد يَعني مِاتدرين ليه طلال ينفذ اوامرهمِ
    شيخوه وهي تبكي لا
    راشد وهو يطلع خليني ادري انس قايله لَهُمِ انس قلتي لِي وطلع ودق علي فواز
    راشد بِدون نفْس هلا فواز وينك
    فواز إذا كنت مِعصب و تبي تنكد علي بَعدين لاني الحين مِستانس حدي
    راشد بتنهيده: يَعني مِتَى انكد عليك
    فواز أنا بتصلك وبعدين لا تزعل مِِن طلال تراه نفْسيته تعبانه
    راشد احسن باي

  6. #96
    صورة زهرة الشمس
    زهرة الشمس غير متصل vip مشاغب
    المشاركات
    2,191

    وراح راشد للمجلس والكُل جاءَ لبيت ناصر البنات كلهمِ رنود كَانت تمشي بعكاز واحد وكَانت لا بسه بنطلون جينز سواريه وعليه تنوره سودا مَِع بلوزه سودا حلوه
    وانا كنت لا بسه تنوره الي نص الساق جنز واسعه مِِن تَحْت مَِع حزامِ عريض تايقر مَِع بلوزه تايقر ناعمه وبوت بني سحته الي ركبتي وفاكه شعري عادي كَانت الصاله مِتروسه حريمِ سلمني وبدت امِ طلال تعرفنا علي بَعض وكان مَِع الحريمِ مَِره مِرت ابو امِ طلال كَانت اسبانيه والعربي عندها مِكسر كلمه تفهمها وعشره لا وبعدين رحني الصاله الثانيه كَان فيه حَول العشر بنات وبدت امِ طلال تعرفنا عَليهمِ فاتن وسلوي بنات خوها عدنان شجون بنت اختها امِ مِحمد اللي العشاءَ لَهُمِ وعهد ووعد توئمِ بنات اخوها مِساعد وتهاني بنت اختها ظبيه ومرامِ وامل بنات اخوها سعد ودانه بنت اخوها عبد الله وفرح اختها فرح كنها انقليزيه شعرها الي نصف ظهرها اصفر وعيونها زرق وبشرتها بيضا ونحيفه وطويله بس أنا اطول مِِنها كَان شكله حلو وكَانت لابس تنوره الي ركبتها مَِع بدي كلها سودا مَِع اكسسورارت فضيه ومكياجها ناعمِ مَِره وبدت السوالف وتعرف علي بَعض
    شيخوه تكلمِ فرح كنس امريكيه
    فرح ايه لان امي اسبانيه
    شيخوه دايمِ اهلس يجون ليه مِانشوفس آخر مَِره قَبل 6 سنوات
    فرح لاني دايمِ اسافر لخوالي فِي اسبانيا
    شيخوه خوالس كفار
    فرح توهقت هاه لا مِسلمين
    شيخوه ولا رحتي لاسبانيا تلبسين عبايه ولا تقطينها فِي المطار
    فرح عادي البس بالطو طويل علي بنطلون
    عهد انتو عايشين مَِع بَعض فِي بيت واحد
    انا لا بس دايمِ نجتمع فِي بيت جدي
    رغد ايه طلال دايمِ يقول انكمِ كله عِند عمته
    رنود اكيد مِستحيل يمر يومِ بِدون مِاشوف البنات
    تهاني وين غرفه طلال ابي اشوفها
    فرح شوي بَعد العشاءَ بروح نشوفها كلنا يقول توه مِغير اثاثها
    انا " اما هالبنت مِاتستحي ولا وش يوديها غرفه طلال "
    تهاني خاطري اشوف فارس اخو طلال حلو
    ندوي بعصبيه وش لس فيه حلو ولا مِوب حلو
    تهاني بستغراب عادي بس ابي اشوف يشبه طلال
    ندوي مِِن غَير نفْس لا مِا يشبهه وموب ضروري تشوفينه
    تهاني "هاذي شفيها مِاقلت شي "
    سلوي ياحلو اخت طلال تجنن فديتها
    انا دلوعه
    سلوي ايه حتّى اسمها يجنن ولا كلامها ودلعها تجنن
    وبعد ساعه مِِن السوالف جات امِ طلال رحني نتعشي مِِن البوفيه
    وفي جهه اخرا فِي الحوش فواز وطلال
    طلال فوازوه وش عندك كاشخ وريحه عطر جايبه آخر الدنيا
    فواز بقابل حبيبتي وش عندي يَعني
    طلال مِدري بس صدق كاشخ
    فواز طليل وين بتروح الحين
    طلال مِدري مِالي خلق الغثقه داخِل والحيوان مِنصور مِاجاءَ شكلي باروح اجيبه صار لِي يومين ادوره
    فواز ليه مِاجاءَ مَِع خوالك
    طلال لاا يالله تروح مِعي
    فواز لا وبعدين اخوك فارس وينه اليَومِ مِاشفته غريبه
    طلال تصدق غريبه أنا اليَومِ بَعد مِاشفته تدري باكلمه لارجعت اشوف وينه يالله باي
    فواز باياااااااااااااااات
    وراح طلال لخواله يدور مِنصور اما فواز فاراح لبيت ناصر ومن وراءَ وعِند الدريشه حقت المطبخ اللي تطل علي الحوش الخلفي ووقف واتصل وبعد عشر دقايق
    فواز حرامِ عليس فطست مِِن الحر
    فرح وهي مِتغشيه سوري عمري تدري زحمه يالله قدرت اتخلص مِِن البنات
    فواز ياعمري وليه مِتغشيه
    فرح لازمِ اتغشي ولا شرايك
    فواز حرامِ والله صارلي سنه مِوب شايف وجهس وتقولين شرايك يالله عمري شيلي الغشوه
    فرح لا تحرجني فوفو
    فواز لا تزعليني ياعمري والله مِشتاق حتّى الصور باخله علي بها
    فرح اوكي عمري بس دقيقه وحده
    فواز لا حرامِ عليس خليه 5 دقايق
    فرح سوري ياعمري
    فواز اوكي حياتي
    فرح وهي تشيل الغشوه شلون تخلصت مِِن طلول
    فواز وهو مِركز عيونه فيها يابعد عمري تغيرتي كثِير صرتي احلى مِِن القمر يانظر عيني ااه شكثر احبس
    فرح بخجل وهي تتغشي خلاص انتهي الوقت ياحياتي باروح قَبل يجي أحد ولا تصيدني نوره والله تفضحني
    فواز وهو يمد يده حياتي هاذ هديه بسيطه تذكرس فيني
    فرح اه ياقلبي مِايحتاج شي يذكرني فيك لانك كُل حياتي ايه ترا حتّى أنا لك عندي هديه
    فواز شوفتس احلى هديه
    فرح انتظرها علي الساعه 3 بالليل يالله باي ياعمري وراحت وراح فواز لبيتهمِ وهو مِتقطع مِِن الوناسه ويرن مِوبايله
    فواز هلا رشود
    راشد ليه مِاجيت للعشاءَ أنت وطليل
    فواز أنا مِالي خلق وطلال عنده شغل
    راشد وفارس وينه عمي ناصر مِعصب عَليهمِ
    فواز ليه
    راشد يَعني ليه يبي أحد مِِن عياله يصب القهوه
    فواز ليه باقي الشباب مِاجاو
    راشد الا جاو وصبو القهوه بس هُو يبي عياله المهمِ هاه فضيت تراني ابيك
    فواز خلاص تعال نروح لاي مِكان
    راشد واكي 5دقايق واكون عندك رح لسياره سيارتي
    فواز اوكي انتظرك باي

    وبعد العشا عِند الحريمِ

    تفرقو البنات وصارو مِجموعات وجاو سحر وشهد المهمِ فِي الصاله وفي الزاويه امِ فرح جالسه هِي وشيخوه
    شيخوه الحين انتا مِسلمِ
    امِ فرح مِاتعرف عربي الاشوي لأنها عايشه فِي اسبانيا مِسلمِ
    شيخوه رفيقه انتا مِعلومِ شاروخان وجوني برهامِ
    هزت راسها أنها مِافهمت
    شيخوه بضيقه خلق يو يَعني انتا حتّى انقليزي مِاتعرف اف مِافي مِعلومِ مِمثل واجد جين
    امِ فرح
    شيخوه شبلاس مِطقعه لِي يامال المرض اوكي
    امِ فرح وهي اخيرا لقت شي تفهمه اوكي
    شيخوه انتا فِي اسبانيا فِي زوج ثَاني " اكيد مِتزوجه واحد ثَاني عندهمِ عادي "
    امِ فرح تهز راسه علامه أنها مِافهمت
    شيخوه اوكي عندكمِ افلامِ فنانين عندكمِ أحد حلو يشبه جوني برهامِ طيب الله ياخذها ها البقره
    امِ فرح تتكلمِ اسباني
    شيخوه تنكتين انقليزي ويالله وتكلميني اسباني خلني اللعب عَليها شوفي رفيقه أنا مِعلومِ اتكلمِ هندي وفرنسي واللماني وروسي وعربي بس اسباني مِافي مِعلومِ ابد ولا يطري علي بالس
    وفي سياره راشد وراشد اللي يسوق
    راشد وين نروح
    فواز أي كافي الا شفيك زعلان
    راشد مِافيني شي
    فواز عادك زعلان علي طلال تراه مِايقصد
    راشد بستغراب خلك مِني وش ذا الكشخه والفرحه فرحنا مِعك
    فواز بسعاده ذكرتني اني مِستانس علي الاخر مِاتتخيل شكثر أنا سعيد اليَومِ
    راشد ببتسامه اوكي فرحني مِعك وقلي
    فواز هاه ايه مِدري اقولك بس خايف مِِن رده فعلك
    راشد وهو رافع حاجب خير عندك شي خاشه عني
    فواز لا أنت تدري بِه بس مِاعطيت الموضوع أهميه
    راشد ذكرني أي مِوضوع
    فواز البنت اللي أنا احب
    راشد ياروحي صدق تحب بنت
    فواز ايه لا وعندنا قصه حب وبرومنسيه تجنن
    راشد ببتسامه الاخ رايح فيها مِِن مِتَى
    فواز ياكرهك يارشود نسيت يومِ قلت لك فِي عيد الحب السنه اللي قَبل اللي الطافت
    راشد أنا ياله اتذكر امس تقولي السنه قَبل اللي طافت
    فواز اصلان أنت مِاعبرتني
    راشد واكيد طلال هُو اللي عبرك مِو أنت وياها طايحين فِي الغرامِ
    فواز برتباك لا لا طلال مِايدري ولا ابيه يدري
    راشد بستغراب: ليه علشان مِارضي يقولك وش عنده ها اليومين
    فواز لا مِوب عشان كذا بس تصدق راشد الحب حلو مِادق قلبك
    راشد لا مَِع اني اتمني يَكون عندي قصه حب نفْسك أنت وطليل
    فواز ليه مِالقيت فتاه احلامك
    راشد مِوب كذا بس مِدري مِوب تقول أنت والاخ الثاني المغرمِ الحب يجي كذا ها توني انتظره
    فواز بس أنا بسراحه مِستانس علي الاخر
    راشد وش مِعني اليَومِ مِستانس
    فواز لاني كلمت الحبيبه
    راشد أنت علي مِا اعتقد مِاطلعت مِِن البيت لا تَكون تحب وحده مِِن بنات عمك
    فواز لا أي بنات عمِ هاذي غَير عَن كُل البشر
    راشد بستغراب اجل مِِن تحب لا تَكون خدامه
    فواز بستهزاءَ لاا مِوب خدامه
    راشد لا لا لاتقولي اخت فارس الثانيه حرامِ ترا بتقضون علي الولد
    فواز بَعد لا
    راشد بحيره اجل مِِن سعيد ه الحظ
    فواز بتنهيد سر
    راشد ضروري تقول سر كُل اسرارك عندي
    فواز بس ذا السر مِابي طلال يدري بِه
    راشد بستغراب ومن مِتَى أنت عندك سر مِوب عِند طلال
    فواز وهاذ صار عندي واحد
    راشد وكي مِوب قايله
    فواز خالت طلال
    راشد يطالع فواز بدهشه خالت طلال
    فواز ايه وليه مِستغرب أنا احبها مِِن يومِ كنا صغار وكنت اشوفها دايمِ لارحت لفرنسا عِند عمي ناصر وماكَانت تتغشي مِني وبعد هِي اللي بدت الحب وانا مِاعترف لَها الاقبل سنتين اني احبها
    راشد بعصبيه: بس هاذي خيانة لطلال
    فواز أنا مِوب اللعب مَِع البنت أنا ان شاءلله باخطبها
    راشد مِتَى
    فواز يَعني لين اتهيء نفْسيا لزواج وهي بَعد مِاتبي الزواج الحين وبعدين ترا امها تدري بعلاقتنا
    راشد مِدري اوش اقولك بس إذا كَانت امها تدري عادي أهمِ شي لايدري طلال
    فواز لا مِوب داري وانت اامانه اعترف لِي أنت تحب
    راشد تنكت لوكنت احب كَان أنت أول واحد باقوله
    وفي بيت ناصر وفي الصاله كَانو البنات بنات الخالد جالسات والبنات الضيوف كلهمِ راحو يشوفون غرفه طلال
    انا جالسه وجنبي مِهوي ثَُمِ رنود اما شيخوه توها تسولف مَِع امِ فرح وكنا نسولف بصوت واطي
    رنود بنات وش قصه دبدوب طلال
    انا برتباك شفيه واي دبدوب
    رنود اللي عندي ترا راشد خذاه يقول أنه حق طلال
    انا: مِدري مِِن اللي جايبه
    رنود مِدري بس اظاهر شيخوه
    مهوي مِاسال طلال مِِن اللي جايب الدب
    رنود الا وقلت شيخوه وعصب راشد بَعدين طلال قال أنه مِعطيه مِشاري ومشاري عطاه سلمان وسلمان عطاه شيخوه
    انا طيب ليه ياخذه راشد
    رنود اكيد بيوديه لشيخوه
    انا اضيع السالفه: الا وش عندهمِ جايين عندس
    رنود شافوكمِ طلعتو وجاو بس بسراحه انحرجت مِِنهمِ
    انا بستغراب: ليه
    رنود مِدري مِوب مِتعوده عَليهمِ وكَانت نظرات فواز غريبه كنه يقول وشذا اللبس
    مهوي ليه وش لابسه
    رنود بجامتي الموف
    انا أي وحده
    رنود اللي برموده مَِع بلوفر
    مهوي اجل مِايلامِ اخوي
    رنود بس طلال قمه الطيبه طريقَة كلامه وسلامه بسراحه غَير عَن فرووس مِالت عَليه
    انا هاذ اللي تتكلمين عنه طليل
    رنود ايه أول مَِره اكتشف أنه طيب دايمِ اسمع مِنس أنه شرير وطلع تحليلس خطاءَ عشان كذا قررت لا تشافيت بادرس شخصيات الشباب
    انا ادرسيهمِ وبتتاكدين اني صادقه مِالت عليس مِِن أول مَِره جلس مِعس تقولين كذا اجل بَعد كَمِ جلسه وش بتسوين بتشتغلين مِحامي
    رنود اكيد باصير مِحامي الا شيخوه شفيه مَِنعزله
    انا مِالها وجه تجلس مِعني
    رنود ليه
    انا مِتهاوشي وياها مِالت عَليه دب البندا

  7. #97
    صورة زهرة الشمس
    زهرة الشمس غير متصل vip مشاغب
    المشاركات
    2,191




    وفي المستشفي وفي قسمِ الاولاده وفي غرفه خلود

    خلود مِنسدحه علي السرير بتعب وعندها الفايف ستار ونوير نوير تطالع التيفي تشوف فلمِ علي امِ بي سي 2 والباقين قاعدين فِي الجلسه يزطون كافي ويسولفون
    عهود اقول خلود وش بتسمين البنت
    خلود بتعب خليها تحيا الحين وبندور لَها اسمِ
    نجود طيب حتّى لَو مِاتت لازمِ تسمينها
    امجاد أنا مِجهزه لس اسماءَ كثِيره وغريبه عشان تختارين
    خلود بتعب خليها لين يجي ابوها
    عبير ومتي بيجي
    خلود بكره
    عهود فشيله درا انس طايحه فِي المخزن
    خلود لا ولحد يدري ترا حتّى ابوي مِايدر علي باله فِي المطبخ
    نجود امجاد قولي الاسماءَ
    امجاد رانيا " اماني " تغريد " غزل " غلا " غيداءَ " تينا " داليا" ريناد " ربي " امجاد " لمي " طيف " كاتيا
    شرايس
    خلود اكتبيها واذا جا عبد الرحمن باوريه ايها
    عبير: خير ليه مِاحطيتي اسمي
    امجاد يجيب الهمِ
    عبير مِِن زين اسمس
    امجاد أهمِ شي أنه عاجبني
    نوير: اسكتو حرامِ عليكمِ خلو خلود ترقد مِوب كفايه الحريمِ الي آخر ازعاج
    عهود إذا جينا بروح ناخذ اللود
    نوير ايه اخذيه مِسوي زحمه واخذي سلال الكوافي ترا بكره الضيوف بيجيبون وبتصير زحمه
    نجود هاذي تبي لَها سياره بروحها تشيلها
    نوير عادي خلو الدريول يجي ياخذها وخلاص الا خلود ها السله اللي تاخذ العقل مِِن اللي جايبه
    خلود خالد
    نوير اخوي اكيد ذوق الهنوف بس ناعمه شي
    خلود لا مِوب اخوي
    امجاد اكيد اخوي هُو يعرف ذا الحركات وعنده ذوق
    خلود لا مِوب اخوس
    نوير بدهشه اجل مِني جدي والله العمليه اثرت عليس ولا كَيف تقولين عَن جدي خالد حاف كذا
    خلود خالد ولد ابوي فهد
    نويربسرعه مِِن مِن مِِن مِن
    خلود اللي سمعتي فديته تعب روحه وجاءَ يسلمِ علي
    نوير هاذ وش قصته مَِع الرومنسه ها الايامِ اكيد يحب
    عهود مِنذُ اللي يحب
    نوير خالد بن فهد
    امجاد مِِن يحب
    نوير: مِدري بس لازمِ اكتشف مِِن ها الخطيره اللي حولته مِِن انسان دفش وعله الي انسان رقيق ورمنسي فِي يومِ وليله
    عهود اكيد خواته يدرون
    نوير بستجوبهمِ بكره وباشوف
    نجود ليه بترقدين هني
    نوير ايه امي تعبانه وقالت لِي الرقد لان جواهر بتروح لبيتها وانتو ضفو وش تنتظرون
    عهود لين يجي أحد مِِن الشباب يودينا للبيت ابوي يقول لا تروحون مَِع الدريول
    نوير كلمتو أحد
    نجود كلمت يوسف ويقول مِوب فاضي وتركي مِايرد وخالد رقد وباكلمِ رشود اكيد بيجي
    نوير تبطين كلمي فهدان وريود
    نجود خلاص باكلمِ رشود
    عهود اوكي كلمي وقولي مِوب الحين بَعد ساعه
    وفي الكافي راشد وفواز
    فواز وش اللي كنت تبي تنكد علي بِه
    راشد اكتشف نص مِِن مِشكله طلال
    فواز بهتمامِ وش
    راشد الي تراسل طلال وتطلب مِِنه يسوي اشياءَ هِي ليلي
    فواز بصدمه ليلي بنت عمي فهد ليه
    راشد واعتقد والله اعلمِ اختك مِهي مِعهي
    فواز بصدمه اكبر مِهاطيب ليه وهو يوقف باروح لَها الحين ولعن خيرها واعرف السالفه
    ويمسكه راشد ويقعده علي الكرسي
    راشد اعصابك ياشيخ خلني اكمل
    فواز بعصبيه كمل وبعدين شلون عرفت
    راشد مِِن شيخه اختي ويراسلون طلال بكرت هلا شاريته رنود
    فواز يَعني رنود مِشتركه مِعهمِ
    راشد مِدري بس مِاعتقد بس اللي قاهرني طلال ليه ينفذ اوامرهمِ
    فواز صدق غريبه وبعدين ليه مِاقالنا
    راشد وليلي مِاتذله كذا الا إذا كَان مِسوي لَها شي
    فواز وش مُِمكن يَكون مِسوي
    راشد مِدري بس مِستحيل تَكون ليلي تتسلي
    فواز باعرف السالفه كلها فِي الليل مِِن مِهوي
    راشد واذا مِاقالت لك
    فواز بعصبيه مِوب علي كَيفها تقولي غصب عَليها وكل شي
    راشد طيب ليه طلال مِاقلنا علي الاقل أنت لان مِهي اختك
    فواز مِدري عنه اكيد عنده شي بس حتّى هُو بواجهه الليله لين يعترف
    راشد اوكي اجل يالله نروح للبيت وراحو للبيت
    وفي بيت ناصر راحو نص الحريمِ مِابقي الاشوي والبنات مِارحو يبون يروحون كلهمِ مَِع جدتهمِ
    وكانو كلهمِ جالسين فِي الصاله مَِع كُل بنات العايله
    شوي وجاءَ طلال يسلمِ علي خالاته وكان كاشخ بثوب وشكله روعه
    مهوي الاخ كاشخ عسي مِايغملي عَليه
    انا شبلاهمِ مِاتغشو
    مهوي بستغراب غريبه ليه مِاتغشو
    رنود صدق قلِيلات ادب
    وبعدين قامو كُل البنات وراحو يسلمون علي طلال وحني مِبطلين عيونا علي الاخر وسلمو عَليه بلخد وجلسو حوله وهمِ يسولفون فِي الصاله الثانيه
    انا حقيرات
    مهوي مِايستحون ولاعاد اللي جالسه جنبه شوي وتنط فِي حضنه
    رنود حقاره
    ندوي ياحظهمِ ليتنا مِاتغشي مِِن عيال عمني
    انا بقرف كَان الحين فاضحتني وأنتي مِتغشيه ويالله قادرين نرقع مِصايبس اللي مِاترقع
    ندوي بايخه
    انا ومن قال اني انكت
    مهو ي شوفو الحقيره وش تسوي مِاسكه يده وحاطتها فِي حضنها
    لميوه كَيف تجيهمِ الجراءه
    شيخوه كَانت ساكته يُمكن تحس بذنب وريموه وشهد فِي عالمِ ثَاني يسولفون عَن افلامِ الرعب وسحر جالسه بصمت وهدوء
    مهوي بصوت واطي الله يعين سحر الحين بتفطس مِِن القهر
    انا الحين الغيره ذابحتها
    ندوي سحر
    سحر نعمِ
    ندوي شوفي البنات عِند طلال
    سحر واذا
    ندوي لا يَعني ولا خلاص
    شوي وجات فرح بنات يله بنروح مَِع السلامه
    انا مَِع السلامه ولا تقاطعينا
    فرح ان شاءلله
    مهو ي فرح
    فرح نعمِ
    مهو ي شفي بناتكمِ مِايتغشون مِِن طلال
    فرح ببتسامه لان طلال راضع مَِع اخوي مِنصور يَعني يصير عمِ نصهمِ وخال النص الثاني
    مهو ي ايه استغربت
    فرح اوكي يالله باي وجاو باقي البنات وسلمو راحو كُل خوال طلال علي الساعه 11 ونص وبعدين جانا طلال وقف قريب مِِن الجلسه
    طلال شلونكمِ بنات
    كلنا الحمد الله
    طلال مِِن زمان مِاجيتونا مِانشوفكمِ الا فِي المناسبات
    ريموه بجرائتها المعتاده لازمِ يَكون عندكمِ بنت كبيرة عشان نجيكمِ
    طلال ببتسامه: يالله وين نجيب بنت كبيرة مِِنه
    ريموه مِاتي ذكاءَ
    طلال بستغراب كَيف
    ريموه تزوج وتصير عندكمِ بنت
    انا " وذي دايمِ لسأنها طويل وجها مِغسول بمرق ولا فيه وحده تقول لولد عمها تزوج "
    طلال بخبث: إذا بتوافقين علي مِاعندي مِانع
    ريموه "الله ياخذه صدق قلِيل ادب " لا اخذ وحده كبرك والا اصغر مِنك بسنه مِوب بست سنين
    طلال وهو يطالع سحر: خلاص مِِن بكره بادور لِي زوجه
    ريموه تراني فِي الخدمه إذا تبين ادور لك
    طلال ببتسامه وهو يطالع سحر مِانستغني وراح
    انا أنتي حقيره مِاتستحين
    ريموه بدا انكد لا
    شهد ريومِ يالله نروح للمطبخ
    ريموه يالله وراحو
    سحر بنات بنمسي عِند امي اليَومِ
    انا وناسه اجل إذا رقدو اهل البيت تعالي اسهري مِعني
    سحر لا صعبه
    رنود عادي اجل كلمينا ونجي نسهر عندس
    سحر ايه كذا حلو
    وبعدين راحو الحريمِ للمجلس عِند الرجاجيل وفي بيت سلطان كَان راشد جالس فِي الصاله والبيت فاضي
    راشد "ليتني ادري وش قصه طلال وليلي ومهي اه يا مِهي مِعقوله تَكون شريره لدرجه تستغل طلال لالا هاذي اكيد ليلي مِوب مِهي ولا مِهي طيبه ولا تحب الانتقامِ " ويقطع عَليه تفكيره يوسف
    يوسف وهو يجلس: مِاساءَ الخير
    راشد ببتسمه: اهلين بلمعرس
    يوسف وش صاير أنت جالس فِي البيت ذا الحزه
    راشد ابد اشتقت للبيت
    يوسف وش جالس تفكر فيه
    راشد واحد مِِن الربع عنده مِشكله وقاعد ادورلها حل
    يوسف قلها يُمكن اساعدك
    راشد لا خلك مِِنه قلي لقيت العروس
    يوسف اممممممممِ ايه
    راشد وهو يضمِ يوسف الف مِبروك مِِنهي
    يوسف ببتسامه مِهي
    راشد بصدمه .......................من مِهي
    يوسف بنظرات تفحص وفي العايله غَيرها
    راشد برتباك الف مِبروك وببتسامه مِصطنعه والله وصرت مِعرس
    يوسف شفيك كنك تغيرت ويرن مِوبايل يوسف ويرد لينه ابوه يقوله يروح للمجلس
    راشد ابوي
    يوسف ايه يبيني باروح ولا ترقد ترا ابيك فِي الليل
    راشد وكي وبعد مِاطلع يوسف جلس راشد يفكر " شلون ياخذها وانا ليش مِعذب عمري اللي يسمعني يقول بينا قصه حب طويله أنا توني افكر فيها وبعدين وش اقول ليوسف والله أنا كنت افكر اخطبها وبعين هِي يُمكن مِاتبيني طيب واذا كَانت تبيني مِاتقدر ترفض يوسف اه ياحظي الردي اصلان أنا وجه حب نكبه بس والله ضاق خاطري اه يا مِهي مِالي الا طليل اشكي لَها مِوب مِعقوله الروح اقول لفواز ايووه نسيت اجيب البنات "
    وفي بيت ناصر فِي المجلس كَانو يدورن ليوسف مَِره وهو مِعقد الدنيا مِابي ذي وامابي ذيك وفي الصاله كَانو البنات
    انا اخيرا بترقدون عندنا
    سحر وش اسوي امي اصرت علينا نرقد
    مهو ي ليه ابوس مِوب مِوافق
    سحر مِوب كذا بس هُو مِايحبني نرقد برا البيت كثِير
    انا: بس مِِن جات امس هُنا مِارقتو هُنا
    سحر: وهاذا احني بنرقد وبعدين قَد رقدني قَبل ذا المَره " ياويلي مِِن فارس لا يدري اني بارقد هُنا والله يذبحني الله يستر والله يهديج يمه يَعني ضروري نرقد "
    لميوه بنات وين ريموه وشهد راحو
    شيخوه مِدري أنا تعبانه باروح الرقد
    سحر ياكرهج اسهري مِعني تكفين
    شيخوه لا باروح الرقد باي
    انا شفيه شيخوه
    مهوي يُمكن تشعر بذنب
    انا تبين تفهميني ان عندها ضمير مِِثل البشر
    مهوي اظاهر ولا وش فيها
    انا اكيد مِالها وجهه تقابلني شوي ويرن مِوبايل مِهوي
    مهوي هاذا فواز وش عنده
    انا ردي وتعرفين
    مهوي الو
    فواز وينس
    مهوي فِي بيت عمي ناصر
    فواز خلاص تعالي للبيت
    مهوي وش تبي
    فواز بحده: ابس فِي مِوضوع ضروري وبسرعه
    مهوي وكي دقايق واكون عندك
    فواز باي
    مهوي يقول تعالي مِدري وش يبي
    انا روحي لَه
    مهوي الله يستر حس فيه شي
    انا روحي وطمنيني
    مهوي وكي وراحت
    سحر أنا امي مِاقالت لِي أنا بنرقد الا قَبل شوي وباروح للبيت اجيب لِي مِلابس
    هنود مِِن اللي بيوديس
    سحر اخوي
    ندوي بلهفه مِاسمعت اخبار فارس اليَومِ فارس
    سحر لا بندر
    وبعد 5 دقايق راحت ومافي الصاله الا أنا ورنود وندوي وهنود ولميوه
    رنود أنا مِوب رايحه للبيت إذا انتو بتروحون وبترجعون
    انا عادي اجلسي لين نرجع
    لميوه ايه بس تعب عليس
    ندوي وين فارس اليَومِ مِاسمعت عنه خبر رنود تكفين اسالي عنه
    رنود يخسي جعله مِعد يرجع سَبب لِي رعب
    ندوي مِالت عليس مِِن عمه
    رنود الا مِالت عليس أنتي مِالقيتي الا ذا الحيوان تحبينه
    انا خير رنود اشوفس اليَومِ شايله عَليه
    رنود بسراح أنا خايفه مِِنه وبذَات واحني فِي بيتهمِ
    هنود علي بالي عندس سالفه
    رنود طبعا يهددني مِوب يهددس
    شوي نسمع صوت رجال يتنحنح وعلي طول تغشينا ودخل وطلع ابوي جايب هديه رنود وجاءَ وجلس جنب رنود
    ابوي الف حمدالله علي سلامتس
    رنود بستغراب الله يسلمك يارب
    ابوي وهو يمد الهديه لرنود هاذي هديه مِني ان شاءَ لله تعجبس
    رنود وهي تاخذها مِشكور ياعمري كَان مِاتعبت عمرك جيتك عندي اكبر هديه
    ابوي يابعد عمري يا اختي اصغيرة
    رنود الله يطولي فِي عمرك يا غالي
    ابوي وعمرس
    انا تراني بديت اغار
    ابوي والله اني ذال علي اختي تغارين مِِنها وتنتقمين
    رنود وهي عندها انتقامِ خاص
    انا ها ابعدي احسن لس
    ابوي وين بنات ناصر
    انا مِِن سحر وشهد
    ابوي ايه
    ندوي شهد وريموه فِي المطبخ وسحر راحت لبيتهمِ وبتجي
    ابوي ومهي والنوري والشوخي
    لميوه النوري عِند خلود ومهي فِي البيت وشيخوه راقده
    ابوي اجل استاذن
    هنود يبه اجلس مِعني شوي
    ابوي يالله يمدريني الروح للبيت والرقد بكره عندي دوامِ
    هنود: اجل تصبح علي خير
    ابوي وهو يروح وأنتي مِِن اهل وتصبحون علي خير
    وبعد مِاراح ابوي
    انا رنود بطلي الهديه
    رنود: تدرين وش فيها
    انا ايه بس بطليها
    رنود بطلتها وحصلت كرت وبدت تقراه وكان كُل كلماته حلوه استانست عَليها رنود
    رنود ببتسامه يابعد عمري يافهد كلماته تهبل
    انا وريني ابوي الخطير وش كاتب
    رنود سوري الكرت لِي ولا ابي اخد يقراه غَيري
    انا مِالت بطلي الهديه
    رنود وهي تطالع الكرت هاذا الحلي هديه وبعدين شلت الورد وبدت تشمه برومنسيه وشاعريه
    ندوي هِي ترا اللي جايب اللورد ابوي مِوب بدر
    رنود يابعد عمري يافهد
    هنود: أنتي أول مَِره أحد يعطيس ورد وكرت
    رنود ايه أول مَِره أحد مِِن اخواني يهديني ورد وكلامِ حلو
    لميوه طيب خليني اقرا الكرت
    رنود سوري
    لميوه ليت عندي اخو كبير
    ندوي بتتزوجين بكره ويصير زوجس هُو اخوس وامس وابوس
    لميوه بدري علي مِاتزوج
    ندوي طيب إذا كَانت بس مِلكه عادي
    لميوه مِدري لكُل حادثَ حديثَ
    انا رنود بطلي الهديه شحاثه
    رنود وهي تبطل الهديه درينا أنه أنتي اللي مِختارتها واول مِابطلتها وشافت الاب توب امتلت عيونها دموع
    رنود الله لاب توب
    انا اللي يشوفس يقول الاب توب حلمِ حياتها
    رنود أي والله مِِن زمان نفْسي فيه
    انا الله يخليني لس
    رنود الله يخليك لِي يافهد
    وفي بيت نايف وفي غرفه فواز
    فواز بحده ونظرات ناريه: مِهوي وش قصتكمِ مَِع طلال
    مهوي برتباك أي قصه ولا مِِن احني
    فواز وهو يطالعها: مِهوي اخلصي علي أنتي وليلوه ليش تراسلون طلال
    مهوي بخوف اللي قالك كذاب وانا مِاعرف شي عَن الرسايل
    فواز يَعني مِصره تكذبين
    مهو ي: فواز أنا مِا اكذب ورجا وخر عَن الباب باروح للبنات
    فواز مِافيه طلعه لين تقولين لِي السالفه
    مهوي أنت تنكت مِِن اللي قايلك لا يَكون طليل يالف
    فواز دريت وخلاص اخلصي مِوب انتو اللي تراسلونه بكرت هلا شاريته رنود وتطلبون مِِنه اشياءَ سخيفه تكلمي مِِثل وجهس
    مهوي "ياربي وش اسوي ولا مِِن الي قايل لَه ولا لَو يدري وش بيسويبي " مِدري عَن الكلامِ اللي تقوله
    فواز وش رايس انس تدرين وموب طالع مِِن هُنا الا لين تعلميني
    مهو ي الحمد الله ياخي أنت خبل مِادري ووخر عَن الباب باروح
    فواز تراني صارلي ساعه اتعامل مِعس بلطف لا تخليني اتعامل مِعس بطريق ثَانيه
    مهوي أنت ترا ذبحتني غصب تورطني يَعني
    فواز وهاذي جلسه وجلس علي الكرسي وأنتي مِافي طلعه لين تعترفين
    وفي بيت ناصر علي الساعه 1 ونص قررو يخطبون ليوسف بنت اخت الجد اللي فِي السعوديه وقرر بكره بيخطبونها وكلا راح يرقد عشان الدوامات وماعد فِي اليبت الاناصر وهله والبنات وفي الصاله بَعد مِاجات سحر
    نا صر فروس وينه
    لولوه اليَومِ مِاشفته
    ناصر مِامريتي غرفته
    لولوه لا زعلانه عَليه وانت
    ناصر حتّى أنا زعلان ومامريت
    نوره امِ طلال أنا مِريت عَليه بَعد المغرب وحصلته راقد وعليه حمي وعطيته مِهدئات ورقد وتوني مِاره عَليه قَبل شوي والحمد الله خفت الحراره وراقد
    لولوه يابعد عمري ياوليد ودي الروح بس مِاقدر "والله انج طيبه يانوره "
    ناصر مِتاكده أنه مِايحتاج للمستشفي
    نوره لا مِايحتاج واذا جاءَ بكره لينه طيب
    ناصر "الله لا يحرمني مِنس يانظر عيني "
    رنود " الحمد الله يَعني مِوب شايفته اليَومِ بس الحقيره ندوي قالت بدر وهو فَوق اخاف يَكون سمع يمه والله يذبحني "
    سحر " الحمد الله يارب الروح لبيتنا قَبل يقعد مِِن النومِ ولا ياويلي مِِنه "
    ندوي " يابعد عمري تعبان والله اني حاسه ان فيه شي ولا ليه مِختفي اليَومِ "
    وبعد ربع ساعه الكُل استاذن راح يرقد واحني يا البنات جلسني فِي مِجلس الحريمِ اما شهد وسحر راحو لغرفه امهمِ وقلنا لَهُمِ ياخذون راحتهمِ ولا يحاتونا
    انا " ياربي وين مِهوي الكلمها مِاترد وش فيها غريبه لا يَكون صاير لَها شي لا بس فواز هُو اللي مِكلمها "
    وراحت سحر تبدل
    رنود بنات مِلل
    هنود تراني صرت اكرهس لا قلتي مِمل
    لميوه بدلع وميوعه: ايه إذا قلتي مِمل يَعني بيصيرلنا مِصيبه
    ندوي بنات مِِن ظنكمِ اللي كَان فِي المخزن ولا ليه فارس حاطه فِي المخزن
    انا صدق ابي اعرف السالفه بسال فارس
    رنود مِوب يقول انسو السالفه
    انا هه انساه ولا انساها لازمِ يشرح لِي وشذ الرجال يسوي فِي المخزن ولا ليه مِربطه
    رنود أنا مِالي دخل روحيله واساليه بعيد عني
    لميوه بس صدق وش السالفه أنا بعلمِ ابوي
    هنود: تنكتين وش بتقولين لَه
    لميوه باقوله السالفه
    انا لا مِانبيها توصل لبوانا خليها بينا
    ندوي حرامِ عليس يَعني لازمِ تقلقون فارس
    انا أنا مِاحب اكون مِِثل الاطرش فِي الزفه
    رنود بنات ضنكمِ فارس سمع هالحقيره وهي تقول ترا الورد مِوب مِِن بدر
    انا مِِن الي قالت مِوب مِِن بدر ولا وش جاب فارس عندنا
    رنود هُو كَان فَوق يُمكن سمع والله ان يذبحني جعل ندوي المرض
    انا الحمد الله علي نعمه العقل تقول أنه مِريض يَعني طايح فِي الفراش وين يسمع مِعه صدق خبل ورخمه وخوافه
    شوي وتجي امِ طلال

