فوائد الرمان للحامل\

الرمان مِفيد للحامل ويخفف مِِن الروماتزمِ
ويقلل مِِن السرطان وامراض القلب
دراسات طبية اميركية واوروبية تطرح قائمة مُِهمة مِِن الفوائد الصحية لمركباته

ثمار الرمان تلهب حماس الباحثين هَذا العام
اذ ومنذُ بدايته والدراسات حَول الفوائد الصحية لتناوله تتوالي فِي تعميق فهمِ جوانب عدة طرحتها الدراسات الطبية
وتشمل اتجاهات ابحاثَ فوائد الرمان ودوره فِي الحد مِِن نشاط التهاب الروماتزمِ وتلف غضروف المفاصل
وعمليات تصلب الشرايين وتقليل درجة ترسب الكوليسترول
وتاثيره علي السرطان بانواعه
اضافة الي وقاية الدماغ مِِن تاثير نقص الاوكسجين
الذي يبدو للمراقب الطبي ان قصة طويلة بَين الرمان والعلماءَ قَد كتبت اليَومِ بَعض فصولها وسيشهد الوسط العلمي المزيد مِِنها نظرا الي الطفرة فِي ابحاثه خِلال السنتين الماضيتين
الامر الَّذِي لقي تقبلا مِِن المتابعين للاخبار الطبية وزاد فِي كمية الطلب عَليه فِي الدول الغربية تلك الَّتِي لَمِ تعتد تناوله كَما فِي باقي مِناطق العالمِ وخاصة المنطقة العربية الَّتِي يكثر فيها تناول ثَمار الرمان وشرب عصيره

الرمان مِِن اغني الفواكه بالمركبات المفيدة
والطاقة فِي ثَمَرة الرمان المتوسطة الحجمِ حوالي 100 كالوري سعر حراري)
اهمِ مِا فِي الرمان هُو نسبة عالية جداً مِِن المواد المضادة للاكسدة كالبوليفينول
وعنصر البوتاسيوم
وفيتامين سي الَّذِي تؤمن ثَمَرة واحدة مِِنه 40 مِِن حاجة الانسان اليومية
اضافة الي فيتامينات بي 1 وبي 2 والنياسين
والاحماض الامينية
اعتمدت الدراسات علي غني ثَمار الرمان بالمواد المضادة للاكسدة الَّتِي مِِنها صباغات بذور الرمان الحمراء
اضافة الي الفيتامينات والاملاح وسهولة امتصاص الامعاءَ لها
هَذا فِي وقْت يشهد الطب اتجاها واضحا للبحثَ عَن وسائل طبيعية تفيد فِي الوقاية والعلاج بالتزامن مَِع النمو المطرد فِي لجوء المرضي والناس الي وسائل الطب المكمل والاختياري
وبما ان كثِيرا مِِن المستخلصات العشبية والثمار النباتية لَمِ يتِمِ اخضاعها للبحثَ العلمي السليمِ بغية التاكد مِِن فائدتها وضمان سلامة استخدامها فإن الحال يملي علي الاطباءَ فحص احتمالات فوائدها بشَكل علمي ومعرفة كَيفية تحقيق ذلك

روماتزمِ المفاصل
وتلف الغضاريف
نظرت الدراسة الَّتِي قامِ بها البروفسور طارق حقي مِِن كلية الطب بجامعة كيس ويسترن ريزرف بِكُليفلاند فِي شان اختبار قدرة المواد المستخلصة مِِن ثَمار الرمان علي نشاط انزيمِ «انترليوكين بي 1»
وهو جزيء بروتيني مِحفز لنشاط عمليات الالتهاب ولافراز مِواد تدعي «امِ امِ بي» يؤدي ارتفاع نسبتها فِي المفصل الي تحلل الغضاريف
وتنبع أهمية الغضاريف فِي الروماتزمِ مِِن دورها كعازل مِِن الوسائد الوثيرة ان صح التشبيه
بين عظامِ المفاصل للحيلولة دون احتكاكها الامر الَّذِي يؤدي فِي حال حصوله الي المِ وتلف فِي العظام
فسلامة بنية الغضاريف تسهمِ فِي حماية مِكونات المفصل المصاب
ويشير حقي الي ان التهاب المفاصل هُو أحد أكثر الامراض الَّتِي تدفع المرضي الي وسائل العلاج التقليدي كالاعشاب
والدراسة هِي الاولي فِي اثبات ان المواد المستخرجة مِِن ثَمار الرمان تبطئ تدهور تلف الغضاريف فِي مِفاصل الانسان تحديدا
فالتجارب تمت باخذ عينات مِِن غضاريف المفاصل المصابة بالالتهاب الروماتزمي
وباضافة مِحاليل للمواد المستخلصة مِِن الرمان عَليها
وتبين بَعد تحليلها ان نسبة العناصر الكيميائية المسؤولة عَن تنشيط عمليات الالتهاب انخفضت وبالذَات مِادة «انترليوكين بي 1»
كَما انخفضت نسبة مِواد تدعي «امِ امِ بي» المؤدية الي تحلل الغضروف
ويضيف الباحثَ ان هَذا يطرح نتيجة مُِهمة مِفادها ان تناول الرمان ربما كَان مِفيدا فِي حماية غضاريف المفاصل
واستكمالا للبحثَ ستجري تجارب علي الحيوانات لتحديد اثر تناول الرمان علي اعادة اصلاح مِا تلف مِِن غضاريف المفاصل فِي حالات الروماتزم
وتاثير تناول الرمان علي تغيرات المفاصل المرضية بشَكل عامِ لدي مِرضي الروماتزم

