جلوس الحامل

من الضروري ان تتفادي الحامل الوقوف لفترة طويلة.
ولكن إذا تَحْتمِ ذلِك فهُناك مِجموعة مِِن النصائح الَّتِي يَجب اتباعها:

يَجب علي الحامل ان تنقل ثَقلها مِِن احدي الساقين الي الاخرى.
علي ان يتكرر ذلِك كُل فترة.
يَجب علي الحامل ان ترفع جسمها علي اطراف اصابع القدمين
ثمِ تخفض الجسمِ علي الكعبين.
كذلِك عَليها ان تضغط بالاصابع علي الحذاءَ لرفع تقوس القدمين.
والوقوف لمدة طويلة قَد يعرض الحامل للاغماء.
والسَبب فِي ذلِك هُو عدَمِ صعود كمية كافية مِِن الدماءَ الي القلب مِِن الساقين.


الحامل والجلوس
من الضروري الاهتمامِ باختيار الكرسي المناسب لجلوس الحامل.
فارتفاع قاعدة الكرسي عَن الارض يَجب ان يَكون مِناسبا بحيثُ تبقي الركبة فِي نفْس مِستوي الحوض.
وليست اعلي مِِنه.
كذلِك يَجب ان يَكون عمق قاعدة الكرسي مِناسبا فِي طوله.
اذ يَجب ان تَكون قاعدة الكرسي كافية لاحتواءَ كُل الفخذ
وعِند الجلوس

يَكون مِِن الافضل ابتعاد الساقين عَن بَعضهما.
وذلِك بمنع وجود أي ضغط علي البطن.
كذلِك مِِن الافضل دائما عدَمِ ثَني الساقين.
والاحسن وَضعهما علي كرسي أمامِ الحامل
وحتي يتِمِ استناد العمود الفقرى.
يمكن وَضع وسادة صغيرة خَلف الظهر
ولكن لا يَجب ان تَكون هَذه الوسادة كبيرة.
لان الوسادة الكبيرة ستؤدي الي زيادة تقوس الظهر.
واذا كَان ظهر الكرسي عاليا بحيثُ يستند عَليه الراس والرقبة فهَذا بالطبع يَكون أفضل لانه يساعد علي استرخاءَ العضلات.
والقاعدة العامة الَّتِي يَجب اتباعها هِي ضرورة انتهاز أي فرصة لرفع القدمِ الي مِستوي اعلي قلِيلاص مِِن مِستوي القلب
لان ذلِك يؤدي الي تحسن الدورة الدموية.
ممنوع وَضع احدي الساقين علي الاخري عِند الجلوس.
لان ذلِك يسَبب ضغطا يعوق الدورةالدموية.
مما يساعد علي تَكون دوالي الساقين.
واذا قادت الحامل السيارة فمن الضروري وَضع وسادة صغيرة خَلف المنطقة السفلي مِِن الظهر

خصوصا إذا استغرقت القيادة فترة طويلة.