خواطر عَن الامِ خواطر عَن اغلي حبيبية الامِ

~.~.~.~.~.~.~.~

بسمِ الله الرحمن الرحيم

السلامِ عليكمِ ورحمه الله وبركاته

صباح ومساء...باحساس الطفوله

صباح ومساء...بطفوله نقيه

صباح ومساء...يصبح القلب مِِنه ربيع

صباح ومساء...ببسمة طفل رضيع

صباح ومساء...الشوق للاحضان الدافئه

صباح ومساء...النور لاروع امِ حنونه

صباحك ومسائك يامي سعيد.

ليومِ جديد

~ ~ ~


اعزائي مِبدعي الجوارح الكرام

اسعد الله اوقاتكمِ بالخير والنور والسرور

كلنا نعلمِ فضل الامِ علينااا

فَهي الحب والخير والطيبة

والحنان والامان

والقلب الحنون

الامِ الحضن الدافي...والحنان الوافي

قال المبدع الرائع الامير عبدالرحمن بن مِساعد..عن الام


اسالوا دمي...

وسعادتي وهمي...

اسالوا التوفيق...

والكدر والضيق

اسالوا الطيب فِي صفاتي...

والدعاءَ اللي فِي صلاتي

وسالوا شهودي

الدموع اللي فِي سجودي

اسالوهمِ وسالوا دمي

عن غلا امي..



هنا انتر اجمل واروع الخواطر الَّتِي قيلت فِي الام

واهديها الي امي الحبيبه.فكمِ أنا مِشتاق لرؤيتها

الذي اسال الله ان يمنحها الصحةوالعافيه وطولة العمر بالايمان

وان يلهمها الصبر والسلوان فِي فقد ابي

اللهمِ اطل اعمار امهاتنا

والبسهمِ لباس الصحه والعافيه

واسعدهمِ فِي الدنيا والاخره

وزد اعمارهمِ فِي طاعتك ورضاك

وارحمِ مِِن مِات مِِنهمِ واسكنهمِ فسيح جناتك


~ ~ ~ ~ ~


اتمني ان تنال فكرتي علي استحسانكم

اتمني مِنكمِ التفاعل

فهل مِِن مِشارك...؟

اتمني ذلك..!

انتظركمِ هناا

لنبوح باجمل مِشاعر واحاسيس

تجاه امنا الحبيبه

ولاتحرمونااا مِِن مِدادكمِ الرائع

سواءَ كَان مِِن نزف أقلامك أو مِنقول

فالامِ تستحق أكثر مِِن ذلك

اجمل واعطر باقات الورود

لكُل مِِن حضر هنااا

امنياتي لكُمِ ولامهاتكم

بدوامِ الحب والخير والجمال والسلام

دمتمِ سالمين

~ ~ ~ ~ ~

وابدا بهَذه الخاطره


~..~..~..~

( الي مِِن نثرت حبها فِي قلبي..!))


ياسيدتي...

ياسيدة الاقمار والازهار والامطار والغابات

والاشجار والاحلامِ والاحضان والامواج

والليل والنهار والسفر والبقاءَ واللهفة والاشواق

والضحك والاحزان والدفء والامان

والجسر الموصل بنبضي وقلبي وحياتي

ووجودي وغيابي وطموحي ونجاحي

وانكساري وبعدي وقربي وانهزامي وانتصاري

والمي وشفائي وهوائي ومائي وغذائي

وجنتي وناري ويقيني وعشقي وطفولتي وشبابي

ومستقبلي وذكرياتي وسياجي وارضي وسمائي

وقلبي الَّذِي يخفق باسمك..ويسبح بحبك

كلما خرج مِِن صدري شهيق أو صدر عنه زفير

~ ~ ~ ~

ياسيدتي...

احبك مِدامِ فِي داخِلي وصل بالحياة

احبك....بانفلات وعقوق للحدود

احبك..بلا آخر ولا أول ولا سَبب ولا مِسبب

احبك...نهرا جارفا بلا شطان ولا قرار

مهمها كبرنا ومهما حاولنا....

ان نرسمِ علي وجوهنا مِلامح الزمن وقسوته

تظل الامِ نبته خضراءَ مِوغله فِي قلوبنا..

احبها..وحين التمس اناملها...

اشعر باني اغتسلت مِِن كُل همومي...

اشعر وكان الشمس تسطع لاول مِرة...

وان الجو مِِن حولي فضاءَ مِمتد لا اري فيه سوها.

~ ~ ~ ~

احبها...وكلما مِر علي سمعي صوتها...

اراني...منتشيا ضاحكا مِغيبا

لاي المِ يعتصرني أو أي حزن يكتنفني.

بين شغبي وسكوني...تظل مِحيطة بي

حينما احتضنها...اشعر وكان امطارا تهطل

وغابات تنمو مِِن حولي

ابدو سعيدا وكانني احتويت هَذا الكون

باركانه وسمواته وارضه

اشمِ فيها رائحه حياتي

واتلمس فِي نبضها مِعني وجودي

انه حب غَير مِرتبط بايه مِعادلات أو حسابات

او اسباب أو مِبررات.

شغف ابدي....

في سنوات عمري جميعها

لايمكن ان انفصل عنه أو ينفصل عني.

~ ~ ~ ~

كثيرون مِنا تسرقهمِ الحياة...

فيمضون بها دونما حتّى الالتفات

الي مِِن مِنحتهمِ مِعني الابجديات والاسماءَ والاوطان

تمضي حياتهمِ وربما تنتهي دونما

حتي كلمة شكر أو تقدير لامهم

الَّتِي احتوتهمِ صغارا فغيبوها كبارا.

اقسي مِافي الحياة...

ان تعيش مِعذبا بلا ام

او تلغي مِِن حياتك وجودها..

~ ~ ~ ~

كمِ مَِره حاولنا...ان نقبل يديها...؟

او ان ندخل علي قلبها ولو ابتسامه صغيره..؟

كمِ مَِرة عقدنا بيننا وبين مِشاعرنا جلسة حاكمنا انفسنا فيها...

مالذي اعطيته لامك وما الَّذِي اخته مِِنها..؟

كمِ مَِره سالنا فيها طفلا فقد امه عَن احساسه..؟

امي...حفظك الله وحماك وشفاك

وزاد مِِن عمرك فِي طاعته ورضاه..

~ ~ ~ ~ ~


اعجبتني الخاطره مِِن مِجلتي المفضلة

اتمني تعجبكمِ الفكره والخاطره

دمتمِ بود مَِع باقاات ورد