  8. #98
    صورة زهرة الشمس
    زهرة الشمس غير متصل vip مشاغب
    المشاركات
    2,191
    شوي وتجي امِ طلال
    نوره مِساءَ الخير
    كلنا بستغراب مِساءَ الخير
    نوره مِاجاني نومِ قلت اسهر مِعكمِ إذا مِايضايقكمِ
    لميوه اكيد مِا يضايقنا
    نوره: ناصر رقد عنده دوامِ اما أنا فا مِاوراي شي
    هنود زين انس جيتي تسهرين مِعني
    نوره شلون رنود الحين
    رنود بخير مَِع ان رجلي تعورني شوي لاني ضغط عَليها
    نوره انادي فارس يشوفها
    رنود بسرعه لا...........لا فارس تعبان يبي مِِن يشوفه
    نوره أي والله لَو تشوفون شكله وهو راقد كَان كسر خواطركم
    انا خليتهمِ يسولفون وسرحت مَِع افكاري " اليَومِ مِا امرت علي طليل خلني اطلب مِِنه طلب يكسر الظهر وش اطلب وش اطلب ايه بخليه يقول لسحر أنه يكرها بس شلون يقول لسحر ها الكلامِ لازمِ افكر شلون لازمِ اللقاءَ طريقَة وينس يامهوي تفكرين عني شوي بس بانتظر لين تجي سحر واخليه يقولها اللي ابيه "
    ندوي ليلوه وين رحتي
    انا مِوجوده
    نوره وش بتسوين بماانس خلصتي دراسه
    انا هاسنه برتاح والسنه الجايه بافكر وش باسوي
    نوره خلصتو فساتينكمِ حقت عرس جاسمِ
    هنود توها باقي عَليها عشر ايامِ وأنتي
    نوره لا أنا فستاني أنا ولولوه بتخلص بَعد يومين
    انا:"شكلي بارسل مِلل واكتب طلال إذا سويت لك رنه تجي وتقول لسحر قدامنا ها الكلامِ أنتي انسانه حقيره وسافله خاينه عرفتي وش يَعني خاينه ولعد تجين بيتنا وتنجسينه ياحشره والتفل عَليها وروح والرسلها "
    وفي غرفه طلال مِنسدح علي السرير ويكلمِ
    طلال مِنصور شفيك صارلي يومين ادورك
    منصور خلاص بكره باشوفك فِي الستي
    طلال أنت ليش تتهرب مِني
    منصور وليه اتهرب مِنك
    طلال مِِن قلت عندك حل لمشكلتي مِعاد شفتك
    منصور أي حل ايه نسيت زين انك ذكرتني
    طلال قله الحين وريحني
    منصور لا بكره فِي الستي باقولك
    طلال اما انك نذل ياخي قل
    منصور صدق مِعاد طلبت مِنك شي
    طلال الحمد الله اليَومِ راضيه علي أو ناسيتني
    منصور والله انك تكسر الخاطر
    طلال لنا الله
    منصور الا تعال فرح اليَومِ جايه مِِن عندكمِ وهي بتموت مِِن الوناسه تخيل جات وباست خدي وقالت لِي احبك وعطتني ورده والي الحين صوت الاغاني واصل آخر الدنيا
    طلال تحبك وين المشكله مِوب أنت اخوها الكبير
    منصور الا بس مِسغرب مِافيه مِناسبه وبعدين مِِن مِتَى فرح تجيني ولا تجلس مِعي
    طلال الحين خلك مِِن فرح خلك فيني أنا
    منصور خلاص بكره باقولك الحل وترتاح الي الابد
    طلال خلاص باي ولا تتهرب مِني بكره ولا تصرفني
    منصور لا وعد بكره فِي الستي باي
    وسكر طلال وانسدح علي السرير "يالليل رشود اللي زعلان هاذا شلون اراضيه وبعدين فوازوه وين اتصل ومايرد علي وفروس وينه بَعد اتصل ومايردعلي مِالت عَليهمِ "ويقطع تفكره المسج ويبطله طلال بخوف ويقرا وهو مِنصدمِ هاذي شلون تبيني اقول لسحر كذا مِستحيل أنا احاول اتقرب مِِنها وهاذي بتبعدني مِستحيل اسوي اللي هِي تقول هاذي اكيد مِجنونه مِعقوله تَكون شيخه بس ليه تسوي فيني كذا لا هاذي اكيد ليلي مِوب شيخوه وشيخوه تساعدها ويرسلها
    (اللي تطلبينه صعب تنفيذه
    وترسل
    (انت الخسران ومعك ساعه تفكر
    ويرسل
    (ليلي أنا وش سويت تكفين كلميني
    وترسل
    (اللي أنت سويته جريمه أنت مِديت يدك علي جعلها الكسر
    طلال "يَعني ليلي هِي اللي تراسلني طيب كنت مِعصب
    ويرسلها
    (انا اسف جعل يدي اثنتين تكسر بس تكفين الا ذا الطلب تكفين)
    ترسل
    (سو اللي قلته ولا أنت الخسران ولاعاد ترسل لاني باقفل مِوبايلي
    طلال لا أنا لازمِ اتصرف شلون ياطلال ايه باقول لسحر ان ليلوه هِي الي قايله لِي اسوي كذا بس شلون اشوف سحر خلاص اكيد شهد بتنزل الحين بناديها وباقولها تقول لسحر ان اللي بيصير تمثليه بس شلون وكرامتها أنا بهينها قدامِ البنات ااااااااااااااه ياربي وش اسوي اكيد سحر بتفهمها علي اني خلاص ابي اقطع العلاقه خاصه وهي آخر مَِره تقول مِاتقدر تتحمل أكثر لازمِ اتقدمِ لَها واكيد إذا سويت كذا باقضي علي كُل شي ليتك تدري يارشود كَان الحين بتساعدني وابوي الله يهاديه ليه مِارد علي شكلي باروح لرشود بس هُو زعلان علي لا مِوب رايح اذارحت لازمِ اعتذر وشلون اعتذر وهو الغلطان بس لازمِ أحد يساعدني مِنصور مِالي الامنصور بس مِنصور مِاخذ المساله عادي ولاهب هامه شي لمن اروح شكلي باروح لفارس بس فارس مُِمكن يعلمِ علي ويستغلني طيب وين الروح لبوي لا ابوي اكيد بيقاطعني بس عادي يقاطعني شهر مِوب هُمِ بَعدين بيرضي بس سحر لاتزعل علي اكيد بتوافق علي اللي خاطبها وذيك الساعه شلون بصلح اللي انكسر طيب وعماني ونظرتهمِ لِي إذا درو وامي اه يمه لَو تدرين بنار اللي داخِلي بس خلاص باروح لفارس يُمكن يطلع عنده ضمير طيب شلون الروح لغرفته وهي فَوق وخواته مِوجودات مِِن اللي بيوصلني فَوق وفارس مِايرد امي اكيد راقده مِافيه الا البنات اكيد أنهمِ هناه لا باروح يُمكن اللقاءَ سحر فِي الطريق واقولها وطلع طلال مِتجه لغرفه فارس وهو يتمني سحر تطلع ويكلمها بس مِافيه امل ودخل غرفه فارس بِدون مِايدق الباب وحصل فارس مِنسدح علي السرير وشكله يكسر الخاطر وقرب مِِنه ولمس جبينه وحصله حار و بطل عيونه فارس
    فارس بتعب طلال
    طلال شفيك حرارتك مِرتفعه
    فارس ايه توني باخذ العلاج
    طلال وهو يجيب العلاج ومعه قلاص مِاي وينك اليَومِ مِاشفتك
    فارس وهو ياخذ الماي والعلاج يَعني فقدتني
    طلال اكيد لَو مِافقدتك مِاشفتني عندك الحين
    فارس بَعد مِاخذا العلاج شفيك طلال وجهك مِتغير أنت تعبان
    طلال لا بس ضايق صدري وجيتك
    فارس ببتسامه ليه وين الثانئي المرح عنك
    طلال أنا ابيك أنت مِوب أهمِ
    فارس بستغراب غريبه شمعني
    طلال ياكرهك يافروس وخر عني خلني انسدح
    وخر فارس ورقد جنبه طلال
    فارس طلال شفيك أنت مِتضايق مِِن شي حد مِزعلك
    طلال لا بس الرتاح إذا شفتك
    فارس بدهشه إذا شفتني أنا ترتاح
    طلال تصدق عاد
    فارس بسراحه لا
    طلال حتّى أنا بس هاذي الحقيقه
    فارس طلال
    طلال هلا
    فارس شفيك احسك مِوب طبيعي
    طلال عادي تعال مِاقلتلي أنت اليَومِ مِاطلعت مِِن غرفتك
    فارس لا ليه
    طلال مِارضيت امك وابوي
    فارس بسراحه لا اصلا ابوي مِوب مِعبرني ولاعطاني فرصه اكلمه وامي مِاواجهتها اليَومِ
    طلال اليَومِ كَان عندنا عشاءَ
    فارس صدق لمن
    طلال لخوالي
    فارس اكيد ابوي عصب لاني مِاجيت وطبعا هُو مِايدري اني تعبان
    طلال مِدري يُمكنه عصب لاني مِاكنت مِوجود
    فارس ليه وينك
    طلال فارس
    فارس شفيك تكلمِ طلال
    طلال
    فارس طلال اوعدك مِحد يدري بسرك اللي أنت خاشه وذابح عمرك به
    ............
    طلال شفيك
    طلال تعبان يافارس مِدري شلون ابدي وشلون انتهي خايف
    فارس وهو يجلس بهتمامِ شفيك تكلمِ
    طلال اخاف تزعل
    فارس لا تقول خايف مِني تراني كرهت نفْسي اناسف ياطلال والله اسف أنت مِاجربت شولون كنت مِقهور يُمكن مِاسوي مِعك كذا لكِن هاذ اللي طلع مَِع الجوتي اللي هناه وهو ياشر علي راسه
    طلال فارس مِدري وش اقول
    فارس اثق فيني وانت مِاجيتني الا وانتواثق فيني صح
    طلال تصدق اني مِوب واثق فيك بس احس براحه وانا مِعك
    فارس طلال أنا اسف مِاكنت ادري انك عندك القلب كنت استغرب ليه أنت مِاتتحمل بس ابدا مِاتوقعت عندك مِرض فِي القلب
    طلال الحمد الله انك مِاتدري
    فارس ليه
    طلال لانك كَان بتخليني شفقه وذيك الحزه الله اعلمِ بحالَّتِي
    واستمر الحديث

    وفي غرفه فواز
    فواز مِهوي ومرض صارلي ساعتين وانا اكلمس بطيب اخلصي علي
    مهوي أنت غصب تورطني
    فواز وهو يقرب مِِنها وشرار يطاير مِِن عيونه خلاص مِا اقدر اتحمل اخلصي
    مهوي فواز ترا بصارخ الحين وانادي ابوي
    فواز ناديه عادي باقوله كُل السالفه وذيك الحزه بطيحين مِِن عينه
    مهوي وهي توخر للجهه الثاني "وش اسوي الحين لا يجي ابوي اكيد بيقوله هُو مِايدري ان طلال خايف كُل اللي يعرفه أنا نراسل طلال ونستغله شكلي بضبط الموضوع " خلاص باقولك بس وعد مِحد يدري ولا تذيني
    فواز بسرعه وعد يالله قولي السالفه اخلصي
    مهوي وهي مِرتبكه وخايفه: هُو مِسوي جريمه مِا اقدر اقول فشله
    فواز بستغراب قولي عاد فقعتي كبدي
    مهوي كله مِِن طلال هُو اللي خلا ليليي تسوي كذا وتستغله
    فواز شلون
    مهوي يومنا فِي بيت جدي يومِ رقدني كلنا هُناك كَانت ليلي وشيخه فِي المطبخ وجاهمِ طلال وبدا يسال ليلي عَن اساله وبعدين ليلي عصبت عَليه وبعدين هُو ظربها كف
    فواز بدهشه طلال ظرب ليلي
    مهوي ايه
    فواز وليه مِاقالت لبوها
    مهوي خافت تكبر المشكله ويدخلون ابوانا وقالت هِي اللي بتنتقمِ مِِن طلال وبدت تستغله
    فواز طيب ليه طلال ساكت وينفذ
    مهوي لان ليلي هددته تعلمِ أنه هُو الي داخِل الخيمه يومنا فِي البر تذكر يومِ قال عمي ناصر أنه الدريول
    فواز بصدمه طلال الي داخِل الخيامِ طيب ليه وبعدين كَيف عرفت ليلي أنه طلال
    مهوي مِدري هِي هددته وهو اعترف أنه هُو اللي فِي الخيمه
    فواز وطلال ليه داخِل الخيمه
    مهوي مِدري مِاندري
    فواز شلون مِاتدرين اكيد تدرين
    مهو ي قسمِ بالله هاذ كُل اللي اعرفه
    فواز وهو يقُومِ اوكي وخلني ادري فيه شي تعرفينه ولا قلتيه وطلع فواز راح لغرفه طلال دخل ولا حصل أحد جلس ينتظر طلال وبعيدن رن مِوبايله وشافه رقمِ غريب ورد
    فواز الو
    المتصل
    فواز مِِن
    التصله هاي
    فواز اهلين أي خدمه
    المتصله كَمِ الساعه
    فواز تنكتين مِتصله علي تقولين كَمِ الساعه
    المتصله طيب شف وعلمني
    فواز ليه مِاعندكمِ ساعه دقي علها ترا رقمها 141
    المتصله بس أنا ابي أنت اللي تشوف الساعه
    فواز بس أنا مِابي اشوف الساعه
    المتصله يوه لا تزهقني شف
    فواز وهو يشوف الساعه فِي الموبايل "الحمد الله مِاتعرف تغازل مِِثل خلق الله شكلي بعطيها رقمِ خلود بن فهد يسنعها أنا مِالي مِزاج "
    فواز الساعه 3
    المتصله وماتذكرك الساعه 3 بشي
    فواز لاا ويله باي وسكر " صدق فاضيه وهاذا وينه ليه مِاجاءَ ولا وين ذلف اصلا " وفواز جالس شاف الاب توب حق طلال علي السرير وشغال وراح وجلس علي السرير وبد يتعبثَ فِي المستندات اللي مِليانه مِقاطع فيديو واغاني وصور وحافضات لقاءَ حافضه اسمها سبشل وبطلها ولقاءَ فيها 4 فيديوات وبطل أول واحد وكان طلال راقد ومعه الدبدوب اللي صوره مِشاري وتوه يبطل الثاني ويرن الموبايل ونفس الرقمِ
    فواز بِدون نفْس خير
    المتصله ياشينك وانت زعلان
    فواز اخلصي
    المتصله فوازوه مِاعرفتني ولا تستعبط
    فواز وكنه يتذكر مِِن
    المتصله قلبك
    فواز بفرح فرح اخيرا طرا علي بالس تكلمين اخيرا
    فرح وكان استقبالك حلو
    فواز مِاتوقعتس تتصلين ياعمري
    فرح واقولك كَمِ الساعه كونك تتذكر وانت ناسي الهديه
    فواز وهو يتذكر اسف يافلبي والله عندي مِشكله مِا تتخيلين شكبرها
    فرح شفيك حياتي
    فواز مِالها داعي تضيع وقْتنا
    وبدت السوالف
    وفي غرفه فارس
    فارس طيب مِاودك تقول وش عندك
    طلال الا ودي بس السالفه طويله وانا اخطيت خطاءَ عوود يافارس وخايف ابوي يزعل علي
    فارس قل وش عندك
    طلال مِادري كَيف ابدا الا وين زياد اللي أنت تقول ولامَره شفته
    فارس يازينك وانت تضيع الموضوع
    طلال "شلون ابدا بس لازمِ أحد يساعدني غَير الغبي مِنصور شكلي بعترف لك يافارس بِكُل شي والله يعيني اصلان لَو مِاتكلمِ الحين اكيد بنفجر اكيد فارس بيساعدني خاصه وانه يعيش وحده بَعد مِاراح زياد بس اخاف يرجع زياد ويتحَول فارس "
    فارس طلال شفيك الي ها الدرجه الموضوع صعب
    طلال مِاجاوبتني وين زياد
    فارس زياد عنده دوره الربع شهور وباقي لَه شهر ويتخرج ويجي
    طلال اشتقت لَه
    فارس فَوق مِاتتخيل
    طلال اكيد هُو صندوق اسرارك ورفيق دربك
    فارس وبيصير نسيبي ان شاءلله
    طلال ليه خطب اختك بس احسها صغيرة
    فارس ونظره مِركز علي طلال سحر صغيرة
    هناه طلال انصدمِ سحر شلون سحر وانا وانا يافارس
    فارس بهدوء أنت ايش الرجال خطبها قَبلك
    طلال تمزح صح شلون يخطبها وهو فِي الدوره وماطلع مِِن شهور
    فارس خطبوها لَه اهله ولا تنسا أنه ولد خالي
    طلال بعصبيه وهي مِوافقه
    فارس ايه
    طلال بصوت شوي عالي كذاب ومستحيل ان سحر تاخذ غَيري
    فارس بعصبيه هِي مِوافقه وماتبيك واصلان أنت كنت غلطه فاهمِ وعلي العمومِ كلها كَمِ شهر ويتِمِ الزواج
    طلال وهو يوقف اكيد انتو غاصبينها وطلع وهو مِعصب علي الاخر شوي وينفجر وكلمِ راشد
    راشد وهو يتصنع الزعل هاه
    طلال وهو مِتحطمِ راشد تكفي تعال ابيك بسرعه
    راشد بخوف شفيك طلول
    طلال رح لسياره وانا ببدل واجيك وسكر
    وتو طلال علي الدرج الاوسحر تنزل علي الدرج وبدون شعور مِِن طلال مِسك يد سحر بقوه
    طلال بعصبيه صدق انخطبتي
    سحر بخوف وهي تتلفت طلال فك يدي لا يشوفك فارس والله ان تصير مِصيبه فيك يدي وحاولت تفك يدها بس مِا فيه امل
    طلال بعصبيه وبصوت شوي عالي: جاوبيني
    سحر خلاص بتموت مِِن الخوف لاحد يشوفهمِ طلال قصر صوتك
    طلال بنفس الحاله ردي علي صدق انخطبتي ووافقتي
    سحر وهي بتموت مِِن الخوف ايه ارتحت
    طلال بصدمه وافقتي طيب وانا
    سحر كَانت تقصد بايه أنها انخطبت مِوب مِوافقه بس قالت خلا العبه شوي واشوف غلاي عنده ولا وش بيسوي
    سحر: ايه وانت مِاخطبتني وفارس احرجني
    طلال بترجي سحر قولي انس تكذبين
    سحر انكسر خاطره وقلبها بَعد بس سمعت صوت مِِن أحد الغرف وعلي طول سحبت يدها بقوه وراحت للبنات فِي غرفه الجلوس ولحقها طلال سحر علي طول جلست وهي مِرتبكه واستغربو البنات وأكثر شي امِ طلال وتوهمِ مِبعد سالو وش فيها الا وطلال واقف علي الباب وعلي طول تغشو البنات
    طلال بعصبيه وشكله تعبان صادقه ليلي أنتي حقيره شلون تتخلين عني بها السهوله والله انس حقيره ليه أنا مِاقلت لس لين يتصالحون ابونا ولا أنتي لقيتي أحد ثَاني غَيري عشان تكلمينه أنتي حشره أنتي مِرض وخري عَن بنات عمي لا تلوثينهمِ
    امِ طلال بعصبيه طلال وجع شفيك علي البنت
    انا " شفيه ذا نفذ بِدون مِا اكلمه وشكله نفذ مِِن قلب حتّى قدامِ امه بس شكله مِِن قلب لا يَكون مِسوي مَِع البنيه شي ايه هِي جات مِرتبكه اكيد قايلها شي وعشان كذا تهاوشو والله مِدري الحقيره مِهوي وينها "