امراض شرايين القلب
وهو الجانب الَّذِي استحوذ علي اقوي وادق الدراسات حيثُ تناولت جوانب عدة مِِن اليات امراض شرايين القلب مِِنها مِا تمِ علي الانسان فِي عدة مِناطق مِِن العالم
وبمحصلة مِجموع مِا صدر مِِنها هَذا العامِ والاعوامِ الثلاثة الماضية فإن تناول الرمان بِكُل مِا فيه مِِن مِواد مِضادة للاكسدة وفيتامينات حقق عدة امور مِِنها تقليل درجة الضيق الناشئ فِي الشريان نتيجة ترسب الكوليسترول بنسبة 30 وتقليل مِقدار ضغط الدمِ بنسبة 20 وتقليل نسبة الكوليسترول الخفيف الضار وخاصة لدي مِرضي السكري

لكن الدراسة الاقوي حتّى اليَومِ هِي مِا نشرت فِي عدَد مِارس مِِن مِجلة الاكاديمية القومية للعلومِ فِي الولايات المتحدة لباحثين مِِن ايطاليا والولايات المتحدة حَول تاثير الرمان فِي وظائف خلايا الشرايين فِي حالات مِرض تصلب الشرايين
الباحثون كَانوا مِِن جامعة نابليز وجامعة نوفارا بايطاليا ومن جامعة كاليفورنيا ومن مِايوكلينك ومن جامعة بوسطن بالولايات المتحدة
ووجدوا ان الرمان يقلل مِِن قصور اداءَ الخلايا المبطنة للشرايين لوظائفها وخاصة قدرتها علي افراز مِركب نايتروز اوكسايد الموسع للشرايين والمخفف مِِن اثار مِرض تصلب الشرايين
كَما أنهمِ وجدوا ان ترسب الكوليسترول يقل فِي شرايين حيوانات التجارب باطعامها عصير الرمان

ويوضح الدكتور كلوديو نابولي الباحثَ الرئيس ان الفئران الَّتِي شربت عصير الرمان قاومت تفاقمِ اصابتها بتصلب الشرايين بنسبة 30%
اما الخلايا المبطنة للشرايين القلب لدي الانسان الَّتِي عولجت بعصير الرمان فقد زادت قدرتها فِي انتاج مِركب نايتروز اوكسايد بنسبة 50%
وهَذه النتائج هِي اعلي مِما توقعناه علي حد قوله
ولمِ يحدد الدارسون بالضبط كَيفية حصول هَذه التاثيرات الايجابية للرمان وما هِي الكمية المفيدة مِِن عصيره وهو مِا سيَكون مِحل دراسات فِي المستقبل
لكن الجانب الاهمِ فِي الدراسة الحديثة هَذه هُو فَتح الباب اوسع فِي مِجال فهمِ فائدة الرمان علي القلب والكوليسترول وبخاصة نشوء ضيق الشرايين

وما نزال نحتاج الكثير مِِن الابحاثَ حَول الرمان
اولا لتاكيد الفوائد بشَكل ادق عَبر دراسات اوسع وعلي المرضي بشَكل خاص وهو مِا يسَهل اجراؤه فِي المناطق الَّتِي يكثر تناول الرمان فيها
وتحديد الكمية الكافية لتحقيق الفائدة
وتوسيع نطاق البحثَ ليشمل جوانب اخري مِِن الامراض
بالرغمِ مِِن هَذا فالنتائج الي اليَومِ مِفيدة فِي تشكيل تصور مِبدئي عَن امان تناوله بشَكل يومي وفائدة ذلِك وهو مِا يكفي لجعل تناول الرمان عادة اسرية ووضعه ضمن وجبات الطعامِ الصحي بشَكل عامِ دون تحديد النصح بفوائد بعينها حتّى تكتمل نتائج الدراسات

