منتديات مدرسة المشاغبين

مشاهدة : 20560
النتائج 1 إلى 9 من 9

مقالات مشابهه موضوع على صله

  1. اقوي واصدق شركات ربحية 2010 (ارجو التثبيت )
    بواسطة titomahmood في المنتدى كمبيوتر حاسب تعريفات قطع صيانة اجهزة Computer
  2. شركات ربحية و بدون حد ادني حقيقية و صادقة بجد (ارجو التثبيت)the best ptc
    بواسطة titomahmood في المنتدى مواضيع قديمة او مخالفة او صورها مفقودة
  3. تقرير موسع مصور عن الامطار في الجنوب
    بواسطة وردت يمبع في المنتدى الاخبار السعودية والعربية والعالمية اخبار اليوم
  4. تقرير موسع مصور عن الامطار في الجنوب
    بواسطة وردت يمبع في المنتدى مواضيع قديمة او مخالفة او صورها مفقودة
  5. احتراق مبارك ستايل يوم أمس(صور)
    بواسطة طاير حر في المنتدى جرائم احداث رعب كوارث طبيعية
  1. #1
    thetiger20050 غير متصل طالب ابتدائي
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    117
    الوسيط للسنهوري شرح القانون المدني


    عبد الرزاق السنهوري 1895 1971 أحد اعلامِ الفقه والقانون فِي الوطن العربي ولد فِي 11 اغسطس 1895 بالاسكندرية وحصل علي الشهادة الثانوية عامِ 1913 ثَُمِ التحق بمدرسة الحقوق بالقاهرة حيثُ حصل علي الليسانس عامِ 1917 وتاثر بفكر ثَورة 1919 وكان وكيلا للنائب العامِ عامِ 1920 ثَُمِ سافر فرنسا للحصول علي الدكتوراه و العودة سنة 1926 ليعمل مِدرسا للقانون المدني بالكلية ثَُمِ انتخب عميدا لَها عامِ 1936.
    نادي بوضع قانون مِدني جديد واستجابت لَه الحكومة وشغل مِنصب وزير المعارف 4 مِرات وعين رئيسا لمجلس الدولة مِِن عامِ 1949 حتّى 1954 عرف عنه تاييده لثورة يوليو وشارك فِي مِشاورات خلع الملك فاروق مَِع مِحمد نجيب وجمال سالمِ وانور السادات
    بذل جهود كبيرة فِي مِشروع الاصلاح الزراعي وطلب ارساءَ الديمقراطية وحل مِجلس قيادة الثورة وعودة الجيش الي الثكنات الا ان المظاهرات العمالية هدمت افكاره.

    يعتبر السنهوري ومؤلفاته ثَروة للمكتبة القانونية اذ كَان عضوا فِي مِجمع اللغة العربية مِنذُ 1946 واسهمِ فِي وَضع كثِير مِِن المصطلحات القانونية الي ان توفي فِي 21 يوليو 1971.

    سيرته فِي سطور
    ولد السنهوري فِي 11 اغسطس سنة 1895مِ بمدينة الاسكندرية لاسرة فقيرة
    وعاش طفولته يتيما
    حيثُ توفي والده الموظف بمجلس بلدية الاسكندرية ولمِ يكن يبلغ مِِن العمر أكثر مِِن خمس سنوات
    بدا تعليمه فِي الكتاب ثَُمِ التحق بمدارس التعليمِ العامِ وتدرج بها حتّى حصل علي الشهادة الثانوية سنة 1913م
    وكان ترتيبه الثاني علي طلاب القطر المصري
    قرا فِي مِرحلة مِبكرة مِِن عمَره درر التراثَ العربي
    حيثُ قرا كتب: الاغاني
    والامالي
    والعقد الفريد
    وقرا ديوان المتنبي
    وكان كثِير الاعجاب بِه ويفضله علي غَيره مِِن شعراءَ العربية.

    نال درجة الليسانس فِي الحقوق سنة 1917مِ مِِن مِدرسة الحقوق الخديوية بالقاهرة باللغة الانجليزية)
    وجاءَ ترتيبه الاول علي جميع الطلاب
    رغمِ أنه كَان يعمل مِوظفا بوزارة المالية الي جانب دراسته
    تاثر فِي مِرحلة شبابه بالزعيمِ المصري الوطني المصري "مصطفي كامل"
    وتبني فكرة الجامعة الاسلامية الَّتِي كَان يدعو اليها
    كَما كَان مِعجبا بالكواكبي وعبد العزيز جاويش ومحمد فريد وجدي.