  9. #99
    صورة زهرة الشمس
    زهرة الشمس غير متصل vip مشاغب
    المشاركات
    2,191
    وفي غرفه طلال
    فواز يكلمِ ويبطل الفيديوات بطل فيديو طلال وهو فِي غرفه مِهي ولانه يعرف غرفه مِهي
    فواز بصدمه حبيبتي بسكر الحين واتصل بعيدن اوكي
    فرح خير شفيك
    فواز بَعدين الشباب جاو
    فرح اوكي تصبح علي خير
    وسكر فواز بِدون مِايرد وعاد المقطع مِِن البدايه وطالع فِي الغرفه زين ايه هاذي غرفت مِهي وش جابه غرفه مِهي ايه يُمكن أنا غلطان مِوب غرفتها الا هاذي الكتابت اللي كاتبها نواف علي راس السرير وهاذي الكومدينه اللي مِسوينه بطلب مِِن مِهي الحقير ليه داخِل الغرفه وتذكر مِهوي وهي تقول مِسوي جريمه الكلب ليه داخِل غرفه مِهي وليه داخِل الخيمه اللي فيها البنات هاذ يستاهل الموت
    وفي الباركنق
    راشد وهو فِي السياره ينتظر طلال مِبطل الليتات جاه يوسف
    يوسف يدق القازاز اللي عِند راشد وبطل راشد
    يوسف رايح ولا جاي
    راشد رايح
    يوسف وليه مِارحت شفيك واقف
    راشد انتظر طلال
    يوسف انزين مِتَى بتجي
    راشد مِدري
    يوسف نسيت اني قايلك ابيك فِي اليل
    راشد انتظرتك وكلمني طلال وقالي يبيني ظروري وهاذاني انتظره
    يوسف واكي يَعني انتظرك ولا ارقد
    راشد لا ارقد شكلي باتخر
    يوسف اوكي تصبح علي خير وراح يوسف
    وفي غرفه طلال فواز توه عِند الباب بيطلع ونيران تطلع مِِن عيونه الا وطلال مِبطل الباب وداخِل وحالته تشبه حاله فواز طبعا بَعد كَمِ تهزيئه مِِن امه بَعد مِا هاوش سحر واول مِادخل
    فواز وهو يروحله مِسرع جيت يالحقير
    طلال بصدمه وتعب وبدون نفْس: خير وش عندك أنت بَعد
    فواز مِسك طلال مِِن صدر البلوفر وبدا يضرب وطلال ياحاول يعرف شفيه ويتفادي ظرباته
    فواز بصراخ وعصبيه ياحقير وش مِوديك غرفه اختي
    طلال وهو يحاول يتخلص مِِنه أي غرفه
    فواز وهو يحاول يخنق طلال مِاتدري ياكلب وش وداك بيتنا
    طلال وهو يحاول يخلص نفْسه مِِنه: أنت شلون تشكك فيني وعصب طلال وبدت الهواش صدق
    وعِند البنات فِي غرفه الحريمِ سحر بتموت مِِن البكي وشهد تحلف تعلمِ عمي ناصر وامِ طلال مِالها وجه تهدي سحر ورنود وندوي وكل البنات جالسين يهدون سحر اللي بتموت مِِن البكي
    امِ طلال وش صار حبيبتي ليه سوا كذا
    شهد خالَّتِي تراني احترمتج ولا تكلمت علي المايع ولدج بس والله مِاتعدي علي خير يهين اختي كذا ليه سايبه والله لاروح اعلمِ فارس
    سحر وهي تبكي لالا شهد الله يخليج كُل شي ولافارس تكفين والله مِا يعديها علي خير
    رنود خلي ناصر يقعد مِِن النومِ ونعلمه
    امِ طلال "يافشيلتي مِنس يالولوه أول مَِره ترقد عندنا البينه بس هُو ليه سوا كذا وبعدين هِي جات قَبله مِرتبكه الله يستر "
    ويرن مِوبايلي مِهوي
    انا اخيرا
    مهوي بخوف مِصيبه مِصيبه
    انا بخوف خير
    مهوي وهي شوي وتبكي تكفين تعالي بسرعه
    انا ذا الحزه لا والله وش بيقولون اهلس
    مهوي كن ذا وقْته تكفين تعالي بسرعه
    انا خير تكلمي
    مهوي بدت تبكي وجع خلاص تعالي
    واسكر أنا هنوده تعالي وصليني بيتكمِ
    هنود ليه مِهوي مِوب جايه
    انا لا وتبيني اروح لَها الحين
    هنود اوكي يالله ندوي عشان ترجعين مِعي اخاف الرجع بروحي
    ورحني ووصلوني البنات لين غرفه مِهوي ورجعو يواسوون سحر
    اما فِي سياره راشد مِل وهو ينتظر طلال وراحله للغرفه واول مِادخل حصل الثنين يتهاوشون وعلي طول فكهمِ مِِن بَعض بس عجز وفي الاخير دق علي يوسف وجاهمِ يوسف وفككهمِ مِِن بَعض وفواز راح مَِع يوسف وطلال راح مَِع راشد اللي مِافهمِ مِِنهمِ شي ولا ليه يتهاوشون بس قال اكيد اسَبب كبير وخمن ان طلال عرف بعلاقه فواز مَِع خالته هاذ الشي الوحيد اللي مُِمكن يتذابحون عشانه وركبو فِي السياره
    راشد وين نروح
    طلال بتعب وجهه كله كدمات ويتنفس بصعوبه ولابس بجامه كلها سود بلوفرها مِنشق مِِن عِند الصدر وصدره كلها جروح أي مِكان فيه هوا
    راشد الكرنيش
    طلال اوكي وعنز راسه علي السيت وسكر عيونه
    بدا راشد يسوق فِي صمت وبعد صمت طويل
    راشد ليش تهاوشتو
    طلال بتعب وعصبيه مِاتتصور ليش
    راشد "يارب أنه مِاكشف علاقه فواز "ليش
    طلال بتعب وعصبيه وابسامه سخريه يقول اني داخِل غرفه اخته
    راشد وقف السياره وبدهشه ويش
    طلال اللي سمعت وراشد مِالي خلق اتكلمِ تكفي
    وراحو بس طلال بدا يتعب وبعدين فقد الوعي وغير راشد طريقَة مِِن الكرنيش الي المستشفي وبسرعه جنونيه
    في غرفه مِهوي
    مهوي وهي تبكي: وهاذ كُل اللي صار
    انا وأنتي ليه تبكين مِالس علاقه
    مهوي وهي تمسح دموعها ادري بس خايف احس بتصير مِصيبه
    انا اجل اسمعي الي صار مِعي
    مهوي خير
    انا سويت كارثه
    مهوي بخوف ليه وش سويتي
    انا واقولها سالفه طلال يومِ تهاوش مَِع سحر بسبتي
    مهوي اكيد شهد بتعلمِ مِوب مِخليه أحد مِوب قايله لَه
    انا والمصيبه ريموه قاعده تشجعها
    شوي وينفح الباب ويدخل فواز وعلي طول تغشيت وهو مِعصب ويمسك مِهوي مِِن شعرها ويظربها وانا مِدري وش اسوي
    انا فواز شفيك
    فواز وش دخل طلال غرفتس
    انا بصدمه باقولك
    بس هُو ولا كنه يسمعني ومهوي مِاقدرت تتكلمِ كَانت تبكي وانا توهقت وش اسوي مِوب قادره اسوي شي فِي الاخير قلت باروح غرفه عمي نايف بس لا قررت الروح لغرفه نواف بس مِا ادري أي وحده قلت عادي نواف ولا خالد ورحت للجه الثانيه اللي فيها غرف العيال ودقيت الباب علي غرفه اتوقع أنها غرفه نواف بس مِحد رد ودقيت أكثر وبعيدن طلع نواف وشكله توه جاي مِِن برا
    نواف بخوف هلا مِِن ليلي
    انا بسرعه نواف بسرعه رح لغرفه مِهي
    نواف ليه
    انا رح هِي ويا فواز يتهاوشون
    وراح فواز بسرعه ودخل وانا وراه وابعد مِهي عَن فواز اللي يهدد ويدعي وسكته نواف وطلعه بس هُو مِاطلع وبدي يطالعني بنظرات ناريه
    فواز وأنتي مِاتقولين لِي ليه هُو فِي غرفتها
    انا بخوف وانا ضامه مِهوي اللي تبكي بشده قلت أنت مِاسمعتني
    نواف بستغراب مِِن اللي فِي غرفت مِِن
    انا برتباك: باقولكُمِ السالفه
    فواز بصراخ قولي اخلصي ساعه
    انا بخووووف: يومِ مِلكه جاسمِ مِهوي نست اكسسوارتها ودورني أحد يجيبها مِالقينا فاروحت طلال
    نواف بنظرات تسائل مِِن طلال
    فواز بعصبيه وليه مِصورينه
    انا "يلله الورطه نسيت التصوير وش اقولهمِ مِصورينه عشان اهدده وش بيقولون عني " التصوير مِوب مِقصود لان الكميره كَانت شغاله وصورته
    فواز بعصبيه وليه التصوير عنده
    انا برتباك ليه عنده مِدري ايه لا هُو اساله
    نواف تعال غرفتي فواز
    فواز مِوب قَبل افهمِ
    وطلعه نواف غصب وسكرتنا الباب وقفلته مِرتين
    انا بخوف وش الحل
    مهوي تبكي
    انا مِهوي خلاص مِوب أنتي أول وحده يظربها اخوها عادي تصير فِي احسن العائلات
    مهوي
    انا مِعذور علي اللي سواه بس الله يستر شكله مِتهاوش قَبل يجي
    مهوي
    انا هِي أنتي أنا اكلمِ نفْسي بس اكيد ربي عاقبني علي اللي سويته فِي سحر
    مهوي
    انا خلاص اخمدي باروح للبيت بس اخاف الروح بروحي باكلمِ البنات وأنتي اخمدي
    مهوي
    انا بقلت صبر: مِهوي شفيس لايَكون انطرمتي مِهوي امانه تكلمي تراني خايفه عليس
    مهوي وهي تمسح دموعها جعل يديه تكسر والله لا قول لبوي خله يلعن خيره
    انا ايه اخيرا
    مهوي وهي تحاول تسكت والله ان يندمِ الحيوان ولا أنا يطقني ويسالني ليه طلال فِي غرفتي وين وصله تفكيره والله لا علمِ ابوي والله لا نتظره لين يقعد مِِن النومِ واقوله قَبل يروح الدوامِ
    انا لا اكيد السالفه بتكبر واحني مِانبي نوصلها للكبار
    مهوي لا والله يظربني واسكت
    انا والله انس حقيره الحين مِوب قاده تسكتين وهو اخوس وأنتي غلطانه ومسكتتني واللي ظاربني طلال لا ولد عمي وعادي عندس وأنتي اخوس بتقلبن الدنيا
    مهوي ياغبيه لانه اخوي باقلب الدنيا اما ولد عمي بتنقلب الدنيا لَو يدرون وبعدين انتقمت لس وهاذاني ادفع الثمن
    انا خلاص خلا نفكر وش نقول ولا وش نسوي فِي الفيديو بس تضنين طلال علمِ
    مهوي لوه علمِ كَان مِاجاني فويز شاب نار يبي يعرف الموضوع
    انا طيب شلو ن نتصرف الحين شكلي بعترف بس حرامِ طلال الي باكلها
    مهوي وشذا التطور طلال وياحرامِ خير
    انا لَو شفتيه كَيف كَان مِكسور وهو يتكلمِ أنا صح دايمِ اطلب مِِنه بس مِاشوفه وهو ينفذ واليَومِ ندمت احس اني ضيعت حب حياته اللي كُل خلافاته مَِع فارس عشانه احس اني ظالمه مِسكين ياطلال ليتني مِاهددته
    مهوي بنظرات شكلس نسيتي الكف
    انابحقد لا مِانسيت بس الحين اخذت حقي مِِنه أنا دمرت حياته الحين شوفي كَمِ واحد تدخل فِي المشكله مِعناتها بينكشف وذيك الحين هُو بيتورط
    مهوي تكفين الرقدي عندي اليَومِ
    انا لا مِاستاذنت مِِن اهلي أنتي تعالي الرقدي عندي <<<من مِتَى تستاذنين اصلا
    مهوي خلاص يله نروح لبيتكمِ وبدلت ولبست بجامه ورحني لبيتنا
    في غرفه الحريمِ فِي بيت ناصر
    امِ طلال سحوره حبيبتي ادري غصب عنس الدموع بس والله قطعتي قلبي وطلول اليحوان ابوه بكره بيعلمه الادب
    سحر مِِن بَين شهقاتها لا خالَّتِي عادي بس ابي اروح لبيتنا
    امِ طلال حبيبتي روحي الحين الرقدي وان شاءَ لله تهدين واشربي العصير عشان تروقين
    رنود وانا برقد مِعس اليَومِ
    سحر وهي تحاول مِاتبكي خلاص يله نروح نرقد
    وراحت سحر ورنود للغرفه اللي يرقدون فيها البنات اللي فَوق ولميوه ساعدت رنود عشان ترقا
    امِ طلال ريمِ حبيبتي مُِمكن اطلب مِنس طلب
    ريموه امري
    امِ طلال تكفين حبيبتي روحي لغرفه طلال شوفيه فيها
    ريموه طيب إذا كَان فيها وش اقوله
    امِ طلال مِدري بس ودي اتطمن عَليه
    ريموه ولا تزعلين باروح اتطمن عَليه تروحين مِعي شهد
    شهد لا مِالي مِزاج اشوفه اخاف اتهاوش وياه
    رواحت ريموه وبعد عشر دقايق جات
    ريموه خالَّتِي امِ طلال غرفت طلال مِكسره كن مِتهاوش فيه فيلين
    امِ طلال بخوف ياولي والله اني حاسه فيه شي وراحت تشوف الغرفه وراحو كُل البنات للغرفه اللي صارت عدَمِ كُل شي مِكسر وفيه دمِ علي الجدار وعلي السرير
    امِ طلال بخوف دمِ يابنات دمِ
    ندوي الله يستر
    امِ طلال ضنكمِ وش صار
    ندوي مِتاثره بلافلام: لايَكون حاول ينتحر "اكيد تهاوش مَِع حبيبته وحاول ينتحر ولا انتحر وينه يمه عورني قلبي ياربي وينه"
    امِ طلال بخوف: لا وش ينتحر
    ريموه اكيد مَِع فواز ولا راشد هاذولا ربعه
    امِ طلال مِا عرف الرقامهمِ شلون اكلمهمِ
    هنود أنا بِكُلمِ فواز وجابت الموبايل ودقت علي فواز ورد عَليها نواف
    هنود نواف وين فواز
    نواف راقد ليه وينس ولا وش عندس مِتصله ها الحزه
    هنود لا بس امِ طلال خايفه عَليه وقلت اكلمِ فواز اكيد يعرف وينه
    نواف خليني اساله وساله يقول مِايدري
    هنود خلاص باي وسكرت يقول مِدري
    امِ طلال طيب راشد حد يعرف رقمه
    لميوه لا وين نجيب رقمه مِِنه
    ندوي مِاعنده ربع غَيرهمِ
    امِ طلال الا اخوي مِنصور وتكلمه
    منصور هلا نوره
    نوره مِنصور مِاشفت طلال
    منصور لا والله اليَومِ مِاشفته بس قَبل كَمِ ساعه مِكلمني
    نوره خلاص مَِع السلامه وسكرت مِاشافه
    شهد اكيد فارس يدري خلا نروح نساله
    امِ طلال يله بس شهد تكفين لا تقولين لَه شي علي الاقل مِوب الحين
    شهد طيب وراحو لغرفه فارس ودخلت امِ طلال ويا شهد
    فارس كَان علي الكمبيوتر ولا يدري عَن القنبله اللي فجرها واول مِاشاف شهد استغرب
    فارس شهوده وش جايبج هالحزه
    شهد مِِن البارح وانا هُنا
    فارس بعصيبه وسحر بَعد
    شهد ايه
    فارس "والاخ جاي غرفتي عادي ولا كن فِي البيت بنات "
    امِ طلال بدموع فارس تكفي كلمِ راشد اساله عَن طلال
    فارس بستغراب ليه شفيه طلال
    امِ طلال جاءَ قَبل شوي كَان مِعتفس واكيد بيصير لَه شي قلبه مِايتحمل الزعل
    فارس "قلبه يوه نسيت إذا كَان صادق يحب سحر بيفطس يالله يأكثر الالمِ اللي اسببه لَه " لا ان شاءلله مِوب صاير لَه شي انتو كلمتوه
    امِ طلال لا كلمه أنت
    فارس دق عَليه مِايرد مِاعرف رقمِ راشد بس بدق علي نواف واخذه
    ودق علي نواف واخذ رقمِ راشد وكلمه
    راشد هلا
    فارس شلونك راشد
    راشد هلا مِِن
    فارس فارس
    راشد هلا فارس زين اتصلت
    فارس بستغراب خير
    راشد طلال اغمي عَليه ووديته للمستشفي ويقولون حالته خطره ومدري شلون اعلمِ اهله تكفا فارس علمِ ابوك خايف يصير لطلال شي واهمِ مِايدرون
    فارس تغيرت مِلامح وجهه الي حزن "ياربي أنا وش سويت ليه كذبت عَليه شلون بسامح نفْسي إذا صاله شي هُو كَان مِتضايق يبي يشكي لِي وانا زت همومه "
    امِ طلال كَانت تراقب مِلامح فارس بدموع صامته
    وسكر فارس خالَّتِي يقول راشد ان طلال تعبان شوي
    وهناه انفجرت امِ طلال بلبكي وشهد تهديها
    فارس يالله نروح للمستشفي
    طلعت امِ طلال تلبس عبايتها وهي فِي حاله يرثي لَها وشهد قالت للبنات اللي واقفين عِند باب غرفه فارس وبعباياتهمِ حتّى شهد لأنها كَانت تخاف تصادف طلال وطبعا عشان تطقمِ مَِع ريموه
    هنود نخلي امِ طلال تروح بروحها
    ندوي مِدري
    لميوه لا مِوب عدله <<<حتي المايعه تعرف السنع خخخخخخخ
    ريموه بنروح مِعها كلنا
    شهد ايه عشان إذا شافتنا كلنا حولها تحس بلامان
    ريموه احلى يالي تحس بلامان
    ندوي يَعني نروح
    وطلع فارس وشافهمِ عِند الباب وعلي طول تغشو
    شهد فارس بروح مِعكمِ
    فارس يَكون احسن لان طلال تعبان كثِير مِانتبه لَمِ طلال اللي كَانت واقفه وراه وزاد بكاها وركبو كلهمِ مَِع فارس فِي سيارته الهمر امِ طلال قدامِ والخمس ورا وراحو للمستشفي ونزلو ورا فارس اللي كلمِ راشد وقاله وينهمِ فيه وراحو كلهمِ وطبعا مِحد يقدر يدخل لطلال لانه فِي العنايه المركزه وجلس امِ طلال فِي استراح انساءَ والبنات حولها يهدونها وفارس وقف مَِع راشد بخوف وحزن يحس أنه وهو اسَبب
    فارس شفيه طلال
    راشد مِدري ركب مِعي ولا تكلمِ قالي نروح للكرنيش وفي الطريق اغمي عَليه وجبته
    فارس مِاقال شي
    راشد " اقوله أنه مِتهاوش ويا فواز ولا لا بس بيشوفون وجهه اللي رايح فيها مِِن الكدمات " هُو مِتهاوش ويا فواز
    فارس بستغراب: مِتهاوش ويافواز مِاتدري ليه
    راشد لا ركب مِعي فِي صمت
    فارس طيب كلمِ فواز اساله ليه
    راشد كلمته مِليون مَِره وفي الاخير رد علي نواف يقول ان فواز طلع ولا يدري وينه راح وخل الموبايل
    وفي بيت ناصر وفي غرفه سحر سحر مِنسدحه علي السرير علي وجها ورنود علي السرير الثاني مِنسدحه علي ظهرها
    رنود سحر أنتي وش قايله لطلال
    سحر برتباك وانا وش دخلني فِي طلال عشان اقوله
    رنود سحر طلال قالي علي الي بينكمِ وكل البنات يدرون أنه يحبس
    سحر بصدمه شلون يَعني قايل لكُل البنات
    رنود القصه طويله أهمِ شي ليه هُو زعلان وليش قال ها الكلامِ
    سحر قالت كُل السالفه لرنود
    رنود عشان كذا كَان مِعصب يحسبس مِاتبينه
    سحر وهي تبكي حتّى لَو مِايجرحني بهالطريق اصلا هُو مِايستاهل حبي لَه
    رنود والله أنه يحبس بس اكيد فيه شي حتّى آخر مَِره تكلمت فيها مِعه قالي أنه ان امنيه حياته يخطبس أول مَِره احس فِي كلامه مَِع أنه كَان يتكلمِ وكنه مِاصدق علي الله لقاءَ أحد يشكي لَه مِِن الحب والفراق
    سحر أنا لايمكن اسامحه مُِهما حصل أهمِ شي عندي كرامتي وحتي لَو قلت لَه المفروض هُو مِتاكد اني مِستحيل اتخلي عنه مِوب أول خطاءَ يسوي كذا
    رنود اعذريه احسه كَان مِِنهار مِِن داخِل مِاشفتي وجهه شلون كَان حتّى امه مِاعبرها اللي يموت ولا يقولها لا مِارد عَليه بِكُلمه وبعدين امه مِاقصرت فيه غسلت شراعه وقدمنا يَعني الكلامِ الجارح اللي قاله لس قالته لَه امه
    سحر تصدقين امه طيبه مِاتوقعتها كذا
    رنود حتّى أنا أول مَِره تقريبا اجلس مِعها ليلوه مِعطتني عنها فكره غلط هِي وطلال
    سحر احس ليلي مِاتحب طلال
    رنود فعلا هِي مِاتدانيه
    سحر ليه
    رنود مِشاكل كثِيره باقولها لس علي رواقه المهمِ الحين الرقدي
    سحر وأنتي مِوب راقده
    رنود مِدري وين البنات عشان يجيبون لِي بجامه مِِن البيت وخلاص الحين الساعه 6 ونص اكيد الخدامات قعدو باروحهمِ يجبون لِي بجامه
    في غرفتي
    انا مِهوي ندوي مِاجات
    مهوي احسن تجي تزعجني وش بيطلعها مِِن الغرفه واحني عندنا قضيه تبي تنحل
    انا ايه صح بطقاق بس لازمِ نلقي جواب لكُل سوال
    مهوي اكيد
    انا طيب فكري أنا باروح اجيب شي ناكله علي عشني مِِن البارح
    المهمِ علي الساعه 7 ونص انتشر خبر طلال والكُل كَان فِي المستشفي حتّى الجد والجده وطلال علي حالته والحريمِ مِِن غرفه خلود فِي قسمِ الاولاده الي المستشفي العامِ عِند امِ طلال اما ليلي ومهي رقدو ورندا وسحر رقدو وشيخوه قررت تروح تجلس عِند خوالها يومين لأنها تحس بتانيب الضمير خايفه يصير شي وهي السَبب اما فواز كَان فِي غرفه جاسمِ وملبق سيارته فِي الباركينق حق السيتي لانه مِاله مِزاج أحد