كوب يومي مِِن عصير الرمان
يحد مِِن السرطان
في اواخر مِايو الماضي اعلن الباحثون مِِن جامعة كاليفورنيا اثناءَ انعقاد المؤتمر السنوي لرابطة امراض المسالك البولية الاميركية فِي سان انطونيو بتكساس ان تناول مِرضي سرطان البروستاتا لكوب مِِن عصير الرمان يوميا يعطي مِزيدا مِِن السلامة لحياتهم
فمرضي سرطان البروستاتا بَعد اجراءَ الجراحة لَهُمِ واخذهمِ العلاج الاشعاعي يظل قائما لديهمِ احتمال ان يعاود المرض نشاطه وهو مِا يجري مِِن اجله تحليل للدمِ لمعرفة نسبة مِادة تدعي «بي اس اي» المؤشر علي درجة نشاط السرطان
حينما يتناول هؤلاءَ المرضي كوبا مِِن عصير الرمان يبقي مِؤشر السرطان مِتدنيا لديهمِ بنسبة 50 مِقارنة بغيرهم
ويعتقد الدكتور ا
بنتيك الباحثَ الرئيس فِي الدراسة ان السَبب هُو وجود المواد المضادة للاكسدة فِي الرمان بنسبة عالية والَّتِي تعمل علي وقف النشاط السرطاني ومنع تفاقمه

وفي هَذا العامِ أيضا نشرت المجلة الدولية للسرطان نتائج دراسة الباحثين مِِن جامعة ويسكونسن فِي مِادسون بالولايات المتحدة حَول دور المواد المستخلصة مِِن الرمان فِي مَِنع حصول سرطان الجلد لدي حيوانات التجارب بتعريضها للمواد المسببة للسرطان
واكد الدكتور حسن مِختار وزملاؤه ان الرمان لديه قدرة علي وقف نشاط السرطان فِي حيوانات التجارب وهو مِا سيجري عَليه ابحاثا فِي المستقبل علي الانسان
اذ الدراسة تشير الي ان استخدامِ الرمان علي الجلد مِباشرة يقي مِِن ظهور السرطان فيه بنسبة 70%

عصير الرمان اثناءَ الحمل
يقلل مِِن تلف دماغ المواليد
جانب طريف تناولته الدراسات وهو علاقة الرمان بدماغ الجنين
فالباحثون مِِن كلية الطب بجامعة واشنطن درسوا فائدة تناول الحوامل مِِن حيوانات التجارب للرمان علي سلامة دماغ مِواليدها جراءَ نقص امداده بالاوكسجين
ونشر البحثَ فِي مِجلة الاطفال التابعة للمؤسسة الاميركية الدولية لابحاثَ الاطفال فِي يوليو هَذا العام
الذي طرح الفكرة هُو ان المنتجات الغذائية عالية المحتَوي مِِن مِضادات الاكسدة اثبتت جدوي فِي حماية دماغ الانسان مِِن نقص امداده بالاوكسجين فِي حالات الزهايمر وضيق شرايين الدماغ
والاطفال عِند الولادة عرضة للاصابة بنقص الاوكسجين وهو مِا يصيب طفلين لكُل الف مِولود
ويصعب علاج هَذه الحالة لأنها تترك تلفا دائما فِي اجزاءَ الدماغ ولذا فالوقاية هامة عَبر تغذية الجنين بشَكل جيد
الذي تبين مِِن البحثَ ان تناول الامِ مِِن حيوانات التجارب عصير الرمان فِي الثلثَ الاخير مِِن الحمل والاسبوع الاول مِا بَعد الولادة أي اثناءَ الرضاعة يقلل مِِن تلف دماغ المواليد بنسبة 60 فِي حال نقص الاوكسجين
اي ان تراكمِ المواد الَّتِي فِي الرمان داخِل الجنين تحمي الدماغ لديه
وعلق الدكتور ديفد هولزمان الباحثَ الرئيس ان الدراسة يَجب استكمالها فِي الانسان لكِن ذلِك سيَكون صعبا للغاية نظرا للعدَد الكبير مِِن الحوامل المطلوب ان تشملهمِ الدراسة وصعوبة توقع حصول نقص الاوكسجين فِي المواليد
والبحثَ الَّذِي يجريه الآن هُو عزل مِواد الرمان الَّتِي تحمي الدماغ ومن ثَُمِ اختبار فائدتها فِي الحالات المرضية فِي الانسان وتحديدا مِرض الزهايمر