    عين بَعد حصوله علي ليسانس الحقوق بالنيابة العامة فِي سلك القضاءَ بمدينة المنصورة بشمال مِصر
    شارك اثناءَ عمله بالنيابة العامة فِي ثَورة 1919م
    فعاقبته سلطات الاستعمار الانجليزي بالنقل الي مِدينة اسيوط اقصي جنوب مِصر
    ترقي سنة 1920مِ الي مِنصب وكيل النائب العام
    وفي نفْس العامِ انتقل مِِن العمل بالنيابة الي تدريس القانون فِي مِدرسة القضاءَ الشرعي
    وهي واحدة مِِن أهمِ مِؤسسات التعليمِ العالي المصري الَّتِي اسهمت فِي تجديد الفكر الاسلامي مِنذُ انشائها سنة 1907م
    وزامل فيها كوكبة مِِن اعلامِ التجديد والاجتهاد
    مثل الاساتذة احمد ابراهيمِ وعبد الوهاب خلاف وعبد الوهاب عزامِ واحمد امين
    وتتلمذ عَليه عدَد مِِن اشهر علماءَ مِصر
    وعلي راسهمِ الشيخ مِحمد ابو زهرة.

    سافر الي فرنسا سنة 1921مِ فِي بعثة علمية لدراسة القانون بجامعة ليون
    وهُناك تبلورت عنده الفكرة الاسلامية
    وبدا يتخذ الموقف النقدي مِِن الحضارة الغربية
    فانتقد الانبهار بالغرب
    وهاجمِ تبني د/ مِنصور فهمي لمقولات المستشرقين
    وهاجمِ مِوقف الشيخ علي عبد الرازق مِِن الخلافة الاسلامية وتاثره فيه بالمناهج العلمانية والرؤية النصرانية.

    في فرنسا وَضع د/عبد الرزاق السنهوري رسالته الاصلاحية الَّتِي عرفت ب مِواد البرنامج الَّذِي يتضمن رؤيته فِي الاصلاح
    وانجز خِلال وجوده فِي فرنسا رسالته للدكتوراه القيود التعاقدية علي حرية العمل فِي القضاءَ الانجليزي)
    ونال عنها جائزة احسن رسالة دكتوراه
    واثناءَ وجوده هُناك الغيت الخلافة الاسلامية
    فانجز رسالة اخري للدكتوراه عَن فقه الخلافة وتطورها لتصبح هيئة اممِ شرقية رغمِ عدَمِ تكليفه بها وتحذير اساتذته مِِن صعوبتها والمناخ الاوروبي السياسي والفكري المعادي لفكرتها!.

    عين بَعد عودته سنة 1926مِ مِدرسا للقانون المدني بِكُلية الحقوق بالجامعة المصرية القاهرة الان)
    شارك فِي المعارك السياسية والفكرية الَّتِي كَانت تموج بها الحيآة فِي مِصر قَبل الثورة
    وكان قريبا مِِن كُل تيارات التغيير والاصلاح رغمِ عدَمِ انضمامه لحزب أو تنظيم
    فصلته الحكومة سنة 1934مِ مِِن الجامعة لاسباب سياسية
    مِنها تاسيسه ل "جمعية الشبان المصريين"
    سافر الي العراق سنة 1935مِ بدعوة مِِن حكومتها
    فانشا هُناك كلية للحقوق
    واصدر مِجلة القضاء
    ووضع مِشروع القانون المدني للدولة
    ووضع عدَدا مِِن المؤلفات القانونية لطلاب العراق.

    عين بَعد عودته لمصر مِِن بغداد سنة 1937مِ عميدا لكلية الحقوق وراس وفد مِصر فِي المؤتمر الدولي للقانون المقارن بلاهاي
    اسندت اليه وزارة العدل المصرية مِشروع القانون المدني الجديد للبلاد
    فاستطاع انجاز المشروع
    ورفض الحصول علي أي مِكافاة
    اجبر مَِرة اخري علي ترك التدريس بالجامعة سنة 1937مِ فاتجه الي القضاءَ فاصبح قاضيا للمحكمة المختلطة بالمنصورة
    ثمِ وكيلا لوزارة العدل
    فمستشارا فوكيلا لوزارة المعارف العمومية
    الي ان ابعد مِِنها لاسباب سياسية سنة 1942مِ فاضطر الي العمل بالمحامآة رغمِ عدَمِ حبه لها.

    عاد للعراق مَِرة اخري سنة 1943مِ لاستكمال مِشروع القانون المدني الجديد
    ولكن بسَبب ضغوط الحكومة المصرية الوفدية علي الحكومة العراقية اضطر للسفر الي دمشق
    وبدا وَضع مِشروع القانون المدني لها
    ولكن اعيد مَِرة اخري لمصر بسَبب ضغوط حكومية
    وضع اثناءَ وجوده فِي دمشق أول مِخطط لانشاءَ اتحاد عربي سنة 1944مِ قَبل قيامِ الجامعة العربية
    ووضع مِشروع مِعهد الدراسات العربية العليا الَّذِي تاجل تنفيذه حتّى سنة 1952مِ فِي اطار جامعة الدول العربية.