  10. صورة زهرة الشمس
    زهرة الشمس غير متصل vip مشاغب
    المشاركات
    2,191

    وفي غرفه جاسمِ الساعه 9 الصباح
    جاسمِ فواز مِاودك تقولي مَِع مِِن مِتهاوش
    فواز بضيق جاسمِ ترا مِايسوي علي جلستي عندك ذبحتني ياخي مِالي مِزاج اتكلمِ خلاص
    جاسمِ طيب ليه جاي تنخش ولا تبي أحد يشوفك
    فواز انالله كذا مِابي اشوف أحد
    جاسمِ انزين ليه مِارحت لطلال الا أنت مِاتدري
    فواز بخوف وين الروح لطلال فيه ولا بويش مِادري
    جاسمِ طلال تعبان فِي المستشفي مِِن البارح
    فواز بخوف ليه
    جاسمِ مِدري مِحد يدري شفيه امه مِاتكلمت وطاحت علينا فِي المستشفي ورقدوها وابوه حالته يرثي لَها وفارس ساكت ولا تكلمِ وراشد يقول أنه كَان مِعصب واغمي عَليه ووداه للمستشفي
    فواز "الله ياخذني ظربته نسيت القلب اكيد مِالتحمل أنا وش سويت فيك ياطلال لا يستاهل حقير وبعدين أنا مِافهمت السالفه صح ليلوه تكذب علي وتصرفني طيب مِِن اللي بيقولها لِي الله يقومك بسلامه يا طلول "
    جاسمِ اكلمك
    فواز ها ه
    جاسمِ اشوف كنك مِوب رايح لطلال
    فواز لا مِوب رايح وتكفي خلني الرقد تراني تعبان
    جاسمِ بستغراب مِوب رايح لطلال
    فواز تعبان إذا قعدت رحت بس أنت لاتقول لحد اني عندك
    جاسمِ لا شَكل السالفه فيها شي لا تَكون مِتهاوش ويا طلال
    فواز خلاص جاسمِ بارقد
    جاسمِ مِوب قَبل مِا افهمِ أنت مِاتروح لطلال وحالته خطره
    فواز تصدق جاسمِ أنا لازمِ اقولك عشان تساعدني لاني حاير
    جاسمِ قل اسمعك
    فواز ويقول لجاسمِ السالف وليه تهاوش مَِع طلال
    وفي المستشفي الساعه 9 ونص ولا فيه تقدمِ فِي حاله طلال ابوه يحاول عشان يدخلونه بس مِافيه امل ولكُل قاعد يحلل ليه صار لطلال كذا فارس مِاقال أنه قايل لطلال شي أنه هُو السَبب علي مِايعتقد خايف ابوه يهاوشه ويزعل عَليه أكثر راشد مِاقال ان طلال مِتهاوش ولان مِحد دخل علي طلال مِايدرون أنه مِتهاوش امِ طلال عطوها مِهدء ورقدت والبنات جالسين عندها ندوي وهنود ولميوه وريموه وشهد حاولو فيهمِ يروحون بس هُمِ مِارضو وجلسو والكُل رجع للبيت لان جلستهمِ مِالها داعي عادا ناصر وفهد وفارس راشد ونواف والبنات ومشاري اللي حالته حاله وسلمان ومجود
    البنات قدامِ غرفه امِ طلال
    فرح بنات روحو الرقد انتو مِواصلين
    ندوي حتّى أنتي مِواصله
    فرح أنا عادي مِتعوده
    لميوه لا مِوب رايحين لين يقعد طلال
    هنود تصدقون يابنات أنا خايفه احس بيصير شي
    ندوي ياكرهس هنود لا تقولين كذا وينس يا النوري
    ريموه بنات باروح اشتري عصير شهد تروحين مِعي
    شهد وكي وراحو لثلاجه وفي الطريق
    شهد ريومِ
    ريموه هلا
    شهد أنا علي كثر مِا طلال كاسر خاطري بس مِقهوره مِِن تصرفه تعتقدين ليه
    ريموه شهوده أنتي مِاتعرفين عَن قصه الحب
    شهد بستغراب أي قصه حب
    ريموه اللي بَين طلال وسحر اختس
    شهد بصدمه طلال وسحر كَيف ومتي ولا مِِن اللي قالج
    ريموه تعالي نروح الحديقه واقولس كُل شي بتفاصيل وبتعذرين طلال لانه اكيد اختس قالت لَه شي لأنها يومِ جات كَانت مِرتبكه صح
    شهد صح وراحو برا بس حصلو الحديقه حر ورجعو يتكلمون فِي السيب
    وعلي الساعه 5 ونص العصر قعدت مِِن النومِ بسبه ازعاج مِهوي
    انا واناعلي السرير افرك عيوني خير
    مهوي وهي بلعبايه يالله روحي مِعي للبيت
    انا تنكتين ليه
    مهوي لاني خايفه مِِن فويز
    انا خلاص لا تروحين ولا كلمي هنوده اساليه عنه إذا كَان فِي البيت
    مهوي كلمت الحقيره ومافيه الرسال ودقيت علي الخدامه وتقول مِافيه أحد فِي البيت
    انا خلاص بلبس وباوصلس وقعدت صليت ولبست ونزلت لصاله أنا ومهوي وحصلت امي تكلمِ ونصور يطالع الَّتِي فِي واول مِاجلسني سكرت امي
    انا يمه وين العايله الكريمه
    امي خالد راح للمستشفي وريمِ وندي هُناك
    انا بخوف: خلود فيها شي
    امي لا بس طلال مِِن البارح وهو فِي العنايه وحالته خطره
    انا انصدمت واستحقرت نفْسي اكيد تعب بسبتي بس ويش دخلني ليه وش فيه
    امي مِايندري مِحد عرف وش فيه واكيد زعلان مِِن شي
    مهوي بستغراب: واللي يزعل يدخل العنايه
    امي لانه مِايتحمل الزعل
    انا ليه مِِن زود الرقه
    امي اتقي الله الولد عنده القلب
    انا بصدمه شلون عنده القلب
    امي يَعني مِريض مِايتحمل وحالته خطر مَِره والله يستر ولا يصير لَه شي
    انا " أنا انا اللي سويت فيه كذا اكيد بَعد مِاتهاوش ويا سحر عوره قلبه ياويلي لا يصير لَه شي "
    مهوي خلاص خلي نروح للمستشفي
    امي وخلو البنات يجون
    مهوي ليه شفيهمِ جالسين فِي المستشفي عِند خلود
    امي لا عِند امِ طلال طاحت عَليهمِ وحالتها حاله
    انا خلاص يالله نروح لَهُمِ
    امي اصبرو اكلو شي
    في المستشفي قالو الخطوره زادت علي طلال مُِمكن فِي أي لحضه يموت لان قلبه وقف مِرتين وسو لَه صعقات كهربائيه ورجع قلبه ينبظ والكُل فِي المستشفي الشباب كلهمِ وخوال طلال عادا فواز وانا مِهوي رحني مَِع خلود اخوي وقالنا حاله طلال بس أنا رحت لغرفه خلود قَبل كنت احس بتانيب الضمير وماقدرت الروح لغرفه امِ طلال كنت الشعر بذنب
    في بيت الجد وفي غرفه جاسمِ راشد وفواز
    راشد بِدون نفْس: ادامك مِارقت ليه مِاجيت المستشفي
    فواز بتعب لانه مِواصل لاني تعبان
    راشد كُل اهلي استغربو غيبتك وعمي ناصر مِا علي اللسان الا وين فواز
    فواز درو أنه أنا اللي مِتهاوش مَِع طلال
    راشد لا بس الضاهر يوسف بيعلمِ مَِع اني قلت لَه لا يقول شي
    فواز طيب وشلون طلال
    راشد ادع لَه حالته صعبه يافواز
    فواز بخوف وحزن تخيل يصيرله شي وش اسوي بروحوي بس هُو غلط
    راشد وانت تناسيت مِرضه نسيت شكواه مِِن التعب إذا تهاوش مَِع فارس وكيف كَان يشكي مِِن الالمِ
    فواز خلاص راشد ادري اني غلطان بس حتّى هُو غلطان ليه مِاصارحني وعلمني ليه صار لَه اسبوع مِتغير
    واستمر الحديث
    وفي غرفه خلود أول مِادخلت حصلت خلود فِي الحمامِ ونوير جالسه فِي زاويه مِعها الابتوب وهي مِسكرته وتبكي حيل تبكي بشَكل يكسر الخاطر وقربت مِِنها بخوف
    انا بخوف نوير ليه تبكين
    نوير وهي تبكي مِات مِات
    انا وبدت دموعي تنزل وبخوف مِِن اللي مِات
    نوير وهي تزيد فِي بكاها تخيلي حالت امه هُو وحيدها ومات شلون بتعيش مِِن غَيره شلون وانتشر الصمت فِي الغرفه
    انا أنهرت وجلس علي أول كرسي وانا ابكي مِِن قلب " ذبحته أنا حقيره مِات طلال مِات جعلني الجلطه بسبتي كَان مِريض وانا مِارحمته لين ذبحته مِعقول عمي ناصر كَيف بيعيش بِدون طلال وتذكرت عمي ناصر يومه يقول غلامكمِ مِوب يساوي غلا فارس ولا مِشاري ولا دلوعه لا يساوي غلا طلال وانا ذبحته أنا حيوانه يَعني لزمِ انتقمِ بس هُو ظربني وانا ذليته وفي الاخير ذبحته "
    مهوي "شلون مِات يَعني وعمي ناصر وامه وراشد وفواز كلهمِ يموتون فيه كَيف بيعيشون بس لحظه مِِن الي ذبحه مِِن ايه أنا وليلوه بغرورنا وكبرنا ذبحناه ياربي سامحني كَيف احط عيني فِي عين عمي ناصر الحين وانا اللي ذابحه ولده "
    وطلعت خلود مِِن الحمامِ ورن مِوبايلها وهي فِي الطريق وكَانت تكلمِ راشد وتوها تكلمِ شافت البنات يبكون وسالت وهي تكلمِ راشد شفيكمِ وقالت مِهوي بصوت عالي وحزين طلال مِات ياخلود وعلي طول سكرت خلود مِِن راشد
    خلود بصدمه وعيونها تدمع وبصرخه مِِ اااااااااااااااااااااااااات
    ××××××××××××××××××××××××××××××

  11. صورة زهرة الشمس
    زهرة الشمس غير متصل vip مشاغب
    المشاركات
    2,191
    بسمِ الله الرحمن الرحيم

    الجُزء الثاني والعشرون مِِن روايه غصب عني للكاتبه شوق المشتاق


    الفصل الاول مِِن
    مشاكل الشباب )


    البنات يبكون وسالت وهي تكلمِ راشد شفيكمِ وقالت مِهوي بصوت عالي وحزين طلال مِات ياخلود وعلي طول سكرت خلود مِِن راشد
    خلود بصدمه وعيونها تدمع وبصرخه مِِ اااااااااااااااااااااااااات

    وفي الشارع وبسرعه جنونيه كَانت سياره راشد وكان يسوق بِدون عقل وفواز نفْس الحاله ويحاول يخنق عبرته وراحو
    للمستشفي بسرعه وعمِ الصمت السياره
    فواز "انا وش سويت ذبحته ذبحت عمري وصديق الطفوله والمراهقه والشباب ذبحت اخوي شلون ياربي اخذ رووحي "وكان كُل شوي يضيق عنده التنفس
    راشد " شلون طلال يموت وليه ولا كَيف وليش طلال ليته أنا ولا أنت ياطلال اااااااااااااااااه ياطلال ضاعت الاحلامِ وتخطيطنا وكل شي ياطلال رحت لمن اشكي ومن اعلمِ بسراري كَيف رحت ياخوي الصغير وش يسوي اخوك الكبير علي قولتك "
    وكان الطريق حيل طويل علي الثنين
    واول مِاوصلو للمستشفي وعِند المواقف فواز اغمي عَليه لانه مِواصل ولاكلا شي مِِن عصر امس وتعبان مِِن كثر التفكير وفي الاخير انصدمِ بوافاه طلال علي طول شاله راشد ودخل المستشفي مِشتغل اسعاف الاخ وكَانت حاله راشد يرثي لَها وتوه فِي الطواري ويشوفهمِ فارس اللي مِوصل امه للبيت وراجع وراحلهم
    فارس بخوف خير راشد شفيه فواز
    راشد بحزن وبدون شعور يومِ درا بوفاه طلال اغمي عَليه
    هناه راح فارس لعالمِ ثَاني وجلس علي الارض وهو مِوب مِستوعب الكلامِ اللي قاله راشد
    فارس "شلون مِات مِِن غَير مِايرتاح لِي شلون مِات أنا اللي أنهيته كَان يحب سحر مِِن قلب وقلبه تعبان وانا مِاهتميت فيه راح اخوي الكبير راح طلال ابوي ايه ابوي بيذبحني ذبحت ولده الغالي خلصت حيات ابوي كَيف بيعيش بِدون طلال اااااااه و خالَّتِي نوره مِاعندها غَيره وانا ذبحته وسحر ومشاري ودلع كلهمِ يحبونه وانا أنا بَعد احبه وذبحته ااه ياكبر خطاي " وبدا يمسح دموعه بطرف غترته ووقفه راشد اللي انصدمِ ان فارس مِايدري ويقول الله يستر مِايغمي عَليه
    راشد وهو مِحتاج مِِن يواسيه وكل الله وكلنا علي ذا الطريق مِاشين وهاذ قضاءَ وقدر ياله نروح لبوك
    فارس بصوت مِخنوق لا مِا اقدر اواجه ابوي كَيف وانا الي ذبحته
    راشد بصدمه شلون ذبحته هُو كَان تعبان مِِن قلب وقلبه يعوره
    فارس وخانقته العبره أنا اللي أنهيته بِكُلامي
    وفي بيت ناصر وفي غرفه سحر رنود توها قاعده ومبدله بَعد مِاجابت لَها الخدامه مِلابس وسحر توها قاعده وتصلي وبعد مِاصلت ساعدت رنود وراحو لصاله عِند امِ فارس
    لولوه شفيج حبيبتي تعبانه
    سحر: لا بس مِارقدت الاساعه 8 الصبح
    لولوه كنج تعبانه
    سحر لا بس مِِن السهر
    لولوه وأنتي رنود عسا رجلج مِوب تعورج
    رنود لا بس مِاتدرين وين البنات مِحد يرد علي
    لولوه البنات كلهمِ فِي المستشفي ومعهمِ شهوده
    رنود بخوف ليه شصاير خلود فيها شي ولا البيبي
    لولوه لا بس طلال تعب البارح وفي العنايه مِِن البارح
    رنود بدت تبكي ليه شفيه
    لولوه مِدري يقولون اكيد زعلان مِِن شي
    سحر مِاقدرت تسكت قدامِ امها وعلي طول بكت وراحت للغرفه وقفلت الباب عشان تبكي علي راحتها وبكت مِِن قلب لأنها تحس أنها هِي السَبب وامه استغربت مِِن بنتها ها الحركه وراحت لَها تدق الباب بس لا حيآة لمن تنادي
    وفي غرفه خلود فِي المستشفي
    نوير بصدمه وهي تبكي وبخوف طلال مِات مِتَى
    انا بَين شهقاتي أنتي تقولين أنه مِات
    مهوي وهي تبكي ايه صدق مِتَى مِات
    نوير وهي تستوعب أنا قلت طلال مِات
    انا ايه
    نوير كذابه
    انا بفرح ودموع: يَعني طلال حي مِامات
    نوير اللي اذكره
    ونقومِ نطط ونضمِ بَعض أنا ومهوي بفرح فَوق الخيال مِاتتخيلون شكثر كنت فرحانه أنا ومهوي
    مهوي وهي توقف لحظه اجل يله تبكين وتوقلين مِات وماعِند أنه غَيره
    نوير وهي ترجع تبكي راكان مِات
    انا اه الي تحبنه مِات
    نوير الحمد الله ركان اللي فِي القصه اللي اقراها تخيلو مِات وامه مِاعندها غَيره ودانا تموت فيه
    مهوي بعصبيه بطلت الابتوب ومسحت القصه وسكرته جعلس المرض طيحتي قلبي
    انا جعلس المرض يانوير
    نوير وهي مِعصبه: وش دخلني أنتي حللتي وصحتي ومهوي مَِع الخيل ياشقرا
    مهوي كُل كلامس يدل علي أنه طلال هُو اللي مِات
    نوير صدق علي طاري الموت تحمد لخولد بسلامه ترا بنتها عدت مِرحله الخطر وحطوها فِي الحضانه
    انا+مهوي الف حمد الله علي السلامه
    خلود: الله يسلمكمِ
    مهوي هاه سميتوها
    خلود ايه ابوها جاءَ اليَومِ واخترنا لَها اسمِ غلا
    انا تتربي فِي عزكمِ يارب
    مهوي نوير امين
    انا مِهوي خلا نروح نتطمن علي امِ طلال
    نوير باروح مِعكمِ
    مهو ي: وخلود
    نوير: الفايف ستار بيجون الحين
    انا وين شيخوه
    نوير مِدري تقول تعبانه نفْسيتها وراحت لخوالي بتجلس عندهمِ يومين
    انا عسي جوني برهامِ مِامات ولا وش يتعب نفْسيه شيخوه
    نوير مِدري يُمكن
    مهوي يالله نروح ورحني ومرينا علي قسمِ الرجال ابي اشوف الاوضاع وليتني مِارحت شفت عمي ناصر جالس وازرار ثَوبه مِبطله واكمامه مِصفطه ومدنق وابوي جنبه حاط يده علي كتفه ومن الجهه الثانيه جدي وكل عماني مِوجودين والشباب تراسين المكان واخر زحمه والشكالهمِ تكسر الخاطر وبعدين رحتي لَمِ طلال وحصلتها تبكي وهي تقطع القلب سلمني وجلست نوير مَِع البنات وبعدين جاو امي وامي شيخوه واساذن البنات بيروحون يرقدون وراحو
    وفي الطريق البنات
    شهد يمه مِنكمِ كلكُمِ تدرون بروميو وجولييت ولا علمتوني
    ندوي واحني وش دران انس مِاتدرين
    شهد الخايسه سحروه مِاقالت مِِن زمان مِسويه قصه وانا ياغافلين لكُمِ الله
    هنود وهي نعسانه ياني مِشتاقه لسريري شوق
    لميوه بنات شوف اللي جالسين هُناك مِوب فارس وراشد
    شهد بخوف: يمه فارس وش فيه
    ندوي صدق شكله فِي شي
    ريموه خلا نروح نشوف
    شهد فشله والله لاروح لَه ومعه ولد عمه ان يذبحني
    ريموه أنا باروح بس وش اقول وش فيكمِ
    شهد روحي وقولي لفارس شهد تبيك
    ندوي لا قولي تعالو وصلونا للبيت
    لميوه بميوعه خلا نروح كلنا وخلاص
    هندو يالله
    وراحو البنات ومانتبهو لَهُمِ الشباب لين قربو وشهد خافت يومِ شافت شَكل اخوها
    شهد بخوف فارس شفيك تعبان
    راشد وهو مِاله خلق احد: هلا بنات شتبون
    هنود شفيكمِ شفي اشكالكُمِ كذا
    فارس وهو خانق العبره اااه ياشهد طلال ياشهد طلال
    ندوي بخوف وشوي وتبكي وودها تضمِ فارس اللي شكله يعور القلب الحمد الله طلال ان شالله بيقُومِ بسلامه
    راشد انتو جايين مِِن البيت صح
    هنود لا جاين مِِن عِند امِ طلال
    راشد بحزن وشلون حالتها الحين
    هنود بخير وبتروح للبيت
    فارس وتوه يستوعب شلون يقُومِ بسلامه
    شهد بحزن وتجمعت الدموع فِي عيونها فارس أنت تبكي
    راشد اعذريه مِفارق اخوه
    ندوي لا وش مِفارق اخوه ان شاءالله بيقُومِ ان شاءالله بسلامه "يابعد عمري يا الحساس"
    فارس بداءَ يطالعها بعيون حمرا شلون وهو مِات
    البنات كلهمِ بصوت واحد مِاااااااااااااااااات
    لميوه وهي تبكي مِتَى تونا جيين مِِن عنده و علي حالته
    راشد ياطالعهمِ يبي يفهمِ الحين
    شهد أي والله ولا فيه شي
    فارس كلمِ نواف
    نواف هلا فارس وينك
    فارس بصوت مِخنوق شلون طلال
    نواف ابشرك يقولون حرك يده
    فارس مِوب مِصدق أنت وين
    نواف عنده
    فارس تشوفه بعيونك
    نواف ايه شفيك تعال لبوك المفروض أنت عنده الحين
    فارس ببتسامه باي وعلي طول ضمِ راشد بفرح وهو يقول راشد أنت غلطان طلال حي وراح علي طول ولحقه راشد لفوق والبنات واقفات مِوب فاهمين شي
    ندوي فهمتو شي
    لميوه وهي تمسح دموعها: لا
    ريموه غريبه شبلاهمِ ذولا
    شهد كن فارس يقول طلال مِات
    ندوي يمه اخاف يومِ نزلنا
    هنود يمه خلا نروح نتاكد
    لميوه يالله نروح
    ورجعو البنات لفوق وتاكدو ان طلال مِامات وراحو للبيت عشان يرقدون
    وفي غرفه امِ طلال جات فرح مِسرعه تبلغ امِ طلال ان طلال حرك يده
    امِ طلال وهي تبكي تكفون قولو لَهُمِ ابي اشوفه
    امي ان شاءله بتشوفينه بس هُمِ الحين مِانعين الزياره
    امِ شيخوه والحين الرقدي شوي
    امِ طلال شلون يجيني النومِ والله مِاقدر
    انا بصوت واطي مِهوي حرامِ شكلها يكسر الخاطر
    مهوي كله مِنس بغيتي تذبحين الولد
    انا بسترغراب لا والله إذا مِات ترا أنتي الجانيه وخططتس اللي تودي ورا الشمس
    مهوي خططي تودي ورا الشمس بس مِاسوت لطلال شي اما أنتي أول خطه ودتيه العنايه الله اعلمِ الخطه الثانيه وين بتوديه
    انا بايخه هاذ قضاءَ وقدر بَعدين خلاص أنا قررت قرار تعالي نطلع واقولس القرار
    مهوي اوكي يالله
    وتونا بنطلع الاونوير وين بتروحون
    انا يالليل " بروح دوره المياه
    مهوي تروحين مِعني
    نوير لا
    انا اوكي مِهوي يالله نروح
    وطلعني للحديقه اللي عِند مِستشفي االولاده لانا بنروح لخلود
    انا اسمعي القرار
    مهوي خير
    انا بَعد مِاشفت شَكل عمي ناصر وامِ طلال كَيف يحبون ولدهمِ وخوفنا علي مِشارعرهمِ قررت اورط نفْسي واقول اني أنا اللي كنت استغل طلال لانهمِ اكيد هُمِ بيعرفون وانا مِابي افضح طلال
    مهوي مِشاءالله خفتي علي مِشاعرهمِ ولا خفتي علي مِشاعر ابوس
    انا بحزن أنا عادي ابوي بيزعل كَمِ يومِ ولا بيحرمني مِِن شي اما طلال لَو المشكله مِوب مِصيبه مِاكان ذل نفْسه لِي يَعني اكيد أنها مِصيبه واذا درو بها العايله تخيلي شلون بيَكون اللومِ علي عمي ناصر وتربيته خاصه بَعد مِا زعل فارس العايله فا شينه كملها طلال وفي كُل الاحالات أنا مِخطيه فاحسن شي اني اشيل مِِن طلال وطبعا مِوب عشان خاطره عشان خاطر ابوي ناصر
    مهوي وهي رافعه حاجب: يَعني ابوس عادي يزعل
    انا لا بس يزعل ابوي علي شوي ولا يزعلون العايله كلها ويتحطمِ عمي ناصر
    مهوي طيب يُمكن طلال مِاعنده شي اصلان
    انا تنكتين ويذل نفْسه كُل ذا المذله ليه
    مهوي تصدقين مِاتوقعت ان طلال حساس ورومنسي ابد
    انا المهمِ وش رايس فِي قراري
    مهوي مِدري بس الفيديو وش بتقولين
    انا مِدري
    مهوي خلاص بلبس مِعس الجريمه واتحمل خطاي
    انا لا مِايصير أنتي كنتي تنتقمين لِي
    مهوي لالا أنا ابي اكون مِعس فِي كُل شي
    انا وش الفايده
    مهوي أهمِ شي اني اكون مِعس
    انا بس أنتي تساعديني وانا الراس المدبر لكُل شي
    مهو ي خلاص
    انا إذا سالو أنا باقول اللي عندي
    مهوي خلاص سوي شي حلو فِي حياتس
    انا بايخه وبعدين فيه اشياءَ كثِيره أنا مِسويتها فِي حياتي حلوه واولها مِتصدقه عليس وامشي مِعس
    مهوي هاهاها ضحكتيني
    اناوتوني اتذكر ايه ويناها شيخوه
    مهو ي والله احس أنها مِسويه مِصيبه تدرين الفيديو اكيد هِي الي مِعلمه بِه
    انا صدق هُمِ وش دراهمِ
    مهوي لا اكيد طلال مِعلمِ
    انا لا لوهو كَان علمِ بلفيديو
    مهوي مِدري اكيد شيخوه لَها يد فِي الموضوع
    وبعدين رحني لخلود وفي غرفه خلود خلود علي السرير والفايف ستار جالسين اللي تقرا جريده واللي تطالع الَّتِي فِي واول مِادخلنا حصلنا نسوان طالعين مِِن عِند خلود
    خلود بتعب: مِِن وين جايين
    انا مِِن عِند امِ طلال
    خلود وش اخبارها
    مهوي طيبه عايش الله يجازي اللي كَان السَبب
    انا " تستعبط الحقيره تدعي علي " والله ياخذ اللي كَان يساعد اللي كَان السَبب الا مِِن الحريمِ اللي طلعو :اضيع السالفه
    خلود امِ فيصل جارتنا واختها
    انا ياحرامِ طافت ندوي
    خلود وليه وش دخل ندوي
    مهوي لا تحبها مِووووووووووووووووووت صح ليلوه
    انا ايه اكيد وأنتي تقولين شي خطاءَ
    عهود داخِله عرض بنات بروح سكيت فِي الستي
    مهو ي: ومن اللي بيوديس
    عهود مِدري بس جدي وعدنا نروح
    نجود كَان بروح يو الجمعه بس خلود خربت علينا
    خلود مِاقلت بعوضها لكُمِ لا طلعت مِِن الاربعين
    شوي ويدق الباب ونتغشي ويدخل يوسف وراشد وسلمو وجلسو راشد جلس علي السرير ويوسف علي كرسي قريب مِِن السرير وانا مِوهوي وباقي البنات علي الجلسه وملتزمين الصمت لنكمِ تعرفون مِوب دايمِ نختلط فِي الشباب
    راشد خلودوه ليه مِاتردين علي الموبايل
    خلود يوه علي الصامت
    راشد وليه ان شاءلله حطته علي الصامت
    خلود دحومي هُو اللي حاطه عشان مِايزجني
    يوسف بهدوئه المعتاد حرامِ عليس3بغو يموتون بسبتس انقذنا 2 وواحد تَحْت رحمه الله
    خلود اناوش سويت وبخوف سلامات مِِن
    يوسف بَعد وش سويتي سويت جريمه
    خلود برجاءَ اخلصو تشوفيني تعبانه وتزيدون علي
    راشد مِوب أنا كنت اكلمس وسكتي بَعدين سمعت وحده تصرخ وتقول طلال مِات وسكرتي ولاعاد رديتي وانا صدقت
    خلود بحزن يابعد عمري يارشودي ياه مِنشعورك كَيف تحملت الخبر
    راشد بحزن مِاتتخيلين كَيف كَان حالي
    خلود كله مِِن مِهوي هِي الي صرخت وقالت أنه مِات
    راشد طالع مِهوي بعيون حالمه أنا استحيت كَيف حال مِهوي
    راشد صدق مِهي ليه قلتي أنه مِات
    مهوي "شبلاه يطالعني كذا والله احراج اف مِاشل عيونه مِني يمه هَذا وقْته لا ويوسف مِوجود شكلي بطلع بس فشله وين اطلع حسبي الله عليك يارشود لا تَكون دب البندا قايلتله اني احبه ادري فيها بقره الله يستر"
    خلود خلني اقولكُمِ السالفه مِِن اولها
    راشد "كن ذا وقْتس ياخلود مِاخليتيني اسمع مِِن مِهوي بس هِي أنت تراها خطيبت اخوك استح علي وجهك هاذ وهو جالس جنبك تسوي كذا بس ويش اسوي مِِن عرفت أنه خطبها وانا مِنجذب لَها بزياده "
    خلود قالت لَهُمِ السالفه وضحكون مِِن قلب ويحزنو البنات علي الموقف الحزين
    يوسف يضرب راشد بلمخده "هاذ رايح فيها مِسكين الحين يتحرق مِِن القهر بس والله اخوي بطل تخلي عنها عشاني هه"
    راشد بَعد مِاضربت فيه المخده خير
    يوسف لانك غبي نقلت خبر خطاءَ
    راشد الحمد الله
    ويرسل يوسف رساله لراشد "شفيك كليت البنيه تراها مِرتي يامال العمي "
    اول مِابطل راشد الرساله استوعب ووقف بيروح وهو مِنحرج مِِن يوسف
    يوسف وين يا الخو
    راشد هاه باروح لطلال
    يوسف اجلس شوي باروح مِعك
    وجلس راشد وجلس يطالع الورد
    مهوي "يافضيحتي والله ان يوسف يومِ قط المخده مِايبي راشد يطالعني الله يعيني وش بيقول يوسف اكيد يقول فيه شي فيها راشد يراقبه وراشد وش ذا النظرات ياربي احرااااااااااااج والله "
    نجود بدلع يوسف تكفي لا تعافي طلال ودنا نتمشي
    يوسف اوكي
    نجود بدلع يوسف تراني برقد مَِع خلود
    يوسف اوكي
    خلود ومن الظحيه الثانيه اللي تسَبب فيها مِهوي
    يوسف راشد وفارس والي الي الآن عاده تَحْت تاثير الصدمه فواز
    مهوي بخوف شيفه فواز
    راشد ويقول السالفه وانا فواز مِِن دخل عندهمِ وهمِ مِعطينه مِنومِ وتوه راقد مِايدري ان طلال حي
    وقف يوسف ووقف راشد بيطلعون وتوهمِ عِند الباب
    راشد مِهي
    مهوي مِنحرجه نعمِ
    راشد بحزن: الف مِبروك
    مهوي بستغراب: الله يبارك فيك بس شعليه
    يوسف بسرعه علي السياره الجديده وانا بَعد الف مِبروك وطلع
    مهوي أي سياره
    راشد توهق اللي بوس توه شاريها وطلع
    راشد وهو يمشي وراءَ يوسف "هاذ شفيه ليش صرف مِالت عَليه خلني اساله " وهمِ فِي السيب رايحين للاصنصير
    راشد يوسف خير ليه مِاخليتني ابارك لَها
    يوسف وهو رافع حاجب وش عَليه
    راشد علي زواجها مِنك
    يوسف لاني اكذب عليك مِاخطبتها ولا طرتلي بس حسيت انك تبيها قلت خلي العب عَليه شوي
    راشدبفرحه صدق ولا تكذب
    يوسف والله اني صادق
    راشد "اكيد حس ويبني اعترف عشان يتاكد ثَُمِ يخليها لِي " ومن قالك اني ابيها
    يوسف علي هالحركات ادري اعرف شَكل العاشق
    راشد وخليتني عاشق بَعد
    يوسف بستغراب: يَعني أنت مِاتحبها " غريبه شفيه ذا المفروض يفرح مِوب عاادي لا بس هُو استانس فِي البدايه "
    راشد بجديه مِتَى زواجك يوسف
    يوسف مِاسالتني مِِنهي العروس
    راشد بستخفاف مِِنهي
    يوسف هاذي وحده تصير لنا واسمها ابرار وعايشه فِي السعوديه هِي اصلان سعوديه والحين مِخلصه جامعه وبيكلمهمِ ابوي اليَومِ المفروض بس اكيد اجل ياربه ياجل العمر كله
    را شد وهو يحاول يستوعب شلون ومهي
    يوسف اقولك اكذب عليك
    راشد وهو يضمِ يوسف صدق والله اني بموت مِِن الفرحه الله اخيرا قلبي رد لِي
    يوسف بستغراب الي ها الدرجه تحبها مَِع أنه قَبل شوي مِوب واضح
    راشد كنت احسبك تبي تشوف أنا احبها عشان تخليها لِي قلت العب عليك
    يوسف وهو ضمِ راشد يابعدهمِ كلهمِ كنت بتضحي عاشني والله لوني خذيتها ودريت انك تبيها ان الطلقها
    تركي يصفق مِشاءَ الله فلمِ هندي روعه بس ناقصه شيخوه تتابعه شعندكمِ
    يوسف أنت وش جايبك
    تركي ياقال لِي اخت هناه وجاي اسلمِ عَليها
    راشد عندها بنات لا تروح
    تركي اوكي طيب قولو لِي وش مِناسبه الفلمِ الهندي اللي انتو مِسوينه قَبل شوي
    وعِند البنات بَعد مِاطلعو الشباب
    مهوي اخوانكمِ مِخرفين
    انا صدق علي ايش يباركون
    خلود هاذ هُو قال علي السياره
    مهو ي ومن مِتَى كُل يومِ ابوي يشتري سياره ولحد يبارك اصلا عادي
    عهود عاد اخوي كله ذوق وقال يبارك لس
    انا غريبه وش فيها نظراته للاخت كذا غريبه
    خلود اما نظرات صدق غريبه
    مهوي وجها احمر ايه صح يُمكن عبايتي فيها شي
    خلود لالا هُو مِاكان يطالع العبايه
    عهود ايه كَان يطالعس أنتي
    نجود برومنسيه اكيد يحبس
    عهود الله بدايه قصه حب
    امجاد واخيرا بشهد قصه حب
    نجود ومن الباديه
    خلود يعون حالمه وهي تعبانه: الله وعلي الواقع وفي نفْس الحوش والبيت
    عهود وهي تتنهد الله ياسلامِ أنا بصير مِرسال الغرامِ
    نجود وناسه يا امجاد اخوي يحب اختس عقبالنا يارب
    امجاد اااااامين عقبال مِاتصير عندنا قصه حب ونحب توئمِ
    مهوي تنكتون الحين مِالت عليكمِ يالله ليلوه تروحين مِعي
    انا بشاعريه نلحق راشد
    مهوي وهي مِعصبه طلعت ولحقتها والبنات يضحكون علي شَكل مِهوي وهي مِنحرجه
    وفي الطريق
    مهوي بعصبيه رشود الله ياخذه احرجني
    انا بمكر: اكيد اكيد شيخوه قايله لَه انس تحبينه
    مهوي اكيد ها البقره مِاتصدق علي الله تسمع شي
    انا احمدي ربس الحين صار الحب مِِن الطرفين
    مهوي لعنه وأنتي كذبتي الكذبه وصدقتيها
    انا خلاص فاهمه غلط وين نروح
    مهوي أنا خايفه علي فواز
    انا لا تقولين خلا نزوره وبعدين هاذي اكيد دعاويس صابته
    مهوي تدرين خلا نروح للبيت اشتقت لرنود اليَومِ مِاشفتها
    انا يالله بس خلا نمر علي امِ طلال يُمكن أحد بيروح للبيت
    ورحني اغرفه امِ طلال وانتشر خبر تعب فواز وتقسمِ الشباب واللي عِند فواز واللي عِند ناصر واللي راح للبيت وسمحو لبو طلال بزياره طلال بَعد ايش واول مِاطلع كَان مِعصب وفي السيب ناصر واخوانه
    ناصر اقولك مِتهاوش وجهه كله كدمات
    سلطان طيب مَِع مِِن
    ناصر مِدري الي الآن مِوب فاهمِ هُو وش فيه
    فهد شباب أحد يدري
    يوسف أنا ادري وراشد كَان يطالع يوسف بنظرات رجاءَ أنه مِا يعلمِ بس مِافيه امل يوسف قال ان فواز هُو اللي مِتهاوش مَِع طلال وكَانت صدمه كبيرة اكيد شي كايد اللي خلا فواز وطلال يتهاوشون وتوجهت كُل الانظار لرشد وبدي التحقيق وقبل يبدا قال نايف المكان مِوب مِناسب وبعد يبيها حجه عشان يروح ناصر للبيت وقال يالله كلنا علي البيت وراحو كلهمِ ومعهمِ راشد اللي مِايدري وش يسوي هَل يقول كُل اللي عنده بس طلال عنده شي مِايبي أحد يدري عنه وطيب وش اسوي أو أنه يسكت وهاذي صعبه

