بواعثَ الحدثَ فِي قصة نظرة ليوسف ادريس


قضيتنا هِي عبارة عَن مِحادثه بَين الابن وامه




الولد يمه ابغي اتزوج

امه ياوليدي مِاهِي جديدة عليك كُل شوي تقول ابغي اتزوج وتهون


الولد لايمه هاذي المَرة مِصممِ

الامِ قلت الكلامِ هَذا مِِن قَبل أكثر مِِن عشره مِرات

تبغاني اذكرك لما قلت لِي وحده مِدري وش فيها

والثانيه جلست تسال عنها

4 اشهر ووحده طلعت حتّى جدها اللي لَه 50 سنه مِتوفي احَول

والثالثة مِدري خالها وش فيه

والرابعة لبسها فِي الاعراس مِدري وش فيه

والخامسة اخوأنها مِاعجبوك لبسهمِ مِدلع شوي

والسادسة سالت عنها ومع مِِن تمشي وكيف تصرفاتها

حتي لما كَانت فِي المدرسة عرفت مِِنه صاحباتها

وهي تدخل الانترنت ولا مِاتعرفه

وفي الاخير هونت قلت مِبغي اتزوجها

ودائما كُل مِاقلت لك علي وحده جلست

تسال عنها 4 أو 5 اشهر وتجيبها مِِن اصلها وفصلها

ومن راسها الي ساسها

وتسال عَن ادق التفاصيل حسبي الله علي ابليسك واخرتها تبطل مِاتعجبك


الولد يمه السؤال عَن البنت لازمِ

الامِ ادري أنه لازمِ وماقول غَير

الله يوفقك أهمِ شي اشوفك مِرتاح ومبسوط


غااااب الولد اسبوعين عَن امه وجاءَ ومعه العروسه

طبعا الولد سافر الي احدي الدول المجاورة وتزوج فِي مِده قصيرة

يَعني فِي اسبوعين بحثَ عنها وخطب وشبك

واملك وتزوج وخلص ا وراقه مِِن السفارة وحجز


ورجع ديرته هُو والعروسة ووجهه يبغي يتشقق مِِن الفرحه

انتهت القصة


واللي يقول مِاهوو صحيح

اقوله الشواهد كثِيرة انظر حولك




هَذه القصة الظر يفه جعلتها مِدخل لقضيتنا اليَومِ


انا لست ضد السؤال عَن البنت أو عَن الولد

من حق الجميع ولا اعتراض عَليه

ولست ضد الزواج مِِن الخارِج فالكُل اخوان


ولكن سؤالي


1 لماذَا الولد قدمِ كُل هَذه التنازلات وجعلها وراه ظهره

والَّتِي كَانت الحاجز لَه مِِن الزواج مِِن نفْس ديرته ؟؟

2-هل الولد يُريد وحده لايعرف عنها شي ؟

3-او يُريد وحده الناس لايعرفون عنها شي؟؟؟

لماذ قدمِ كُل هَذه التنازلات وبسرعه كبيرة جداً

ياليت الفكره تَكون وصلت ؟؟