    تولي وزارة المعارف العمومية فِي أكثر مِِن وزارة مِِن عامِ 1945مِ حتّى 1949م
    وقامِ اثناءها بتاسيس جامعتي فاروق الاسكندرية الآن وجامعة مِحمد علي
    عين عضوا بمجمع اللغة العربية فِي مِصر سنة 1946م
    عين سنة 1949مِ رئيسا لمجلس الدولة المصري
    واحدثَ اكبر تطوير تنظيمي واداري للمجلس فِي تاريخه
    واصدر أول مِجلة له
    وتحَول المجلس فِي عهده للحريات واستمر فيه الي مِا بَعد ثَورة يوليو سنة 1952م.

    شارك فِي وَضع الدستور المصري بَعد الغاءَ دستور 1923م
    سافر الي ليبيا بَعد استقلالها
    حيثُ وَضع لَها قانونها المدني الَّذِي صدر سنة 1953مِ دون مِقابل
    حدثَ صدامِ بينه وبين الرئيس جمال عبد الناصر سنة 1954مِ اقيل بسببه مِِن مِجلس الدولة
    فاعتزل الحيآة العامة حتّى وفاته
    وفرض عَليه النظامِ الناصري عزلة اجبارية حتّى عامِ 1970م
    استطاع اثناءَ عزلته مِِن 1954-1970 انجاز عدَد مِِن المؤلفات القانونية المهمة
    كَما وَضع المقدمات الدستورية والقانونية لكُل مِِن مِصر وليبيا والسودان والكويت والامارات العربية المتحدة
    ولمِ تسمح لَه السلطات المصرية بالسفر الا مَِرة واحدة تلبية لدعوة امير الكويت سنة 1960م
    واستطاع خِلال هَذه المدة وَضع دستور دولة الكويت واستكمال المقومات الدستورية القانونية الَّتِي تؤهلها لعضوية الاممِ المتحدة.

    توفي فِي 21/7/1971مِ ولمِ يترك مِِن الابناءَ الا ابنته الوحيدة د/نادية عبد الرزاق السنهوري زوجة د/توفيق الشاوي استاذ القانون والمفكر الاسلامي الكبير.

    اعماله

    من الصعب الادعاءَ بان الاثار الفكرية للدكتور عبد الرزاق احمد السنهوري باشا قَد تمِ حصرها وفق الاستقصاءَ والاستقراءَ الدقيقين.
    فتلك مُِهمة تَحْتاج "فرز" اوراق مِكتبته.
    واستقراءَ دوريات عصره … وجمع مِذكراته القانونية عندما اشتغل بالمحاماة.
    وكذلِك حيثيات احكامه عندما تولي القضاء.
    وما لَه مِِن ابحاثَ فِي مِؤتمرات مِجمع اللغة العربية ولجانه.
    وكذلِك ابحاثه فِي المؤتمرات الَّتِي شارك فيها.
    واللجان الَّتِي كَان عضوا بها.
    والوزارات الَّتِي تولاها..

    كَما ان لَه اثارا فكرية اخري بغير اللغة العربية أهمها تلك الابحاثَ الَّتِي قدمها عَن الشريعة الاسلامية فِي المؤتمرات الدولية للقانون المقارن
    بالاضافة الي الابحاثَ والدراسات والمذكرات والتقارير الَّتِي الفها ونشرها خارِج مِصر ولمِ يتِمِ حصرها الي الان
    وخاصة مِا نشره فِي العراق اثناءَ وجوده بها لوضع القانون المدني لَها وهو مِا يَعني أنه لا يُوجد حصر كامل ونهائي الي الآن لاعماله الكاملة
    وان كَان الثبت التالي باعماله يعد الاقرب اليها.

    ونحن نصنف اثاره الفكرية فِي هَذه القائمة
    مميزين فيها بَين مِشاريع القوانين المدنية
    ومشاريع الدساتير الَّتِي وَضعها.
    وبين اثاره الفكرية
    كتبا كَانت أو دراسات مَِع الترتيب التاريخي لكتابتها:

    ا: مِشروعات القوانين المدنية

    والدساتير:

    1
    القانون المدني المصري ومذكرته الايضاحية.
    وشروحه الوسيط وهو فِي حقيقته "مبسوط" لا وسيط والوجيز
    القانون المدني العراقي ومذكرته الايضاحية.

    2
    القانون المدني السوري ومذكرته الايضاحية.
    وقانون البينات بما فيه مِِن قواعد الاثبات الموضوعية والاجرائية.

    3
    دستور دولة الكويت وقوانينها: التجاري.
    والجنائي.
    والاجراءات الجنائية.
    والمرافعات.
    وقانون الشركات.
    وقوانين عقود المقاولة
    والوكالة عَن المسئولية التقصيرية وعن كُل الفروع.
    وهي الَّتِي جمعت فيما بَعد فِي القانون المدني الكويتي.