  12. صورة زهرة الشمس
    زهرة الشمس غير متصل vip مشاغب
    المشاركات
    2,191
    وفي غرفه امِ طلال جاو البنات وحصلوهمِ قدهمِ طالعين حتّى امِ طلال وقلت خمس دقايق واجيكمِ وراحو الحريمِ ومهوي ونوير وانا رحت وخذيت ورقه وكتبت فيها لطلال أنه مِايعترف بالي مِايبي أحد يعرف عنه شي وقوله الخطه واعطي انيرس الورقه وقلت إذا قعد طلال عطيه ايها ولحد يشوفها وعطيتها علي ذا الخدمه200 ريال ولحقتهمِ فِي السياره ورحني للبيت
    وفي المجلس حق الجد الجد وعياله كلهمِ مِوجودين وبعض الشباب يوسف وفارس وخالد س ونواف وتركي ومشعل ورايد وكل الانظار مِوجهه لراشد
    ناصر بتعب وقله صبر هاا ياراشد ليش مِتهاوشين
    راشد مِدري جيت وحصلتهمِ يتهاوشون خذت طلال ولا قالي شي غَير أنه مِايبي يتكلمِ
    الجد شلون انتو مِاتعرفون ليه مِتهاوشين
    فهد وفواز وين راح
    راشد راح مَِع يوسف
    فيصل مِاقالك ليه مِتهاوشين
    يوسف لا قعد بس يسب ويلعن وبعدين خلاني وراح لبيتهمِ
    نواف أنا اعرف ليه مِتهاوشين
    الكُل انتبه: تكلمِ
    نواف قالهمِ عَن سالفه الفيديو وراشد قالهمِ عَن سالف الرسايل والاستغلال وربط ناصر بَين تصرفات طلال فِي الفتره الاخيره وبين كلامِ الشباب ولاقدرو يوصلون لحل مِقنع وفي الاخير قررو يستجوبن البنات وهمِ ليلي ومهي لانهمِ هُمِ مِحل الشبه ونادو البنات وطلعو الشباب
    مهوي وانا تونا نازلين مِِن السياره الاوبوي يكلمني يقول تعالي مِجلس جدي
    انا بخووووووووف: مِهوي اكيد بيحققون مِعني
    مهوي بخوف يُمكن.............
    هو قال خلي مِهي تجي مِعس
    انا ايه وعادها مِرتين
    مهوي بطني عورني والله ان يذبحني ابوي
    انا مُِمكن يظربس
    مهوي ابوي إذا عصب مِايشوف قدامه
    انا خلاص أنا اللي بتكلمِ عشان ابوي مِايحب الظرب
    مهوي الله يستر
    انا احس اني خايفه
    مهوي هاذا وأنتي مِبعد وصلتي المجلس
    انا عسا الشباب مِوب مِوجدين
    مهوي تخيلي يمه لالا مِوب رايحه
    انا الله يستر بس
    مهوي اقري ادعيه حقت مِقايله العدو
    انا لامفروض حقت الامتحانات
    مهوي وين يانوير تعلمينا بلادعيه
    ووصلنا المجلس وقلبوبنا مِوب فِي مِكأنها بسراحه أنا كنت خايفه مِوت الكلامِ غَير الفعل وانا بعترف علي نفْسي وبطيح مِِن عيونهمِ قررت اعترف بِكُلشي بس فِي الاخير قلت أنا غلطانه بطلال وبدون طلال ودخلنا وكل الانظار علينا والجو كَان مِتوتر علي الاخر والكُل مِعصب وجلسنا بعيد عنهمِ شوي ودقايق صمت
    ابوي وش قصه الرسايل اللي تراسلين طلال بها
    انا بصدمه وخووف: هاه
    ناصر بتعب وارهاق: وش قصتكمِ أنتي ويا طلال
    انا "بسراحه بمووت مِِن الخوف
    سلطان وش قصه الغرفه هاه يامهوي
    مهوي
    نايف بتطولون ترانا مِوب جايبينكمِ نشاهدكمِ
    فيصل اخلصو مِاصارت
    انا مِهوي
    ابوي ليلي تكلمي مِوب مِهاوشس
    انا وبدت الدموع باقول لعمي ناصر
    ابوي وليه مِوب لِي أنا
    انا بخوف لا هُو يعرف كُل شي
    ناصر وشني اعرف
    سلطان قولي الحين اخلصي وقدامنا كلنا
    جدي قولي ولا حد قايلس شي
    وقومِ واجلس جنب جدي والجنب الثاني مِهوي
    ابوي والله انكمِ مِسوين مِصيبه
    نايف بقلت صبر: اخلصو عاد
    انا بصوت خايف قصير عرفت ان اللي فِي البطانيه يومنا فِي البر طلال
    سلطان لا مِوب طلال هاذ الدريول
    ناصر خلها تكمل
    فيصل كملي والرفعي صوتس
    انا والرسلت لَها رساله اني عرفت والرسلي هورسايل اني اسكت ولا بيورطني أي ورطه وقالت لَهُمِ الكلمِ اللي مِكتوب فِي رسايل طلال وبعدين مِسكت عَليه الرسايل وبديت العبه وامر عَليه وامرت عَليه وقالت لَهُمِ قصه غرفت مِهوي وبعدين صرت اهدده بها وهو ينفذ وبعدين الرسلت لَها الفيدو بدا ينفذ وهاذي كُل القصه
    سلطان بعبيه: وفواز شاف الفيديو ولا درا كَيف دخل طلال غرفه اخته وتهوشو
    عمي ناصر كَانت نضراته كلها استحقار وبصمت اما ابوي مِخلا شتيمه فِي الدنيا مِاقالها لِي عمي نايف حاول يظربنا بس مَِنعه عمي فيصل وعمي سلطان عطانا مِحاضره وبعدين ودعونا بطردنا مِِن المجلس مَِع انواع الشتايمِ بَعد مِاتوعدني ابوي فِي البيت وتوعد عمي نايف مِهوي فِي البيت طلعنا وكل استحقار الدنيا مِوجه لنا ورحني لغرفه رنود ولا حصلناها وجلسني نبكي وبشده فيها
    اما فِي المجلس اشتد انقاش حَول البطانيه وليه ناصر مِاقالهمِ أنه طلال
    ناصر لان طلال كَان مِتهاوش ويا فارس وراح للخيامِ يبي ياخذ مِوبايل فارس اللي مِخليه مَِع امه وطلال قال اكيد الحريمِ كلهمِ راحو واكيد امِ فارس مِاراحت بلموبايل واكيد أنه فِي الخيمه فِي شنطت لولوه وراح بياخذه جاو البنات الرتبك وصاراللي صار
    الجد وهو وش يبي بموبايل فارس
    ناصر فيه الرقامِ وصور يبيها وفارس مِوب مِعطيه ايها وهو يدري أنه مَِع امِ فارس وهاذي كُل السالفه وبعدين نادو الشباب وجمعو القصه وطلعت ان الغلط كله علي ليلي وعلي طلال شوي بس ليلي خطاها كبير
    اما فِي غرفه رنود
    بكينا لين صارت الساعه 12 ونص وخفنا نروح لبيوتنا وقررنا نرقد فِي غرفه رنود بس شلون نرقد واحني تونا قاعدين مِِن النومِ وبعد تفكير طويل تذكرنا ان عِند جدتي علاج اسمه ابو حصان ""الله يرحمِ جدتي ""يرقد جبناه وجبنا هستوب وشربنا وحطينا روسني ورقدني بسلامِ اما فِي المستشفي تحسنت حاله طلال علي الساعه 1 ونص اما الاباءَ راحو يرقدون كُل واحد فِي بيته والشباب عِند طلال وفواز اللي توه راقد مِايدري عَن الدنيا وفي بيت ناصر واول مِادخل ناصر قالت لَه لولوه عَن سحر وراح وبعد ايش بطلت الباب ودخلو سكر وحصل رنود مِعها
    ناصر شفيس سحوره ليه تبكين
    سحر:
    ناصر وهو مِيت تعب سحر ليه تصيحين مِِن أول مِاقعدتي مِِن النومِ فارس مِهواشس
    سحر لا
    ناصر طيب ليه تبكين امس قلقانه عليس
    سحر لان وبدت تبكي
    ناصر سحوره أحد مِهواشس زعلانه مِِن البنات
    سحر لا
    ناصر مِتضايقه لان امس جلستس غصب
    سحر لا
    ناصر بتنهيده: اجل شفيس ريحيني
    رنود كسر خاطرها ناصر
    رنود أنا اعرف وش فيها
    ناصر بلهفه وش فيها
    رنود قالت لناصر سالفه سحر مَِع طلال
    ناصر " يَعني مِوب ليلي السَبب فِي طيحه طلال اثره الحب اللي مِسوي فيه كذا "
    سحر جات وجلست جنب ناصر وبدت تبكي اسف عمي والله مِا كَان قصدي كنت امزح والله اسف
    ناصر وهو يمسح علي شعرها خلاص مِاصار شي وطلال الحمد الله تحسن وبيقُومِ بسلامه
    وبعيدن إذا سالت امس قولي مِتهاوشه مَِع فارس ولا مِوب مِرتاحه تبين تروحين بيتكمِ وطلع ناصر بَعد مِاطمنهمِ
    وراح يرقد لانه تعبان ومر علي غرفه فارس ولا لقاه وراح يرقد والكُل رقد الشباب أكثرهمِ كَانو مِارقدو زين وعلي طول راحو يرقدون طبعنا ريموه رقدت فِي بيت ناصر مَِع شهد والفايف ستار رقدو عِند خلود والحريمِ تعبانين مِِن المستشفيات وندوي وشلتها رقدو علي طول والكُل رقد عادا فارس اللي عِند طلال ويانواف وخالد ن والنوري اللي شابعه نومِ ورنود وسحر اللي شابعين نومِ النوري كلمت رنود وراحت لَهُمِ فِي بيت ناصر وسهرت مَِع البنات اما فهد فا كَان تعبان ومامر علي غرفه ليلي عشان يهزئها
    المهمِ مَِع الصبح كَان طلال مِتحسن بكثير وفواز قعد مَِع الفجر و مِاكان عنده أحد وجلس يبكي ويلومِ نفْسه واظطرو يعطونه مِهدء اما فارس فارقد مَِع الفجر فِي بيتهمِ طبعا والبنات سهرو الي الفجر وجاءَ ابوسحر وشهد وخذاهمِ الساعه عشر الصبح وامِ طلال اقصد كُل عايله طلال عنده عادا فارس طلال مِايتكلمِ الاشوي ويالله ولحد اليَومِ بَعد داومِ مِِن الكبار والصغار المهمِ فهد رجع مِِن المستشفي الساعه 10 ونص يبي يلعن خير ليلي علي الاحراج اللي حطته فيه مَِع اخوه ناصر راح البيت دورها ومالقها كلمِ نايف يساله عَن مِهي وقال مِالقها فِي البيت أول شي فكر تَكون انحاشت لأنها مِاعندها مِشكله وبعيدن قال لا شلون تنحاش فوضي وفي الاخير قرر يدورها فِي البيوت أول يبت كَان بيت ابوه وراح علي طول لغرفه رنود اللي راقده فِي بيت ناصر دق الباب ودخل وحصل الثنتين رقود حاول يقعد ليلي بس مِافيه امل وراح وخلاهمِ
    وعلي الساعه 12 الظهر كَانت حاله طلال احسن شوي يَعني يقدر يتكلمِ بس هُو خايف مِايبي يتكلمِ عشان مِحد يساله عَن شي وكان عنده مِشاري وسلمان وتركي وراشد وكان طلال مِسوي نفْسه راقد
    تركي الي قاعد عَن الدريشه: سلمان وين كمرت الفيديو حقت يوسف
    سلمان عِند مِشاري ليه
    تركي بَعد ليه يوسف يبيها
    مشاري اذارحت البيت وديتها لَه
    تركي رشود شفيك
    راشد وهو خايف علي طلال مِستغرب طلال اللي راقد مِاقامِ هُمِ عطوه مِهدئ
    تركي يُمكن مِِن جيت وهو راقد
    طلال " وينك يافواز الي الآن زعلان مِني الي هالدرجه أنا مِاهمك غريبه بس فواز مُِهما حصل لايمكن يدري اني تعبان ولا يجيني يُمكن جاءَ واناراقد لا هُمِ كَانو مِانعين الزياره طيب ليه فواز مِاجاءَ يُمكن صارله شي لا ان شاءلله بس اكيد زعلان يَعني مِعقوله بَعده مِايدري ولا وين فارس مِاشفته اليَومِ غريبه بس فارس مِوب أنا اكبر همه ويمكن عادي عنده حتّى لَو اموت بس وش صار مُِمكن ليلي تَكون علمت بِكُل شي بس ابوي يومِ جاءَ كَان مِستانس حده وامي بَعد طيب وش صار "

