السلامِ عليكم
اخواني اخواتي كُل المشاغبين والمشاغبات
هاذي قصيدة مِِن البطل الشهيد انشاءَ الله صدامِ حسين يومِ كَان بالاسر

طبعا مَِع القهر ومع كُل شي بس هُو كَان شاعر قوي مِرة

اترككرمِ مَِع ىالقصيدة:


لا تاسفن علي غدر الزمان لطالما رقصت علي جثثَ الاسود كلاب

لا تحسبن برقصها تعلو علي اسيادها تبقي الاسود اسود والكلاب كلاااااااب

لا تاسفن علي غدر الزمان لطالما...رقصت علي جثثَ الاسود كلاب

لا تحسبن برقصها تعلو علي اسيادها...تبقي الاسود اسودا والكلاب كلاب

تبقي الاسود مِخيفة فِي اسرها...حتي وان نبحت عَليها كلاب

تموت الاسود فِي الغابات جوعا..
ولحمِ الضان تاكله الكلاب

وعبد قَد ينامِ علي حرير...وذو نسب مِفارشه التراب

لا تاسفن علي غدر الزمان لطالما….رقصت علي جثثَ الاسود كلابا

لا تحسبن برقصها
تعلوا علي اسيادها….تبقي الاسود اسودا والكلاب كلابا

يا قمة الزعماء..اني شاعر….والشعر حر مِا عَليه عتابا

اني أنا صدام..اطلق لحيتي….حينا…ووجه البدر ليس يعاب

فعلامِ تاخذني العلوج بلحيتي….اتخيفها الاضراس والانياب

وانا المهيب ولو اكون مِقيدا….فالليثَ مِِن خَلف الشباك.
يهابا

هلا ذكرتمِ كَيف كنت مِعظما….والنهر تَحْت فخامتي ينسابا

عشرون طائرة ترافق مِوكبي…..والطير يحشر حولها اسرابا

والقادة العظماءَ حولي كلهم….يتزلفون وبعضكمِ حجابا

عمان تشهد والرباط.
فراجعوا….قممِ التحدي مِا لهن جواب

وانا العراقي الَّذِي فِي سجنه….بعد الزعيمِ مِذلة…وعذابا

ثوبي الَّذِي طرزته لوداعكم…نسجت علي مِنواله الاثواب

اني شربت الكاس سما ناقعا….لتدار عِند شفاهكمِ اكوابا

انتمِ اساري عاجلا أو اجلا…..مثلي وقد تتشابه الاسباب

والفاتحون الحمر بَين جيوشكم…..لقصوركمِ يومِ الدخول كلابا

توبوا الي شارون قَبل رحيلكم….واستغفروه فانه… توابا

عفوا إذا غدت العروبة نعجة…..وحمآة اهليها الكرامِ ذئابا


الله يرحمه ودخلة الجنة.
الرجاءَ الرد تكفون وش رايكم