    4
    القانون المدني الليبي ومذكرته الايضاحية.

    5
    دستور دولة السودان.

    6
    دستور دولة اتحاد الامارات العربية.

    نستطيع ان نلخص مِنجزات عبد الرزاق السنهوري بانه هُو الشخص الَّذِي ابتكر قوانين الكفالة فِي دول الخليج ويعتبر قانون الكفالة احدي القوانين المخالفة لادني مِعايير واسس حقوق الانسان حيثُ يسميه البعض قانون العبودية الحديثَ الَّذِي تخلت عنه دولة البحرين فِي الاونة الاخيرة واتي علي لسان وزير العمل البحريني مِجيد العلوي: ” سيتِمِ الغاءَ مِا عرف ب “نظامِ الكفيل”
    الذي لا يختلف كثِيرا عَن نظامِ العبودية
    وهو لا يناسب دولة مِتحضرة مِِثل البحرين”
    ولكن اثرت باقي دول الخليج الابقاءَ علي هَذا القانون الي الآن لحماية مِصالحهمِ ومصالح الاستثمارات البريطانية فِي مِستعمراتها القديمة.


    مواقف للسنهوري
    ان الخلاف الَّذِي وقع بَين السنهوري وبين عبدا لناصر هُو السَبب فِي حل مِجلس الدولة وعمل تصفية مِِن جانب السلطة وهي الثورة انذاك لرجال القضاءَ العاملين بمحراب مِجلس الدولة ثَُمِ اصدار عبد الناصر قانون جديد ينظمه
    ويذهب البعض الي ان الخلاف يكمن فِي رغبة السنهوري فِي تحقيق الثورة لمبادئها وتمثيل ذلِك فِي جعل سلطة قضائية تَكون هِي الحكمِ بَين الدولة الجديدة وبين الجماهير.

    حتي ان السنهوري وهو رئيس الهيئة القضائية اللصيقة بعمل الادارة وتراقب اعمالها

    في ظل رئاسته تمِ الغاءَ العديد مِِن الازمة
    وبالطبع حسمِ السياسي الازمة لصالحه باخراج الس
    القرارات الحكومية الصادرة مِِن عبد الناصر نفْسه
    مِما وَضع الخلاف بَين رجل القانون ورجل السياسة علي مِستوي
    نهوري مِِن الساحة القانونية.



    لتَحميل مِوسوعة الوسيط الَّذِي وَضعها الدكتور السنهوري

    وهي مِوسوعة هامة جداً ومرجع اساسي لكتب القانون اضغط

    هنا

    او

    هنا

    باس وورد الملف هِي 123456

    رابط الموضوع الاصلي هنا

    http://www.trafecnet.com/vb/showthread.php?t=1300

  2. #2
    ҳҲ ŚËÐЯÃ ҳҲ غير متصل يحضر الماجستير بالشغب
    الدولة
    بقرب مدرسة المشاغبين
    المشاركات
    884
    مشكوووووووور

  3. #3
    wellymoo غير متصل طالب ابتدائي
    المشاركات
    57
    شكرا ليك علي الموضوع الرائع
    تحياتي

  4. #4
    Al-3sere غير متصل طالب ابتدائي
    المشاركات
    54
    مشكور وبارك الله فيك

  5. #5
    thetiger20050 غير متصل طالب ابتدائي
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    117
    اقتباس المشاركة الاصلية كتبت بواسطة ҳҲ ŚËÐЯÃ ҳҲ مشاهدة المشاركة
    مشكوووووووور
    شكرا لردك علي الموضوع

  6. #6
    thetiger20050 غير متصل طالب ابتدائي
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    117
    اقتباس المشاركة الاصلية كتبت بواسطة al-3sere مشاهدة المشاركة
    مشكور وبارك الله فيك
    شكرا لردك علي الموضوع

  7. #7
    thetiger20050 غير متصل طالب ابتدائي
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    117
    اقتباس المشاركة الاصلية كتبت بواسطة wellymoo مشاهدة المشاركة
    شكرا ليك علي الموضوع الرائع
    تحياتي
    شكرا لردك علي الموضوع

  8. #8
    مـرهف الاحساس غير متصل طالب ابتدائي
    المشاركات
    122
    يعطيك العافيه علي طرحك الرائع والمميز
    تقديري لك

  9. #9
    محمد معت غير متصل جاي معه ملفه
    المشاركات
    1
    انا لا اريد الرد علي هَذا الموضوع لكِن اريد اقول يُوجد كتاب
    شرح القانون الاساسي للعاملين فِي الدولة لصبحي سلومِ
    علي مِلف مِرفق فهل تعطونا اياه إذا عنكمِ مِيشان نحمله
    وشكرا


Content Relevant URLs by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.