  13. صورة زهرة الشمس
    زهرة الشمس غير متصل vip مشاغب
    المشاركات
    2,191

    وفي غرفه فواز كَان عنده نواف وخالد اخوانه ويوسف وفهد بن سلطان ومجود
    قعد فواز وهوكاره الدنيا بطل عيونه وبدا يطالعهمِ بنظرات حزينه
    خالد بحنيه الحمد الله علي سلامتك
    نواف فويز روعتنا حرامِ عليك
    فواز بِكُل حزن الدنيا والمها ليتني مِت ليتني مِاعشت اصلان شلون اعيش بِدونه لا وانا اللي ذابحه
    يوسف ببتسامه واذا مِت يعيش طلال بروحه
    فواز اااااااه ياطلال ليتني مِعك
    يوسف اسمعني باقولك قصه واسمعها زين
    فواز بحرن فاضي يا يوسف والله فاضي ورايق
    يوسف الله يسلمك خلود اختي كَانت تكلمِ راشد ويقوله القصه وانا طلال عايش وقاله قصه طلال مَِع ليلى
    فواز بفرح مِخلوط بدهشه شلون يَعني مِافهمت
    فهد يَعني يابابا هاذاك طلال تبيه رحله فِي الدور اللي فَوق
    فواز بِدون تصديق اكيد مِوب تكذبون علي
    نواف يالله بدل ونروح لَه وعلي طول بدل فواز وراح مِعهمِ لفوق وهو يقول أنهمِ يكذبون عَليه وفي الطريق
    فواز بخوف: ياويلكُمِ إذا كنتو تكذبون
    خالد شلون لَو طلال مِيت كَان احني الحين فِي العزاءَ مِوب عندك نوزع ابتسامات
    مجود ولا تفكر طلال بس غالي عليك أنت بس وانت الوحيد اللي بيحزن عَليه
    فواز بِدون تصديق: والله لا ادري انكمِ تكذبون ان تندمون
    وعِند باب غرفه طلال
    خالد وقف لحظه فواز
    فوازوقف بخوف هاه
    الكُل وقف بصمت
    خالد بوجه جامد فواز أنت لازمِ تصير قوي
    فواز بصراخ والله اني ادري انكمِ تكذبون ليه كَان مِا عطيتوني امل كَان خلوتوني فِي حزني ليه تفرحني وترجع تحزني اقسمِ بالله ان الله بيحاسبك
    خالد وهوماسك فواز مِِن كتوفه شفيك خلني اكمل
    فواز كمل اقض علي خلص حياتي اصلان حياتي بِدون طلال ولاشي فاهمِ وش يَعني ولاشي
    وداخِل الغرفه
    تركي هاذا مِوب صوت فواز عِند الباب
    سلمان الا قعد اخيرا
    راشد اكيد عاده عايش حزن يحسب طلال مِات خلني اروح لَه
    مشاري لالا خلا نسمع وهو يعاني
    تركي لاحرامِ
    وانفَتح الباب ويوسف يسحب فواز لين وقفه عِند سرير طلال ووقف فواز مِوب مِصدق وبعدين مِسك طلال وبدي يضمه بفرح بفرح العالمِ كله وهو يقول سامحني ياطلال تكفي سامحني والله اني حقير ولا أنت مِايصير مِعك كذا أنا ظلمتك وظربت جعل يدي تكسر طبعنا طلال كَان واعي وماتحمل و فواز يضمه قامِ رغمِ الاسلاك اللي مِشبكه عَليه وضمِ فواز بقوه وبصمت
    تركي انتو وش قصتكمِ مَِع الافلامِ الهنديه اليَومِ
    مشاري بسراحه شي
    سلمان بتنهيده: ااه اشتحنت وجاءَ الدكتور بدر وقال لازمِ طلال يراتاح وموب زين لَه الانفعالات وانهمِ لازمِ يطلعون بس فواز رفض يطلع وكان طول الوقت مِاسك يد طلال كنه بيضيع مِِنه وطلعو الشباب راحو للبيت يتغدون وبيرجعون بَعد الغدي
    فواز وهو مِاسك يد طلال وبحزن اسف.............
    اعذرني
    طلال ببتسامه مَِع تعب وهو يالله يتكلمِ عاذرك يالغالي..........
    عاذرك
    فواز بندم: سامحني
    طلال وبصوت مِقطع: مِسامحك والله أنا الغلطان
    وقطعت عَليهمِ النيرس الجو وعطت طلال الورقه وخذاها فواز وقراها وكان مِكتوب فيها
    اولا الحمدالله علي السلامه
    ثانيا تراني رقعت الموضوع وانت مِالك أي علاقه فيه ابدا وتراني كنت اهددك وانا مِستحيل اعلمِ عليك بس كنت لازمِ انتقمِ مِنك وبنفسي بس حاولت اعلمِ عليك بس حبي لعمي ناصر مَِنعني وبعد امك مِهان علي أنها تنجر صح أنا مِاحبها بس ولو فِي الاخير امِ وتهمِ عمي ناصر شف أنا قلت انك تنفذ اوامري لاني اهددك بلبطانيه لان البطانيه امر عادي بس أنت مِاتبي ابواني يدرون ارسلت تهددني وانا مِسكت رسايلك عشان اهددك بها ثَُمِ بفيديو غرفه مِهوي وانت كنت تنفذ بصمت بس تراني مِاقلت اني امرتك تهاوش سحر ولا تقول عشان سحر مِاتزعل مِني ليلي
    طلال بتعب وش مِكتوب
    فواز مِِن ليلي
    طلال جب وخذاها وقراها " غريبه ليه ياليلي تسووين كذا مِعقوله تحبين ابوي الي درجه انس مِاتين يزعل حتّى مِني "
    في بيت الجد الساعه 2 وربع ومهي وليلي رقود دخل نايف غرفه البنات يقعدهمِ بس مِافيه امل غريبه حاول وحاول بس شكلهمِ مِخدرين تجمعو البنات كهلمِ فِي غرفه رنود وحاولو يصحون البنات بس مِافيه امل فِي الاخير نادو خالد س يشوفهمِ ولاعرف وش فيهمِ وبعدين نادو فارس وفحصهمِ وقال لازمِ نوديه للمستشفي وفعلا ودوهمِ قَبل لا يطلع فارس شاف الادويه واخذها مِعه وراحو كُل البنات وامهات ليلي ومهي للمستشفي وطلع ابو حصان مِنتهي تاريخه والبنات جاهمِ تسممِ حاااااااد ودخلو العنايه الثنتين لانهمِ تاخر مِاجابوهمِ للمستشفي بَعد الغسيل والاستراحه آخر ازعاج والبنات يبكون وحالتهمِ حاله وفي استراحه الرجال تبدلت الادوار وصار فهد مِكان ناصر وناصر مِكان فهد وكان الجو كئيب وفهد ونايف يفكرون هَل مِعقوله يكونون مِنتحرين
    فهد بحزن لايمكن ليلي تنتحر اكيد غصب عنها اكيد هِي مِاتدري أنه مِنتهي
    نايف اكيد
    ناصر ان شاءلله يقومون بسلامه
    نواف خالد مِشعل فواز راشد <<<<<<<<<<<<<<<<< داخِل عرض
    علي وجيهمِ اكبر حزن فِي الدنيا وخوف مِِن الفقد والفراق
    فارس ياشباب مِال جلوسكمِ هناه داعي يله نروح للبيت
    نواف حزيييييييين مِوت خايف يافارس خايف مِاقدر اتحمل الروح للبيت
    فارس ياخي صدقني بتَقومِ بسلامه
    تركي يله عاد ان شاءلله سليمه
    وفي استراحه انساءَ الدموع مِاخذه راحتها ندوي شوي وتموت مِِن البكي وريمهو مِش احسن مِِنها وهنود وخواتها كلهمِ نوير وخواتها اما رنود فِي البيت مِتقطعه مِِن البكي ومعها الهنوف ودلال ولميوه فِي البيت بَعد
    وامِ ليلو حالتها يرثالها وامِ مِهوي أكثر والجده تهدي فيهمِ واستمر علي هالوضع الي بَعد العشاءَ وتحسنت حاله ليلوه والمصيبه شيخوه جاها أنهيار عصبي علي بالها هِي السَبب وان البنات انتحور بسبتها ولذالك جاها أنهيار وصفت جنب البنات وعلي الساعه 11 قدرت تتكلمِ ليلي ودخل عَليها ابوها بروحه
    فهد وهو مِاسك يد ليلي وبخوف حبيبتي شفيس
    انا بتعب مِدري
    ابوي أنتي شاربه علاج
    انا بصعوبه ايه ابي ارقد
    ابوي بس عشان ترقدين
    انا ايه
    ابوي وليه تبين ترقدين
    انا خايفه مِنك
    ابوي بحنان مِخلوط بندم: الحمد الله علي السلامه
    انا بتعب شفيني وين مِهوي
    ابوي بحنانه المعتاد: شربيتي علاج مِنتهي ومهوي بخير
    وطلعته النيرس وراح فهد وتوه فِي السيب الا وناصر يناديه
    فهد بحزن هلا ناصر
    ناصر تعال طلال يبيك
    فهد لا يَكون بيتشمت علي اللي سوته فيه ليلي
    ناصر افا يافهد مِهيب تربيتي
    وراحو لغرف طلال اللي مِافيها الا راشد ومنصور وطلع مِنصور علي طول وسلمِ فهد وجلسو كلهمِ
    طلال بتعب شوي عمي مِدري مِِن وين ابدا بس اناسف
    فهد بستغراب شعليه
    طلال بخوف وخجل اناسَبب ان ليلي سوت فيني كذا
    الكُل استغرب
    ناصر شلون
    طلال أنا قَبل ذا كله ظارب ليلي كف
    الكُل لنصدمِ وفهد عصب
    طلال مِاسوت كذا الا يومِ ظربتها ولا هِي تدري عَن البطانيه مِِن زمان أنا اسف
    فهد بعصبيه وانت باي حق تمد يدك علي بنتي
    طلال باسف هِي استفزتني وظربتها ولا بغت تقولكُمِ عشان مِاتكبر السالفه
    فهد بفخر والله ادري ان بنتي مِاتغلط
    ناصر والله اني ادري واشهد أنها اعقل مِاشافت عيني
    فهد مِابغتنا نختلف ومابغت تنهان كرامتها وتسكت
    ناصر ونعمِ التربيه والله يافهد ومع ذا كله تحملت وسكتت وماقالت هالخايس ظربها
    المهمِ انتشرت السالفه بَين الكُل وكل العايله مِفتخرين بليلي علي ان تفكيرها سليمِ وكلا يمدح تربيه فهد وفهد افتخر مِِن قلب ان بنته تفكر صح وضحت عشان مِايتزاعلون ويومِ الثلاثاءَ الساعه 7 الصبح قعدت مِهوي وهي شوي تعبانه<<<<<<<شكلها مِكثره مِِن ابو حصان
    وانا عندها فِي الغرفه مِهوي علي السرير وانا علي الكرسي اللي جنبها
    انا مِادريتي
    مهوي بتعب لا ويش
    انا بفرح كُل شي تحَول لصالحي وجاني مِدح علي كَيفس البارح جاءَ جدي لغرفتي وانا كنت مِسويه روحي راقده لاني تعبانه ولالي مِزاج أحد بس جلس يكلمِ روحه ويمدحني
    مهوي كَيف ولا ليه علمي بس مِسوده وجه ابوس
    انا واقولها كُل السالفه ان طلال حط نفْسه الغلطان وانا الملاك
    مهوي والله مِوب هين طلول طلع احسن مِنس
    انا بستهزاءَ ليه ان شاءلله
    مهوي لا قصدي مِِثلس اشهدنكمِ مِِن عايله الخالد
    انا أنا بطلع فِي الليل وأنتي
    مهوي مِدري مِاجاءَ الدكتور ايه الا جاءَ جاءَ
    انا بستغراب مِِن اللي جاءَ
    مهوي بتعب وشاعريه دكتور سوري عذااااااااااااااااب يجنن يقطع القلب
    انا اه ليتني عندس اشوفه وبعدين الحقير ليه مِاجاني
    مهوي توه رايح قَبل تجين اكيد بيروح لغرفتس
    اناوانا اوقف: اجل باروح انتظره باي
    مهوي لحظه شيخوه ليه مِاجات شفيه البنيه اكيد فيها شي كايد
    انا مِادريتي
    مهوي وين ادري وأنتي أول مِِن جاءَ وشفته اليَومِ
    انا شيخوه جاها أنهيار عصبي مِِن كثر التفكير والاقلق وأنتي تعرفين شيخوه إذا فكرت بعمق تاخذ دقيقه ونص واذا ضغطت عل نفْسها تستغرق دقيقتين تخيلي عاد صار لَها يومين تفكير اكيد بتموت الحمد الله أنها جات علي الانهيار وبس
    مهوي بخوف وطيبه الحين : وبدت تبكي : يابعد عمري ياشيخوه
    انا شفيها ذي تبكي مِافيها الا اعافيه
    مهوي شفتيها
    انا لا مِدري وين غرفتها فيه والبنات راحو مَِع الفجر علي اساس اني مِوب قاعده الا الساعه 12 علي قولت الدكتور
    مهوي وهي تمسح دموعها ها ليش قاعده الحين حتّى أنا اللي اظاهر كنت فِي غيبوبه قعدتيني
    انا الحمدالله مِافيني الا العافيه ليش يرقدوني الي الظهر بس خلا الروح الحق علي الدكتور قَبل يروح باي وطلعت
    وفي غرفه شيخوه علي الساعه 9 توها قاعده وعندها خالد والهنوف وتركي وفهد ورايد ويوسف وعهود وراشد ونجود ودانا والنوري خالد جالس علي السرير جنب شيخوه ومن الجهه الثانيه تركي والباقي جالسي حَول السرير وراشد واقف جنب تركي جنب السرير<<<<<<<<<<<الغرفه مِاتكفي نص العايله
    شيخوه وهي تبكي كَان بيموتون بسبتي
    خالد بحنانه الطااغي: شيوخي حبيبتي وش دخلس
    شيخوه وهي تبكي أنا اللي..
    كانو بيموتون بسبتي ويمكن بَعد مِهوي تموت
    تركي الحين هُمِ الي شاربين الدواءَ أنتي وش دخلس كنتي عِند خواللي
    شيخوه تبكي
    يوسف الشوخي خلاص مِالس علاقه
    شيخوه وهي تبكي أكثر الا لِي مِوب أنا اللي قاطه وجهي واتسمع اسرارهمِ وعرفت ثَُمِ علمت رشود ورشود فضحهمِ ثَُمِ كُل ابواني زعلو عَليهمِ ثَُمِ شربو العلاج عشان ينتحرون لانهمِ خايفين يَعني أنا اسَبب الحين إذا عشاو شلون بحط وجهي فِي وجيهمِ
    راشد ومنقال اني قلت أنه أنتي اللي مِعلمه مِاقلت
    شخوه وهي تبكي بعبطها المعتاد: الا قلت اجل شلون عرفت
    راشد الشوخي خلاص مِاصارت وهمِ مِافيهمِ الا العافيه صدقيني
    النوري تكفين عاد خلاص
    الهنوف بيجون الحين امس وابوس لا تخلينهمِ يحاتونس
    فهد خلاص صدق مِاتمنينا علي الله طلال يتشافي ثَُمِ فواز ثَُمِ البنات وهاذيك خلود تحاتيس وحالتها حاله وجواهر عندها ويا امي وابوي
    رايد بَعد استنتاج مِني اكتشفت اني ابو جنيده صديقي هُو سَبب كُل المصايب
    الكُل استغرب
    خالد ليه وشدخل بو جنيده
    رايد لاني قَبل كَمِ يومِ قعدت اعدَد لَه عيال عمي وهو مِاعنده عمان وقال اللعنه كُل ذولا عيال عمك يَعني اكيد عينه مِالت عَليه
    عهود لالا هاذي وصايف أنا قايله لَها عَن عدَد عايلتنا كلها وقالت ياحضس
    الهنوف هاذا قضاءَ وقدر
    النوري لا هاذي عيون رنود
    كلهمِ رنود
    يوسف رنود عمتي
    النوري ايه كُل شوي اخيرا صار عندي اهل اسنه اللي طافت كنت وحيد وذا السنه شوفو وش كثركمِ اكيد هِي
    تركي لا شفتو الدكتور بدر
    خالد مِِن الدكتور بدر
    تركي اخصائي القلب اللي عِند طلال
    يوسف شفيه
    تركي يصير ولد خال رنود
    خالد صدق والله أنه رجال
    فهد حتّى أنا حبيته
    نجود ايه مِهضومِ
    الكُل يطالع نجود
    خالد وهو رافع حاجب: مِِن اللي مِهضومِ
    نجود بحرج هاه الدكتور بدر
    يوسف وأنتي وين هضمتيه فيه
    نجود عِند طلال
    راشد وأنتي وش وداس لطلال
    نجود حتّى عهود رايحه مِعي
    فهد وين رايحين
    عهود ومعني امجاد وعبير
    تركي رايحين لطلال كذا
    نجود نسلمِ عَليه مِوب ولد عمني
    عهود بنظرات لراشد هاذي مِهي مِريضه مِوب رايحين تسلمون عَليها بما أنها بنت عمكمِ وغاليه علي بَعضكمِ
    يوسف وهو يطالع راشد شلون غاليه علي بَعضكمِ
    راشد " والله اني اخوشيخوه الي هالدرجه مِفضوح حتّى عهودوه تقط نغزات "
    عهود يَعني غاليه علي البنات
    تركي ولو هاذا مِايعطيكمِ الحق تروحون
    نجود رايحين مَِع ابوي
    خالد مَِع ابوي قولي كذا مِِن البدايه
    وفي غرفه مِهوي
    نايف علي طرف السرير وامِ مِهوي علي الطرف الثاني وكل العايله عادا فواز ومشعل
    نايف الحمدالله علي السلامه
    مهوي بتعب الله يسلمك
    هيا الله يحفضس لِي يابنتي
    نواف شلونس الحين مِهوي
    مهوي الحمد الله
    هنوده اشتقت لس مِوب حرامِ عليس قطعتي قلبي
    امجاد ايه بغيت الروح فيها
    عبير لَو صارلس شي كَان بنصير ايتامِ مِاعندنا اخت كبيرة
    خالد شلون ايتامِ
    عبير لازمِ تدقق قاعده اعلمها باهميتها
    هنود وانا مِوب اختكمِ الكبيرة مِالت عليكمِ
    عبير شبلاكمِ قاعده اعلمها باهميتها عندي
    نايف خالد مِتَى قال الدكتور بتطلع
    خالد يقول بيشوف فِي الليل
    هيا ها يالله اللي مِواصل مِِن امس يروح يرقد
    علي الساعه 12 ونص فِي غرفه ليلي كَانت ندي وريمِ مِِن الساعه عشر عندها و وجاءَ الجد اللي كَان مِسوي جولها علي المرضي ومعه عياله كلهمِ حتّى مِجود وكانو جالسين حَول السرير وفهد جنبه علي الطرف
    جدي هاذي البنت الي يرفع فيها الراس
    ناصر يابعد الدنيا ياليلي
    انا كنت مِدري وش الرد واقول بسراحه انحرجت الكُل يمدح حتّى مِجود وانا مِوب مِتعوده علي كذا كُل عماني حولي وكل اجباتي مِاسويت شي وهاذا واجبي عادي اما ابوي ذبحهمِ تربيتي وتربيتي مِايدري ان الخافي اعظمِ وجلسو عندي لين الساعه 2 وربع وراحو وبعدهمِ جات جدتي ومعها رنود ولميوه وجواهر ودلال ونجلاءَ امِ طلال ولولوه وعادولي الي قالوه ابواني وراحو الساعه 4 ونص وجلست عندي لميوه ورندو
    رنود ابي الروح لطلال تروحين مِعي لميوه
    لميوه لا حبيبتي
    رنود ليه مِأنتي مِسلمه علي ولد عمس
    لميوه لاراح لبيتهمِ
    رنود ندوي تروحين مِعي
    ندوي بفكر ولا اقول باروح يُمكن اشوف فارس احلامي هُناك
    رنود اوكي شوي ونروح
    ريموه رنود وش رايس نجيب لس كرسي بدل مِأنتي يالله تمشين
    رنود يَكون احسن بَعد والريح
    انا مِارحتو لشيخوه
    ندوي لا تقول بتجي لس بَعد المغرب
    انا ومهوي
    لميوه فِي الليل بيقررون إذا بتطلع
    انا الحين مِِن اللي فِي المستشفي
    رنود الله يسلمس خلود ثَُمِ طلال ثَُمِ فواز ثَُمِ أنتي ومهوي ثَُمِ شيخوه والله يستر
    وفي غرفه طلال كَان طلال وفارس ومشاري طلال علي السرير وفارس ومشاري حوله علي الكراسي
    طلال بتعب: مِشاريوه
    مشاري نعمِ
    طلال ساعه ياخوي عطني مِاي
    مشاري شوي لين يجي الدكتور
    طلال ليه
    مشاري لانه يقول لا تعطون المريض شي لين اوافق
    طلال تنكت
    مشاري هاذا اللي عندي
    طلال فارس شفه
    فارس اللي كَان سرحان وموب مِعهمِ وش فيه ولا مِِنهو
    طلال مِشاريوه
    فارس بعبط ظاربك
    طلال ببتسامه اظاهر مِوب مِعني
    مشاري اللي مِاخذ عقلك يتهنا بِه
    فارس وش مِسوي الاخ مِشاري اعرفه استغلالي
    مشاري ظلمتني هاذا وانا ذال علي اخوي الكبير توقلي كذا
    فارس مِافهمت
    طلال ياخي أنت وياه واحد يعطيني مِاي
    فارس بس مِاطليت شي بس مِوب الحين
    طلال لا تقول لين يجي الدكتور تراني مِِن قعدت مِاشربت شي
    مشاري ومتاك قاعد
    طلال الساعه 9
    فارس لا مِوب لين يجي الدكتور لين تجي النيرس
    طلال انتو شفيكمِ تعذبوني ترا كله مِاي
    مشاري أنا مِوصيني الدكتور بدر يقول انتبه علي اخوك الكبير لا ياكل ولا يشرب لين اقولك
    طلال بتعب وبدون نفْس: بايخه غَيرها
    فارس لا مِِن جد لين ياخذون مِنك تحليل دمِ
    مشاري الحمد الله ان امك مِوب هناه كَان الحين قدك مِتعشي
    فارس الحمد الله الا مِتَى بتطلع
    طلال مِدري اكيد بكره الا ابوي وينه
    مشاري ابوي مِعزومِ علي عشاءَ وانا مِعزومِ مِعه بَعد أنا وفارس
    طلال ومن مِتَى ابوي يروح بكمِ لعزايمِ
    مشاري مِِن دخلت المستشفي مِاصر عِند ابوي أحد غَيرنا
    طلال تبي تفهمني اني مِاخذ ابوي عنكمِ
    مشاري ايه وليتك تاخذه علي طول عشان اقدر اهيت علي طول
    طلال " لايَكون فارس يكرهني عشان ابوي يهتمِ فيني أكثر لا مِا اعتقد فارس كبيرعلي ذا الحركات وبعدين ابوي يهتمِ فينا نفْس الاهتمامِ " وانت فارس وش رايك فِي كلامه
    فارس بتنهيده لا مِوب صادق شوي ويدق الباب
    مشاري تفضل ودخلت رنود وياندوي وسلمو ودخلو ندوي وقفت ورنود كَانت علي كرسي مِتحرك
    فارس بهدوء وهو يطالعها: ندي اجللسي
    ندوي بصوت قصير لا باروح الحين
    رنود طلال شلونك الحين
    طلال الحمد الله كَان مِاتعبتي روحس
    رنود المشكله ان نصف العايله هناه
    فارس كَان يطالع ندوي بنظرات حالمه وندوي راحت فيها وشوي تطلع مِِن راسها قلوب وكمل الجو ودخل الدكتور بدر ورنود مِاكَانت مِتغشيه وعلي طول تغشت ووقف عِند الباب ثَواني والرتبك
    بدر سوري حسبت مِاعندكمِ أحد
    فارس لا عادي
    بدر نادا النيرس عشان تاخذ الدمِ وكان قمه الارتباك اللي وضح عَليه ورنود نفْس الحاله وكَانت خايفه مِوووت مِِن فارس لا يشك خاصه وهو يدري أنه ولد خالها وطلع بَعد 10 دقايق مِرت علي رنود كنها سنه
    المهمِ طلال بيطلع بكره مَِع الظهر وشيخوه طلعت مَِع العصر وانا وخلود طلعنا بَعد العشي وفواز طلع مِِن الساعه 11 الصبح ومهوي بتطلع بكره مَِع الصبح
    وعلي الساعه 12 فِي الليل فِي بييت سلطان سلطان ومرته ويوسف والنوري وعهود وجالسين كلهمِ فِي الصاله
    سلطان يوسف تراني كلمت عمتي وخطبتلك
    يوسف بتنهيده وياربهمِ رفضو
    سلطان لا بس البنت طلعت مِخطوبها
    النوري لا ياحرامِ كنت الذكرها حلوه
    يوسف براحه ربي يحبني
    سلطان وخطبت اختها الصغيرة
    يوسف بقهر صدق ووافقو
    سلطان الا طايرين مِِن الفرحه واسمها اميره
    النوري اميره مِاقد شفتها
    حصه اميره أنا اعرفها حلوه تطيح الطير
    عهود اوصفيها
    النوري آخر مَِره جاو مِاذكرها
    حصه آخر مَِره جاو كَانت صغيرة
    عهود ايه صح أنا مِاذكرهمِ
    يوسف شلون صغيرة يَعني كَمِ عمرها تراني مِابي أقل مِِن عشرين
    سلطان هِي رايحه لثالثَ ثَانوي
    يوسف بعصبيه يَعني 18 عمرها مِابيها شوفو غَيرها
    عهود ايه العنس مِالين الدنيا
    يوسف تنكتين مَِع ذالوجه
    سلطان برتباك لا هِي راسبه سنتين
    يوسف يَعني كَمِ عمرها
    النوري يَعني 18 2 عشرين
    عهود وذا طلبك
    يوسف مِوب طلبي بس أنا قلت آخر شي
    حصه ياولدي يمدحونها يقولن اللي يشوفها مِايقول أنها صغيرة وجيده فِي كُل شي تطبخ وتعرف شغل البيت
    عهود يمه الله يهديس ترانا نبي زوجه لخوي مِوب خدامه
    النوري صادقه أهمِ شي الجمال
    حصه مِِن جهت الجمال فَهي حلوه يقولون تشبه وحده انقليزيه اسمها حايك
    عهود الله سلمي حايك حلوه
    وتروح نوير تبطل الَّتِي فِي يارب اللقا لَها فلمي عشان اخوي العزيز يشوفها
    عهود يبه وافقو
    سلطان وهو يطالع يوس بعتب علي عدَمِ اهتمامه: المفروض أنت اللي تسال
    يوسف وهو يقوم: يبه أنا قلت كَيفك وانت سوي اللي تبي أنا إذا جاءَ يومِ العرس نادوني وأنتي يكلمِ عهود روحي قولي لسلمان يجيب لِي الكميره بسرعه وجيبيها فِي غرفتي وراح فَوق
    عهود وهي تجلس جنب ابوها خلك مِِنه مِدلع ذا الولد علمني وش صار
    سلطان بتسامه شكلهمِ بيوافقون وانا قلت نبي العرس بسرعه
    النوري يبه وليه بسرعه
    سلطان ذال مِِن يوسف يغير رايه
    عهود يَعني مَِع عرس عمي جاسمِ
    حصه: ان شاءلله
    النوري يمه ذكريني بلبنيه ناستها
    حصه الحين آخر مَِره جاو قطر كَانت قَبل ست سنين
    النوري يَعني كَان عمرها 14 كَانت كبري كَيف مِاشفتها
    سلطان بعصبيه خلاص مِاشفتيها وخلاص ازعجتيني وبعدين اخذوها قاعده كُل يومِ الساعه 1 كلكُمِ فِي البيت ولا وحده برا
    عهود أنا اكيد لاني الرقد بدري
    النوري ليه يبه وش سوينا
    سلطان كذا مِال جمعتكمِ فايده
    النوري زين والعيال
    سلطان كلكُمِ ومن بكره وترا عندنا غدا بكره ابيكمِ كلكُمِ قاعدين بدري
    عهود وش المناسبه
    حصه طلعت المرضي مِِن المستشفي
    انا علي طول رقدت لني احس بخمول فضيع وكسل والدكتور يقول عادي كَمِ يومِ وبتروح وشيخوه مِعطينها حبوب ترقد والكُل رقد والجو كَان مِايساعد بنسبه للبنات خلود تعبانه وشيخوه وانا ومهوي ورنود وثاني يومِ

  14. صورة زهرة الشمس
    زهرة الشمس غير متصل vip مشاغب
    المشاركات
    2,191
    الساعه 11 ونص قعدت مِِن النومِ علي صوت السيشوار كَانت ندوي كااااااااااااااااشخه كنها بتروح لعرس
    انا وانا اضبط شعري وبكسل: خير وش عندس مَِع ذا الظهر
    ندوي وهي تلبس الحلق ليه مِاتردين بلعزيمه اللي عمي سلطان مِسويه علي شرفكمِ
    انا مِِن احني
    ندوي اللي توكمِ طالعين مِِن المستشفي
    انا زين تراها عزيمه مِوب عرس والمفروض مِكياجس يصير ناعمِ مِوب زحمه
    ندوي لا لازمِ يصير زحمه لاني ابي اللفت النظر واكون احلى وحده
    انا بيجينا أحد علي العزيمه
    ندوي اوفكرس ولا ليش أنا مِقطعه نفْسي و مِوصيه جدتي تمدحني
    انا وجدتي بتمدحس
    ندوي اوف كورس
    انا هِي عارفه وش السَبب
    ندوي لا قلت امِ صديقتي بتجي وابيها تمدحني عشان امِ صديقتي تعلمِ بنتها
    انا والله انس خبيثه
    ندوي شي مِماعندكمِ يا الخاينه كُل ذا المصايب ولا تعلميني يووه تذكرت
    انا ويش
    ندوي أنا زعلانه عليس ويله لا تكلميني وخذت عبايتها وطلعت
    ولبست وكشخت بِدون نفْس وانا كسلانه ورحت لبيت عمي سلطان وكان زحممممممممممممه علي الاخر كَانت العزيمه عووده كُل اللي يعرفونا جاو طبعنا مِاكان فيه بنات لان العزيمه ظهر مِِن اللي لَه خلق يقعد علي شان عزيمه وجات سحر وشهد وسلمي خالت شيخوه و سارا بنت الجيران وصديقه شيخوه وجلسني كلنا فِي الصاله اللي فَوق أنا وخلود والشله كلها وسارا وسحر اما ريموه وشهد تَحْت
    سلمي خلني اقولكُمِ عَن سلمي هاذي اصغر العايله وهي مِطلقه عمرها 25 سنه مِوضف فِي بنك الريان وصديقه بنات سلطان مِِن اصغرهمِ الي اكبرهمِ
    سلمي ومتي خوالس يجون
    انا السبوع الجاي بس مِدري أي يومِ
    سلمي وكمِ باقي علي زواج مِنار وجاسمِ
    نوير: بنات مِادريتو
    مهوي لا مِادرينا قولي
    نوير خالَّتِي سلمي ترقت وصارت مِسوله عووده
    الكُل مِبروووك
    سلمي وتراكمِ كلكُمِ مِعزومين فِي أي مِطعمِ تختارونه
    مهوي مِوب الحين بَعد عرس جاسمِ
    سلمي اوكي أي وقْت تحبون
    سارا أنا عازمتكمِ علي عيد مِيلاد ولد اخوي بَعد اسبوعين
    انا ان شاءلله بنجيكمِ
    سارا ايه هاذ انتو كُل يومِ بنجيكمِ واشوفكمِ جيتوني
    شيخوه هاذاني كُل يومِ الثاني رازه وجهي عندكمِ
    سارا فِي ذمتج مِتَى آخر مَِره جيتيني فيها
    شيخوه آخر يومِ فِي الامتحانات
    سارا والله قوات عين يَعني قَبل شهرين ونص
    نوير خلاص اوعد س نيجكمِ فِي المستقبل إذا امكن
    المهمِ جلسنا سوالف واخبار وحش و علي الساعه 2 كَانو كُل الضيوف رايحين وجتمعني كلنا فِي الصاله كلنا حتّى الشباب والبزران وكَانت وناسه مَِره مَِع اني تعبانه وطول الجلسه وانا اراقب فارس بس مِدري كنه قامِ يحب ندوي نظراته غريبه وراشد كلا مِهوي بنظرات لين طلع مِِن الصاله والكُل بارك ليوسف الخطبه المهمِ مِرت الايامِ بسرعه أنا تعافيت والحمد الله ومهوي وخلود تحسنت بَعد العمليه وكل يومِ وزوجها عبد الرحمن مِحضر عِند عمي سلطان وطلال تعافا وسحر وشهد مِعاد جاو مِِن يومِ العزيمه وطلال صار هُو اللي زعلان علي سحر ولا يكلمها يقول أنها السَبب أنه بغي يموت وكالعاد كلمها وهي قطعت روحها عشان تكلمه وهو مِوب مِعبرها وعمي ناصر تصالح مَِع ابو سحر وخويلد كُل مِاشاف لميوه انقلب رومنسي و وردو اهل العروس ووافقو علي يوسف وراحو اهل شيخوه وخطبوها رسمي وحددو الزواج بَعد زواج جاسمِ يَعني زواج جاسمِ يومِ الخميس وزواج يوسف يومِ السبت قالو أنه لازمِ نحطه فِي السعوديه وكان يبون يحطون مِلكه بس يوسف رفض وقال الملكه ليلت العرس وجاو خوالي وجهزت مِنار كُل اغراضها وحصلت عندها فستان فله كنت باخذه لزواج يوسف بس طلع ضيق وفساتينا كَانت حلوه ودلال قررت تفصلنا فساتين علي ذوقها بما أنها مِصممه ازياءَ وعندها مِشغل وبعد لان مِافيه وقْت واي مِشغل ثَاني بيقول بَعد شهر وخططنا لعرس جاسمِ وانا اللي اخترت الورد وندوي اخترعت طريقَة زفه مِنور ومهوي اختارت اللوان الطاولات المهمِ بكره زواج جاسمِ وكلنا مِجتمعين فِي بيت جدي فِي الصاله اللي فَوق ومعني الفايف ستارس والساعه 2ونص فِي الليل
    رنود وهي مِقهور جعل شيحوه المرض قولو اامين
    شيخوه خير ليه
    رنود الحين كَيف الرقص فِي عرس اخوي قَبل الاخير
    شيخوه والله أنتي اللي جنيتي علي روحس مِوب أنا
    لميوه بميوعه مِسكينه رنود صدق لا تمشين بلعكاز بيصير شكلس غلط
    رنود بقهر اكيد اقدر امشي بِدون عكاز بس اللي قاهرني كَيف الرقص
    مهوي الرقصي وأنتي واقفه عادي
    عهود بنات مِوب المفروض نرقد عشان نقومِ بكره مِصحصحين
    انا روحي الرقدي
    عهود لا اقصد كلنا
    ريموه لا مِوب الحين عادي بارقد بَعد الصلاه وباقعد العصر وعلي مِا البس يَكون اذان المغرب ثَُمِ الروح للفندق
    هنود ليته فِي قاعه احسن مِِن الفندق
    شيخوه بلعكْس فندق حلو اذكر كَان فيه عرس خالَّتِي سلمي
    نوير لازمِ نروح بدري
    انا أنا باروح لمنور قَبل
    مهوي أنا إذا جات للفندق جيتها الله يعينها بكره علي الاحراج
    ندوي صح وش شعورها ليتني جيتها اليَومِ
    ريموه كَان رحتي
    ندوي امي تقول صار لكُمِ يومين عِند خوالكُمِ
    شيخوه تتوقعون العرس بيطلع زين
    رنود يارب ازعجناهمِ أنا اللي بنسوي وبنسوي
    لميوه بنات طافكمِ اليَومِ احرااااااااااااج
    الكُل خير
    لميوه وليد احرج جاسمِ احرااااج أول مَِره ادري ان الشباب يستحون مِِثلانا
    مهوي ليتني عندكمِ
    شيخوه بنات نسيت اقولكُمِ قنبله
    كلنا ويش بَعد
    شيخوه تذكرون مِشاريوه يومِ صورنا يومِ الحفله
    مهو ي: ايه
    شيخوه الكمَره كَانت حقت يوسف
    انا وبعدين
    شيخوه رجعها مِشاري والشريط فيها بس أنا خذيته قَبل أحد يشوفه
    كلنا الرتحني
    شيخوه بلا اكذب يوسف خذا الكمَره وحطها فِي غرفته والشريط فيها ويومِ جاءَ ثَاني يومِ لين الكميره فِي غرفه راشد ومشبوكه والشريط جنبها
    كلنا يَعني شاف الشريط
    شيخوه مِدري
    انا بخوف وين الشريط
    شيخوه فِي البيت
    مهو ي يَعني مُِمكن يَكون شاف الشريط
    نوير 90 شافه
    ندوي واخوكمِ قلِيل ادب ليه يشوف مِايدر أنه حرامِ
    شيخوه اكيد تركي مِعه
    هنود يوه فشله
    نوير بس مِا اعتقد ان راشد شافه
    مهوي الله يستر روحي جيبي الشريط خلا نشوف انكانه شاف وش شاف
    شيخوه روحي نجود عنيه فِي درج الكومدينه الثاني وجيبي الكميره مِِن غرفه يوسف
    نجود: فايف ستار تروحون مِعي
    الفايف اكيد وراحو
    رنود احراااااااج انكانه شافكمِ
    وبعد عشر دقايق جابو البنات الكميره والشريط وكان فيه شريط فِي الكميره وشغلناه كَانو الشباب فِي البحر مَِع العصر فِي السيلين واول واحد طلع كَان طلال واللي يصور مِاندري مِِنهو أول شي طلال يتكلمِ واحد يكلمه
    :طلال شلونك اليَومِ
    طلال بخير وبعيدن قله شباب مِالقيت الا أنا تصورني
    : لاني احبك
    طلال مِالت عليك وعلي حبك
    : باروح لفارس هاذاك هُو وصديقه
    وانتقل التصوير لفارس اللي قاعد علي الشاطئ ومعه صديق لحظه لحظه اللي مِعه شيهان ايه شيهان ووقفني الكميره عشان نتناقش
    انا شيهان يابنات
    مهوي أي والله شيهان
    ندوي كَان صديق فارس احلامي
    شيخوه مِتَى ذا التصوير ضنكمِ
    رنود مِدري ياربهمِ يقولون التاريخ
    هنوده بس هُو يقول شلونك اليَومِ يُمكن بَعد مِاطلع طلال مِِن المستشفي
    عهود مِِن شيهان وبعدين هالوجه الحلو اسمه شيهان
    مهوي انثبري ولا يكثر كلامس
    وشغلنا الكميره أول شي جات الكميره علي فارس
    ندوي قامت تطلع مِِن راسها قلوب بس كَان شَكل فارس عذاااب سراحه كَان شعره طوووويل الي تَحْت كتفه بشوي ومطلع عارض خفيف ولا بس بنطلون اسود مَِع تيشرت اسود فيه كتابه حمرا ومصفط البنطلون صاير كنه برموده وشيهان بَعد شي شعره مِلفف كنه مِفيره ولابس برموده بنيه مَِع بلوفر برتقالي ولابس كاب وكان شكله روعه
    :فارس وش تسوي
    فارس بهدوء نطالع الغروب
    : وش يمثلك الغروب
    فارس يمثل اا مِدري بس احبه
    :ومن الاخ اللي جنبك
    فارس نادر
    : مِِن نادر
    فارس صديقي واعز الصدقائي وخوي بَعد
    :كيف الحل نادر
    نادر يسرك الحال
    : وش نفْسك فيه فِي ذا اللحظه
    نادر نفْسي ناس يسبحون وهمِ خايفين علي بشرتهمِ مِِن الملح
    فارس مِِن تقصد
    نادر بِدون مِقدمات شال فارس وقطه فِي البحر بس فارس تمسك فيه لين طاح مِعه فِي البحر وصار التصوير علي فَوق بَعدين رجع لَهُمِ وطاح مِعهمِ واحد ثَاني كَان كنه انقلزي شعره مِايل للصفر وعيونه كحليه وجسمه حلو لابس شورت اسود مَِع بلوفر ازرق
    انا كنه مِار علي
    مهوي صح يشبه أحد
    لميوه انقليزي يتكلمِ عربي
    انا مِاتكلمِ
    ريموه الا هاذا هويتكلمِ بس الصوت بعيد
    ندوي يتكلمِ عادي مِِثلنا
    رنود كنه يشبه فرح خالت طلال
    مهوي ايه صح اكيد اخوها
    وكملنا مِشاهده وكان اللي يتكلمِ وماسك الكميره طلال
    طلال سوري يالغالي
    فارس وهو يظرب نادر ويغرقه بلماي وكانو يتكلمو بس الصوت مِوب واضح وكانو يتهاوشون فِي الماي وكلو واحد يغرق الثاني بَعدين طلع الانقليزي وجاءَ مِسرع صوب الكميره وطفت وبعدين اشتغلت وكان واحد يتكلمِ ويمشي بلكمبره لين دخل كنه شاليه ودخل الغرفه وتوجه لناس كَانو رقود وقرب وطلعو تركي راقد وحاضن المخده ورجل مِشعل مِعها وعلي السرير راقد جاسمِ وكن أحد راميه مِاد يديه جنبه ورجل طايحه مِِن علي السرير والثانه مِمدوده ثَُمِ اتجهت الكميره الي زاويه الغرفه وكان فارس راقد وشكلهه روعه كُل برائه الدنيا فيه وبعدين طفت الكميره واشتغلت وكان يوسف يتكلمِ وهو يلبس واللي يصور خالد اخوي
    خالد وش شعورك وانت بَعد ايامِ بتودع العزوبيه
    يوسف بِدون نفْس: عادي شعور أي واحد بيودع الحيآة
    خالد تبي تفهمني الزواج مِوت
    يوسف ايهو بضبط
    خالد اجل جعلني اموت بكره
    يوسف والله عندك عبط ياولد عمي عجيب
    خالد الحب صار عبط اجل أنا اكبر عبيط
    يوسف لا يَكون الحب عندكمِ مِوضه
    خالد ليه مِِن اللي يحب غَيري
    يوسف واجد وتخيل مِِن اولهمِ
    خالد مِِن
    يوسف رشود اخوي ذايب الاخ
    واتجهت كُل الانظار الي مِهوي اللي وجها صار كرتون اللوان ونطت جنب شيخوه ومسكتها مِِن شعرها
    مهوي اعترفي مِطلعه لخوس اشاعه اني احبه
    شيخوه وهي تحاول تخلص شعرها لا والله مِا قلت لَه شي
    رنود اسكتو خلونا نطالع
    انا اكيد بَعد مِاشاف الشريط
    رنود اسكتو وسكتتنا رنود وانقذت مِهوي مِِن احراجات
    وكملنا
    خالد ومن بَعد
    يوسف الله يسلمك خالد بن نايف وجسومِ وفواز وطلال
    ندوي مِاقال فارس
    كلنا اسكتي
    خالد وانت وش دراك
    يوسف افا مِاتدري اني خبره فِي الحب عرفت الا أنت مِِن تحب
    خالد بدا يغني
    حبيبتي مِاني مِعلمِ بسمها حلفتني مِا اعلمِ بسهما وطفت الكميره واشتغلت وكَانت علي الارض ومانشوف شي بس اصوات
    :تروووك والله ان تندمِ اطلع
    تركي تراني بَعدني مِاصورتك خلك مِودب
    :تروووك لا تصور ياويلك
    تركي قل عمي تركي
    :ترووك مِوب فاضي لعبطك
    تركي واحد ثَنيين ثَلاثه وارتفعت الكميره علي الستاره وكان واحد وراها مِاطالع الارجله الين الركبه وشكله كَان يبدل
    تركي قل عمي تركي ولا الله لا اسحب الستاره الحين
    :تركي تكفي فارق : وبدا ينادي ..
    طلال..........
    طلال

    تركي مِاحولك أحد غَيري قل عمي وخلاص وريح نفْسك
    :طلال جاسمِ خالد نواف وينكمِ
    فوازوه وش بتخسر
    وبعدين طلع صوت نواف
    نواف مِِن اللي يناديني
    تركي نواف علق شف فوازه امانه شكله مِوب يضحك
    نواف أنت صور وانا بسحب الستاره
    فواز بصوت مِعصب وعالي وهو مِطلع راسه مِِن الستاره ياويلك نوافوه والله لا افضحك خلك مِكانك لا تجي
    نواف ليه مِاعليك شي كلش
    تركي الا عَليه شورت بس اخوك يستحي
    نواف يا عليك شرت اجل اطلع
    تركي ولا قل عمي تركي
    نواف وعمي نواف
    فواز هاذاو أنت اخوي مِالت عليك
    نواف راح ووقف جنب الستاره وكنه بيسحبها
    نواف فوازوه قل عمي نواف
    فواز عمي نواف
    تركي وعمي الشيخ تركي
    فواز وعمي الشيخ تركي بس فكوني والله يرحمِ والديكمِ
    وتغير المقطع وطلع علي فارس مِنسدح علي الكنب ومعه جريده الشرق ومشعل و رايد يلعبون بليستيشن وخالد ن راقد
    : فارس وش اخبار اليوم
    فارس ابد مِافيه جديد
    بوصوت واطي فارس جب مِوبايل خالد عنه وراك خلي امسك عَليه شي
    وجاب فارس الموبايل وطلع علي الاسماءَ وكَانت القطه
    الخبله
    العله
    الناعمه
    شقي روحي
    ترووك
    طلول, الحب الجديد, الاسعاف
    المباحث,المغاولجي,ريانووووه,فلها وربك يحلها
    واحد مِِن التوم, وشذا
    ريما
    رشا, البطيخه

    وصارت الكميره علي فارس وقال خلا اعطيكمِ نبذه عَن ها الاسماءَ اللقطه والعله والخبله هذاولا صديقتها اللي قاطات وجيهمِ اما الحب الجديد وشقي روحي فاذولا بنات توه يبي يصيدهمِ اما الناعمه وشذا وريما توه بمبعد اعترف وجاري التحقيق والبطيخه هاذي مِبعد تحدد جنسها هَل هِي ذكر أو انثي مَِع اني اعتقد أنها انثي وشكرا مِراسلكُمِ فارس احلامِ البنات مِِن شهاليهات السيلين
    : والله مِاخذ فِي نفْسك مِقلب
    فارس ليه
    :علي اللقب اللي مِايناسبك ابد
    فارس بغرور إذا مِاناسبني مِا اعتقد أنه يناسب أحد غَيري
    ندوي بتنهيد حتّى الغرور مِعه شي ثَاني ااااااااااه ياقلبي
    انا مِالت وبس
    وخلص الشريط وحطينا شريطنا وكَانت بدايته مِشاري يسولف مَِع البزران ثَُمِ جدي ثَُمِ مَِع ريموه وهي جالسه فِي المطبخ علي الطاوله
    مشاري ريمِ ووش شعروج فِي هاذي اللحظه
    ريموه شعوري حلو
    مشاري وش تتمنين فِي المستقبل
    ريموه اتمني اني احضر مِصارعه حقيقيه
    مشاري وهو يلف بكميره علي لميوه شكرا
    مشاري : لمياءَ بنت فيصل وش اخبارج
    لميوه بميوعه بخير وسعيد مِووووت اقول لدلوعه عقبال مِيه شمعه يارب وبس
    وبعدين حط علي نوير وهنوده وندوي
    مشاري قيرلس وش شعوركمِ
    ندوي وناااااااااسه
    مشاري وش تقولين لفارس احلامج اللي مِبعد لقيتيه
    ندوي ببتسامه اقوله مِتَى تحس فيني
    كلنا طالعنلا ندوي بنظرات
    مشاري وأنتي هنوده
    هنود أنا اتمني تنعاد ها المناسبات دايمِ وبس
    مشاري وأنتي النوري
    نوير بسراحه تمنيت نجتمع فِي شي ثَاني غَير عيد الميلاد لانه حرامِ بس هاذا مِايمنع اني مِستانسه
    مشاري راح لمهوي وانا وشيخوه جالسين
    مشاري: هاي بنات
    كلنا هايات
    مشاري وش امنيتكمِ
    انا المفروض تقول وش تمنياتكمِ لدلوعه مِوب امنياتكمِ
    مشاري وش امنيتج ليلي وتنط قدامي شيخوه أنا امنيتي اشوف جون براهيمِ واصور مِعه وابي اشوف شاروخان وابي الزور الهند
    مشاري وأنتي مِهي
    مهوي ابي سياره انفنتي 360 سبور وبي افحط وسوي استفهامِ وعكسيه وكل الحركات اللي اسويها فِي البليستيشن
    مشاري وأنتي ليلي
    انا نفْسي أو امنيتي تصدق مِاعندي امنيه بفكر وباقولك بَعدين
    مشاري راح لرنود عمتي وش انمنيتج
    رنود بتنهيده يتحقق الي فِي بالي
    مشاري وشو اللي فِي بالج
    رنود سر إذا تحقق قلت لك ياه
    ووراح مِشاري لَمِ طلال ولولوه ومر علي الباقين وطفينا الكميره
    انا الله شكلي روعه شَكل راشد بيبطل يحب مِهوي وبيحبني علي ذا الجمال
    مهوي تكفين يا الحلوه
    ندوي أنا كَان شكلي عذااب ليته فارس اللي شايفه كَان
    انا مِالت عليس أنتي مِافيه امل تستحين
    ندوي مِاقلت لكُمِ
    هنود ويش
    ندوي قَبل امس جات امِ ناصر واعتقد أنها تبي تخطبني بَعد مِامدحتني جدتي
    رنود وش دراس أنها بتخطبس
    ندوي كذا شاكه
    المهمِ جلسنا نقاشات وسوالف ونحاتي الشريط وتعليقات وتخطيطات للعرس و علي الساعه الربع رقدني وقعدت الساعه 3 ولبست وصليت وسبحت ونزلت لصاله وماحصلت أحد وعلي طول رحت لخوالي وكَانت آخر زحمه الكوافيرات تارسين البيت وعلي الساعه 6ونص صرت كاشخه كنت لابسه فستان وردي زيتي وكان روعه فيه فَتحتين الي فَوق الركبه وكان سير واحد وواسع مِِن تَحْت كثِير ولابسه مِعه صندل زيتي لف ورافعه شعري كله مَِع خصل نازله وحاطه ربطه ورديه مَِع مِكياج ناعمِ وردي واكسسورارت ورحت للفندق وحصلت البنات كلهمِ مِوجدين مِهوي كَانت لابسه فستان سماوي لَه فَتحه مِِن وراءَ كبيرة وهاي نك وقصير مِِن قدامِ الي الركبه مَِع بوت السود واكسسوراروت سود وشعرها مِسويته كيرلي ولميوه كا العاده فستان اصفر مَِع بني فاتح قصير الي ركبتها مَِع صندل ومسويه تسريحه وصايره حلوه وريموه لابسه فستان اورنج بِكُل طبقاته وشيخوه فسفوري وهنوده احمر ورنود اسود وندوي بيج ونوير ابيض مَِع وردي اما القاعه كَانت مِِن تنسيقنا يا البنات كَانت الوأنها زيتي مَِع برتقالي وبيج والكوشه كَانت شي مِسوينها علي شَكل غابه الكرسي حق الكوشه علي شَكل شجره طايحه ثَُمِ وراها شلال مِاي ومن حوله كُل انواع الورد والارضيه كنها عشب والدرج حق الستيج كنه مِسوي بيد طبعا اخترنا شَكل غابه علي شان تناسب مَِع الوان القاعه وكَانت فرشات الطاولات زيتيه ومحدده ببرتقالي وبيج وعَليها سله ورود طبيعيه والكراسي نفْس الشي وبدت القاعه تمتلي ناس والاغاني والبنات الصغار يرقصون بَعدين جينا كلنا عادا رنود ورقصنا رقصه وحده وهاذي كَانت الافتتاحيه بَعدين تعبني مِِن الرقص وجلسني علي اقرب طاوله
    انا مِِن ذيك اللي كنها مِوزه
    ريموه اكيد لميوه فستأنها اصفر
    لميوه تنكتين مَِع الوجه
    انا بضحك شكلها غلط استغفر الله
    مهوي ولا العجوز اللي مِسويه زحمه شوفي
    شيخوه بصدمه بنات
    كلنا هاه
    شيخوه شوفو
    كلنا اتجهنا الي اللي اشرت لَه شيخوه ولا شفنا شي
    ندوي ويش
    شيخوه الشينه
    مهوي مِِن ندوي........
    هاذي هِي جنبس

    ندوي اكلي تبن زين
    شخوه لا الالشيييييييييييييينه الثانيه
    انا مِِن
    شيخوه نوف
    كلنا وينهي
    شيخوه اللي لابسه مِوف شوفو كَيف تحولت ولا شعرها حرير ولا خشمه اللي مَِنعفط كَيف تعدل
    كلنا استغربنا كَيف زانت البنت
    لميوه لازمِ اعرف عِند أي صالون تعدلت
    هنوده سبحان الله
    نوير بنات اتقو الله
    ندوي شفو جات
    هنود:منهي
    ندوي احلامِ مِِن الي عازمها جعله المرض
    هنود وهي مِتورطه مِدري بس اكيد عازمين اهلها
    ندوي مِِن قال ان اهلي يعرفون اهلها
    هنود:يمكن تعرفو علي بَعض
    ندوي تنكتين هاذي لَو يدرون اهلي أنها حاضره العرس اذبحونا
    لميوه ليه ارهابيه
    نوير لا صايعه وراعيت شباب الله يستر عَليها
    ندوي اما نها قطه أنا مِتهاوشه مِعها ليش قاطه وجهها
    هنود مِتورطه مِدري
    شيخوه مِنفجره ضحك وتشر بيدها علي وحده شوفو كَيف تمشي هاهاهاهاهها...
    اناوانا اسد ثَمها اسكتي فضحتينا لاحد يشوفس
    نوير:اتقي الله ياشيخوه ترا ربي بيعاقبس يُمكن تَكون مِعاقه
    شيخوه وهي مِاوقفت ضحك ادري أنها مِعاقه يَعني وحده تستعبط ولا فيه أحد يمشي ذا المشيه هههههيييييهه
    نوير اعوذ بالله أنا بقومِ لا تخفس فينا الارض حش وضحك علي خلق ربي
    ...وقامت وراحت

    هنود:خذيني مِعس
    ندوي وانا بَعد بروح اضبط باااي وراحو
    مهوي عطت شيخوه بقس هرا جنبها اسكتي يمال المرض قامت تطالعس
    شيخوه وهي تحاول تمسك نفْسها مِشيتها تشبه مِشيت رنود ثَُمِ انفجرت ضحك كخ كخ كخ
    رنود بقهر وبصوت شوي عالي جعلس الشلل الرباعي ياربي اصلان أنتي السَبب مِالت عليس
    لميوه بميوعه الدنيا كلها أنا بروح خربتو برستيجي لاتشوفني وحده مِِن صديقاتي فشله وانتو تتباقسون وتضحكون بذي الطريقَة البايخه وتتهاوشون والله فشله باااي ياجنقل
    انا فارقي يامايعه اصلان مِِن الي عازمس تجلسين مِعنا
    وبعدين تفرقني اللي عِند الاستقبال واللي ترقص والي جالسه مَِع صديقاتها

    ××××××××××××××××××××××××××××××××

  15. صورة زهرة الشمس
    زهرة الشمس غير متصل vip مشاغب
    المشاركات
    2,191
    بسمِ الله الرحمن الرحيمِ
    الجُزء الثالثَ والعشرون مِِن روايه غصب عني للكاتبه شوق المشتاق
    الفصل الثاني مِن
    ...((
    مشاكل الشباب ))

    انا فارقي يامايعه اصلان مِِن الي عازمس تجلسين مِعنا
    وبعدين تفرقني اللي عِند الاستقبال واللي ترقص والي جالسه مَِع صديقاتها

    انا ومني وهيلا صديقاتي علي طاوله وحده
    مني ياي ترتيبكمِ روعه
    انا اكيد لازمِ يَكون روعه هاذا عرس جاسمِ النايف مِوب أي أحد "احسن خلا اقهرها ليه ترفض جسومِ "
    مني اكيد لازمِ يصير كذا
    هيلا ليلي مِِن اللي لابسه فستان اسود
    انا عمتي
    هيلا مِتزوجه
    انا لا
    مني ليلوه بما نا فِي عرس ترا اهلي مِقررين يخطبونس
    انا بكبر لا أنا باخذ مِِن عيال عمي
    مني لا تكونين تحبين وانا مِدري
    انابكبر لا بس مِستحيل اخذ مِِن غَير العايله لان مِحد يملا عيني غَير عيال عمي
    شوي ويجي عبود
    انا بقرف: أنت مِاتستحي ليه مِارحت لرجاجيل
    عبود ببرائه: مِا احب الغجاجيل
    انا بِدون نفْس: هاذلف لاشوف وجهك ذبحتك
    عبود بلعانه: ليه ان شاءلله عغس خالَّتِي وكيفي
    انا اقول انقلع فارق مِالت عليك
    عبود انزين شفتي ندي
    انا ليه
    عبود عشأنها تقولي دور المَره اللي مِسويه نفْسها صغيغيه
    انا بستخفاف: ليه
    عبود عشان تضبطها
    وادزه فارق الله ياخذك أنت وندوي
    وتمر لميوه ليلوه شكلي حلو
    انا شايفتني مِرايه
    لميوه امانه عاد شكلي حلو
    انا لا ضفي
    لميوه بصدمه صدق
    هيلا لا تجنينين
    لميوه شكرا وراحت
    مني كَيف يَعني تضبطها
    انا وتوهقت يَعني ايه قصدها يَعني تسلمِ عَليها
    هيلا بشك ايه صدقتج
    انا هيلوه يَعني اكذب
    هيلا كلنا نسوي ذا الحركات
    انا لا تسمعس ندوي صادقتس
    وتمر علينا شهد وريموه والمصيبه لابسين نفْس الفستان
    انا بستغراب: أي انتو
    شهد هلا
    انا صدفه الفساتين سوا
    ريموه لا مِتعمدين
    شهد شرايج مِوب حلوه
    انا الا حلوه وراحو
    انا عَن اذانكمِ بنات ورحت
    مني كنها تقط نغزات
    هيلا لا مِتقصد
    مني الا حتّى يومِ قلت الخطبه كنها تبي تقول ليش تردين عمي
    هيلا لا تصير افكارج سودا مِاتقصد
    مني والله مِحد يعرف ليلوه غَيري قال مِاتقصد قال
    وفي احدا الغرف فِي الفند شيخوه تكلمِ المصوره اللي صورة جاسمِ يومِ الملكه
    شيخوه وهي تهاوش: وجه انتا سيمِ سيمِ صحن مِافي خشمِ عيون يروح ورا <<<<<<< يقالها تهاوشها
    وهي مِافهمت
    شيخوه انتا عيون فيه خراب مِايشوف أنا جنب الدرج
    بدت تتكلمِ فلبيني
    شيخوه بعصبيه ايوه اشتميني وانا مِدري وش تقولين ترا بادوس فِي بطنس الحين مِالت علي الخشمِ المنفرش الحمد الله مِوب خليجيه كَان كَيف تلبسين نقاب وأنتي مِافيس خشمِ
    وترحركت الفلبينيه تبي تروح وردتها شيخوه بقوه
    شيخوه بعصبيه: وين مِبعد خلصت كلامي شوفي صوري أنا ولا والله لا العن خيرس فاهمه يَعني أنا بكتشر صوره صوره جعلس المرض وطلعت وخلتها وراحت لصاله واجلست علي أول طاوله وكان عَليها حريمِ وامانتبهولها لنهمِ لافين الكراسي لقدامِ
    الاولي مِِن ذيك اللي لابسه فستان اصفر
    الثانيه مِدري بس الظاهر لمياءَ بنت فيصل
    الاولي اعنبو دارها مِاتستحي كَان مِالبست فستان احسن
    الثانيه هاذي هِي فِي كُل المناسبابت مِتفصخه
    شيخوه هِي أنتي وهي مِاتستحون
    الاولي مِنحرجه "ياربها مِاعرفتنا " ههههههههه اقصد
    شيخوه مِِن انتو
    الثانيه "خبلان نعلمج عشان تفضحينا "هه الا مِتَى بيجي المعرس
    شيخوه ايه صرفي صرفي مِالت علي نقابس اللي كنه نسافه
    الاولي هه مِانقصد
    شيخوه أنتي تحطين علي علي النقاب نشاءَ
    الثانيه مِنحرجه هه
    شيخوه انتو مِِن اللي عازمكمِ
    الثنتين
    شيخوه يَعني اهلي اللي عازمينكمِ ولا خوال مِهوي اكيد خوال مِهوي ولا اهلي مِا يعرفون ذا الاشَكل مِالت وقامت مِِن الطاوله
    الاولي مِِن ذي الخبله كلتنا
    الثانيه مِدري بنت حصه بس مِدري أي وحده يُمكن نوره
    الاولي مِاذكر نوره لسأنها طويل
    الثانيه اكيد علي خالتها شريفه لسأنها يوصل الشمال
    ونجي عِند الفايف ستار وعلي الطاوله ومعهمِ صديقاتهمِ تغريد نوف وصايف
    عهود وصايف شفتي عمتي رنود
    وصايف قمر تجنن هِي مِخطوبه
    عهود لا بس مِاتبي تتزوج الحين
    تغريد الله تاخذ العقل ياحضكمِ لوني مِكانج كَان اخذها مِعي المدرسه
    عهود ايه ذا بطلت المدرسه وجاءَ مِجلس امهات اكيد باخذها
    نوف وامج
    عهود اثنتين
    نوف خوانج بيدخلون مَِع المعرس
    نجود ايه
    امجاد ليه
    نوف ابي اشوفهمِ ابي اشوف ذاك اللي ذيك المَره خذاكمِ مِِن المدرسه
    عهود: مِِن نسيت ولا مِتَى
    نوف يومِ تعطل الباص
    عهود ايه تركي
    تغريد بتنهيده يجنن
    نوف عسي بس مِوب خاطب
    عبير والله لا تسمعكمِ امي ان تحلف مِعاد نجلس مِعكمِ
    وصايف ليه وش سوينا
    عبير: تتكلمون عَن الزواج والحب وكذا
    وصايف عادي كُل البنات يتكلمون عَن كذا
    عهود خليس مِِنها بس وين البارح مِاحصلتس علي الشات
    وصايف ايه اخوي طلال توه راجع مِِن السفر وسهرانين مِعه
    نوف مِتَى عرس اخوس
    عهود: بَعد بكره بتصير عندنا بنت جديده وناسه
    نوف وناسه وانا اتمني مِاعِند اهلي غَيري وانت تستانسين بزياده
    عهود ايه بلعكْس احلى
    وصايف اللي بيتزوج حلو ولا ليه تزوج مِوب تقولين عنده قصه حب فاشله
    عهود يووه فاضيه بقولس التفاصيل بكره علي الشات
    تغريد اشوفس كاثره قعداتج علي الشات كَيف رضي ابوج
    عهود ومن قال أنه رضي اصلان اهلي كُل يومِ يحسبونا نرقد بدري واحني لين الساعه 2 علي الشات ولا مِِن شاف ولا مِِن درا
    وصايف مِحد يدخل غرفتكمِ
    نجود لا يعرفونا مِودبين
    نوف ياحظكمِ
    واخيرا بتدخل العروس وانا ومهوي هنود والنوري ونوره وتهاني بنات خالي سلمان ولطيفه بنت خالي خالد عندها فِي الغرفه ومشاعل ومعهمِ ديما بنت خالي مِحمد وعبود وعبادي ولد خالي مِحمدومجود ولد خالي سلمان وعلي ولد خالي مِحمد ونصور اخوي وريان مِرامِ اخوان مِهوي وغدير ومنال بنات عمتي ساره ودلوعه ومي البنات لبستهمِ فساتين حمرا والعيال آخر كشخه ثَياب مَِع دقلات سودا
    انا عبود ومرض ليش مِاتسكر زراراتك
    عبود سكغيها أنتي
    انا وانا رافعه حاجب ليه ان شاءلله
    عبود أنتي اللي مِناديتني يَعني أنتي اللي تسوين كُل شي
    انا مِشاعل شوفي العله خليه يخلص علي مِاباقي علي الزفه شي
    مشاعل عبود خلص
    لطيفه تعالو انتو يا البنات خلني الضبطكمِ
    دلوعه بكبر أنا أول وحده بتدخل
    لطيفه لا كلكُمِ مَِع بَعض
    دلوعه لا اجل مِوب داخِله مِعهمِ
    لطيفه ليه حبيبتي
    دلوعه كَيفي يا أنا بروحي بَعدين هُمِ ولا مِوب داخِله
    هنوده وهي فِي الزاويه تضبط المسكه دليع اخلصي ترا مِوب فاضيين لس
    دلع لا مِوب خالصه
    نوير خلصت روحس اذلفي مِالت عليس مِوب ضروري
    انا مِِن زينس مَِع هالسنان المتكسره
    مهوي ايه فضيحه كَيف تروحين اولهمِ وأنتي اسنانس مِتكرسه
    دلوعه وهي شوي وتبكي وبصوت واطي عادي
    انا لا يوه واذا أحد شافس يقول هاذي بنت ناصر اسنأنها مِتكسره
    دلوعه اجل وش اسوي
    انا خليس وراهمِ كلهمِ ولا تضحكين ولا تتكلمين
    دلوعه زين >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>الناس مِاتجي الابلعين الحمرا
    منار وجع وترتوني أكثر مِِن توتري
    مشاعل عادي بلا عرس
    منار أي عادي أنا خايفه مِووووت
    انا الحمد الله ترا جسومِ حبوب وماياكل
    مهوي مِناروه تدرين وين بتروحين شهر العسل
    منار لا مِدري وين
    مهو ي: سبرايز
    انا يَعني جسومِ مِوب حاضر عرس يوسف
    مشاعل هِي أنتي لا عاد تقولين جسومِ ترا بتزعل مِنور
    منار كرتون اللوان والله انكمِ فاضين
    مهوي يالله عاد خلاص
    لطيفه تغني يلله واتمخطري يالحوه يازينه
    منار لطوووف تكفين خلاص حرامِ عليكمِ وين امي ابي امي
    نوره جدتي بتجي الحين
    منار بخوف وتوتر تكفون وش اسوي
    مشاعل عادي وش تسوين ووزعي ابتسامات وبس
    مهوي احرااااااااااااج لا جيتو تصورون أنا مِوصيه المصوره تصوركمِ صور صح
    منار بخوف تنكتين ذا وقْتس اشوف فيس يومِ يارب
    انا ااااااامين ايه علي طاري اشوف فيس يومِ مِادرتو عَن قصه الحب الجديده
    منار بتوتر مِِن
    انا ببتسامه: خليس فِي نفْسس
    لطيفه مِِن الي يحب
    وبدت مِهوي تطالعني بنظرات ناريه تقول اسكتي
    انا خلاص بَعدين بَعدين لين اتاكد
    تهاني لولوي حبيتي تكفين علمي أول حرف مِِن اسمها
    انا خلاص مِيمِ
    البنات حتّى هنوده ونوير داخِلين عرض وبصوت واحد مِهوي تحب
    مهوي بِدون نفْس: هاهاهاها بايخه
    انا قصدي ر
    تهاني ر مِاعندكمِ بنت يبدا اسمها بحرف را
    مشاعل يالله اخلص أول مِاتسمعون الموسيقي
    وبعدين بدت الزفه وانطفت الانوار ونور واحد علي البوابه اللي بتدخل مِعها مِنور ثَُمِ دخلو عبود وعبادي وهمِ شالين مِعهمِ ورد احمر ثَُمِ دخلت مِنار وكَانت روعه فستأنها الهاي نك وظهرها كله عاري وكان لَه ذيل طويل وطرحته كَانت مِسويه علي شَكل فوضوي يناسب شَكل الكوشه وفستأنها مِدخلين مِعه لون الزيتي والمسكه كَان اغلبها ورق مِشَكل مَِع ورد ابيض واحمر ومكاياجها كَان صارخ مِائي وبعدن دلخو وراها باقي العيال وهمِ يضبطون اطراف الفستان وكَانت اغنيه الزفه روعه وكلماتها اهداءَ مِِن خالي مِحمد وبعدين جلست وتجمعني عَليها و صورنا مِعها والعيال جلسو جنبها مِخصصين لَهُمِ مِكان يجلسون فيه وبعد شوي بدت مِناحه عِند جدتي وعِند مِنار وبعد ايش سكتناهمِ ثَُمِ ضبطنا المكياج وثمِ قالو تغطو ياحريمِ وتغطيني كلنا حتّى العروس ودخل جاسمِ وجدي خوالي كلهمِ ونص الشباب اهل وخوالي البنات الصغار اللي أنا قايله لَهُمِ يدخلون مَِع جسومِ المهمِ جسومِ جاءَ وجلس وبدا الرقص وعلي كَيفكمِ وصورو مَِع جسومِ
    وعلي طاولتي أنا ولطوف وهيلا ومهوي ورنود ومني وشيخوه و تهاني
    لطوف بنات مِنذاك اللي لابس دقله سودا
    انا فارس ولد عمي ناصر
    هيلا اه يقطع القلب مِتزوج خاطب ولا يحب
    انا لا توه بس اظاهر يحب
    هيلا مِا اذكر عندكمِ وحده تناسب جماله
    انا بضحكه: والله لا تسمعس اللي تحبه أنت ذبحس
    لطيفه ااه مِحلاه ياناس
    تهاني يهبل ياحظكمِ كُل يومِ تشوفونه
    انا هِي أنتي تراس مِتزوجه يامال العمي كليتي الولد
    لطيفه عندكمِ غَيره
    انا طلال ونواف احلا شباب العايله
    لطيفه بس ذا الولد فتنه
    هيلا مِِن ذاك اللي لابس شماغ احمر
    لطيفه بندر اخوي
    هيلا وينهمِ طلال ونواف
    مهوي: اكيد مِايبون يدخلون
    وبعدين طلعو عماني وعيالهمِ مَِع جدي ومابقي الاخوالي وعيالهمِ وشلو الغطي مِِن علي مِنور وبدو يباركون لَها ويصورون مِعها وبعدين غنت الطقاقه اغنيه اهداءَ مِني ورقصو عَليها كُل خوالي ومعهمِ جدتي وبعدين طلعو الرجاجيل وانتشرنا ونسلمِ ونبارك ونصور مَِع المعاريس وشيخوه صورة أكثر مِِن العروس مِدري احس المصوره خايفه مِِنها والله مِدري وش مِسويه هالمجرمه وبعدين بدينا نرقص ثَُمِ طلعو المعاريس والبزران كلهمِ عيال وبنات حلوهمِ واستمر العرس وبعدين بدا العشي وكلان تعشي وبعد العشي بد الرقص ورقصنا رقصنا كلنا مَِع بَعض علي ااغنيه وش اسويبه وبعدين جات وجدان وحطت اهداءَ لهنوده مِدري وشدخل بس لان وجدان مِعجبه فيها وكَانت الاغنيه احبك واسهر ايامِ وليالي >>>>>>>>>>>>> مِِن الحب مِاقتل
    عِند الرجال
    خالد فِي ياحظك ياجسومِ ليتني مِعه
    تركي والله حالتك صعبه
    خالدف بمووت ياخي ابي اتزوج
    مشعل عبد الله خال خالد بن فهد: اما انك غريب خلاص تزوج مِِن اللي مِاسكك
    تركي لا مِايصير يتزوج بَعده قاصر
    عادل والله حتّى أنا خاطري استقر شكلي بتزوج
    مشعل ايه تكفي تزوج وسكن بروحك وريحني شوي
    عادل إذا تزوجتنا باخذ غرفتك مَِع الغرفه اللي قدامها واسويها لِي قسمِ
    مشعل ليه ناوي تلزق حتّى بَعد الزواج
    عادل اكيد وانا اقدر يمر يومِ بِدون مِاشوفك
    خالد تكفون اقنعو ابوي يزوجني
    مشعل أنت مِِن اللي لاعب عليك وقالك تزوج
    خالد بتنهيده: الحب
    عادل وناوي تاخذ مِِن الفريق اللي أنت تكلمِ
    خالد يخسوون أنا احب وحده
    تركي يابيخك خلوود علمني مِِن تحب
    خالد وهو يغني حبيبتي مِاني مِعلمِ بسمها
    يوسف وهوي جاي أنت فضحتني ترانا فِي عرس
    خالد وش اسوي الحب ومايسوي
    يوسف ببتسامه: والله حالتك صعبه
    خالد ياحضك يالي بتعرس
    يوسف ايه تكفي اظربني عين لين تتفركش الزواجه
    وفي الجهه الثانيه
    راشد واقف ويا عبد الهادي صديقه
    عبد الهادي ولد عمك شفيه مِحزن
    راشد مِِن
    عبد الهادي فارس
    راشد عادي هاذي خلقته
    عبد الهادي طيب جبه مِعك بكره خله يستانس
    راشد وين اجيبه
    عبد الهادي لشاليه
    راشد لا وين بكره بنسافر فِي الليل
    عبد الهادي وين
    راشد بنروح السعوديه نسيت عرس اخوي
    عبد الهادي خلاص بانجل الطلعه
    راشد لا عادي الا تعرف ذاك اللي مَِع فارس كنه مِار علي
    عبد الهادي لا والله أول مَِره اشوفه
    وعلي الساعه 3 كَانت الصاله فاضيه مِافيها الا احني وبدت جلست حش لين الساعه 4 وبعدين رحني للبيت وجاسمِ جلس فِي الفندق واما احني علي طول لغرفنا عشانا تعبانين مِِن قلب وثاني الساعه 12 قعدت مِِن النومِ ولبست وكشت ورحت لبيت جدي عشان عندهمِ غداءَ علي شرف جسومِ وحرمه وعلي طول رحت فَوق لقسمِ جسومِ الي مِاخلا أحد يدخل ويشوفه يقول لين تشوفه العروس وكان رووووعه شي عجيب كَان مِصبوغ ببيج ومعتق بحمر وكان ستايله امريكي روووعه وكان غرفتين وصاله الصاله كَان فيها تي فِي مِسرح وكنبها كَان احمر والارضيه بيج وكَانت الاضاءه خافته والقسمِ هادي وغرفت النومِ تجنن شي المهمِ كنا كلنا يالبنات مِحضرين عندهمِ فِي القسمِ بس مِالقينا جسومِ بس مِنور ورنود ولميوه اللي مِحضرين قَبلنا ومعهمِ دلال
    انا ببتسامه: صباحيه مِباركه ياعروسه
    دلال قولي ظهريه
    شيخوه اخيرا صرتي عندنا
    منار ابتسمت وكَانت مِستحيه مِِن جد أول مَِره ادري ان مِناروه وفي وجها حيا
    انا مِناروه ترا جاسمِ طلع يَعني عادي لا تستحين
    مهوي ندوي تعلمي مِِن خالتس شوي
    ندوي خير وشني مِسويه بَعد
    انا صدق تذكرت جعلس المرض البارح مِروحه عبود وعبادي يدورون الحريمِ لس
    ندوي وش اسوي فِي ذا الحريمِ مِا يقرون فِي مِكان واحد
    هنود رنود اما امس مِليون وحده سالت عنس
    رنود ياربكمِ قلتو مِتزوجه
    دلال ليه
    رنود بس عشاني مِابي التزوج الحين
    لميوه بميوعه مِنور وش رايس فِي عمي مِوب فله
    منور بخجل الا
    شيخوه مِابغيتي تحكين
    انا شيخوه شفيها المصوره كنها خايفه مِنس
    شيخوه ليه مِاعرفتوها
    ريموه لا مِِنهي
    شيخوه اللي صورة فِي مِلكه جاسمِ صتها ولعنت خيرها
    مهوي اقول ليه ذبحتس بتصوير
    رنود مِنور مِوب رايحين شهر عسل
    منور الا بس بَعد مِانحظر عرس يوسف
    شيخوه دلول خلصت الفساتين
    دلال ايه بَعد العصر بتجي
    انا يوه بنطول فِي الرياض
    ندوي وناسه مِِن زمان مِاسافرنا مَِع بَعض
    رنود ابوي يقول بنجلس يومين
    مهوي حلو يَعني بنروح للملاهي اللي هُناك
    انا بنزور كُل مِعالمِ الرياض
    نوير ايه ابي الروح ستار بوكس وابي الروح شارع التحليه والمركزي
    انا مِِن وين جايبه هالسماءَ
    نوير: مِِن القصص السعوديه شي
    لميوه أنا ابي الروح للابراج اللي هُناك
    شيخوه اسمها المملكه والفيصليه
    لميوه ايوه ابي الروح لَها
    وبعدين نزلنا وتغدينا وجاسمِ راح هُو ومنار واحني انتشرنا نجهز اغراضنا لانا بَعد العشا بنمشي وفي غرفتي
    انا وندوي
    ندوي وهي ترتب مِلابسها ضنس فارس بيروح
    انا وانا اجمع الميكب حقي عِند التسريحه: يُمكن
    ندوي ياربه يروح
    انا ندوي أنتي مِافي امل تستحين علي وجهس
    ندوي ترا فارس يجبني
    انا كَيف عرفتي ياجولييت
    ندوي البارح يومِ طلع مِِن القاعه عطي نصور ورده حمرا وقاله عطها نداوي
    انا بستغراب كذابه
    ندوي اقسمِ بالله اني صادقه وتَقومِ وتطلع الورده مِِن كاس الماي وتدور فيه وهي تكلمني بشاعريه يابعد عمري يافارس احلامي رومنسي ويهبل البارح البنات مِاتو عَليه وماتو أكثر يومِ جاني نصور بلورده
    انا قطيت عَليها الروج مِالت عليس وبس
    شوي تجي ريموه بنات اخذ عبايتي اللي فيها وردي ولا اللي فيها برتقالي
    انا ياغبيه اخذي ساده
    ريموه ليه
    انا لَن عندهمِ هيئه والله لا تشوفس بذا العبايه ان يفضحونس
    ريموه اخذ الساده يَعني
    انا ايه
    وراحت وجاءَ نصور بَعدها علي طول
    نصور بنات اخذ البليثتيشن مِعي
    انا لا مِوب مِطولين
    نصور دلوعه تقول اخذه عشان مِاله مِكان فِي شنطتها
    ندوي ليه مِِن حقه البيستيشن
    نصور حق دلوعه
    انا وانت دلخ لا لاتاخذه خلها هِي تاخذه
    نصور زين
    انا نصور فارس عطاك ورده البارح
    نصور ايه ويقول عطها ندواوي يَعني ندوي
    انا وانت دلخ ليه مِاقلت استح علي وجهك
    ندوي كَان دفنته
    نصور عادي بلا ورده مِوب مِخدرات
    انا بستغراب وش تفضلت
    نصور اقول مِوب مِخدرات
    انا مِشاءَ الله مِِن وين هالكلامِ
    نصور دلوعه وريان يقولون المخدرات حرامِ وممنوعه والورد مِوب مِخدرات
    انا ضف مِالت عليك أنت وريا ن ودلوعه هالشريره وراح نصور
    وفي بيت سلطان فِي المجلس يوسف وراشد وتركي وفواز وطلال ووليد ومشعل
    يوسف جالس فِي صمت ومسكر عيونه ومرجع راسه علي الكنب والباقين مِِن دمجين فِي السوالف والتخطيط لسفره
    راشد شباب وش رايكمِ إذا رجعو اهلي نروح للبحرين
    تركي حلوه بس مِوب كن البحرين بعيد
    طلال نصف ساعه مِِن الشرقيه
    فواز اف مِدري مِتَى بينبني الجسر عشان كُل يومِ فِي البحرين
    مشعل بنطول هُناك
    طلال ابوي يقول إذا استانسو هُناك بنطول
    راشد وش رايكمِ نرجع ونخليهمِ مِاحب العايلات
    طلال يطالع راشد بنظرات خبيثه بلعكْس الطلعات العائيليه حلو تعطي الواحد فرصه يَكون قريب مِِن الجو العائلي
    تركي تكفي يالجو العائلي مِافيه احلا مِِن طلعات الشباب
    راشد لالا أنا مَِع طلال
    طلال وهو يلتفت علي يوسف يوسف يوسف
    يوسف وهو تو ينتبه هلا
    طلال رقدت يالمعرس
    يوسف بتنهيده لا مِارقدت
    مشعل مِِن قدك بكره عرسك
    يوسف تصدقون وشباب ودي انحاش
    الكُل بستغراب تنحاش
    راشد يوسف لا تصير مِجنون وبعدين أنت اللي مِوافق
    يوسف مِوافق غصب والله مِابي اتزوج
    طلال سبحان الله أنا وخويلد اللي نبي نتزوج مِاحصل وانت اللي مِاتبي بتتزوج دنيا
    مشعل والشيخ طلال وش اللي مِانعه
    طلال برتباك هاه مِالقيت فتاه احلامي
    مشعل البنات مِابه أكثر مِِنهمِ
    طلال لا أنا شكلي بجلس لين اتزوج أنا وخويلد
    يوسف بحزن: شباب مِِن جدي ودي انحاش
    راشد مِبعد سمحنا مِِن ابوي عشان تنحاش
    يوسف وخير وش بيصير لبوي
    تركي بلا بتجيه جلطه بس
    يوسف مِوب كن العروس صغيرة
    طلال ليه كَمِ عمرها
    يوسف 20 سنه
    طلال يَعني بينكمِ 7سنين
    يوسف بتنهيده: صغيرة صح
    طلال لا عادي مِوب واجد
    راشد وبعدين الصغيرة احسن
    يوسف لا مِوب احسن ابي وحده كبيرة مِوب بزر
    تركي الحين امِ 14 تعرف فِي امور الزواج
    مشعل وهاذي يقولون ان عقلها سابق سنها
    يوسف مِدري والله ليتني انحاش
    في غرفه رنود رنود ولميوه والفايف ستار
    لميوه ياربي وش اخذ مِعي
    رنود بنطول واحني ولا لا
    امجاد وهي تقلب فِي الكومدينه يُمكن ناخذ اسبوع
    لميوه طيب رنود عندس واقي مِِن الشمس
    رنود تراس بتروحين لسعوديه مِوب لبنان
    نجود واخذي مِعس مِايوه
    لميوه انزين وين بروح هُناك يَعني وش الاماكن اللي بروح لَها
    عهود بروح للعرس
    لميوه جبتي جديد
    للميوه ياحرامِ يارنود شكلس فِي العرس غلط وأنتي مِاعليس نعال
    عهود ايه وصرتي قصيره
    رنود بقهر يالله وبعد فِي عرس يوسف بمشي حافيه
    لميوه بميوعه: خلاص فكيه وخلاص
    رنود مِايمديني اروح للمستشفي
    عبير: عادي مِشعل يومِ انكسرت يده هُو اللي فاك الجبس
    نجود: وأنتي الجبس صغير عادي فكيه
    رنود خلاص وخاصه أنه مِا يعورني
    عهود اجيب سكين
    رنود ايه
    وراحت تجيب وبعد عشر دقايق جات ومعها سكين عود حق لحمِ
    رنود مِدت رجلها علي الطاوله
    عهود الله بسوي عمليه
    امجاد خلا نطفي الليت ونولع علي رجل رنود بس
    رنود تنكتين لعبه عندكمِ أنا
    لميوه أنا باروح الرقد شوي قَبل نروح
    رنود روحي
    ......
    وراحت
    عهود يالله استعدي
    وبدا يفكون الجبس وبعد شوي فكوه وعلي الاخر سحبت نجود الجبس وعورت رنود فاتحركت رنود فاشق السكين رجلها وبدت تصيح وتبكي ودمِ سايل علي الطاوله ثَُمِ ينقط علي الارض وعلي طول عبير راحت تنادي الجد والجده
    عهود حاطه فاين علي رجل رنود رنود تعورس
    رنود تبكي: ايه اااي
    الجد يالله نوديها للمستشفي
    رنود لا مِابي الروح
    الجده ليه
    رنود كذا بيجصونها مِِن جديد
    الجد خلي الدلع ويالله
    رنود لا مِابي
    عهود خلاص انادي فارس
    رنود بخوف لا
    الجد روحي ناديه ولا كلميه
    رنود لا خلاص باروح للمستشفي
    الجد خلي فارس يوديس
    رنود تكفي يبه لا

صفحة 7 من 18 الأولىالأولى ... 5678917 ... الأخيرةالأخيرة


Content Relevant URLs by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.